كيف أبحث عن عمل في الإنترنت

حيل تساعدك في إيجاد عمل عبر الإنترنت

لقد فتحت الإنترنت مجموعة من الاحتمالات التي لم يكن من الممكن التفكير فيها قبل بضع سنوات. لديك وصول سريع وسهل إلى جميع الخدمات التي تحتاجها في يومك اليوم. يتم تغطية كل شيء وكل حاجة وتكون جميع هذه الأشياء في متناول يدك بعدة نقرات. وعندما يتعلق الأمر بالبحث عن وظيفة عبر الإنترنت، يوجد تحت تصرفك احتمالات لا نهاية لها يجب أن تحقق أقصى استفادة منها.

سواء كنت تبحث عن وظيفة جديدة أو كنت ترغب في تغيير وظيفتك، من المؤكد أنك لاحظت أن شبكة الإنترنت هي أهم أداة، وسوف تجعل من السهل جدا العثور على وظيفة. وذلك بفضل التفاعلات في شبكة الإنترنت من خلال الشبكات الاجتماعية، والمواقع أو المنتديات التي لا تعد ولا تحصى والتي تساعد على إقامة علاقات مهنية يمكن أن يكون لها مزايا عديدة، ولكن لها بعض العيوب التي يجب أن تأخذ بعين الاعتبار عند الغوص فيها للعثور على عمل.

كيف أبحث عن عمل في الإنترنت

مزايا البحث عن وظيفة عبر الإنترنت

إن العثور على عمل عبر الإنترنت له مزايا لا يمكن إنكارها، أهمها:

السرعة

شيء ما يميز الإنترنت بشكل عام والبحث عن وظيفة على وجه الخصوص أنه عمل سريع. على سبيل المثال، عندما ترى عرضًا للتوظيف وترغب في الاتصال بصاحب العمل، فإن ذلك لا يستغرق سوى بضع ثوان لإقامة تلك العلاقة. يجب عليك فقط التقدم ببياناتك ومعلوماتك ومحفظة البيانات التي لديك وكل ما تريد أن يأخذه قسم الموارد البشرية في الاعتبار لهذا المنصب الوظيفي الذي ترغب في اختياره.

الوصول

يمكن أن تبدأ العلاقة بينك كمرشح وموظف التعيين من أي مكان على الكوكب وفي أي وقت في النهار أو الليل. هذه أهم ميزة، فأنت لا تحتاج للذهاب بنفسك خلال ساعات الدوام الرسمي وضمن مواعيد محددة.

البساطة

جميع الخطوات التي تتخذها على الإنترنت سهلة نسبيًا، فاختيار عرض عمل بسيط جدًا ومناسب لأي مستخدم ضمن أي مستوى. بمجرد تحسين ملفات التعريف وتطوير السيرة الذاتية الخاصة بك، سيكون من السهل نسبيًا تطبيقها على أي عرض. بالإضافة إلى ذلك، فإن صفحات الإنترنت المخصصة للبحث في العمل تتمتع بإمكانية الوصول إلى جميع المستخدمين وإدارة بسيطة للغاية من الكمبيوتر كما هو الحال في الأجهزة المحمولة والتطبيقات.

مساوئ البحث عن عمل على الإنترنت

على الرغم من أن البحث عن عمل عبر الإنترنت له العديد من المزايا، إلا أنه يحتوي أيضًا على بعض العوائق التي يجب أن تضعها في الاعتبار، وأكثر هذه العوائق:

الحاجة إلى التواجد دائمًا

يتطلب البحث عن عمل على الإنترنت أن تكون مدركًا لجميع الوسائل المهنية التي قد تكون في متناول يدك وأن تكون نشطًا قدر الإمكان. لذلك، يجب أن تكون متصلاً دائمًا للتقدم بعروض العمل التي تجدها مناسبة. هذا يمكن أن يسبب الكثير من الإزعاج لأنه يتطلب الكثير من الاهتمام والسرعة من جانبك.

المنافسة

هذا هو أكبر عيب بالنسبة للجميع. وبما أنك على دراية بالعروض الوظيفية لقطاع معين، فإن بقية المهنيين لديهم ملف شخصي مشابه لك. هذه ميزة بالنسبة لأصحاب العمل، حيث أن لديهم المزيد من المرشحين للاختيار من بينهم الأفضل، ولكن هذا يسبب إزعاجًا بالنسبة لك. سوف تتطابق اختصاصاتك ومهاراتك مع ملفات الكثير من المتقدمين، لذلك عليك أن تبرز بينهم في المهنة. هذا النوع من المنافسة جيد لأنه يحسن القطاع المهني. وإذا كان هدفك هو لفت انتباه أصحاب العمل بالفعل، ففكر في استراتيجية وضعها موضع التنفيذ.

كيف تبرز عندما تختار وظيفة عبر الإنترنت

في سوق تنافسية مثل السوق الحالية، إذا كنت تبحث عن وظيفة أو تريد تغيير الوظيفة، أن تبرز بين منافسيك يجب أن يكون أحد أهدافك الرئيسية. عندما يتعلق الأمر بإيجاد عمل على الإنترنت، يجب أن نضع في اعتبارنا أنه لا يوجد شيء محدد يمكن القيام به وأن كل ما تفعله على شبكة الإنترنت سيؤثر على عملية الاختيار.

