أعراض جفاف العين وأسبابها وطرق العلاج

جفاف العين هو أحد الأمراض الأكثر شيوعًا في طب العيون وهو مشكلة تتعرض لها العين صحيًا وذلك كسبب لخلل في نوع الدمع الذي تفرزه أو كميته، فمن وظائف الدمع إعطاء الرطوبة الكافية التي تحتاج لها العين، وفي الغالب يكون جفاف العين مصحوبًا بشعور واخز في العين ويصاحبه شعور بحرقة دائمة.

ويؤثر جفاف العين على القدرة على القيام بالمهام اليومية، كاستخدام الحاسوب، والقراءة لفترات طويلة، كما أنه يصعب في حال الإصابة به البقاء في جو جاف غير أن الشعور بالجفاف أمر مزعج جدًا فهو بحد ذاته يؤذيها وقد تتبعه مشاكل آخرى كبيرة وخطيرة قد تؤثر على سلامة الإبصار.

أعراض الإصابة بجفاف العين

جفاف العين

عندما يصاب الشخص بجفاف العين تصاحبه الأعراض التالية:

  • يشعر المصاب بوخز في عينه على الدوام.
  • يشعر بحرقة في عينه.
  • الإحساس وكأن هناك جسمًا غريبًا في العين.
  • وجود إحمرار والشعور بالألم.
  • يشعر المصاب بالجفاف أنه بحاجة لحكة دائمة للعين.
  • تشكل خيوط عللى شكل مخاط حول العين.
  • التعب والإرهاق العالي للعين بعد القيام بنشاط معين كالجلوس لفترة طويلة أمام الحاسوب أو الهاتف المحمول أو القراءة.
  • يستصعب على المصاب أن يضع لعينه عدسات لاصقة مهما اختلف نوعها.
  • تفرز العين الكثير من الدمع بإستمرار وذلك بعد فترة طويلة من جفافها.
  • تصبح الرؤية ضبابية ويعاني المصاب منها وتكون بشكل متقطع.
  • عند الإصابة يشعر المصاب بثقل في جفن عينه وإجهاد.

أسباب جفاف العين

1 – النقص الكبير في إفراز وانتاج الدمع

تصاب العين بالجفاف عندما لايعود باستطاعتها انتاج الكمية اللازمة من الدمع لتحافظ على العين رطبة، وهذه الحالة المرضية يطلق عليها اسم ملتحمة العين. وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ضعف استطاعة العين على إفراز الدمع وأهمها:

  • كبر السن والتقدم في العمر.
  • الأدوية التي تؤدي إلى ذلك كتناول أدوية حب الشباب وضغط الدم ومضادات الاكتئاب ومضادات الاحتقان وموانع الحمل.
  • وقد تؤدي بعض الأمراض أيضا للإصابه به كمرضى السكري والتهاب المفاصل، والذئبة الحمامية، والإصابة بأمراض الغدة الدرقية، تلف الغدد الدمعية وذلك نتيجة لتعرضها للأشعة، نقص كمية الفيتامين أ في الجسم، التهاب الغدد الدمعية بشكل كبير.

2 – زيادة كمية معدل تبخر الدمع

تنتج الإصابة بجفاف العين عند عدم التوازن بين ماتفرزه العين من دمع وبين نسبة تبخر هذا الدمع، وهناك أسباب لتبخر الدمع بسرعة:

  • عندما تتعرض العين للهواء الجاف يتبخر الدمع سريعًا، التدخين يؤدي التدخين أيضًا إلى تبخر الدمع، التعرض للرياح الشديدة.
  • عدم رمش العين ويحدث ذلك غالبًا نتيجة نسيان الرمش بسبب التركيز في القراءة أو القيادة او استخادم الحاسوب.
  • حدوث اعتلال في الجفن مثل أن ينقلب الجفن السفلي للخارج أو أنطواء الجفنين للداخل مما يؤدي إلى احتكاك القرنية بالأهداب.

2 – اختلال التوازن في مكونات الدمع

إن الدمع مؤلفٌ من ثلاث طبقات وهي الطبقة المائية، والطبقة الزيتية والطبقة اللزجة أو المخاطية، وعند حدوث أي خلل في تلك الطبقات سيؤثر على فعالية الدمع في الحفاظ على رطوبة العين وسلامتها من الإصابة بالجفاف، وهناك الكثير من المشاكل الصحية التي تؤدي إلى خلل في تكوين الدمع مثل إصابة الجفن بالالتهاب، مما يؤدي إلى انسداد غدد الجفن التي تنتج الطبقة الزيتية من طبقات الدمع.

