دليلك الشامل حول موعد ظهور وسقوط الأسنان اللبنية وكيفية العناية بها

دليلك الشامل حول موعد ظهور وسقوط الأسنان اللبنية وكيفية العناية بها
سقوط الاسنان اللبنية 1

كل مرحلة من مراحل الطفل تعد مهمة ومثيرة للحماس، بما فيها ظهور الأسنان اللبنية، التي تجعل الوالدين سعداء ومبتهجون، لكن الحفاظ على الاسنان اللبنية يضاف إلى قائمة مهامهم اليومية.

يعتقد البعض، أنه ليس من الضروري الاهتمام والعناية بالأسنان اللبنية كونها أسنان مؤقتة، ولا يدركون الأضرار المترتبة على صحة الأسنان الدائمة، إذا أهملت الأسنان اللبنية، ولو أنها في النهاية آيلة للسقوط. في هذه المقالة سوف نتحدث عن كل ما يتعلق بظهور الأسنان الأولى، ولماذا سميت بهذا الاسم؟ ومتى يبدأ سقوط الأسنان اللبنية، وما هي المخاوف الشائعة والمضاعفات المحتملة، إذا لم يتم الحفاظ عليها بالحد المطلوب.

ما هي الأسنان اللبنية؟

تسمى الأسنان اللبنة بالأسنان (الأولية) أو (أسنان الحليب)، تبدأ بالتشكل خلال المرحلة الجنينية من حياة الإنسان. يبدأ نمو الأسنان اللبنية في الأسبوع السادس إلى الاسبوع الثامن من الحمل، على شكل شرائح أسنان.

في الوقت الذي يبلغ فيه عمر الجنين ثمانية أسابيع، يكون هناك عشرة براعم على الأقواس العلوية والسفلية في فك الجنين الذي لم يكتمل نموه بعد، والتي ستصبح في النهاية الأسنان اللبنية أو (النفضية).

عند الولادة، تكون تيجان الأسنان، أي الجزء الذي يمكن رؤيته لاحقًا من الأسنان، مكتمل التكوين بالفعل، حتى لو لم تتمكن من رؤيته بعد. سيستغرق تكوين الجذور بعض الوقت وسيكتمل بعد حوالي سنة ونصف، إلى ثلاث سنوات تقريبًا. يبدأ بزوغ الأسنان اللبنية، من سن ستة أشهر وتكتمل في حوالي عامين ونصف من العمر، ثم تبدأ في التساقط في العام السابع من عمر الطفل، لتحل محلها الأسنان الدائمة.

لماذا سميت بالأسنان اللبنية؟

سميت بأسنان اللبن أو أسنان الحليب، بسبب لونها الأبيض الناصع الذي يشبه لون الحليب، مقارنة بلون الأسنان الدائمة المائلة إلى الصفرة.

وربما لأن الطفل يتغذى في هذا السن عن طريق الرضاعة من حليب الأم، ساهم ذلك في هذه التسمية.

ما هو الدور الحيوي للأسنان اللبنية؟

  1. تساعد على تعلم النطق والكلام بشكل صحيح.
  2. تساعد الطفل على تناول الطعام ومضغه.
  3. تعمل على تنمية عضلات المضغ وفي تكوين عظام الوجه.
  4. تساعد في الحفاظ على صحة الأسنان الدائمة.
  5. يعطون مظهرًا جميلًا للوجه.

ما هي أسنان الولادة؟

أسنان الولادة أو الأسنان المنفجرة هي الأسنان التي تظهر خلال أول ثلاثين يومًا من حياة الطفل. يبدأ عادةً بزوغ سن واحد أو اثنين فقط، وغالبًا ما يكون القواطع المركزية اللبنية للفك السفلي.

على الرغم من أن سبب هذه الظاهرة غير معروف، إلا أنه يرجع أحيانًا لعوامل الوراثة، وعادةً ما يكون مكمل طبيعي للأسنان اللبنية. فهي ليست أسنانًا زائدة عن العدد ولذلك يجب الاحتفاظ بها إن أمكن.