تمنحك شبكة الإنترنت جميع الفرص للعثور على وظيفة تحبها وتتكيف مع احتياجاتك، لكن هذه الفرص ستضيع إذا لم تقم بإدارة جميع الأدوات التي لديك بشكلٍ صحيح. لذلك، يعتبر تحسين الموارد الخاصة بك ومواكبة جميع الأخبار المتاحة هو أفضل وسيلة للفت أنظار أصحاب العمل والحصول على الوظيفة التي تريدها.

حيل للعثور على العمل الذي تريده على شبكة الإنترنت

الإنترنت هو مكان واسع وضخم للتعريف بملفك المهني. استخدمه لتحقيق طموحاتك المهنية. سنخبرك هنا بأهم الجوانب التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند البحث عن عمل على الإنترنت.

العلامة التجارية الشخصية

يجب عليك إدارة الملف الشخصي كما لو كان علامة تجارية. إذا قدمت نفسك بشكلٍ مهني وكان اسمك مرتبط بتخصصك في العمل فذلك يعني أنك عرّفت علامتك التجارية الشخصية. اعمل على هذا الجانب حتى تكون صورتك على الإنترنت إيجابية وتتعلق باختصاصاتك المهنية.

إنشاء مدونة

يتطلب إنشاء مدونة جهدًا كبيرًا من جانبك، ومع ذلك، سيتم مكافأة هذا العمل. المدونة هي أداة قوية للغاية ستمنحك رؤية رائعة على الإنترنت. بغض النظر عن القطاع الذي تريد العمل به، فإن إنشاء مدوّنة احترافية سيعكس معرفتك ومهاراتك المهنية. في المدونة، يمكنك نقل معرفتك وإظهار كرمك من خلال توفير محتوى قيم لقرائك. في بعض الأحيان، تسمح لك المدونة بإبراز أكثر الجوانب الشخصية من شخصيتك، وسوف تكون قادرًا على إظهار سيرتك الذاتية وخدماتك المهنية.

أقرأ أيضًا مواقع تساعدك في تصميم موقع إلكتروني مجانًا ودون الحاجة لخبرة

الشبكات الاجتماعية

الشبكات الاجتماعية هي واحدة من الأدوات التي يمكن أن توفر لك أكبر قدر من الوضوح. اعتن بسمعتك على الإنترنت وصورة ملفك الشخصي والمحتوى الذي تشاركه. انشر المحتوى الشخصي لأنه سيساعدك على إضفاء طابع إنساني على علامتك التجارية، وحاول استخدام اللغة الصحيحة، وتجنب الجدل والنزاعات. استخدم الشبكات الاجتماعية للتفاعل مع الشركات الرائدة في القطاع الخاص بك، وتوفير محتوى قيم، وإثراء المناقشات بمساهمات شخصية وإنشاء جهات اتصال عبر الإنترنت يمكن أن تفيدك في المستقبل.

بوابات العمل

يجب عليك استخدام وزيارة بوابات العمل بانتظام حيث يمكنك تطوير ملفك المهني للتقدم إلى عروض العمل التي تناسبك وتناسب قدراتك. إذا كنت تعمل على خطاب تغطية مخصص لكل موضع تختاره، سيكون لديك المزيد من الفرص لجذب انتباه متخصصي الموارد البشرية، وبالتالي، النظر في سيرتك الذاتية من قبلهم بمزيد من الاهتمام.

التعلم الإلكتروني

هناك احتمال آخر يجب أن يساعدك في العثور على وظيفة وهو التدريب عبر الإنترنت. إنه أمر سهل للغاية، فهو يتيح لك الوصول إلى التدريب الجيد دون الحاجة إلى أن تكون موجودًا في المكان الذي يتم فيه التدريس، وعادة ما يكون مجاني أو أرخص من التدريب المباشر الذي يتم وجهًا لوجه. بالإضافة إلى ذلك، في منصات التعليم والتدريب، يمكنك إجراء اتصالات مفيدة جدًا مع زملاء المهنة ومع نفس المدربين. سوف تثري هذه العلاقات شبكة اتصالاتك المهنية، ومن يعرف، قد يصبحون زملاء العمل في المستقبل. هذا التواصل عبر الإنترنت، يمكن أن يفتح الأبواب للتعاون في المستقبل أو توصيات العمل.

الاتصال المباشر

إحدى النصائح الأخيرة التي يجب وضعها موضع التنفيذ هي الاتصال المباشر مع الشركة التي ترغب في العمل بها. لا تخجل من تقديم موهبتك لشركة ما مع عرض لملفك الشخصي. الاتصال بهم من خلال نموذج على موقعهم على الإنترنت أو مع المتخصصين في الموارد البشرية عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال بوابات المهنية مثل Linkedin. سيتم النظر في هذا الموقف بشكل جيد من قبل الشركة وسوف يأخذك بعين الاعتبار في عملياتها الانتقائية.

البحث عن وظيفة عبر الإنترنت سوف يؤتي ثماره عاجلًا أم آجلًا. ومع الجهد والمثابرة، ستحقق أهدافك بكل تأكيد، لا تترك الهاتف لأنه في أي وقت يمكنك أن تتلقي دعوة عمل جديدة لتعزيز حياتك المهنية.

قد يعجبك ايضا