تجمع السوائل في البطن … يمكن أن يشير إلى أمراض أكثر خطوة من مجرد انتفاخ

كل ما يخص تجمع السوائل في البطن

أكثر من مجرد انتفاخ لأن تجمع السوائل في البطن يمكن أن يشير إلى أمراض أكثر خطورة ويمكنها تهديد الحياة، لذا لا بد من اكتشافها والعلاج والوقاية

تجمع السوائل في البطن ؟ الأمر أكبر من مجرد انتفاخ لأنه ينتج عن أمراض أكثر خطورة ويمكن لها أن تهدد الحياة كما يمكن لهذا التجمع أن يكون السبب في الكشف عنها وكلما كان ذلك أبكر كان أفضل، ويمكن أن ترافقه أعراض أخرى مؤلمة مزعجة تؤثر بشكل سلبي على حياة المريض.

فما هو تجمع السوائل في البطن ؟ وما هي أسبابه والأمراض التي يمكن أن تكمن خلفه أو يمكن أن يكون هو من أعراضها؟ وماذا عن تفاصيل الأعراض وطريقة التشخيص؟ والأهم من كل ذلك هو العلاج والخطوات التي يمكن لها الوقاية؟ تعرف إلى كل ذلك هنا.

ما هو تجمع السوائل في البطن (استسقاء البطن)؟

ما هو

إن التعريف الطبي للاستسقاء هو تجمع السوائل بشكل غير طبيعي في البطن (التجويف البريتوني) نتيجة لهذا التجمع والتراكم يحدث تورم ويأخذ في التطور خلال أيام أو أسابيع وبشكل عام يعتبر تجمع السوائل في البطن أحد أعراض مشاكل صحية أخرى أكثر خطوة.

إن هذا التراكم للسوائل يحدث بين طبقتين من الأغشية (الطبقة الداخلية تغطي الأعضاء والطبقة الخارجية جدار البطن) هذه الطبقتين تشكل معًا “الصفاق” وهو عبارة عن كيس غشائي أملس يحتوي على أعضاء الجسم وبشكل طبيعي يحتوي كمية من السوائل.

أسباب تجمع السوائل في البطن (أسباب استسقاء البطن)

أسباب

إذن الاستسقاء أو تجمع السوائل في منطقة البطن هو من أعراض أمراض أخرى، وهناك مجموعة متنوعة من تلك الأمراض التي يمكن أن تكون خلف حالة التراكم وهي:

1 – مشاكل وأمراض الكبد (تليف الكبد)

تليف الكبد هو الحالة التي يتم فيها استبدال خلايا وأنسجة الكبد الصحية بخلايا وأنسجة تالفة ويحدث نتيجة لذلك فشل الكبد بشكل تدريجي، وأمراض الكبد عديدة:

  • أمراض الكبد التي يسببها الكحول (التهاب الكبد الكحولي).
  • التهاب الكبد من النوع B وC (التهاب الكبد الوبائي).
  • أمراض الكبد الدهنية.
  • فشل الكبد نتيجة لرد فعل تحسسي اتجاه الأدوية أو الجرعات الزائدة من دواء معين أو بسبب المخدرات.
  • انسداد الأوردة الكبدية (متلازمة بود تشياري).

ونتيجة لفشل الكبد فإنه لا يكون قادر على إنتاج الكمية الكافية من البروتينات التي تحقق توازن الضغط في الدورة الدموية (هذا الضغط الذي يحافظ على السوائل في الدورة الدموية ويمنع تسربها وتراكمها).

2 – التهاب البنكرياس (أمراض البنكرياس)

تؤدي اضطرابات البنكرياس إلى تراكم السوائل في البطن بعدة طرق، وهي:

  • تراكم وتجمع السوائل في البطن كجزء من الاستجابة الالتهابية التي تنتج عن التهاب البنكرياس وذلك في مراحل متقدمة.
  • سوء التغذية وانخفاض مقدار البروتينات الضرورية للحفاظ على الضغط في الدورة الدموية ما يؤدي إلى تسرب السوائل وينتج ذلك عن الالتهاب المزمن للبنكرياس.
  • التسرب المباشر للسوائل وتجمعه وينتج ذلك عن سرطان البنكرياس.

قد يهمك: كيف تحمي المكسرات البنكرياس والقلب؟

3 – قصور عضلة القلب (فشل القلب)

عندما لا يكون القلب قادر على ضخ السوائل في الأوعية الدموية بشكل طبيعي فإن ذلك يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية واحدة منها هي عودة السوائل إلى الرئتين وإلى باقي الأعضاء ما يؤدي بدوره إلى حمل زائد يسبب تسرب السوائل وتراكمها في التجويف البريتوني.

4 – الفشل الكلوي (متلازمة الكلوية)

تلف الكلى وعدم قدرتها على أداء عملها يؤدي إلى تسرب البروتين في البول ما يسبب خلل ويفقد الضغط في الأوعية الدموية توازنه الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تسرب السوائل (الاستسقاء).

