نصائح وطرق عملية لمنع إرهاق العين

قد يكون لديك أعراض مثل الحرقة أو الحكة أو إرهاق بالعين بعد يوم طويل من العمل والتأكيد المستمر في شاشة الكمبيوتر وقراءة المستندات المختلفة أو فتح التطبيقات من هاتفك المحمول لعدة ساعات.

لحسن الحظ هذه الأعراض شائعة جدًا ولا تشير إلى إزعاج أو اضطراب أو أن فيه خطورة على العين، والخبر السار هو أن هناك بعض النصائح والحيل البسيطة التي يمكنك استخدامها لتحسين الرؤية والارهاق عن عينيك وتقليل شدة هذه الأعراض فتعال معنا لنقدم لك  نصائح عملية لمنع إرهاق العين حيث سنتحدث قليلاً عن أسباب ارهاق العين وأعراضه حتى تتمكن من فهم الفرق بين إرهاق العين وأمراض العين واضطراباتها الأخرى بشكل أفضل وتكون قادرًا على تشخيصها وإيجاد الطرق الفعالة لعلاجها.

ارهاق العين

في هذه الفقرة سوف نتطرق إلى أكثر النقاط التي تتعلق بإرهاق العين من أسباب ارهاق العين والأعراض المصاحبة لهذه المشكلة ثم نبحث في الطرق التي تساعد في تخفيف ارهاق العين وطرق الوقاية التي يمكن الاعتماد عليها لتجنب ارهاق العين فتعالوا معنا:

أسباب ارهاق العين:

  • إن التحديق الطويل إلى الكثير من الضوء وقضاء الكثير من الوقت في بيئة مظلمة ثم الخروج إلى بيئة فيها ضوء متوهج هما سببان مهمان لإرهاق العين فالنظر إلى الضوء الساطع يسبب إرهاق العين.
  • النظر لفترة طويلة إلى شاشة الكمبيوتر أو وحدة التحكم في الألعاب أو الهاتف الذكي يعتبر أيضًا من أسباب ارهاق العين وهذا ما يسمى “متلازمة رؤية الكمبيوتر (CVS)” أو “إرهاق العين الرقمي” وهو الاسم الذي يطلقه الخبراء على هذا النوع من إرهاق العين حيث إن معظم الناس الذين يتواجدوا أمام شاشات الأجهزة الرقمية لفترة طويلة للعمل أو لأسباب شخصية يتعاملون مع هذا النوع من إرهاق العين، ووفقًا لبعض التقديرات فإن سبب ذهاب العديد من الأشخاص إلى طبيب العيون هو بسبب أعراض مشاكل العين الناتجة عن النظر إلى جهاز كمبيوتر.
  • سبب آخر لإرهاق العين هو استخدام الأجهزة الرقمية التي تقلل من عدد مرات الوميض عند النظر إلى شاشة الكمبيوتر حيث عادة ما يكون تكرار الوميض حوالي 18 مرة في الدقيقة (الوميض هو حركة طبيعية للعين لتخفيف التعب وتقليل الضغط عليها، كما يساعد الوميض الدائم على زيادة الرطوبة وتقليل الجفاف والتهاب العينين)، ووفقًا لنتائج بعض الدراسات أنه عند النظر إلى شاشات أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الرقمية الأخرى ينخفض عدد مرات الوميض تقريبًا حتى 9 مرات في الدقيقة وهذا مما يمكن أن يسبب جفاف العين والتعب والحكة وحرقة العينين التي هي من أعراض ارهاق العين.
  • التعرض الطويل لأشعة الشمس حيث يمكن أن يؤدي التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية إلى الإضرار بلعين والبصر لذلك يجب بدء العناية بالعين في سن مبكرة لأن هذا يمنع فقدان البصر في المستقبل، وقد تم ربط التعرض للأشعة فوق البنفسجية للشمس بالإصابة بإعتام عدسة العين، وحكة العين، وارهاق العين، وانحلال أنسجة الشبكية، وحالات العين المؤلمة المختلفة.

أعراض إرهاق العين:

تشمل العلامات والأعراض الشائعة لإرهاق العين ما يلي:

ويمكن أن تؤثر هذه الأعراض على أنشطة العمل وتقلل الإنتاجية.

كما يمكن أن يؤدي العمل والبقاء مستيقظًا لساعات طويلة إلى تفاقم الأعراض.