مضاعفات الإصابة بجفاف العين

تتعدد مضاعفات الإصابة بالجفاف ولكن هناك ثلاثة تعد من أهم المضاعفات:

أن تكون العين مصابة بالالتهابات

إن دموع العين غنية جدًا بالبروتينات التي تشكل حاجز دفاعي ضد البكتيريا والجراثيم، فتحتوي على أنزيم يقضي على جدران البكتيريا والفيروسات، كما تحتوي على الغلوبيولين الذي يحافظ على المناعة ويعمل على الحماية، فبالتالي حدوث أي خلل في كمية الدمع أو جودته يؤثر بشكل سلبي على صحة العين ويعرضها لخطر الإصابة بالتهاب.

تلف السطح للعين

ممكن أن تتكون على سطح القرنية والعين ندوب وذلك عندما يشتد الجفاف في حال إهمال المصاب العلاج لفترات طويلة، وقد يصاب أيضًا بما يسمى قرحة القرنية وفي الحالتين يؤدي ذلك إلى ضعف في الإبصار.

اختلاف في جودة الحياة فتتراجع جدًا

فعندما يصاب الشخص بجفاف العين فإنه سيصعب عليه القيام بالكثير من المهام اليومية مثل القراءة، وفي حال كان عمله يتطلب الجلوس أمام الحاسوب فإن اصابته بالجفاف سوف تمنعه من ذلك، وكذلك الأمر بالنسبة لقيادة السيارة.

أكثر الفئات المعرضة للإصابة بجفاف العين

حسب النسب التقريبية فإن النساء هم الفئة الأكثر حظًا بالإصابة بجفاف العين وأكثر فئة من النساء عرضة للإصابة به هن الحوامل، أو من يصلن لسن اليأس فيتعاطين الأدوية التي تبدل الهرمونات، ولكن هذه النسبة لاتجرد الرجال من الإصابه به فمن الممكن الإصابة به عند التعرض للأشعة أيًا كانت أو عند الجلوس أمام اضاءة الحاسوب والمحمول فترات طويلة جدًا أو عند الإصابة بالأمراض التي تؤثر على صحة العين كالسكري.

كيفية تخفيف أعراض الإصابة بجفاف العين

يوجد بعض الخطوات السهلة والبسيطة والتي تكون بدورها مساعدة على التخفيف من حدة أعراض جفاف العين نذكر منها:

  • أن يتذكر المصاب الرمش على الدوام وخاصة في الفترات التي ينغمس فيها بالنشاط الذي يؤديه فينسى أن يرمش فيذكر نفسه بأي طريقة كانت.
  • عند الذهاب للخارج الالتزام بارتداء النظارة الشمسية فهي تخفف نوعًا ما الحدة للجفاف.
  • ترطيب الهواء سواء في المنزل او العمل لأن زيادة الرطوبة تخفف من حدة الأعراض ومن الممكن جدًا استخدام جهاز للترطيب.
  • من المهم جدًا تناول الماء بنسبة ثماني إلى عشرة كؤوس في اليوم الواحد.
  • التحكم بعدم الجلوس لفترة طويلة أمام التلفاز أو الحاسوب أو الهاتف المحمول.
  • التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة ومهما كان نوعها.
  • الدوام على تناول الأحماض الأساسية والمكملات الغذائية وذلك بعد استشارة الطبيب تبعًا للحالة المرضية.

موعد مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب على الفور في حال تواجد علامات طويلة الأمد أو استمرار أعراض جفاف العين، كالاحمرار والتهيج والتعب، والشعور الدائم بالألم، فالطبيب هو الأقدر على اتخاذ الخطوات التي يحتاجها المصاب للعناية بعينه.

