الطرق المختلفة في تغذية النحل

النحل هو العالم الفريد من نوعه والذي يخبئ الكثير من الأسرار فكيف يمكن أن تتم تغذية النحل التي تقطع مئات الكيلومترات، وتقوم بتبادل الاتصالات مع بعضها البعض، إنها كائنات مختلفة وغير عادية مع ميزات تكمن في قوة أشكال الدفاع عندها وطرق تقسيم مستعمراتها، كما أنها تلفت الانتباه أيضًا في نظامها الغذائي.

قمنا بتجميع معلومات مثيرة للاهتمام حول كيفية تغذية النحل، فتعالوا معنا في مقالنا لنشرح عن كيفية التغذية في عالم النحل.

تغذية النحل

عالم النحل عالم غامض ومذهل

يعيش النحل في جماعات تتضمن عشرات الآلاف من النحل ولكل جماعة مسؤوليات واضحة خاصة بها حيث يعتمد كل منها على بعضهم البعض مما يحدد الترابط العام بينها.

كما أن لكل جماعة ملكة واحدة وعدد من النحل العامل ويصل عمر الملكة من ثلاث إلى خمس سنوات حيث لديها أهم مهمة وهي وضع البيض وإعطاء المستقبل لنسل جديد بحيث تضع الملكة السليمة الصحيحة حوالي من 150 إلى 200 ألف بيضة في الموسم الواحد.

بعض النحل العاملات تنحصر مسؤولياتها حسب عمر النحلة فبعد نمو النحلة بشكل كامل بمدة من 2-3 أيام تغادر موقع البيض وتبدأ في العمل كمنظفات الخلايا في الخلية، ثم يتغير النشاط عندها ليصبح تغذية اليرقات، وعندما يكون النحل قد طور بالفعل غددًا تنتج الشمع يُسمح للنحل بالمشاركة في بناء الأمشاط، وفي اليوم الثالث عشر والثامن عشر يستطيع النحل أن يطير ليجمع حبوب اللقاح والرحيق من عالم الزهور الرائع.

وهناك النحلات الذكور الذين يأتون في شهر مايو، وفي نهاية الصيف سيتم طردهم لأن وظيفتها التخصيب فقط.

غذاء النحل

ينتج النحل ويُخزن العسل وغذاء ملكة النحل والعكبر حيث يتمكن النحل من البقاء على قيد الحياة وينمو بشكل صحيح بتناول العسل في فصل الشتاء البارد، كما تتغذى بحبوب اللقاح المتوفرة في الخلية.

وإن عملية تغذية النحل هو ما يقوم به مربي النحل بتقديم الغذاء للنحل من العسل أو أي مواد أخرى لتعويض النقص في الغذاء وامداد مستعمرة النحل بما ينقصها من غذاء وخاصة في فصل الشتاء من أجل بقاء النحل وتحفيز تربية النحل الصغير، وتغذية الملكة لتحفيزها على انتاج البيوض.

متى يكون أفضل وقت لإطعام النحل؟

تغذية النحلات

أفضل شيء هو عدم إطعام النحل ولكن السماح لهم بجمع الإمدادات الخاصة بهم، لذلك تجنب قدر الامكان تغذية النحل والسماح للنحل بأن يعيش بشكل طبيعي حيث يعتبر العسل هو أفضل غذاء للنحل.

ولكن إذا كان الموسم لا يسمح بذلك وهذا يحدث في كثير من الأحيان في كثير من الأماكن فعلى مربي النحل إطعام النحل.

وأفضل وقت لتغذية النحل هو في بداية فصل الشتاء أي في نهاية شهر سبتمبر وأول أكتوبر وإلا فإن النحل سوف يموت جوعًا.

وتعتبر تغذية النحل ضرورية لتشجيع بناء الخلايا وجعل الملكة تطير وتتزاوج.

الأسباب التي تمنع من تغذية النحل:

  • فتغذية النحل تجذب الحيوانات المفترسة.
  • تُنمي ظهور الآفات (النمل، الدبابير وغيرها).
  • إن التغذية تسد عش الحاضنة وتطلق أسراب النحل.
  • عند تغذية النحل يتعرض العديد من النحل للغرق في أطباق التغذية.
  • إضافة إلى أن التغذية باستخدام الشراب المضاف إليه السكر أو العسل له تأثير على الأس الهيدروجيني في العدوى الميكروبية في الخلية وتغيير القيمة الغذائية للعسل المنتج مقارنة بما يمكن أن نجنيه من النحل من خلال تغذيته من تلقاء نفسه.

