مقالات أخرى مميزة

أمراض العين المختلفة وطرق علاجها

تكثر التساؤلات حول أسباب الإصابة بأحد أمراض العين وكيف يتم علاجها؟ فكم المرات التي قمنا بقراءة النشرات الطبية، ومراجعة الطبيب للحصول على معلومات موثوقة وسهلة الفهم دون فائدة.

ولكن إن كنت تظن أنك مصاب بمرض من أمراض العين أو تعاني من مشاكل في الرؤية. تابع معنا هذا المقال الشامل الذي يتضمن كل المعلومات التي تخص العين وأمراضها المختلفة، وأهم وأسهل الطرق للوقاية منها وعلاجها.

أمراض العين

ما هو مرض الرمد؟

يعتبر مرض الرمد من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب إحدى العينان أو كلتاهما، وذلك نتيجة التعرض لإحدى أنواع الفيروسات أو البكتيريا التي تكون منتشرة في الجو. وينتج عنها حكة شديدة واحمرار في العين، وفي بعض الأحيان يصاب الشخص بحساسية شديدة اتجاه الضوء وتصبح الرؤية لديه غير واضحة وضبابية في أغلب الأوقات. وتكثر الإفرازات التي تطرحها العين والتي تتجمع فيها.

ويعرف هذا المرض باسمه الطبي والعلمي (التهاب الملتحمة)، ويصيب غشاء ملتحمة العين التي تقوم بمهمة تغطية الجفون وتبطينها، كما يغطي جزءًا من العين أيضًا.

الرمد من الأمراض التي تسبب التهابات غير مؤذية ولا تضر بالبصر، ولكن من المهم التأكد من تشخيصه والحرص على استخدام العلاج والدواء المناسب له في وقت مبكر قبل تفاقم المشكلة. فهو من الأمراض المعدية بشكلٍ سريع، وإن إهماله وتركه دون معالجة قد يسبب حدوث بعض المضاعفات الخطيرة لدى المصاب. كما أنه من الأمراض كثيرة الانتشار بين الأطفال بشكلٍ خاص.

أنواع الرمد

لهذا المرض أنواعًا عددية ومختلفة، وهي:

الالتهاب الفيروسي

وهو معروف باسمه الرمد الحبيبي، وينتج عنه تصريف مائي من العين.

الالتهاب البكتيري

معروف باسم الرمد الصديدي، فهو ينتج عنه مادة لونها أصفر مخضر، وهو يتواجد في العين بكميات كبيرة.

التهاب الملتحمة التحسسي

وهو مشهور ومعروف باسمه الرمد الربيعي، وهو من الأنواع التي تصيب العينان معًا، ويحدث نتيجة التعرض لمادة غريبة سببت هذه الحساسية، ومن أهم من المواد التي تسبب الإصابة بالرمد الربيعي هي غبار الطلع.

هذا النوع من الالتهاب غير معدي، ولكن المصاب به يعاني من أعراض تكون شديدة في بعض الأحيان، وهي ذرف للدموع، والتهاب بالعين، بالإضافة إلى الحكة.

أعراض مرض الرمد

يرافق مرض الرمد العديد من الأعراض، منها:

  • احمرار في أحد العينين أو كليهما.
  • حكة في العين المصابة وقد تكون مستمرة في أغلب الأحيان.
  • حساسية شديدة للضوء بالإضافة إلى صعوبة في الرؤيا.
  • شعور المصاب بوجود جسم غريب في عينه من الصعب التخلص منه.
  • تدمع العين المصابة بشكلٍ كبير.
  • ظهور إفرازات قشرية في العين المصابة، وبشكلٍ خاص في فترة الليل.

علاج مرض الرمد

هناك علاجات متنوعة ومختلفة للرمد ومنها علاجات منزلية ومنها علاجات طبية:

العلاجات المنزلية

  • القيام بعمل كمادات باردة للعين المصابة، بالإضافة إلى القيام بغسل العيون فور الشعور بألم أو بحرقة، ولكن من الضروري أن نقوم بغسل العينان قبل الكمادات الباردة للتأكد من نظافة العينين بشكلٍ كامل وتام، وإزالة العدسات من العيون قبل الغسل أو الكمدات في حال وجودها.
  • وضع أكياس الشاي الأخضر على العين المصابة لمدة تترواح ما بين 5 إلى 10 دقائق، والعمل على تكرار هذه العملية بشكلٍ يومي حتى التأكد من التخلص من الحساسية. وكيس الشاي يتم أخذه بعد غلي الشاي ويترك جانبًا حتى يبرد وبعدها يتم استخدامه.
  • القيام بتقطير العين بخليط البصل، وذلك بصورة يومية حتى يتم الشفاء التام من الرمد، وذلك بسبب احتواء البصل على العديد من الخصائص المفيدة والتي تساعد في علاج الرمد، ويتم تحضير الخليط من خلال خلط كميات متساوية من العسل والبصل.
  • وضع كمادات من البابونج الدافئ على العين المصابة، فالبابونج يعتبر من الأعشاب التي لها فعالية قوية في العمل على معالجة الرمد.
  • يعتبر اليانسون من الأعشاب التي تحتوي على خصائص عديدة وفعالة في محاربة المايكروبات، ويستخدم مغلي اليانسون في معالجة الرمد الربيعي، ويتم استخدامه بعد أن يبرد وتصبح درجة حرارته مناسبة، ومن ثم يتم تطبيقه على العين لمدة 10 دقائق.
  • القيام بدهن العين المصابة بخليط الصبار وذلك قبل الخلود للنوم، ويتم تحضير الخليط من خلال مزج عصير الصبار مع بياض بيضة، ومن ثم يتم تطبيقها على العين.

