علاج احمرار الوجه … ما رأيك بالنظر إلى الأمر عن قرب والتعامل معه؟

الأسباب والتعامل معها وطرق علاج احمرار الوجه

ليس لأنك تضع الكثير من مستحضرات التجميل والبودرة باللون الأحمر، وليس نتيجة ضربة أو حادث ما، ومع ذلك هذا اللون يرافق بشرتك ويسبب لك الكثير من الإزعاج والإحراج والأهم أنه قد يشير إلى مشكلة صحية أو عادة خاطئة تقوم باتباعها، وبالتالي لا بد من النظر في الأمر و علاج احمرار الوجه

فما هي هذه الحالة وما هو احمرار الوجه؟ ما هي الأشياء التي تكمن خلف لون وجهك الذي ينقلب إلى وردي أو أحمر؟ وما هي العادات التي تؤدي إلى ذلك؟ وكيف يمكن علاج احمرار الوجه والتغلب عليه والتعامل معه بشكل نهائي؟

ما هو احمرار الوجه؟

علاج احمرار الوجه

لون البشرة لا يعتمد فقط على كمية صباغ الميلاتونين الموجود فيها وهذه الكمية التي تتأثر بالكثير من العوامل المختلفة كأشعة الشمس والمورثات وغيرها، فإلى جانب هذا الصباغ توجد شبكة من الأوعية والشعيرات الدموية التي تنتشر وتتوزع في أنجاء الجسم وتلك الموجودة في طبقات الجلد هي التي تلعب الدور في احمرار البشرة.

فتدفق كمية كبيرة من الدم تفوق الكمية المعتادة سوف ينعكس على لون البشرة ويجعلها تبدو أكثر احمرارًا وهذه الدرجة تتوقف حسب معدل توسع الأوعية وكمية الدم، بالإضافة إلى حالة الجلد بشكل عام ومشاكل البشرة.

من جهة أخرى فإن أصحاب البشرة السمراء لا يعانون مع احمرار الوجه لأن انعكاس لون الدم ولون الشعيرات الدموية يكون أقل، بينما تلاحظ حالة الاحمرار هذه بنسبة أكبر عند أصحاب البشرة البيضاء والحنطية الفاتحة.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى احمرار الوجه؟

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى احمرار الوجه؟

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الوجه وجعل البشرة تميل للون الأحمر أو الوردي، وإليك أهم هذه الأسباب مع طريقة التعامل معها بحيث يتم علاج احمرار الوجه والوقاية منه.

1 – ارتفاع درجة حرارة الجسم

ارتفاع حرارة الجسم سبب أساسي في احمرار الوجه وذلك نتيجة توسع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم، وذلك ما يفسر تحول وجهك للون الأحمر بمجرد قضاء بعض الوقت تحت أشعة الشمس أو بمجرد التواجد في مكان حار، بالإضافة إلى تأثير أشعة الشمس فوق البنفسجة على الجلد والالتهاب والتهيج الذي يمكن أن تسببه.

  • لا بد من تجنب التعرض لأشعة الشمس في أوقات الذروة، كما أنه يجب تطبيق كريم الحماية منها واعتماد الملابس الفاتحة.

2 – تناول التوابل الحارة والدافئة

للأسف في حال كنت من محبي الأطعمة التي تحتوي الكثير من التوابل أو في حال كنت معتاد على إضافة الكثير منها وعلى وجه الخصوص التوابل الحارة والدافئة فعليك التفكير في الأمر لأنها تعمل على توسع الأوعية الدموية من جهة وعلى زيادة حرارة الجسم من جهة أخرى.

  • عليك التقليل قدر الإمكان من كمية التوابل التي يتم تناولها أو تغير نوعيتها واختيار التوابل الأقل حرارة.

3 – أسباب نفسية – توتر – انفعال

من المعتاد أن يكون احمرار الوجه مرافق للمرور بحالات نفسية تستدعي التوتر والانفعال وتعمل على رفع ضغط الدم، فغالبًا تواجه هذه الحالة عند الشعور بالخجل الشديد أو عند المرور بمواقف مزعجة أو عند الوصول لدرجات شديدة من الغضب، وكل ذلك يمكن التعامل معه من خلال:

4 – آثار جانبية لبعض الأدوية

في حال ترافقت هذه الحالة أو ازداد معدلها بالتزامن مع تناول دواء معين فمن المحتمل أن يكون هو السبب في ذلك فبعض الأدوية يمكن أن تسبب آثار جانبية مثل توسع الأوعية الدموية – رفع ضغط الدم – زيادة معدل تدفق الدم.