متى يبدأ ظهور الأسنان اللبنية؟

تتكون الأسنان اللبنية كما ذكرنا سابقًا عندما يكون الطفل جنينًا في رحم أمه، في الأسبوع السابع من الحمل تقريبًا. ومع ذلك، يبدأ ظهورهم من الشهر الخامس إلى الثامن من العمر، ويكتملوا جميعًا في سن الثالثة، وتبدأ بالظهور على النحو التالي:

  • 6 – 10 شهور القواطع الوسطى السفلية.
  • 7 – 12 شهر القواطع المركزية العلوية.
  • 7 – 16 شهر القواطع الجانبية السفلية.
  • 9 – 13 شهر القواطع الجانبية العلوية.
  • 12-18 شهر الضرس السفلي الأول.
  • 13 – 19 شهر الضرس العلوي الأول.
  • 16 – 23 شهرًا الأنياب العلوية والسفلية.
  • 24- 31 شهرًا الضرس السفلي الثاني.
  • 25 – 33 شهرًا الضرس العلوي الثاني.

ما هي أعراض ظهور الأسنان اللبنية؟

من أهم الأعراض التي قد تواجه الطفل، ويلاحظها الأبوين عندما يحين بزوغ الأسنان اللبنية لطفلهما هي كالتالي:

  1. تدفق مفرط للعاب من فم الطفل.
  2. انتفاخ واحمرار في اللثة.
  3. ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم أعلى بقليل من درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  4. تورم الخدين.
  5. سعال خفيف وحمى.
  6. براز رخو.
  7. عض أي شيء يدخل الفم.
  8. يسحب الطفل إذنه بيديه.
  9. طفح جلدي حول الفم والذقن بسبب سيلان اللعاب.
  10. رفض الأكل.

إذا كان طفلك يعاني من الحمى أو بدا مريضًا وفقًا للأعراض المذكورة أعلاه، فيجب أن يقوم طبيب الأطفال بفحص طفلك لاستبعاد الأسباب الأخرى.

يُنصح باستخدام ألعاب خاصة لتخفيف الضغط الذي تمارسه الأسنان تحت اللثة.

قد يهمك أيضًا: متى يبدأ التسنين عند الأطفال وما هي أعراضه؟

كم يبلغ عدد الأسنان اللبنية؟

سيكون هناك 20 من الأسنان اللبنية لكلا الفكين:

  • أربعة قواطع جانبية.
  • أربعة قواطع مركزية
  • أربعة أضراس أولى.
  • أربعة أضراس ثانية.
  • أربعة أنياب.

عادةً تبدأ القواطع السفلية بالنمو أولًا، وفي معظم الحالات تكون جميع الأسنان اللبنية كاملة النمو قبل بلوغ الطفل العام الثالث.

و في الفترة ما بين العام السادس إلى العام الثاني عشر من عمر الطفل، يتم استبدال الأسنان الأولية بالأسنان الدائمة، وتبدأ الأضراس بالنمو، إلى أن يكتمل نمو جميع الأسنان الدائمة قبل بلوغ العام الحادي والعشرين.

كيف تترتب وظائف الأسنان اللبنية في الفك؟

تختلف وظائف الأسنان اعتمادًا على مكانها ونوعها، كالتالي:

  1. القواطع: لها جذر فردي و سطح حاد، تقوم بقص وقطع الطعام.
  2. الأنياب: تعتبر الأنياب من أطول الأسنان، ولها جذر فردي يعد من أطول جذور الأسنان، وسطح مدبب حاد بنتوء واحد، لتقطيع الطعام.
  3. الضاحكات: للضاحكات الأولى جذرين، أما الضاحكات الثانية فلها جذر فردي، وسطحها مستوٍ بثلاثة إلى أربعة نتوءات، وتقوم بتمزيق وسحق الطعام.
  4. الأضراس: هي أكبر الأسنان حجمًا، وتحتوي أضراس الفك العلوي ثلاثة جذور، أما أضراس الفك السفلي فلها جذرين، وسطحها عريض مستوٍ بأربعة إلى خمسة نتوءات، تقوم بمضغ وسحق وطحن الطعام.

هل هناك فقدان مبكر للأسنان اللبنية؟

هناك حالات يبدأ فيها فقدان أسنان الحليب مبكرًا. يحدث هذا عادةً بسبب إصابات مؤلمة، أو أمراض الأسنان، مثل التسوس، والتي تتسبب في سقوط مبكر وغير طبيعي. سيؤدي هذا السقوط المبكر إلى تغيير في بنية الأسنان الدائمة.