نصائح وحيل لمنع ارهاق العين

إن عيوننا هي نافذتنا على العالم ومن المهم جدًا أن نحميها جيدًا، ويمكن لأشياء مثل الزيارات المنتظمة لطبيب العيون والحصول على قسط كافٍ من النوم وإراحة العين عند استخدام الكمبيوتر والجوال أن تساعد في الحفاظ على صحة العيون.

فيما يلي نصائح للمساعدة في منع إرهاق العين:

  • ضع شاشة الكمبيوتر على مسافة 50 إلى 65 درجة مئوية تقريبًا من عينيك.
  • احرص دائمًا على إبقاء الشاشة نظيفة حتى لا تكون هناك آثار لبصمات الأصابع أو الغبار عليها حيث تؤثر البقع على الشاشة وعلى السطوع الطبيعي للضوء وهو ليس جيدًا للعين.
  • استخدم الشاشات التي يمكنها التحرك لأعلى ولأسفل وضبط منحدر الشاشة واضبط شاشة الكمبيوتر لتتناسب مع مسافة عينيك.
  • استخدم مرشحات الضوء والإضاءة لشاشتك.
  • لا تجلس في بيئة مظلمة وأنت تستخدم الكمبيوتر أو الجوال.

ومن النصائح المتعلقة بمكان العمل لمنع إرهاق العين:

  • التقليل من الوهج والانعكاسات الشديدة من خلال تعديل الضوء في بيئة العمل.
  • استخدام الكراسي التي يمكن تعديلها في الارتفاع عند الجلوس أمام الكمبيوتر للعمل.
  • احصل على حامل مستندات وضعه بجوار شاشة الكمبيوتر.
  • اقضي 20 ثانية في النظر إلى شيء يبعد 20 قدمًا (6 أمتار) عن شاشة الكمبيوتر أو المحمول ثم عُد للعمل على شاشة كمبيوترك.
  • بين الحين والآخر توقف عن النظر إلى شاشة الكمبيوتر وأرح عينيك سيعطي هذا لعضلات العين استراحة قصيرة للاسترخاء.

استراتيجيات للحفاظ على صحة العين:

  • لتخفيف ارهاق العين اغمس قطعة قماش نظيفة في الماء الدافئ في بعض الأحيان وضعها على عينيك (بعد اغلاقهما) واتركها لمدة خمس دقائق ثم كرر الطريقة عدة مرات.
  • استخدم قطرات الدموع الاصطناعية المعقمة لتخفيف جفاف وارهاق العين.
  • لمنع ارهاق العين وجفافها في المنزل استخدم جهاز تهوية مناسب (لإزالة الغبار) حيث يعد استخدام المرطب في المنزل طريقة جيدة أخرى لمنع جفاف العين.

قلل من انعكاس الضوء من هاتفك:

إذا كنت لا تستخدم هاتفًا ذكيًا مزودًا بشاشة Corning Gorilla Glass أو غطاء شاشة غير لامع فمن المحتمل أن تكون منزعجًا عن غير قصد من الانعكاس الخارج من شاشة الهاتف فهذا مصدر إزعاج لعينيك، والحل سهل ورخيص وهو أنه عليك استخدام غطاء مضاد للانعكاس لهاتفك الذكي ووضعه بعناية على الشاشة ليخفف هذا الانعكاس.

اضبط سطوع شاشتك:

لأن كثرة الضوء سيضغط على عينيك وتتداخل مع تركيز العين، ولحل هذه المشكلة في جزء من الثانية انتقل إلى إعدادات جهازك واضبط السطوع بقدر الإضاءة المحيطة من حولك.

مع العلم أن هذه القاعدة لا تنطبق بالطبع عندما تكون في غرفة بدون ضوء وفي هذه الحالة يكون ضوء هاتفك أعلى بكثير من البيئة المحيطة بك بالإضافة إلى الضغط على عينيك وارهاقها وستعاني من الأرق.

قلل الوقت الذي تستغرقه وأنت تنظر إلى شاشة الإلكترونيات:

على الرغم من أن العلم لم يثبت بعد أن النظر إلى شاشة الكمبيوتر يسبب تلفًا دائمًا للعين، إلا أنه يضغط على العين بل ويسبب لها الجفاف والارهاق.

