ما هي أسباب وأعراض و علاج التهاب العين عند الأطفال وطرق الوقاية منه؟

التهاب العين عند الأطفال

أشعر بقلق وخوف فقد استيقظ ابني مع انتفاخ حول عينه مترافق مع احمرار وحكة وإفرازات عينية ما العمل وكيف يمكن علاج التهاب العين عند الأطفال ووقايتهم منه؟

شعرت بالقلق الشديد عندما لاحظت انتفاخ عين طفلي، ابنتي تعاني من ألم في عينها مع احمرار وحكة مزعجة ولا أعرف كيف أتصرف، استيقظ طفلي وإذ هناك انتفاخ في المنطقة المحيطة بالعين ما سبب ذلك وما علاج التهاب العين عند الأطفال وكيف يمكن الحد من هذا الألم الذي يعاني منه؟

من الشائع أن تصاب أعين الأطفال بالالتهاب لذا لا بد من التعرف عن قرب إلى ما هي أنواع هذا الالتهاب؟ وما هي الأسباب التي تكمن خلفه؟ وما هي أعراضه التي تميز كل نوع؟ وكيف يمكن علاج التهاب العين عند الأطفال ؟ وماذا عن طريقة الوقاية والحماية منه؟

أنواع التهاب العين عند الأطفال

أنواع التهاب العين عند الأطفال

يوجد 3 أنواع لـ التهاب العين عند الأطفال – التهاب الملتحمة، وهذه الأنواع تختلف حسب العامل المسبب ويمكن التميز فيما بينها من خلال اختلاف الأعراض المرافقة لها ودرجتها، وسيتوضح ذلك فيما بعد، أما عن أنواع الالتهاب فهي:

  • التهاب العين الفيروسي – الالتهاب الوردي.
  • التهاب العين الجرثومي – الالتهاب الأحمر.
  • التهاب العين التحسسي.

أسباب التهاب العين عند الأطفال

أسباب التهاب العين عند الأطفال

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي للإصابة الطفل بالتهاب العين، وبالتالي يمكن من خلال تجنب هذه العوامل الحماية من الإصابة، وهذه الأسباب هي:

1 – تعرض العين للمواد المهيجة

العوامل المهيجة كثيرة منها الدقائق التي يمكن أن تصل إلى العين مثل الغبار وبرادة المعادن ونشارة الخشب وغيرها، بالإضافة إلى استنشاق بعض المواد الكيميائية أو المواد الأخرى مثل مواد التنظيف، وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤثر رائحة العطور على الأعين.

2 – وصول الأجسام الغريبة إلى العين

خلال لعب الأطفال يمكن أن يصل إلى أعينه العديد من الأجسام الغريبة بفعل منهم خلال حركتهم أو عن طريق الخطأ ومن أمثلة هذه الأشياء: الألعاب والأدوات الحادة، اللعب بالكريمات ومستحضرات التجميل ووصولها إلى العين او رش العطر عن طريق الخطأ، أو وصول الشامبو خلال الاستحمام.

3 – انتقال العدوة إلى الطفل

عند ظهور الأعراض وخلال فترة علاج التهاب العين عند الأطفال يمكن أن ينتقل بسهولة من طفل إلى آخر من شخص ما إلى الطفل، وذلك عند التماس المباشر مع إفرازات العين والأشياء الشخصية للطفل، ويمكن أن ينتقل الالتهاب من عين إلى أخرى عند الطفل نفسه لذا دائمًا يجب أن يتم مسح كل عين بمنديل مخصص.

4 – انسداد القناء الدمعية

وظيفة الدموع الأساسية هي تنظيف العين بشكل ذاتي وترطيبها وحمايتها، لذا فإن انسداد القنوات الدمعية واحتقانها تلغي خط دفاع العين الأهم عن نفسها في مواجهة العوامل المسببة لالتهاب العين عند الأطفال وبالتالي فهي عرضة لها.