مثلما يوجد سقوط مبكر، هناك أيضًا سقوط مؤجل. في هذ الحالة، يمكن أن يؤدي وجود الأسنان اللبنية إلى إعاقة التطور السليم للأسنان الدائمة.

هل يمكن أن يتأخر سقوط الأسنان اللبنية؟

يحدث أحيانًا أن تبدأ الأسنان الدائمة في الظهور مبكرًا، قبل أن تترك الأسنان اللبنية مساحة للأسنان الدائمة، فإنها تتطور، وتتسبب في حدوث مضاعفات غير مرغوب بها. أفضل ما يجب القيام به هو زيارة طبيب الأسنان، لخلع سن الطفل والتدخل في إعادة تنظيم السن الدائم، بحيث ينمو بشكل صحيح وآمن.

ملاحظة:

في حالة ظهور الأسنان الدائمة بالكامل بشكل واضح قبل الأوان المحدد لها، يجب هنا الانتباه وزيارة طبيب أخصائي الغدد، لنتأكد ما إذا كان هناك خلل في الغدد الصماء، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.

ما هي أسباب تأخر ظهور الأسنان اللبنية؟

إليك مجموعة من الأسباب الكامنة وراء ذلك:

1. عوامل وراثية:

تلعب الجينات دورًا مهمًا في ظهور الأسنان اللبنية عند الأطفال، فإذا كان ظهور الأسنان متأخر وراثيًا سواء عند الأم أو الأب، فقد يكون هذا سببًا وراء تأخر ظهور الأسنان اللبنية عند الطفل.

2. سوء التغذية:

تعد سوء التغذية من الأسباب الكامنة وراء تأخر ظهور الأسنان اللبنية عند الأطفال، فإذا كان الطفل لا يحصل على ما يكفي من حليب الأم، أو إذا كان الحليب الصناعي تركيبته ليست مغذية، فقد يكون ذلك سببًا في تأخر ظهور الأسنان اللبنية للطفل.

3. قصور الغدة الدرقية:

يسبب قصور الغدة الدرقية عدم إفراز مستويات جيدة من هرمونات الغدة الدرقية، ذلك الأمر يعيق عمل بعض وظائف الجسم، مثل معدل ضربات القلب، والتمثيل الغذائي، ودرجة حرارة الجسم.

بالتالي، في حال كان الطفل يعاني من خمول في الغدة الدرقية، بالتأكيد فقد يعاني من تأخر في ظهور الأسنان اللبنية، أو المشي، أو الكلام.

4. اضطرابات ومشاكل صحية:

في حال كان الطفل يعاني من اضطرابات صحية معينة، مثل متلازمة داون، فقد يعاني من تأخر ظهور الأسنان اللبنية.

5. الإصابة بالتليف:

في هذه الحالة تكون اللثة سميكة بعض الشيء، تمنع الأسنان من الظهور من خلالها، هذا الأمر قد يؤدي إلى تأخر ظهور الأسنان اللبنية عند الطفل.

6. الإصابة ببعض الأمراض أو تناول أدوية معينة:

ترتبط الأمراض التي تصيب جهاز المناعة مثل فقر الدم، والسرطان، وفيروس نقص المناعة البشرية، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية، مثل العلاج الكيميائي، بتأخر الأسنان اللبنية عند الطفل.

هل يمكن أن تصاب الأسنان اللبنية بالتسوس؟

يُعد تسوس الأسنان اللبنية، مشكلة شائعة بين الأطفال حول العالم.

التسوس هو عدوى بكتيرية ينتزع المعادن ويدمر أنسجة الأسنان اللبنية. وقد يصيب التسوس على الأقل نصف السن، وغالبًا ما يصل إلى لب السن.

الأسنان اللبنية عند الأطفال حساسة جدًا وهشة، وذلك بسبب زيادة هشاشة سطح المينا، مقارنة بالأسنان الدائمة.