ويتسبب الإشعاع الناتج عن شاشة الكمبيوتر في إرهاق عضلات العين إما بسبب كثرة الضوء أو بسبب كثرة الظلام.

إذا كنت لا تستطيع تحديد الوقت الذي تقضيه على الكمبيوتر فاستعن بتقنيات استرخاء العين.

زيادة التباين وحجم الخط في هاتفك:

ضبط التباين وحجم النص على الهاتف سيضيف القليل من الراحة لعينيك، وهذا يجعل من السهل قراءة محتوى مواقع الويب ورسائل البريد الإلكتروني وجداول المواعيد وكل شيء آخر على هاتفك بسهولة ودون ارهاق للعين.

قم بتنظيف شاشة هاتفك المحمول:

قم بتنظيف شاشة هاتفك بانتظام باستخدام قطعة قماش جافة (غير مبللة) للتخلص من الغبار والأوساخ والبقع وبصمات الأصابع.

احتفظ بمسافة حماية بين عينيك وبين هاتفك:

إن معظم الناس يضعون هواتفهم على مسافة حوالي 20 سم من أعينهم وهي مسافة قصيرة جدًا.

لذلك حاول أن تضع الهاتف على بعد 40 إلى 45 سم بعيدًا عن عينيك لتريح عينيك قليلاً، وقد يبدو هذا مضحكًا في البداية لكنك ستعتاد عليه بمرور الوقت.

ليكن لديك زيارات منتظمة لطبيب العيون:

تحتاج إلى زيارة الطبيب بانتظام للحفاظ على صحة عينيك.

حاول معرفة المزيد عن عينيك واسأل طبيبك عن أي أسئلة قد تكون لديك لأن معرفة المزيد عن العيون والمعلومات حول الوقاية من أمراض العيون سيساعدك على الشعور بالتحكم أكثر في صحتك.

إذا لم يكن لديك مشاكل في الرؤية (قصر نظر أو بعد نظر أو أي مشكلة في عينيك) فيجب عليك زيارة الطبيب كل 5 إلى 10 سنوات بين سن 20 و30، وبين سن 40 و 65 سنة راجع طبيب العيون كل 2 إلى 4 سنوات، أما في سن أكثر من 65 عامًا فمن الضروري زيارة طبيب العيون مرة واحدة في السنة أو كل عامين.

لا تبقي العدسات اللاصقة في عينيك عند النوم:

تجنب وضع العدسات اللاصقة لأكثر من 19 ساعة حيث يمكن أن يتسبب وجود عدسة لفترة طويلة في تلف الرؤية الدائم وعدم الراحة الشديد للعين.

ولا تنام أبدًا مع وجود العدسات اللاصقة داخل عينيك إلا إذا أوصى طبيب العيون بها لأن وجود العدسات اللاصقة داخل العين يمنع وصول الأوكسجين اللازم للعين.

لا تسبح أثناء ارتداء العدسات اللاصقة إلا إذا كنت ترتدي نظارة سباحة تمنع الماء تمامًا من دخول عينيك.

تأكد من استخدام إرشادات وتعليمات الشركة المصنعة للعدسة وتوصيات طبيبك حتى لا تواجهك مشاكل، وأحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو غسل يديك قبل وضع العدسة داخل العين أو قبل إزالتها من عينيك مع ضرورة وضعها في العلبة المعقمة الخاصة بها.

اعتني بنظافة عينيك في نهاية اليوم:

خذي بعض الوقت دائمًا لإزالة مكياج العين قبل الذهاب إلى الفراش وبالتالي لا تذهبي إلى الفراش أبدًا بعينين توجد عليهما آثار المكياج وذلك لأن الماسكارا أو الكحل قد يدخل في عينك ويتسبب في حرقه.

ويمكن أن يؤدي النوم باستخدام الماكياج إلى سد تجاعيد العين والتسبب في ظهور بثور.

واعتني دائمًا بأدوات المكياج الخاصة بك ونظافتها لأنها تنعكس سلبيًا على عيونك فيما لو تُركت دون نظافة أو عناية بها.

استخدم كمية صغيرة من قطرات العين المضادة للحساسية:

قد يقلل استخدام القطرات المضادة للحساسية من الاحمرار والحكة في العينين ولكن الاستخدام اليومي لها سيجعل المشكلة أسوأ لأن هذا يسبب مرضًا يسمى “الاحمرار” بحيث يجعل العين أكثر احمرارًا لأن العين لم تعد تستجيب للقطرة.