5 – قصور الغدة الدرقية

يعتبر قصور الغدة الدرقية من الأسباب الأكثر شيوعًا لتراكم السوائل في البطن، وتحديدًا عندما يعاني المريض من القصور لمدة طويلة وتترك دون علاج، ولكن في مثل هذه الحالة فإن تراكم السوائل يعود إلى حالته الطبيعية بمجرد علاج اضطراب الغدة وإعادة التوازن لها.

6 – أمراض المبيض

يحدث الاستسقاء في هذه الحالة نتيجة لتهيج والتهاب في الصفاق والذي ينتج عن السطح الصلب للورم في المبيض ما يؤدي إلى تسرب السوائل.

وهذا الورم يمكن أن يكون ورم حميد أو خبيث وفي معظم الأحيان يكون من الصعب تشخيص وجود هذا الورم إلا أنه يتم اكتشافه بسبب تراكم السوائل في البطن.

7 – احتقان الجهاز اللمفاوي

يعمل الجهاز اللمفاوي على آخذ لسوائل من الأنسجة وتفريغها مرة أخرى في الدم، ومع ذلك فإنه في حالات الاحتقان يكون الجهاز اللمفاوي غارق في السوائل وغير قادر على تفريغ كل الكمية فيعيدها إلى الأنسجة ما يسبب ضغط وحمل زائد يؤدي في النهاية إلى تسربها.

قد يهمك: الغدد اللمفاوية .. الالتهاب والسرطان

8 – تهيج والتهاب الغشاء البريتوني

يوجد عدة أنواع من الالتهابات التي يمكن أن تصيب الغشاء البريتوني وهذا الالتهاب يؤدي مباشرة إلى تسرب السوائل.

9 – الاستسقاء الخبيث (الاستسقاء الناتج عن السرطان)

يكون تجمع السوائل في هذه الحالة من أعراض السرطان، وعادة ما يكون سرطان أحد الأعضاء الموجودة في البطن: سرطان القولونسرطان الرئة – سرطان الأمعاء الدقيقة – سرطان المعدة – سرطان البنكرياس – سرطان الكبد – سرطان الغدد اللمفاوية – سرطان الغدة الدرقية – سرطان الثدي – سرطان المبيض – سرطان الرحم – سرطان عنق الرحم

10 – تجمع السوائل بالنسبة للنساء الحوامل

تشير الدراسات إلى أن تجمع السوائل عند الحوامل لا يؤدي إلى تأثير تسممي لا على الجنين ولا بالنسبة للأم، وغالبًا ما تكون الأسباب الكامنة خلفه:

  • انخفاض البروتين في الدم واختلال الضغط في الأوعية الدموية.
  • مشاكل في الكبد.
  • اختلال تركيز وتعداد كريات الدم وهيموغلوبين الدم.

11 – أعراض ترافق الدورة الشهرية

يؤدي تسرب السوائل من مجرى فالوب إلى تجمعها وتراكمها في التجويف البطني، ولذلك تأثير على كل من الضخ الدموي بالإضافة إلى تسلخ بطانة الرحم، ما يؤدي إلى المزيد من الآلام إلى جانب الآلام المتوسطة التي تترافق مع الدورة الشهرية عادةً بالإضافة إلى احتمال حصول نزيف متوسط الشدة.

قد يهمك: تعرفي على الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية

12 – أسباب أخرى لتجمع السوائل في البطن

هناك عدد من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى تجمع السوائل في البطن أهمها:

  • تناول كميات إضافية من الملح.
  • تأثيرات ناتجة عن الأدوية: أدوية ضغط الدم – أدوية التورم – العلاج الكيميائي – الأدوية المضادة للالتهابات.
  • الخمول وقلة الحركة وفي هذه الحالة يترافق التورم في البطن مع تورم الأيدي والأقدام.

أعراض تجمع السوائل في البطن (أعراض الاستسقاء)

أعراض تجمع السوائل في البطن (أعراض الاستسقاء)

هناك فرق بين الأعراض واختلاف من حالة لأخرى وذلك حسب السبب الذي كان خلف الاستسقاء، ويمكن التميز بينها كما يلي:

  • التجمع الناتج عن أمراض الكبد لا يميل ليكون مؤلم والآلام المترافقة معه تكون عادةً من خفيفة إلى متوسطة، بينما الاستسقاء الناتج عن السرطانات يكون مؤلم إلى حد بعيد.
  • في حالة وجود اضطراب في الكبد لا يكون التورم والتجمع فقط في البطن بل يكون في الأطراف السفلية والعلوية.
  • في الحالة التي يكون فيها فشل القلب هو السبب يترافق الاستسقاء مع صعوبة وضيق في التنفس في اليل.
  • في حالة التهاب الصفاق يترافق مع ألم في البطن بالإضافة إلى الحمى.

