ارتخاء جفن العين: الأسباب، والأعراض، وطرق العلاج

ارتخاء جفن العين

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة ارتخاء جفن العين، وهي عبارة عن حالة تدلي في الجفن العلوي من العين إلى الأسفل، قد تسبب هذه المشكلة اضطرابات في الرؤيا، وتتراوح حدة ارتخاء جفن العين من شخص إلى آخر، ففي بعض الأحيان يمكن أن يتدلى الجفن ليغطي أجزاء من بؤبؤ العين أو يغطيه بالكامل، ومن الممكن أن يحدث في عين واحدة، أو كلتا العينين.

تجدر الإشارة إلى أن الإصابة بارتخاء جفن العين قد تكون دائمة أو مؤقتة، ومن الممكن أن تظهر وتختفي ثم تعود لاحقًا، كما يمكن أن تكون موجودة منذ ولادة الشخص، وهذا ما يسمى بارتخاء الجفن الخلقي، وتتنوع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتخاء جفن العين، كما تتنوع طرق علاجها.

ما هو ارتخاء جفن العين؟

ما هو ارتخاء جفن العين

هو عبارة عن التهاب يصيب إحدى العينين أو كلتاهما وبالتحديد الجفن، يحدث نتيجة تشكل مياه في العين، مما يؤثر على أنسجة الجفن العلوي ويسبب ارتخائها، حيث يتدلى الجفن إلى موضع أقل من الطبيعي، وفي الحالات الشديدة يمكن أن يؤثر هذا التدلي على حدقة العين، فيغطيها بشكل كامل أو يغطي جزء منها، مما يسبب مشاكل في الرؤيا، وبهذه الحالة يصبح الأمر أكثر خطرًا، لأنها تكون قد أثرت بشكل مباشر على أعصاب العين.

وفي الحالات الطفيفة يكون ارتخاء جفن العين غير ملحوظ، كما أنه لا يرتبط بعمر معين، فقد يصيب جميع الأعمار، ولكن في أغلب الأحيان يحدث عند التقدم بالعمر، إذ توجد عضلة تقع تحت الحاجب متصلة بجفن العين، حيث تساعده على الثبات بمكانه، وتحريكه إلى الأعلى والأسفل لكشف العين أو تغطيتها، وعند التقدم بالعمر يحدث ضعف أو تلف في أوتار هذه العضلة، مما يؤدي إلى ارتخاء جفن العين.

أسباب ارتخاء جفن العين

  • أسباب خلقية، فقد يصاب الأطفال بارتخاء جفن العين بشكل خلقي، أي أنه يولد معه، ويعود سبب ذلك إلى مشاكل في النمو تؤثر على العضلة التي ترفع الجفن، وعادةً تصيب هذه الحالة عين واحدة للطفل.
  • مشاكل في الأعصاب، توجد أعصاب في الدماغ تعمل على التحكم في جفن العين، وبالتالي عندما تتضرر تلك الأعصاب تؤدي إلى ارتخاء جفن العين.
  • العمر، حيث أن التقدم بالعمر يعد من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بارتخاء جفن العين، لأن العضلات حول العين تصبح أضعف كلما تقدم الإنسان في العمر، وهذا النوع من حالات الارتخاء يصيب كلتا العينين، ولكنه يكون أكثر حدة في واحدة دون الأخرى.
  • مرض الوهن العضلي، وهو اضطراب نادر يؤثر على العضلات فيعيق استجابتها للأعصاب، مما يؤدي إلى ارتخاء جفن العين.
  • الحثل العيني الحلقي، وهو مرض يؤثر على حركات العين، ويسبب صعوبة في التنفس، وينتج عنه ارتخاء جفن العين.
  • المشاكل التي تصيب الجفن، مثل: الالتهاب أو الورم الذي يحدث في تجويف العين.
  • فرك العين، من الممكن أن يتسبب فرك العين بقوة وتكرار إلى تعرضها لخطر الإصابة بارتخاء جفن العين.