  • لذا من الضروري التأكد من تأثيرات أي دواء قبل تناوله، وفي حال تأكدت أنه السبب فلا بد من مناقشة هذا الأمر مع الطبيب بحيث يصف لك دواء بديل أو دواء مضاد لهذه التأثيرات.

5 – أعراض لبعض الأمراض

الأمراض التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى الكورتيزون في الجسم أو الالتهابات التي تسبب زيادة تدفق الدم وتوسع الأوعية بالإضافة إلى تلك التي تضم الحمى من بين أعراضها، كلها تؤدي إلى احمرار الوجه.

  • قد تشير حالة احمرار لون البشرة هذه إلى حالة صحية يمكن تكون خطيرة وبالتالي لا بد من استشارة الطبيب والحصول على الفحص الشامل، فمن خلال التعامل مع المرض يمكن علاج احمرار الوجه

6 – من مظاهر حساسية البشرة

الحساسية تضم ضمن مظاهرها الطفح الجلدي والبقع الحمراء وبالتالي يمكن أن يكون لون بشرتك ما هو إلا من أعراض إصابتك بالحساسية اتجاه أطعمة معينة أو اتجاه تطبيق مستحضرات وكريمات غير مناسبة.

  • في حال استمرار أعراض الحساسية لأكثر من يومين مع ازديادها حدة فيجب الحصول على استشارة الطبيب الفورية، كما أنه من الضروري التأكد من تجنب السبب في هذه الحساسية أي التوقف عن تناول هذا النوع من الطعام وتغير المستحضر.

7 – الحبوب والبثور والتهابها

من أكثر مشاكل البشرة العنيدة والمزعجة ولكن للأسف إزعاجها لا يتوقف فقط على وجودها أو الألم الذي يمكن أن تسببه، فإلى جانب كل ذلك يمكن أن يؤدي التعامل غير الصحيح معها إلى التهابها واحمرار البشرة في المساحة التي تحيط بها.

  • لا بد من الاعتماد على الوصفات الصحيحة للعلاج البثور واتباع الخطوات المناسبة عند التعامل معها بهذا تحمي بشرتك من الاحمرار ومن العلامات التي قد تتركها الحبوب والتي يمكن أن تكون دائمة.

طريقة علاج احمرار الوجه

وصفات للعناية بالوجه الأحمر

على الرغم من أن هذا الاحمرار أمر لا إرادي وما هو إلا انعكاس نتيجة استجابة الجسم لمسبب ما إلا أنه بالإمكان علاج احمرار الوجه والتخلص منه وذلك بالاعتماد على 3 أمور تعتبر فعالة للغاية في تهدئة البشرة وتحسين حالتها ولونها واستجابتها.

1 – استشارة الطبيب

بشكل عام لا بد من استشارة الطبيب للتأكد من أن هذه الحالة ليست من أعراض مرض ما وليست من ضمن الآثار الجانبية للأدوية، أما عن علاج احمرار الوجه فيمكن أن يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية أو الأدوية التي تتعامل مع الحساسية أو المراهم الطبية المهدئة للبشرة.

2 – الوصفات الطبيعية

يمكنك علاج احمرار الوجه بالوصفات الطبيعية فهي تضمن لك تهدئة البشرة والتعامل مع التهابها وتهيجها وتخليصك من آثار الشمس عنها وتقدم الكثير من الفوائد غيرها.

1 – الخيار

يعمل الخيار على تهدئة وتبريد البشرة.

  • تقطيع ثمرة خيار باردة إلى شرائح ووضعها في وعاء من الماء البارد مع إضافة القليل من الثلج إليه ومن ثم توزيع شرائح الخيار على البشرة وتركها حوالي 15 – 30 دقيقة، ومن ثم تنظيفها.
  • كما يمكنك هرس ثمرة الخيار الباردة وتوزيعها على البشرة وتركها حوالي ربع ساعة ومن ثم تنظيفها.

2 – الشاي

يتميز الشاي بخصائص مضادة للاتهاب وبالتالي يمكن أن يكون علاج احمرار الوجه الأفضل في حال كان السبب التعرض لأشعة الشمس أو التهاب الحبوب والبثور.

  • تحضير الشاي كالمعتاد (الشاي الأخضر أو الأحمر) ولكن بدون إضافة سكر ومن ثم الانتظار إلى أن يبرد تمامًا فيتم تطبيق كمادات منه على البشرة.
  • تطبيق أكياس الشاي الرطبة على البشرة وتركها بضع دقائق.

3 – الفازلين

من أهم الفوائد التي يمنحها الفازلين للبشرة وتفيد في علاج احمرار الوجه هي حماية البشرة وترطيبها.