أعراض التهاب العين عند الأطفال

أعراض التهاب العين عند الأطفال

يرافق التهاب العين عند الأطفال مجموعة من الأعراض (ليس بالضرورة ظهورها كلها ولكن يجتمع عدد منها) والتي يمكن من خلال التمييز بينها تحديد نوع الالتهاب الموجود، وهذه الأعراض هي:

1 – ألم في العين

يترافق التهاب العين عند الأطفال في النوعين الأول والثاني عادة بألم قد تختلف شدته بين الخفيف الذي يمكن للطفل تحمله والمتوسط الذي يتحول إلى مزعج بينما مع التهاب العين الفيروسي لا يكون الألم من ضمن الأعراض المعتادة.

2 – إفرازات عينية

الإفرازات العينية تترافق عادة مع الالتهاب العين عند الأطفال وتكون رائقة في الالتهاب الفيروسي والتحسسي بينما تتحول إلى قيحية في التهاب العين الجرثومي وتختلف كميتها بين خفيفة إلى متوسطة حتى غزيرة.

قد يهمك: أسباب وأعراض وطرق علاج دموع العين المستمر

3 – الشعور بالحكة

في معظم الحالات لا تترفق الحكة إلا مع الالتهاب العين التحسسي فتلاحظ على طفلك أنه يفرك عينه ويحاول حكها أو يشعر بالإزعاج في المنطقة المحيطة بها ويمكن التغلب عليها من خلال الكمادات الباردة.

4 – احتقان العين

من الأعراض التي ترافق كل أنواع التهاب العين عادة، وعلى وجه التحديد عندما يكون السبب انسداد القناة الدمعية، أو عدم انفتاحها من الأساس فبشكل طبيعي تفتح القنوات الدمعية بشكل تلقائي بعد ولادة الطفل ولكن أيضًا من الشائع عدم حدوث ذلك.

قد يهمك: أسباب جفاف العين وطرق علاجها طبيعيًا في المنزل

5 – رؤية الطفل

رؤية الطفل تكون طبيعية في جميع الأنواع ولا تتأثر أبدًا إلا في حال تأثرت بالأعراض الأخرى التي ترافق الالتهاب كالتورم وتشكل الوذمات، وبشكل عام لا يشكل الأمر أي قلق، أما عن تلك الأعراض فهي فيما يلي، ولكن تكمن الخطوة في حال لم يتم علاج التهاب العين عند الأطفال فقد يؤدي إلى تقرحات في القرنية لها التأثير السلبي الكبير على الرؤية وقد يصل الأمر حد العمى.

6 – أعراض أخرى

يمكن أن يترافق التهاب العين مع بالأعراض التالية:

  • ورم وانتفاخ في المنطقة المحيطة بالعين المصابة.
  • انغلاق الجفون أو التصاقها ويكون ذلك شائع عند الاستيقاظ من النوم.
  • احمرار العين والجلد المحيط بها.
  • ارتفاع في درجات الحرارة.

علاج التهاب العين عند الأطفال

علاج التهاب العين عند الأطفال

دائمًا والأهم هو التوجه إلى طبيب العينية المختص حتى يتمكن من تحديد الحالة وفي أي مرحلة هي، ويصف الدواء المطلوب، هكذا فقط يمكن أن تضمن علاج التهاب العين عند الأطفال بشكل آمن، أما عن العلاجات التالية فهي طبيعية ومن شانها تخفيف الكثير من حدة الأعراض ولكن مع هذا لا بد من استشارة الطبيب فيما يخصها.

1 – المضادات الحيوية

ويتم إعطائها للطفل بموجب وصفة من الطبيب، ويمكن أن تكون بشكل أقراص فموية للأطفال الأكبر سنًا أو شراب للأطفال الأصغر، كما يكمن أن تكون بشكل مرهم يتم دهنه في المنطقة المحيطة بالعين.