اقرأ بعناية الوصفة المرافقة في عبوة قطرات العين المضادة للحساسية خاصة إذا كنت تستخدم العدسات اللاصقة لأنه لا يمكن استخدام العديد من القطرات عندما تكون العدسة اللاصقة في العين.

اسأل طبيب العيون عن القطرات المناسبة للاستخدام عندما تريد استخدام عدسات لاصقة.

ارتداء نظارات واقية للحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية:

ارتداء النظارات الشمسية أمر ضروري للعناية بالعيون لذلك احرص دائمًا على ارتداء النظارات الشمسية عندما تكون في الخارج ومعرضًا لأشعة الشمس.

ابحث عن النظارات التي تحتوي على ميزات مثل الحماية بنسبة 99٪ أو 100٪ من الأشعة فوق البنفسجية.

نظرًا لحقيقة أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية له تأثيرات دائمة على العين فمن المهم جدًا حماية الأطفال من هذا الإشعاع وتأكد من إعطاء طفلك قبعة ونظارة شمسية عندما يكون في الخارج لفترة طويلة.

ضع النظارات حتى عندما تكون في الظل لأنه على الرغم من أن الظل سيقلل الكثير من الأشعة فوق البنفسجية إلا أنه سيظل يصل إلى عينيك إلى حد ما.

لا تحدق مباشرة في الشمس حتى عندما ترتدي نظارات لأن أشعة الشمس قوية جدًا ويمكن أن تسبب أضرارًا بالغة للأجزاء الحساسة من الشبكية.

ضع نظارات خاصة عند الضرورة:

استخدم نظارات واقية خاصة عند العمل الذي يتطلب استخدام المواد الكيميائية أو اللحام وحيثما توجد جزيئات ضارة لأن استخدام هذه النظارات يمنع الجسيمات الصغيرة والكبيرة من إصابة عينيك.

الحصول على قسط كاف من النوم:

قلة النوم تسبب إرهاق العين حيث تشمل أعراض إرهاق العين تهيج العين وصعوبة التركيز وجفاف العين أو التمزقات المفرطة وعدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء أو الألم في الرقبة والكتفين والظهر.

حاول الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة لمنع إجهاد العين حيث يحتاج البالغون من 7 إلى 8 ساعات من النوم ليلًا.

مارس الرياضة بانتظام:

يمنع التمرين الرياضي المنتظم أمراضًا أخرى مثل مرض السكري لأنه عن طريق ممارسة الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل في كل مرة وبشكل منتظم يمكنك تقليل خطر الإصابة بأمراض العين الخطيرة مثل الجلوكوما وانفصال الشبكية.

استخدم المنتجات الطبيعية على جفونك لتقليل الانتفاخ والارهاق:

تطبيق شرائح الخيار الباردة على الجفون لمدة 10 إلى 15 دقيقة قبل موعد النوم يمنع الانتفاخ تحت العينين ويحسنهما.

كما أن أكياس الشاي الأخضر جيدة أيضًا للانتفاخ وتخفيف ارهاق العين حيث يمكنك نقع كيس الشاي الأخضر في الماء الدافئ لبضع دقائق وضعه على جفونك المغلقة لمدة من 15 إلى 20 دقيقة.

كما أن الشاي المعد من نبات العفص وغمس قطعة قطن نظيفة فيه ثم وضعها على العين المغلقة يقلل من الالتهاب ويخفف من ارهاق العين.

لا تنس أن تطرف:

عندما تنظر إلى شاشة الكمبيوتر فإنك تومض أقل مما قد يسبب جفاف العين لذلك حاول أن ترمش بتركيز كل 30 ثانية.

اعمل في أماكن جيدة الإضاءة:

يمكن أن يكون العمل والدراسة في مكان خافت الإضاءة أمرًا مرهقًا ولكنه لا يؤلم، ومع ذلك من الأفضل العمل في بيئات ذات إضاءة كافية لراحة عينيك.

وإذا كانت عيناك متعبة أستريح لبعض الوقت ثم استمر مرة أخرى.