  • تطبيق كمية قليلة جدًا من الفازلين على البشرة وتوزيعها بشكل جيد وتركها بعض الوقت ومن ثم تنظيفها.
ملاحظة

لا يجب التعرض لأشعة الشمس خلال تطبيق الفازلين على البشرة لأنه يزيد من حدة الحروق التي قد تصيبها.

4 – البطاطا

إن البطاطا فعالة في التعامل مع حروق الشمس وتبريد البشرة والتقليل من تهيجها.

  • تنظيف ثمرة بطاطا صغيرة الحجم وتقطيعها إلى شرائح ونقعها في الماء البارد لبعض الوقت ومن ثم تطبيقها على البشرة وتركها بضع دقائق ومن ثم وضع شرائح أخرى غيرها.

5 – النشاء مع ماء الورد

النشاء مع ماء الورد يعملان على تهدئة البشرة وتخفيف الالتهابات والتعامل مع الحساسية ومظاهرها وعلاج آثار الشمس على البشرة.

  • خلط كمية من النشاء مع القليل من ماء الورد بحيث نحصل على خليط يشبه الكريم يتم تطبيقه على البشرة وتوزيعه بشكل جيد وتركه حوالي 20 دقيقة ومن ثم تنظيفه بالماء البارد.

6 – مكعبات الثلج

تبريد البشرة بالضبط ما تحتاجه عندما يكون السبب في احمرار الوجه هو الشمس والحرارة وهذا ما يضمنه الثلج.

  • وضع كمية من مكعبات الثلج في قطعة من القماش القطني ولفها وبعد ذلك تمريرها على البشرة (الهدف هو عدم تمرير الثلج مباشرة على الجلد) والاستمرار هكذا حوالي 2 – 3 دقائق.

7 – الحليب

تهدئة وترطيب البشرة والتعامل مع مشاكل الجلد.

  • تطبيق القليل من الحليب البارد على البشرة بشكل كمادات وتركها حوالي 5 – 10 دقائق ومن ثم تنظيفها بالماء البارد ويمكنك تكرار الأمر مريتن أو ثلاث.

قد يعجبك: أطلق العنان لجمالك من خلال فوائد الحليب للبشرة

3 – علاج احمرار الوجه بالعادات الصحية

إلى جانب العلاج الذي يصفه الطبيب والوصفات الطبيعية الفعالة يمكن للعادات الصحية التالية أن تعمل على تحسين حالة البشرة وتخفيف احمرارها بشكل سريع.

1 – ممارسة التمارين الرياضية

تعمل التمارين الرياضية على تحسين الدورة الدموية بشكل عام وتخليص الجسم من السموم وتنشيط كل خلاياه وعلى الرغم من أنها يمكن أن تؤدي إلى القليل من احمرار الوجه ولكنه لن يدوم طويلًا وفي الوقت عينه تخلصك من معظم الأسباب التي يمكن أن تكون السبب فيه، بالإضافة إلى تحسين الحالة النفسية.

قد يعجبك: نصائح للتمارين الرياضية … 15 نصيحة قادرة على دفعك للالتصاق بالرياضة

2 – اختيار الكريمات والمستحضرات بشكل صحيح

يجب قبل شراء أي مستحضر أو كريم أن تتأكد من الأمور التالية:

  • احتوائه على مكونات طبيعية.
  • مخصص للبشرة الحساسة.
  • تاريخ صلاحية لم ينته بعد.
  • اختيار عبوة صغيرة في المرة الأولى فهي مجرد تجربة ومن ثم يمكنك تغير النوع أو شراء عبوة أكبر منه نفسه.

قد يعجبك: كيف أشتري مكياج كامل … ببساطة عليك ترك كل الأمر لـ 6 خطوات فقط

3 – شرب كمية كافية من الماء

لماذا عليك تناول الكمية الكافية من الماء؟ لأنه يعمل على إعادة الدم إلى قوامه الطبيعية وتخليصه من السموم وتحسين الدورة الدموية، لذا يجب شرب حوالي 2 ليتر منه يوميًا كما يمكنك تحديد الكمية التي تناسب جسمك والتي تحتاجها عن طريق وزنك.

4 – اعتماد نظام غذائي متكامل

نظام غذائي صحي لا يعني فقط وزن مثالي بل أيضًا ينعكس ذلك على الحالة الصحية والوقاية من الأمراض من جهة وعلى صحة بشرتك من جهة أخرى، لذا لا بد من:

قد يبدو هذا الاحمرار أمر لا يمكن التعامل معه، ولكن من خلال اكتشف السبب الكامن خلفه والتخلص منه، ومن ثم اتباع خطوات علاج احمرار الوجه من استشارة الطبيب وصولًا إلى الوصفات والعادات سيكون بإمكانك التعامل مع هذه المشكلة بكل تأكيد.