2 – الكمادات الباردة أو الدافئة

تعمل الكمادات على تسريع العلاج والتخفيف من الأعراض التي تسبب الإزعاج لطفلك.

الكمادات الباردة

تعمل الكمادات الباردة على تخفف من أعرض: احمرار العين – الشعور بالحكة المزعج، ويتم تطبيقها وفق الخطوات:

  • وضع كمية من الثلج في وعاء مناسب مع الماء البارد.
  • غمر قطعة من القماش النظيف في الوعاء.
  • تطبيقها على العين وحولها بشكل لطيف.
  • تكرار الأمر.

الكمادات الدافئة

أما الكمادات الدافئة فهي بدورها تعمل على الحد من الالتهاب والانتفاخ والتورم، ويتم تطبيقها:

  • تسخين ماء نقي إلى درجة حرارة يمكن تحملها (الحصول على ماء فاتر).
  • غمر قطعة من القماش في الماء.
  • تطبيقها بلطف حول منطقة العين.
  • تكرار الأمر.

3 – كمادات الشاي الأخضر

تعمل على تسريع علاج الالتهاب ومنع انتشاره والتخفيف من معظم الأعراض وعلى وجه التحديد للمساعدة في فتح الجفون عند التصاقها.

  • نقع أكياس الشاي في ماء فاتر.
  • تطبيق الأكياس بعد ذلك على العينين.
  • تكرار الأمر.

4 – شاي البابونج

يمكن اعتبار البابونج مضاد التهاب فعال و علاج التهاب العين عند الأطفال بشكل سريع، ويتم تحضير شاي البابونج وتركه حتى يبرد ومن ثم تطبيقه بشكل كمادات باستخدام قطعة قماش نظيفة.

5 – راحة الطفل والعناية به

أعراض التهاب العين قد تكون مزعجة بالنسبة للطفل وتحتاج للانتباه كمنعه من حك عينه وإلحاق الضرر بها، وهو بشكل طبيعية سيحتاج للراحة خلال فترة العلاج، بالإضافة إلى أهمية تجنب نقل العدوى، كل ذلك يجعل من بقاء الطفل في المنزل وحصوله على الراحة من أهم الأمور.

الوقاية من التهاب العين عند الأطفال

الوقاية من التهاب العين عند الأطفال

بعد علاج التهاب العين عند الأطفال نأتي إلى الجزء الأهم ألا وهو الوقاية من الإصابة أو العدوة ويتم ذلك من خلال التأكد من النقاط التالية:

  1. التأكد من تنظيف العين بالماء النقي بشكل منتظم، وعلى وجه التحديد عند وصول أي مواد غريبة إليها.
  2. حماية العين من العوامل المسببة بإبعاد الطفل عنها قدر الإمكان، والتأكد من أن كل ألعابه وأغراضه آمنة.
  3. تجنب مقابلة الطفل للأشخاص المصابين وتجنب ملامستهم وأغراضهم واستخدامها.
  4. التأكد من نظافة البيت والهواء من خلال تجديده وفتح النوافذ أو اعتماد الأجهزة والمكيفات المخصصة، وخاصة بعد تنظيف المنزل وانتشار الغبار.
  5. التأكد من نظافة كل أغراض الطفل الشخصية من غطاء الوسادة والمنشفة وصولًا إلى الملابس وغيرها.
  6. إجراء الفحوص الشاملة بشكل دوري ومنتظم وشامل للتأكد من صحة الطفل.

يتعرض الأطفال أكثر من غيرهم للعوامل التي تسبب الالتهاب وذلك نتيجة فضولهم وحبهم للاستكشاف لذا لا بد من محاولة شرح الأمر لهم حول أهمية إبعاد أي شيء عن أعينهم، وأما عن مهمتكم فتكمن في العمل على وقاية وحمايتهم وفي اتباع قواع ووصفات علاج التهاب العين عند الأطفال وفق توصيات الطبيب.

قد يهمك: أمراض العين المختلفة وطرق علاجها

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.