أسباب أخرى لارتخاء جفن العين:

  • تناول كميات كبيرة من الكحول.
  • التدخين بشكل كبير، حيث يؤثر على أعصاب العين.
  • التعرض لضربة على الرأس.
  • التعرض الكبير لأشعة الشمس الضارة.
  • الأمراض العصبية.
  • البوتوكس، حيث تعمل حقنة البوتوكس على شل العضلات المحيطة بالحاجب، لذلك إذا لم يتم الحقن بطريقة صحيحة يتسبب بحدوث ارتخاء جفن العين بشكل مؤقت، إلى أن يختفي مفعول البوتوكس.
  • الإصابة بمرض الرمد الحبيبي.
  • دخول جسم غريب في العين.
  • تعرض العين لمادة كيميائية.
  • جراحة العين التصحيحية.
  • داء السكري.
  • وجود تليف في العضلة الرابعة من الجفن.
  • تعرض العين للضرب بآلة حادة.
  • إصابة العين بأمراض فيروسية.
  • إرهاق العين بشكل كبير ومزمن.
  • عدم انتظام إفرازات الغدة الدرقية.

أنواع ارتخاء جفن العين  

ارتخاء جفن العين الخلقي

يعد أكثر الأنواع شيوعًا ويحدث منذ الولادة، وأسبابه تعود إلى ضعف العضلة المسؤولة عن رفع الجفن أو شللها، وتعد هذه الحالة بسيطة، ومن الممكن أن تحدث لسبب وراثي أي أن تكون الأم مصابة، أو أن تكون تناولت أثناء فترة الحمل بعض الأدوية والحميات، وغالبًا ما يكون هذا النوع مصحوبًا بمشاكل أخرى كعدم القدرة على تحريك العين للأعلى، أو وجود زوائد جلدية، وفي هذه الحالات يكون الارتخاء في جفني العين.

ارتخاء جفن العين الشللي

وتحدث هذه الحالة نتيجة تأثر العصب المحرك للعين، الذي يدعى العصب الدماغي الثالث، حيث يقوم بتمديد العضلة الرافعة الجفنية، وعندما تصاب عضلات الجسم بالضعف يؤثر هذا الضعف أيضًا على العضلة الرافعة للجفن، مما يسبب ارتخاءه، كما أنه يمكن أن يصاب العصب بشلل يؤدي إلى حدوث ضعف بعضلات الجفن العلوي، وقد يحدث هذا الشلل نتيجة التهاب العين أو خلال الخضوع لإجراء جراحي.

ارتخاء جفن العين الميكانيكي

ينتج هذا النوع من الارتخاء عن تضخم وثقل في حجم الجفن، مما يعيق وظيفة العضلة الرافعة، وأهم الأسباب التي تؤدي إلى تضخم أنسجة الجفن، هي الإصابة بالتهاب مزمن في العين، أو مرض الرمد الحبيبي، أو وجود ورم بالعين، أو حدوث نزيف تحت الجلد.

ارتخاء جفن العين نتيجة التعرض لإصابة

ويحدث هذا النوع من االارتخاء بسبب تليف العضلة الرافعة الجفنية، نتيجة إصابة العين بجسم حاد أو تعرضها لطعنات، أو إصابتها بشظايا ناتجة عن البارود.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بارتخاء جفن العين

يصيب ارتخاء جفن العين جميع الفئات العمرية، ولكن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة به، لأنه مع التقدم بالعمر تبدأ العضلة المسؤولة عن تحريك الجفن بالارتخاء، وتتدهور حالة العين مما يؤدي إلى تدلي الأجفان.

كذلك حديثي الولادة، نتيجة عدم نمو الألياف العضلية بشكل سليم، مما يؤدي إلى إصابتهم بارتخاء جفن العين، كما يصيب ارتخاء جفن العين مرضى السكري، لأن داء السكر يؤثر على العين بشكل كبير، حيث يعرضها للإصابة بالأكياس الدهنية والالتهابات، التي بدورها تؤثر على أجفان العين وتسبب ارتخائها.