ولهذا السبب بالتحديد يجب العناية بها على الفور لتجنب ظهور التسوس، الذي سببه يعود لعدم العناية اللازمة بالفم، واستهلاك المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

إن الأسنان اللبنية لبعض الأطفال أكثر حساسية من غيرهم، وبالتالي يسهل تسوسها.

للتأكد من أن كل شيء في فم طفلك يسير على ما يرام، يجب أن تبدأ في العناية بأسنان الطفل على الفور، بدءًا من التنظيف الشامل، والفحص الأولي للأسنان اللبنية، للتأكد من حالتها الصحية، ونموها بشكل سليم.

ما هي أعراض تسوس الأسنان اللبنية؟

يمكن أن تشمل علامات وأعراض تسوس الأسنان اللبنية ما يلي:

  • تلون الأسنان بالبقع السوداء.
  • وجع الاسنان المستمر والشديد.
  • حدوث ألم نابض (خفقان) يستمر لبضع دقائق، (يتم تحفيزه عن طريق المضغ، أو تناول الأطعمة الساخنة، أو الباردة).
  • ألم أو نزيف في اللثة.
  • حمى.
  • تورم والتهاب أبيض أو أحمر داخل الفم، بالقرب من السن المؤلم.

متى يبدأ سقوط الأسنان اللبنية؟

لا يوجد عمر محدد يبدأ عنده سقوط الأسنان اللبنية، عادةً ما بين خمس إلى ست سنوات، لكن هناك حالات لا تزال فيها جميع الأسنان اللبنية العشرين موجودة في فم الطفل حتى سن السابعة.

العمر الذي تتساقط فيه أسنان الطفل مختلف تمامًا من طفل لآخر. الطفل هو أول من يعرف متى يكون السن على وشك السقوط لأنه يشعر بتحرك السن.

عادةً ما يكون أول من يسقط هو أول من يظهر: أولاً القواطع المركزية السفلية، ثم القواطع العلوية ومن ثم الاضراس الأولى السفلية والعلوية، ثم الانياب، وأخيرًا الاضراس الثانية السفلية والعلوية.

فيما يلي الأعمار التي تبدأ فيها أسنان الطفل في التساقط لاستبدالها بأسنان دائمة:

  • القواطع المركزية: 6-8 سنوات.
  • القواطع الجانبية: 7-9 سنوات.
  • الأضراس الأولى: 9-12 سنة.
  • الأنياب: 10-12 سنة.
  • الأضراس الثانية: 10-13 سنة.

هل يشعر الطفل بالألم عند سقوط الأسنان اللبنية؟

عندما يكون السن الدائم جاهزًا للظهور، يبدأ جذر السن اللبني في الذوبان حتى يختفي تمامًا. عند هذه النقطة، تكون السن اللبنية مهلهلة، ويتم تثبيتها في مكانها فقط بواسطة أنسجة اللثة المحيطة.

لذلك، إن سقوط الأسنان اللبنية لا يسبب أي ألم، إلا أن أسنان وحساسية كل طفل مختلفة عن الآخر، وقد يشعر البعض بالألم أو الانزعاج البسيط أكثر من غيرهم، خاصة عندما تظل السن شبه ملتصقة ومتدلية على اللثة.

هل هناك ما يجب فعله بعد سقوط الأسنان اللبنية؟

 هناك إجراءات بسيطة يجب عليك فعلها لطفلك بعد خلع أحد أسنانه اللبنية:

  1. اجعل طفلك يشطف فمه بمحلول من الماء المالح للمساعدة في تنظيف وتعقيم لثته.
  2. استخدم قطع من الشاش للمساعدة في تغطية المنطقة المعروفة باسم التجويف، وشجعه على عدم البصق، لأن هذا قد يسبب النزيف.
  3. ضع قطعة قماش مبللة وباردة بعد توقف النزيف إذا كان هناك ألم أو انزعاج.

ماذا يعني ارتشاف جذر الأسنان اللبنية؟

الارتشاف يعني ذوبان جذور الأسنان اللبنية. عندما تندلع الأسنان اللبنية، يكون لها جذور صغيرة جدًا. مع نمو فك الطفل، في عمر الثلاث سنوات بعد بزوغ السن، تصل جذوره إلى طولها الكامل، أي عندما نراها في الأشعة السينية لا تختلف عن جذور الشخص البالغ.