بخلاف ذلك فإن الأعراض تتشابه بغض النظر عن العامل المسبب في أغلب الأحيان لا يكون هناك أعراض واضحة ناتجة عن تجمع السوائل في الجسم وذلك في حال كانت قليلة (100 – 400) ميلي ليتر وذلك بالنسبة للشخص البالغ، إلا أنه مع زيادة كمية السوائل تبدأ الأعراض بالظهور والتطور، وأهمها:

  • التورم الناتج عن تجمع السوائل في البطن يؤدي إلى الضغط على الحجاب الحاجز ولا يترك له المجال الكافي ما يؤدي إلى صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ البطن والثقل والشعور بالامتلاء، ويزداد مع تطور الحالة.
  • ألم في البطن.
  • عدم الراحة.
  • مظهر البطن المنتفخ المشوه.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة بالأكل والشعور بالشبع المستمر.
  • صعوبة في الجلوس والحركة.
  • الشعور بأن الملابس والأحذية أضيق من قبل.
  • انخفاض مرونة المفاصل.
  • البشرة الباهتة الشاحبة قليلة المرونة.
  • زيادة الوزن بشكل سريع ومفاجئ.
  • قلة كمية البول.

متى عليك زيارة الطبيب؟ – تشخيص الاستسقاء

متى عليك زيارة الطبيب؟ – تشخيص الاستسقاء

بشكل عام يتوجب الحصول على الاستشارة الطبية بمجرد ملاحظة انتفاخ غير مبرر كما أن ألم البطن والحمى تشكل علامات تحذير ولا بد من متابعة العلاج مع إرشادات الطبيب، أما التشخيص فيمكن أن يتم بواحدة أو أكثر من الإجراءات التالية:

  • التشخيص والفحص البدني، ويمكن أن يتم اكتشاف الحالة عندما تكون كمية السوائل كبيرة أي 500 ميلي لتير وأكثر.
  • التاريخ الطبي للمريض وتاريخ بدء الحالة وتطورها.
  • أسئلة للمريض حول متى بدأت الأعراض وكيف كانت وتيرتها.
  • الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية في حال كانت الكمية أقل من 500 ميلي ليتر.
  • تحليل الدم – تعداد الكريات الدموية – تحليل البول.
  • تحليل عينات من السائل.

علاج تجمع السوائل في البطن

علاج تجمع السوائل في البطن

إن العلاج يعتمد إلى حد بعيد على التعامل مع السبب الكامن خلف الاستسقاء، على سبيل المثال: الاستئصال الجراحي أو العلاج الكيميائي للسرطان – متابعة علاج قصور عضلة القلب بإشراف طبي – علاج اضطرابات الكبد أو زراعة الكبد…

إلى جانب علاج السبب فإن النقاط التالية يمكن أن تكون فعالة جدًا.

1 – النظام الغذائي

يلعب النظام الغذائي دور كبير في العلاج، لذا لا بد من:

  • الحد من كمية الصوديوم التي يتم تزويد الجسم بها وخاصةً في حالة التهاب الكبد (بحيث يتم خفض كميته إلى أقل من 2 غرام يوميًا).
  • الحد من الصوديوم وحده لا يكون بهذه الفعالية لذا لا بد من تناول الأطعمة المدرة للبول وشرب السوائل كما يمكنك الحصول على الأدوية المدرة ولكن بإشراف طبي.
  • تناول كميات إضافية من المغنيسيوم الموجود في كل من الفول – المكسرات – الحبوب – الخضار الورقية…
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B6 مثل الموز – الجوز – البطاطا – المكملات الغذائية.
  • الامتناع عن التدخين – الكحوليات – المخدرات…

2 – علاج البزل المتكرر

يتم إدخال إبرة في البطن ضمن بيئة معقمة وسحب أكبر قدر ممكن من السوائل (يمكن سحب 4 – 5 ليتر من السوائل في كل مرة)، وتعتبر من الإجراءات الأكثر فاعلية في الحالات التالية:

  • المرضى الذين لا يتحسنون باتباع النظام الغذائي المناسب.
  • كمية السوائل كبيرة.
  • الاستسقاء الخبيث.

3 – التدخل الجراحي

في حال عدم الاستجابة للعلاج الطبي يتم الدخل الجراحي.

الوقاية من تجمع السوائل في البطن (الوقاية من الاستسقاء)

الوقاية من تجمع السوائل في البطن (الوقاية من الاستسقاء)

الأمور التالية يمكن لها أن تعمل على منع تجمع السوائل في البطن

هذا كان أهم ما عليك معرفته حول تجمع السوائل في البطن، وبشكل عام فإنه يتوجب على المريض الحصول على الفحص الطبي بمجرد شعوره ببداية الأعراض حتى يتمكن من التخلص من السبب الأساسي في الوقت المناسب.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.