أعراض الإصابة بارتخاء جفن العين

أعراض ارتخاء جفن العين
  • تدلي جفن العين إلى الأسفل.
  • ضعف الرؤية.
  • ألم في الرأس والرقبة، وذلك بسبب محاولة رفع الحاجب للرؤية بشكل واضح.
  • الإصابة بمرض العين الكسولة، وهذه الحالة تحدث عند الأطفال حديثي الولادة.
  • جفاف في العين.
  • ظهور آثار التعب على الوجه.
  • امتلاء العينين بالدموع.
  • رغبة الشخص المصاب إلى أن يميل رأسه للخلف.
  • تورم جفن العين.
  • انتفاخ العين بشكل متكرر.
  • حدوث وذمة في الملتحمة.
  • وجود ماء في العين.
  • الشعور بألم في العين.

علاج ارتخاء جفن العين

يمكننا استخدام بعض الطرق الطبيعية في علاج ارتخاء جفن العين، ولكن يجب التنويه أن الطرق الطبيعية لا يمكنها علاج الارتخاء بشكل جذري، ولكنها تخفف منه، إذ يمكن اللجوء إلى الإجراءات الطبية لعلاج هذه المشكلة نهائيًا، إليك أبرز هذه الطرق:

العلاجات الطبيعية

كمادات البابونج

كمادات البابونج لعلاج ارتخاء جفن العين

يعد البابونج مضاد التهاب طبيعي، يمكننا استخدامه عند الشعور بتعب أو ثقل في الجفون، من خلال صنع منقوع البابونج، ثم تركه حتى يبرد، وتغميس قطعة قطنية بداخله، نقوم بوضعها على العين وهي مغلقة، ونتركها لمدة 20 دقيقة، يمكن تكرار هذه العملية 3 مرات في اليوم.

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين B12

يعتبر فيتامين B12 ضروري جدًا للمحافظة على صحة الأعصاب، لذلك ينصح بتناوله عند الإصابة بارتخاء جفن العين، لأنه يقوي العصب المسؤول عن تحريك عضلة جفن العين، مما يساعد على التخفيف من الارتخاء، ويوجد فيتامين B12 في الكثير من الأطعمة مثل: سمك السلمون، ولحم البقر.

تناول الأطعمة التي تحتوي على بيتاكاروتين

يرتبط البيتاكاروتين بشكل مباشر بصحة العين، ويحتوي على تركيبة مضادة للالتهاب، يوجد بكثرة في البطاطا الحلوة، والبابايا، والتفاح، والفلفل الأحمر، والطماطم.

تناول الأطعمة التي تحتوي على اللوتين

تساعد الأطعمة الغنية باللوتين على تقوية الأعصاب، وتنشيط عضلات العين، لذلك فإن تناولها يساهم في علاج ارتخاء جفن العين، وتوجد بشكل كبير في الكرنب والسبانخ.

زيت الزيتون

يعد زيت الزيتون غني بمضادات الأكسدة، لذلك له فعالية كبيرة في معالجة مشكلة ارتخاء جفن العين، وأفضل الطرق لاستخدامه هي القيام بتسخينه حتى يصبح فاترًا، ثم تدليك الجفون به، مما يساعد على شد عضلات العين والجلد، وترطيب الجفن، وحمايته من الجفاف.

العلاجات الطبية

علاج ارتخاء جفن العين طبيًا

الجراحة

من الممكن أن يوصي الطبيب في حالات ارتخاء الجفن الواضحة بالجراحة، حيث يتم من خلالها تجديد العضلات التي ترفع الجفن، مما يساعد على عودة الجفن إلى وضعه السليم، ويوصي الأطباء عادة بالجراحة للأطفال المصابين بارتخاء جفن العين الخلقي، وذلك لمنع الإصابة بكسل العين أو الإصابة بالحول، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الجراحة ترتبط بمخاطر عديدة، فقد يحدث جفاف بالعين أو خدوش بالقرنية، ومن الممكن حدوث تجمع دموي داخل العين.

