علاج فيبروميالغيا بالأعشاب والعلاجات البديلة الأخرى

مثل العديد من المتلازمات المرضية، بسبب عدم التوصل للأسباب الواضحة لمتلازمة الألم العضلي المتفشي أو الفيبروميالغيا كما تسمى، فأنه لا يوجد علاج محدد ومتفق عليه بخصوصها، وإنما يعتمد الأمر على علاج الأعراض التي تظهر بالدرجة الأولى.

لذلك هنا سنتعرف إلى مجموعة من الأعشاب والعلاجات المنزلية التي من شأنها تساعد في معالجة الفيبروميالغيا والتخفيف من آثارها قدر الإمكان. إذ أن علاج فيبروميالغيا بالأعشاب هو أمر شائع بين المرضى الذين يعانون منها لدور العديد من الأعشاب في التخفيف من آلام الجسم والحد من الأعراض التي تظهر.

علاج فيبروميالغيا بالأعشاب

علاجات بديلة للفيبروميالغيا

تستخدم العديد من الأعشاب في علاج الفيبروميالغيا والتي تساعد في التخلص من الآلام الحاصلة والتخفيف من الأعراض التي تصاحب هذه المتلازمة، لعل أبرز هذه الأعشاب

  • بذور العنب والتي تحتوي على نوع من الزيت الذي يعد مضاد التهاب ومضاد أكسدة من النوع الممتاز، تساعد في التخفيف من الآلام العضلية أبرز أعراض الفيبروميالغيا.
  • عشبة الجنسنغ وهي نوع من النباتات المعمرة السيبيرية تحتوي على العديد من الخصائص والفوائد العلاجية مثل تنشيط الجسم، تعزيز المناعة، الحد من الشعور بالتعب والأعياء وتساعد الجسم على مواجهة الضغط مما يجعلها من الأعشاب المناسبة لمرضى الفيبروميالغيا للتخلص من الأعراض الجانبية للحالة.
  • يستخدم نبات الناردين في العديد من الحالات ولا تقتصر استخداماته على التخلص من أعراض الفيبروميالغيا، فهو يستخدم في علاج حالات الأرق والإجهاد النفسي، للتخلص من التوتر والضغط إلى جانب علاج آلام العضلات والمفاصل والعظام في الأجزاء المختلفة من الجسم.

أي من هذه الأعشاب يمكن تناولها والحصول على فوائدها بالعديد من الطرق مثل شرب الشاي منها بعد غليها في الماء، أو يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بالمريض، والبعض منها مثل الجنسينغ يتوافر على شكل كبسولات دوائية في الصيدليات ومتاجر الأدوية.

علاجات بديلة أخرى للفيبروميالغيا

بالإضافة إلى إمكانية علاج فيبروميالغيا بالأعشاب هناك بعض الخيارات البديلة الأخرى والتي تساعد في التخلص أعراضها والتخفيف من الآلام الحاصلة، وتشمل هذه الخيارات

  • فيتامين D، باعتبار إن آلام العضلات يعتبر العرض الرئيسي للفيبروميالغيا فأن فيتامين D يمكن أن يساعد إلى حد كبير في علاج المشكلة، وذلك لدوره الفعال في التخفيف من آلام العظام والعضلات. خاصة وإنه دائمًا ما يسبب نقص هذا الفيتامين في الجسم آلام في العظام والعضلات.
  • بينت العديد من الدراسات إنه هناك علاقة بين نقص المنغنيزيوم في الجسم وحالات الإصابة بمتلازمة الألم العضلي المتفشي، الأمر الذي يؤكد ضرورة حصول المريض على الحصة اليومية الموصى بها من مكملات المنغنيزيوم والتي تصل حتى 400 ميللي غرام منه للرجال، 310 ميللي غرام للنساء.
  • مكملات الميلاتونين والتي تستخدم في العادة من قبل الأشخاص الذين يعانون من الأرق يمكن أن تساعد كذلك في التخلص من اضطرابات النوم وحتى الألآم التي يعاني منها مرضى الفيبروميالغيا بحسب دراسة لجامعة تكساس.

بالإضافة إلى هذه المكملات والتي تستخدم في مقاومة أعراض الفيبروميالغيا والأعشاب التي ذكرناها، يمكن أن يوصف الأطباء لمرضى متلازمة الألم العضلي المتفشي بعض العقاقير الطبية التي من شأنها المساعدة في التخفيف من الآلام والأعراض الأخرى التي ترافق الحالة، في حين أن آخرين يعتمدون على المسكنات.

قد يعجبك ايضا