تغذية النحل

إن الفرق بين الملكة والنحلة العاملة ليس على المستوى الجيني كما كان يعتقد سابقًا ولكن في النظام الغذائي، فكيف يتم تغذية كل النحلات في الخلية بما فيهم الملكة.

تغذية ملكة النحل

يتم تغذية الملكة بطعام خاص جدًا ومغذي تفرزه الغدد اللعابية من النحل العامل يسمى غذاء ملكات النحل حيث تتغذى الملكة حصريًا بمادة بيضاء توفر قيمة غذائية فريدة، والملكة هي النحلة الوحيدة للعائلة بأكملها التي تتمتع بهذا الامتياز من خلال استهلاك هذا المنتج.

وبفضل تناولها نوع من الطعام يُسمى غذاء ملكة النحل ويكون ضعف حجم غذاء أفراد الخلية العاملات طوال فترة بقائها لمدة 5 سنوات.

فالملكة أو ما يُدعى بالرحم هي المسؤولة عن استئناف وتجديد عدد مستعمرات النحل وعن وضع البيض كل 40 ثانية.

يحمل غذاء الملكات الهرمونات المسؤولة عن تطوير مبيض الملكات في المستقبل حيث يتم تغذية يرقاتها بمنتج تربية النحل هذا، لكن هذه العملية تتم بدون توقف وتتطلب قوة كبيرة من الملكة والتي تستمدها من وفرة إمداداتها.

خصائص مفيدة لغذاء الملكات

غذاء ملكات النحل ليست مجرد دواء بل هو هدية من الطبيعة حيث يستفيد الناس من النحل التي تنتج هذه المادة لملكاتهم نظرًا لتكوينه المتنوع والغني فإن هذا الغذاء الذي تنتجه العاملات لملكة النحل ذو قيمة متزايدة للنساء والرجال المسنين ويعتبر مكملاً للنظام الغذائي اليومي، كما يمكن أن يملأ غذاء ملكات النحل العديد من الثغرات الغذائية التي تنقصنا.

معظم المنتجات التي يستهلكها البشر لا تحمل الفيتامينات، والأحماض الأمينية، والعناصر الدقيقة والأحماض الدهنية المطلوبة لأداء وظائف الجسم الطبيعية، وعلاوة على ذلك فإن مثل الأغذية التي في متناول أيدينا على عكس منتجات النحل تحتوي على الكثير من المواد الضارة بما في ذلك المستحلبات والأصباغ والمكثفات كل هذا يؤدي إلى التعب السريع والخمول وانخفاض في الطاقة وضعف النظام المناعي وتدهور المزاج والشيخوخة المبكرة.

إن استهلاك منتجات النحل يمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة ويطيل العمر، والتأكيد على ذلك هو أن حياة الملكات تزداد بشكل ملحوظ مقارنة بالنحل العادي.

  • في غذاء ملكات النحل هناك العديد من الفيتامينات من بينها مجموعة فيتامينات B1، B12، B3، B2، B6، وهناك أيضا الفيتامينات H، C وحمض الفوليك، كما أنها غنية بالمعادن الدقيقة مثل الحديد والنحاس والفوسفور والسيليكون والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • وهناك أيضا الكبريت والصوديوم في غذاء ملكات النحل.
  • كما يحتوي غذاء الملكة على 8 أحماض أمينية والتي لا ينتجها الجسم البشري بشكل مستقل، ولكنه يتلقاها من تركيبة المنتجات الغذائية.

طرق تغذية النحل

يعتمد النحل على الظروف الموسمية للتغذية:

تغذية النحل في فصل الشتاء

إنها تربية فنية وواعية للناس الذين يهتمون بمسألة التغذية في فصل الشتاء خاصة إذا كان الطقس يدفعك لتدفئة النحل حيث يثار السؤال في كيفية تزويد الخلية بالغذاء والماء الضروري في هذا الطقس.

  • من المهم جدًا أن تقدم الطعام السائل خلال هذه الفترات.
  • يتم تغذية النحل في فصل الشتاء البارد من أقراص العسل الموجودة في الخلية، ومن حبوب اللقاح.
  • وفي حال كان العسل وحبوب اللقاح غير كاف للتغذية يمكن إضافة السكر والماء إلى غذاء النحل.
  • وبهذه الطريقة لا تحتاج النحلات في وقت مبكر من الخروج من الخلية لتأمين الغذاء وتتعرض لخطر الموت من درجات الحرارة المنخفضة.
  • ففي فصل الربيع تكون النحلات في حالة شبع وعندما يقترب الشتاء تبدأ النحلات بالجوع فيجب خلال فترة الربيع تقديم الطعام الصلب للنحلات مما يضطرها إلى مزجه بالماء لتسهيل تناوله مما يخفف من جوع النحلة وبنفس الوقت عدم شبعها وحتى لا يضع النحل البيض قبل الأوان.

