صحة

معلومات عن فلاجيل Flagyl مضاد للطفيليات والجراثيم

يعتبر مستحضر فلاجيل من المضادات الحيوية الشائعة والكثيرة الاستخدام لفعاليته في مقاومة أنواع مختلفة من الجراثيم والطفيليات والبكتيريا وحيدة الخلية التي تهاجم الخلايا الحية في جسم الإنسان، إضافة لاستخدامات أخرى.

ماذا تعرف عن مستحضر فلاجيل ؟

حيث يعمل المستحضر على وقف تكاثر الجراثيم والطفيليات في الخلايا المصابة ولكن لا يكافح كل أنواع الطفيليات والجراثيم وإنما أنواع محددة منها؛ فهو لا يعالج الإصابات الفيروسية كنزلات البرد والزكام.

كما يمكن لمستحضر فلاجيل أن يستخدم مع مستحضرات أخرى لعلاج بعض المشاكل الصحية مثل القرحة المعدية ومكافحة البكتيريا التي تصيب الأمعاء.

ويعرف فلاجيل في الأسواق بأسماء عدة تختلف بحسب اختلاف الشركة المصنعة للمستحضر، وأهم هذه الأسماء وأكثرها شيوعًا هي ميتروتيدازول، امريزول، نيدازول، انازول، دوموزول، فلازول، وغيرها من الأسماء.

استخدامات مستحضر فلاجيل

  • مضاد لكثير من أنواع الجراثيم والبكتيريا والطفيليات وحيدة الخلية.
  • يستخدم على شكل كريم لعلاج حب الشباب وبعض العوارض الجلدية الأخرى.
  • لعلاج الالتهابات التي تصيب اللثة وخراجات الأسنان وتقرحات الفم.
  • لعلاج الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى والتي تسببها البكتيريا اللاهوائية.
  • يستخدم لعلاج الالتهابات التي تصيب الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • لعلاج حالات التهاب المهبل الذي يكون نتيجة عدوى بطفيل المشعرة المهبلية، وبهذه الحالات ينصح الأطباء بفلاجيل لكل من الزوجين.
  • كما يستخدم لعلاج التهاب القولون الذي يكون مصاحب بحالة إسهال مزمن.
  • يستخدم مع مضادات أخرى لمعالجة القرحة التي تصيب المعدة أو الأمعاء وتكون نتيجة ما يعرف بجرثومة المعدة.
  • لعلاج والوقاية من الإنتانات التي تحصل بعد العمليات الجراحية التي تتم في منطقة البطن.
  • يستخدم فلاجيل لعلاج خراجات الكبد والبطن والحوض.
  • لعلاج التهاب الجيارديا؛ وهو نوع من الالتهابات تصيب الأمعاء الدقيقة وتسبب حالة إسهال.
  • يستخدم كذلك للوقاية من بعض العوارض قبل العمليات الجراحية المعوية.

طرق استعمال مستحضر فلاجيل

يتواجد مستحضر فلاجيل على شكل أقراص بتركيز 200 مج، 250 مج، و500 مج، كما يتواجد على شكل شراب بتركيز 125 مج.

توصف أقراص فلاجيل للبالغين بالتركيز المناسب للحالة المرضية ويتم تناول تلك الأقراص عن طريق الفم قبل أو بعد الطعام أو معه في بعض الحالات، ولا تتجاوز الجرعة التي يصفها الطبيب في الغالب 3 أقراص في اليوم، ويتم تناولها مع الماء.

أما بالنسبة للصغار فيعطى على شكل شراب بتركيز 125 مج على ثلاث دفعات يوميًا قبل أو بعد الطعام.

كما يتواجد فلاجيل على شكل حقن تعطى في الوريد، وتحاميل مهبلية. أما الكريمات منه فتستخدم على الجلد النظيف الجاف.

دائمًا ما يُنصح المرضى الذين يوصف لهم فلاجيل بتناول كامل الكمية التي وصفت لهم حتى لو ظهرت بوادر الشفاء مبكرًا، ذلك لأن إيقاف الدواء مبكرًا قد يؤدي إلى استعادة البكتيريا لنشاطها في الخلايا المصابة وبالتالي نموها من جديد.

الآثار الجانبية لمستحضر فلاجيل

كل المستحضرات الطبية قد يكون لها آثار جانبية أثناء استعمالها، ومن التأثيرات التي قد تنتج عن استعمال فلاجيل:

  • قد يسبب المستحضر الإحساس بطعم كريه في الفم يستمر طيلة فترة العلاج ويزول بانتهائها؛ وينتج عن هذا اضطرابات في مذاق الأطعمة.
  • قد يسبب فقدان للشهية أو آلام في المعدة، وقد يرافق بحالات إسهال دموي أو مائي.
  • أثناء تناول فلاجيل من الممكن أن يحصل صداع أو غثيان وقيء أو سعال مع سيلان وانسداد أنفي.
  • من المحتمل أن يسبب تورم أو نوع من الالتهاب في اللسان أو آلم في العضلات.
  • قد يعاني المريض فترة العلاج بالفلاجيل من مشاكل نفسية وعصبية من قبيل ارتباك وخمول، تنميل في اليدين وغير ذلك.
  • قد يسبب مشاكل في الرؤية، ألم وراء العينين، جفاف في الفم، دوخة، أو صعوبة في التنفس.
  • قد يسبب المستحضر نوع من الحساسية تنتج عن استعماله تظهر على شكل عوارض جلدية مثل طفح جلدي، حكة، تورم في بعض مناطق الجسم، وفي هذه الحالات يجب مراجعة الطبيب فور ظهورها.
  • تغيّر في لون البول، ولا يستدعي هذا أي قلق باعتباره من الأثار الطبيعية لاستخدام فلاجيل.
  • قد يسبب أثار جانبية خطيرة بالنسبة لمرضى الصرع؛ لذلك دائمًا ينصح مرضى الصرع بتناوله بحذر كونه قد يسبب لهم نوبات تشنجية.
  • لا ينصح باستخدام فلاجيل للحوامل والمرضعات لأنه قد يصل لحليب الأم ويضر بالرضيع.

طبعًا هذه أعراض جانبية وليست بالضرورة أن تظهر على المرضى الذين يتناولون فلاجيل، كما قد تظهر على البعض ولا تظهر على آخرين.

تحذيرات أخرى لمستحضر فلاجيل

قد يتداخل الفلاجيل أو أحد مكوناته مع أدوية أخرى خاصة تلك الأدوية المستخدمة من قبل مرضى الأعصاب وبالتالي يقلل من فاعلية المستحضر.

لا ينصح عادةً بتناول المشروبات التي تحوي مواد كحولية خلال فترة العلاج بمستحضر فلاجيل؛ لأنه قد يتفاعل مع الكحول ويسبب قيء وغثيان أو مغص أو مشاكل في الكبد.

 قد يسبب فلاجيل مشاكل عصبية لذلك ينصح بتوقف تناوله في حال الشعور بأي عوارض عصبية مثل خدر أو تنميل في اليدين أو القدمين.

قد يسبب المستحضر مشاكل لمرضى الكبد لذلك دائمًا ما يوصف فلاجيل لمرضى الكبد بجرعات أقل من المعتاد.

إطالة فترة العلاج بالفلاجيل قد يؤدي إلى عدوى فطرية تكون في الفم أو المهبل غالبًا وينصح باستشارة الطبيب في هذه الحالة.