عندما يبدأ السن الدائم بالبروز، تعترضه جذور السن اللبني، فيذيبها. هكذا يفسح المجال لنفسه. إذا أصبح الجذر صغيرًا جدًا أو ذائب تمامًا، فإن أسنان الطفل تهتز وتسقط أو يتم خلعها. يعطي هذا للوالدين انطباعًا بأن أسنان الطفل ليس لها جذور، لأنهم يرونها خارج الفم فقط.

 ما هي أسباب تأخر تبديل الأسنان عند الطفل؟

هناك عدة أسباب لتأخر تبديل الأسنان عند الأطفال وأبرزها:

1. عوامل وراثية:

والتي تتعلق بالأب والأم، فيمكن أن يتأخر تبديل الأسنان لدى الطفل مثل والده أو والدته.

2. نقص التغذية:

عندما لا يحصل الطفل على الغذاء المثالي والمتكامل، فتفتقد الأسنان القوة اللازمة للتحرك داخل عظام الفك والظهور.

3. سقوط الأسنان اللبنية في وقت مبكر:

حيث تنمو الأسنان الدائمة بعد مرور وقت طويل من سقوط الأسنان اللبنية.

4. تأخر نمو الأسنان الدائمة:

على الرغم من ظهور جزء منها في مكانها، ولكنها تتأخر في النمو، وقد يرجع هذا إلى نموها في وضع خاطئ داخل عظام الفك.

5. عدم سقوط الأسنان اللبنية:

تكون الأسنان اللبنية ما زالت قوية وملتصقة في عظام الفك، وقد تبدأ الأسنان الدائمة في الظهور خلف الأسنان اللبنية.

6. تزاحم الأسنان في الفك:

وهذا بسبب عدم تناسق أحجامها مع حجم الفك، مما يؤدي إلى تأخر سقوط الأسنان اللبنية، وبالتالي تأخر ظهور الأسنان الدائمة.

هل يوجد خطورة من تأخر تبديل الأسنان؟

يشعر الأهل بقلق في حالة تأخر تبديل أسنان الطفل، ولكن الأمر لا يستدعي القلق، لأن لدى كل طفل معدل نمو يختلف عن الاخر.

لذلك يجب الانتظار قليلاً، ولكن في حالة التأخر، يجب أن تصطحب الأم طفلها إلى طبيب الأسنان.

وقد يستمر بقاء الأسنان اللبنية لوقت طويل لدى الطفل، وتكون في صحة جيدة، وتقوم بوظائفها دون شعور الطفل بالألم أو الانزعاج.

ولكن المشكلة عند فقدان الأسنان اللبنية مع عدم ظهور الأسنان الدائمة، لأن الطفل لن يتمكن من تناول الطعام، كما أن مظهرها يبدو مزعجاً.

علاج تأخر تبديل الأسنان اللبنية

يمكن علاج مشكلة تأخر تبديل الأسنان لدى الأطفال من خلال بعض الأمور:

تحفيز ظهور الأسنان المخفية:

وذلك بعد سقوط الأسنان اللبنية، يستخدم الطبيب أجهزة التقويم الثابتة، بعد التأكد من وجودها في وضع مثالي يسمح بجذبها ووضعها في مكانها الصحيح.

التدخل الجراحي:

في حالة صعوبة ظهور الأسنان على الرغم من وجودها، فيتم عمل ثقوب في اللثة لتسهيل ظهور الأسنان الدائمة.

إزالة الأسنان اللبنية:

فقد تحتاج إلى تدخل طبي لإزالتها إذا لم تسقط بمفردها، فتحتفظ بقوتها وثباتها لوقت طويل، ولا تستطيع الأسنان الدائمة أن تسقطها.

ولتفادي حدوث هذه المشكلات، يجب زيارة طبيب الأسنان في وقت مبكر، ليفحص أسنان الطفل ويتأكد من عدم وجود مشكلات تؤدي لإعاقة تبديل الأسنان بصورة طبيعية، لأن هذا يسهل اكتشاف أي مشكلة وسهولة علاجها قبل أن تتفاقم.