عكاز الجفن

وهذه الوسيلة غير جراحية لكنها فعالة جدًا في حالة ارتخاء جفن العين المؤقت، وهي عبارة عن نظارات ينصح بها الأطباء لاستبعاد الجراحة، فيتم إضافة ملحق أو عكاز لإطار النظارة، يمنع سقوط الجفن ويبقيه مكانه، وهناك نوعان من عكازات تدلي الجفن، إحداها قابلة للتعديل والأخرى معززة ومقواة، فالقابلة للتعديل تكون مربوطة على جانب واحد من الإيطار، في حين المعززة تكون مربوطة على جانبي الإيطار، ويمكن تركيب العكاز على جميع أنواع النظارات، إلا أنها فعالة بشكل أكبر على الإيطار المعدني، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة بعد استشارة الطبيب.

تمارين تساعد على علاج ارتخاء جفن العين

هناك بعض التمارين التي أثبتت فعاليتها في معالجة ارتخاء جفن العين، منها:

تدليك الجفن

ويتم ذلك عن طريق تنظيف الجفون، ثم تدليكهما برفق، حيث يساعد ذلك على تنشيط الدورة الدموية مما يؤدي إلى استجابة الأعصاب لتمارين العين، فهذه الحركة تعمل على تجهيز الجفن للتمرين حتى يصبح أكثر مرونة وليونة.

تحفيز العضلات

يساعد تحفيز عضلات العين على التخلص من مشكلة ارتخاء جفن العين، وذلك إما من خلال حركة مركزة للعين، أو من خلال جهاز تحفيز مثل: فرشاة الأسنان الكهربائية، حيث يؤدي الضغط الميكانيكي على هذه الفرشاة إلى رد فعل في عضلات الجفن، ويمكننا ممارسة هذا التمرين لعدة دقائق كل يوم.

تمارين المقاومة

يمكن من خلال هذه التمارين إجبار الجفن على العمل وتحسين ارتخائه، حيث يمكننا تشغيل العضلات عن طريق رفع الحاجب، ووضع إحدى الأصابع تحته، وبقاء الحاجب مرفوعًا لعدة ثواني، مع إغلاق العين عند كل محاولة.

تمارين العين

هناك تمارين تحسن صحة العين والرؤيا، وتساعد على الشفاء من مرض ارتخاء جفن العين، منها تثبيت نظر العين المصابة على شيء محدد والتحديق به دون توقف، حيث يشعر المصاب بعد ذلك بأن عضلات العين بدأت بالعمل.

تمرين لصقة العين

عندما يكون أحد الجفنين مرتخيًا، يميل المصاب إلى استخدام عين دون الأخرى للقيام بالمهام، لذا يمكننا تقوية الجفن الضعيف عن طريق تغطية العين السليمة، حتى نضمن أنه يمارس تمارين طبيعية من خلال تركيز النظر بواسطة العين المصابة، مما يساهم بتقوية عضلات الجفن.

نصائح لمرضى ارتخاء جفن العين

  • عند الإصابة بارتخاء جفن العين الشديد، يجب تجنب القراءة أو القيادة، أو صعود الدرج.
  • تجنب استعمال العدسات اللاصقة، لأنها قد تسبب التهاب العين وتزيد الوضع سوءًا.
  • تجنب فرك العين.
  • تعقيم اليدين قبل لمس العين.
  • اللجوء إلى الجراحة إذا اقترحها الطبيب المعالج، لأن ارتخاء جفن العين قد يؤثر على الرؤيا بشكل كبير ويضعفها، مما يزيد خطر الإصابة بفقدان البصر.
  • بالنسبة للأطفال المصابين بارتخاء جفن العين الخلقي، يجب متابعتهم بانتظام عند طبيب العيون.

المصادر:

ما هي الأسباب المختلفة لارتخاء الجفون؟ وكيف يمكنني علاجها – موقع healthline

ما هو الشتر الداخلي؟ – موقع medicalnewstoday

انتقل إلى أعلى