التغذية السليمة لمنع ارهاق العين والعناية بصحتها:

تحتاج إلى الانتباه إلى التغذية الخاصة بك لرعاية عينيك:

تناول الأطعمة المفيدة لصحة عينك:

تعتبر الفيتامينات (C) و (E) ضرورية لصحة العين حيث يمكن لهذه الأطعمة منع إعتام عدسة العين وتغميق عدسة العين وحتى منع تنكس أنسجة الشبكية والذي يحدث في حد ذاته بسبب الشيخوخة.

بشكل عام فإن النظام الغذائي الجيد سيكون جيدًا للعينين ولتخفيف ارهاق العين.

تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات E و C:

أضف البقوليات والمكسرات وجنين القمح والزيوت النباتية التي تعد مصدرًا لفيتامين E إلى نظامك الغذائي.

كما يمكنك أيضًا تناول الحمضيات والفراولة والبروكلي والفلفل وإضافتها إلى نظامك الغذائي اليومي لامتصاص فيتامين C.

تناول الأطعمة الغنية بالزنك واللوتين والزياكسانثين:

لامتصاص الزنك أدخل أطعمة مثل لحم البقر والفول السوداني والخضروات في نظامك الغذائي.

كما يحتوي السبانخ والقرنبيط والبازلاء والبروكلي على اللوتين والزياكسانثين وبشكل عام فإن جميع الخضروات جيدة لصحة العين.

يوجد اللوتين والزياكسانثين في الخضار الورقية الخضراء أو الصفراء مثل السبانخ واللفت المطبوخ، كما يوجد في صفار البيض.

يساعد اللوتين مع الزياكسانثين في تقليل خطر إعتام العين والتحلل البقعي بينما يسود اللوتين في مكان ما في الشبكية مما يجعله بمثابة عامل يحمى من أثر الضوء لشبكية العين ومن الآثار الضارة للجذور الكيميائية التي ينتجها الضوء الأزرق.

واللوتين: هو من العناصر الغذائية التي تحمي شبكية العين من أثر الضوء الساطع والمتوهج كما يحمي شبكية العين من الآثار الكيماوية الضارة التي تنتج عن الضوء الأزرق وتسبب الارهاق للعين.

أما الزياكسانثين: (هو مادة تعتبر من العناصر الطبيعية التي توجد في الأطعمة المختلقة مثل السبانخ والكرنب وهي تدعم صحة العين وتقي العين من الإصابة بأمراض العين المرتبطة بالتقدم بالسن والإرهاق حيث تعمل كمضاد للأكسدة بامتصاصها للضوء الضار وتحد من آثار الإضاءة الساطعة والمتوهجة) وإذا لم تستطع أن تحصل عليه من الخضار والفواكه يمكن الحصول عليه من المكملات الغذائية.

تناول الجزر:

يساعد الجزر في رؤية أفضل كما أنه يخفف من إجهاد العين.

تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا3 الدهنية:

تناول السمك مثل السلمون أو السردين مرة أو مرتين أسبوعيًا أو استخدم المكملات الغذائية التي تحتوي على أوميغا3 إذا لم تكن تحب تناول الأسماك.

أخيرًا ….

إذا لم تنجح النصائح لتحسين بصرك ومنع ارهاق عينيك فمن الجيد أن ترى طبيبك المختص لأنه قد تكون علاماتك وأعراضك مرتبطة باضطراب أو انزعاج أكثر خطورة في العين وفي هذه الحالة من الأفضل معرفة ذلك في أقرب وقت ممكن وبدء العلاج.

الصداع وعدم الراحة في العين وعدم وضوح الرؤية هي بعض العلامات والأعراض التي قد تكون ضرورية لرؤية طبيب عيون.

لا تنس أن إجهاد العين وعدم الراحة من المشاكل الشائعة التي تسببها احتياجات العمل وأسباب أخرى مثل الإفراط في استخدام الأجهزة الرقمية (والتي لا يمكن تجنبها في بعض الأحيان) وإن استخدام النصائح المذكورة في هذه المقالة هي لرعاية عينيك والحفاظ على عيون صحية لكن إذا كانت لديك أعراض أكثر حدة على المدى الطويل فتأكد من زيارة طبيب عيون حتى تتمكن الاختبارات الكاملة من تحديد السبب الرئيسي لانزعاج العين.

هذه المقالة إنما هي معلومات مفيدة ولكنها لا تغني عن استشارة طبيبك أو أخصائي قبل استخدامها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.