كيفية العناية بالأسنان اللبنية

تعتبر العناية بصحة أسنان طفلك رحلة طويلة ولكنها ستكون مرضية إذا تمكنت من اجتيازها بشكل جيد. لذلك دعونا نلقي نظرة على بعض النصائح المفيدة التي ستساعد في الحفاظ على صحة الأسنان اللبنية:

الغذاء الصحي

يعد استخدام الأطعمة السكرية، والأطعمة المصنعة، والمشروبات الغازية، عوامل رئيسية في تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال. ويجب استبدالها بالأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن. إليك أهم الفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الأسنان والفم معًا:

الفيتامينات:

  • فيتامين أ: فعال في الحفاظ على صحة اللثة ويحافظ على صحة الغشاء المخاطي للفم.
  • فيتامين د: ضروري لصحة العظام والأسنان والنمو السليم لعظام الفك.
  • فيتامين ك: يساعد على تخثر الدم.
  • فيتامين ج: يساعد في الحفاظ على لثة صحية، ويمنع نزيف اللثة. إنه فعال في التئام الجروح.
  • الريبوفلافين (ب 2): نقص هذا الفيتامين يمكن أن يسبب تقرحات في الفم، بما في ذلك زوايا الشفاه.

المعادن:

  • الكالسيوم: يساعد على تكوين الأسنان والعظام.
  • الفوسفور: ضروري لإنتاج الطاقة، ونمو العظام.
  • الفلورايد: يقوي العظام والأسنان.
  • الحديد: من مضاعفات نقص الحديد في الفم التهاب واحمرار وحرقان اللسان.
  • الزنك: ضروري لشفاء الأنسجة والتئام الجروح

استخدام فرشاة الأسنان

ابدأ بتنظيف أسنان الطفل بالفرشاة مرة واحدة يوميًا منذ ظهور السن الأول. أفضل توقيت لتفريش أسنان الطفل هي قبل النوم مباشرةً. يجب استخدم فرشاة أسنان ناعمة مخصصة للأطفال. ضع القليل من معجون الأسنان على الفرشاة، ولكن ليس أكثر من ما يعادل حبة الأرز، وعندما يتجاوز الطفل السنة الأولى من العمر، يمكن زيادة كمية معجون الأسنان على الفرشاة، واستخدامها مرتين في اليوم.

استخدم معجون الفلورايد للأسنان اللبنية

يجعل الفلورايد الأسنان أقوى ويمنع تكون التجاويف. هذا هو السبب في أن معظم معاجين الأسنان تحتوي على الفلورايد. يعتبر تنظيف الأسنان حاليًا أفضل طريقة لاستخدام الفلورايد. من اللحظة التي يحصل فيها الأطفال على أسنانهم اللبنية الأولى.

زيارة طبيب الأسنان

من المهم الاطمئنان على أسنان الطفل اللبنية عند طبيب الأسنان في الوقت المناسب، هذا لا يعزز النمو الصحي للأسنان فحسب، بل يمنع أيضًا القلق لاحقًا على الأسنان الدائمة.

لذلك يجب أن تأخذ طفلك إلى طبيب الأسنان في سن عامه الثالث، عندما تنمو جميع أسنانه اللبنية. كما ويمكنك اصطحاب طفلك إلى الفحص الطبي الخاص كل ستة أشهر.

التخلص من عادة مص الإبهام واللهاية

لا يؤثر مص الابهام واللهاية على الأسنان اللبنية في بادئ الأمر، وإنما يسبب في اختلال الأسنان الدائمة وتشوه الفك العلوي. هذا هو السبب في أنه من المهم لطفلك أن يتخلص من مص الإبهام او اللهاية في الوقت المناسب. عواقب استخدام الإبهام او اللهاية هي ذاتها، ولكن ميزة اللهاية أنه يسهل التخلص منها والقدرة على منع الطفل من استخدامها بطرق عدة.

أخيرًا …

يجب العناية بالأسنان اللبنية، منذ سن مبكرة، أي عند ظهور السن الأول، كي يكتسب الطفل مناعة حقيقية في النظام البيئي لفمه، والتي ستحميه من التسوس عندما يكون بالغًا.

ويجب أن لا ننسى اصطحاب الطفل لعيادة طبيب الأسنان، في سن الثالثة تقريبًا.

المصادر:

396 مشاهدة