تغذية النحل في فصل الربيع

  • عندما يبدأ الطقس في الدفء يبدأ النحل بالعمل خارج الخلية أكثر وتحمل الملكة المزيد من البيض.
  • الرحيق من الأزهار هو الغذاء الرئيسي وهو تغذية النحل الرئيسية من مجموعة الأزهار التي تنبت في الحقول التي بنيت فيها خلايا النحل.
  • بشكل عام نحن بحاجة إلى تغذية النحل بالسائل ليحصل النحل على المزيد من البيض.
  • يجب علينا توفير الغذاء في فصل الربيع اعتمادًا على المنطقة الخضراء التي يعيش فيها النحل.

تغذية النحل في الخريف

  • في الواقع تتشابك التغذية الشتوية مع شهر الخريف.
  • أولًا وفي فصل الخريف يجب ترك كمية من العسل كافية للتخزين قبل دخول فصل الشتاء،
  • فيجب أن نضيف خلايا نحل على شكل أقراص العسل من خلايا النحل الأخرى إذا لم يكن لدينا إطار عسل من الخلية نفسها.
  • التغذية مع شراب سكري حيث يمكن إعطاء شراب فيه مقدار متوازي بين كمية من السكر والماء للنحلات، أو إضافة الماء للعسل وتقديمه للنحل.

أنواع غذاء النحل

تغذية النحل من العسل الذي تنتجه النحلات:

إن تغذية النحل العامل الذي يُشكل أكثر قوة مستعمرة في الخلية، متكونة من العناصر الغذائية من العسل والرحيق وحبوب اللقاح الذي تجمعه أثناء عملها.

وفي الوقت نفسه فإن مستخلصات العسل هذه هي هدف عمل النحل الذي يخزنونه.

مزايا وأضرار تغذية النحل بالعسل:

أفضل شيء أن تترك العسل للنحل وهي من وجهة نظر مثالية تعتبر فكرة جيدة، ولكن لأسباب عملية:

  • فمن الصعب أولاً التخلي عن محصول العسل للنحلات.
  • ومن ناحية أخرى يفسد العسل بسرعة أكبر إذا مزجته بالماء ولا أحد يحب أن يهدر العسل.
  • بالإضافة إلى ذلك يُعد العسل مكلفًا للغاية سواء كنت تشتريه أو لا.

تغذية النحل من بدائل اللقاح:

حبوب اللقاح لتغذية النحل

إن مخزون حبوب اللقاح قد يقل أو ينفذ من الخلية خاصة في بداية فصل الربيع، فيمكن امداد الخلية بالغذاء من كمية من حبوب اللقاح المجمعة في الموسم السابق، وحتى لا تتعرض الخلية لعدوى الأمراض من استخدام حبوب اللقاح يمكن أن تُجمع هذه البدائل من حبوب اللقاح من المستعمرات القوية والتي معروفة بخلوها من الأمراض.

تقدم هذه الحبوب بأن توضع في أطباق قريبة من فتحة التغذية.

تغذية النحل بشراب السكر:

  • وهو غذاء النحل الأكثر شعبية حيث يختار مربي النحل شراب السكر الرقيق بمعدل معيار من السكر إلى معيار من الماء المسخن بدرجة حرارة من 50 إلى 60 درجة مئوية.
  • وهناك شراب السكر السميك الذي يحتوي على معيار من الماء إلى معيارين من السكر.
  • يقدم شراب السكر الرقيق في فصل الربيع والصيف، أما شراب السكر السميك فيقدم في أواخر فصل الخريف.
  • وقد يُضيف بعض مربي النحل إلى شراب السكر بعض الزيوت كزيت الزعتر.
  • على أن توضع الأطباق التي تحوي على الشراب السكري داخل خلية النحل وبعناية حتى لا تجذب الحشرات والحيوانات.

العسل مع الماء:

عند تغذية النحل بالعسل من خارج الخلية يجب أن نضيف إليه الماء العذب والنظيف من أجل نمو الصغار وبقاء النحل على قيد الحياة.

تغذية الخلية من الماء:

  • يحتاج النحل للماء لسببين أولهما لتخفيف تركيز العسل كغذاء للنحلات، وثانيهما للتبريد وخاصة عند ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف أو تجاوز درجات الحرارة أكثر من 35%.
  • ومن المفضل أن يكون الماء محتويًا على الأملاح.
  • عند وضع الماء للنحل يجب وضعه في أطباق تتوفر فيها حماية النحل من الغرق.
قد يعجبك ايضا