الفرق بين الإصابة بجفاف العين وبين الإصابة بحساسية العين

الحساسية تكون رد فعل يعاني منها البعض من الناس وذلك بسبب المواسم التهي تهيجها كفصل الربيع بسبب غبار الطلع المتواجد بكثرة على الورود والأعشاب وأعراض الحساسية تشبه أعراض جفاف العين ولكن يمكننا التمييز بينهما:

  • جفاف العين يصاحبه شعور بالوخز والحرق والحكة، أما بالنسبة للحساسية فتنفرد بالحكة فقط ومن الممكن أن يصاحبها العطس في بعض الأحيان.
  • عند الإصابة بجفاف العين عندما يغلق المصاب عينه يشعر براحة، بينما المصابون بالحساسية الموسمية لايشعرون بذلك.
  • عند الإصابة بجفاف العين ينصح الطبيب المصاب بالإبتعاد عن الأماكن الجافة وعن التكييف الهوائي، أما مرضى الحساسية بالعكس فيبتعدون قدر الإمكان عن البيئة الخارجية ويجب عليهم إغلاق النوافذ وتشغيل التكييف والمراوح إن لزم.
  • إن جفاف العين له علاقة جدًا بتقدم العمر وله دوافعه الهرمونية التي تتأثر بها جودة الدموع فمثلًا تصاب بها النساء غالبًا في مرحلة سن اليأس، بينما الإصابة بالحساسية فيكون في أي مرحلة من عمر الإنسان ولاترتبط بعمر معين او مرحلة معينة كجفاف العين.

علاج جفاف العين

كل ما كشف المريض مبكرًا عن إصابته بالجفاف كلما كان أسلوب التعامل مع المرض أفضل وتحديد الأدوية اللازمة أكثر فعالية.

عندما يعلم المصاب بالمشكلة ويلاحظ الأعراض التي تم ذكرها سابقًا عليه التوجه إلى الطبيب مباشرة فهو الأقدر على تقديم العلاج المناسب والتوجيه الأفضل.

  • من العلاجات الشائعة لجفاف العين استخدام المرطبات من قطرات الدموع الصناعية وهي عبارة عن محلول يحتوي مواد لزجة تخفف حدة الجفاف والحرقة وترطب العين ويمكن الحصول عليها في أي وقت من الصيدليات، ويوجد أيضا بديل للدمع على شكل كريم هلامي وهو لزج أكثر من القطرات وهو يتناسب جدًا مع الاستخدام قبل النوم فتترطب العين خلال فترة النوم.
  • استخدام مضادات الإلتهاب فجفاف العين يضر سطح العين من الأمام مما يؤدي إلى حدوث التهاب مزمن ويزيد الشعور بالحرقان ففي هذه الحالة يمكن استخدام القطرات المضادة للالتهابات وتخفف كثيرًا من الظاهرة وهذه المستحضرات يتم اعطاءها حصرأ بوصفة طبية من قبل طبيب العيون لفترة هو من يحددها تحت إشرافه.
  • في الفترات الأخيرة تم استخدام مستحضرات تحتوي السيكلوسبورين A ووجده الكثير أنه فعال في العلاج في بعض الحلات وهو لايعطى الا تحت إشراف الطبيب ولفترات طويلة.
  • عندما تنسد القنوات التي تصرف الدموع ويصبح هناك نقص شديد في حجم الدمع فيمكن سدها بعمليات بسيطة جدًا وسهلة بواسطة سدادات صغيرة الحجم مكونة من السيليون يضعها الطبيب في فتحات قنوات التصريف الدمعية.

العلاجات المنزلية لجفاف العين

الخيار

فالخيار يعمل كمهدئ لعضلات العين المتعبة، ويجدد الجهاز الدوري وينشطه، كما له فعالية كبيرة في ترطيب العين فهو مرطب قوي وطبيعي.

الحليب

فيوجد في تكوين الحليب أنزيمات متنوعة كثيرًا قادرة على تهدئة العضلات المكونة للعين حيث يمكن غلي الحليب، وتركه حتى يبرد ونمسح به العين من خلال قطنة نظيفة بشكل لطيف وتركه على العين مدة خمسة عشر دقيقة.

البابونج

فتعتبر أعشاب البابونج مضادة جدًا للالتهاب وهو يبرد الحرقة والوخز. فمن الممكن ان يقوم المصاب بغلي ملعقة واحدة من البابونج لمدة عشرة دقائق وبعد هذه العملية يضع المغلي في وعاء ويتركه حتى يبرد وبعدها يمسح عينه بالمنقوع عن طريق قطنة نظيفة وبعدها يترك المصاب القطنة المبللة على عينه مدة عشرة دقائق

الزيوت المكونة من بذر الكتان

يعتبر زيت بذر الكتان زيت غني بالأحماض الدهنية أوميجا 3 التي تعتبر مخففة جدًا لجفاف العين، لذلك أغلب الأطباء ينصحون المصابون بجفاف العين بتناول هذه المادة لما لها من تأثير إيجابي كثيرًا بالقضاء على الجفاف.

قد يعجبك ايضا