العلاجات الطبية

تتم معالجة الرمد من خلال استخدام المضادات الحيوية، وتعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق في معالجة الرمد البكتيري، وتستخدم القطرات الطبية لمعالجة ومكافحة الحساسية التي تصيب العيون، وأيضًا هناك قطرات تعمل على منع الخلايا المتضخمة من إفراز المواد التي تسبب الحكة في العين، وهذه الأدوية تؤخذ بعد استشارة الطبيب ويتم تناول الهستامين للعمل على التخلص من الاحمرار واحتقان العينين.

معلومات هامة عن الرمد

إن فترة انتقال العدوى إلى الشخص المصاب هي أسبوعين بعد البدء بظهور الأعراض التي تؤكد الإصابة، ويعتبر من الأمراض الخطيرة إذا أصاب الأطفال حديثي الولادة، فهو يسبب في كثير من الأحيان مشاكل في البصر بالإضافة إلى خلل في الشبكية. ومن الوسائل التي تساعد في التخفيف من أعراض هذا المرض هي الكمادات الباردة أو الدافئة، وفي بعض الأحيان قد يلجأ المريض إلى استخدام قطرات العيون وهي من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفات طبية، ويوجد بعض الخطوات المهمة والضرورية التي ينبغي اتباعها عند الإصابة بهذا المرض وهي:

  • عدم لمس العينين.
  • غسل اليدين بشكلٍ دائم والمحافظة على نظافتهما.
  • الامتناع عن مشاركة الأشخاص بالمنشفة الخاصة، وتغيرها بشكلٍ مستمر ودائم.
  • تغير أغطية الوسائد والأسِرّة بشكلٍ مستمر.
  • التخلص من المستحضرات التجميلية التي تم استخدامها ومشاركتها مع شخص أخر، وخاصةً الكحل والمسكرا والامتناع عن استخدامهم أثناء المرض.

حساسية العيون

تعتبر حساسية العيون من الأمراض الجلدية شائعة الحدوث، حيث تختلف شدتها من شخص لأخر، ويوجد العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بحساسية العين، ومنها:

  • الحكة حول العين وقد تكون شديدة في بعض الأحيان.
  • صعوبة وعدم وضوح في الرؤية.
  • انتفاخ في بعض الأحيان في الجفون.

أسباب حساسية العيون

هناك أسباب عديدة للإصابة بحساسية العيون، منها:

  • تناول بعض الفواكه التي تحتوي على الوبر مثل: الدراق، الفراولة.
  • التعرض المباشر للملوثات المختلفة التي تكون في الجو ومحملة بالجراثيم والبكتيريا.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تسبب حساسية للشخص الذي يتناولها والتي لا تتناسب مع طبيعة الجسم.
  • قلة النوم والراحة.
  • التعرض المباشر لحبوب الطلع في فصل الربيع.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة من الزمن خلال اليوم.

وصفات طبيعية لعلاج حساسية العيون

البابونج

يعتبر البابونج من الأعشاب التي تلعب دورًا كبيرًا في معالجة حساسية العيون، وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادة للأكسدة وأيضًا مواد مطهرة، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن. ويتم استخدامه عن طريق وضع نصف ملعقة من البابونج داخل كوب من الماء المغلي ويخلط جيدًا، ويترك لمدة نصف ساعة حتى يبرد ومن ثم يتم استخدامه على العين المصابة.

زيت الخروع

يعتبر من أفضل الزيوت الطبيعية التي تساعد في تخفيف انتفاح واحمرار العيون، كما يساعد في التخفيف من الحكة الشديدة، ويتم ذلك عن طريق وضع ملعقتين من زيت الخروع على قطعة قماش ويتم وضعها على العين المصابة، وتترك لمدة ربع ساعة ومن ثم يتم غسلها بماء فاتر، وتكرر هذه العملية مرتين بالأسبوع، للحصول على نتائج جيدة في فترة قصيرة.

البطاطا

تعنبر من المواد الطبيعية التي تحتوي على خصائص تساعد في معالجة حساسية العيون، فهي تعمل على معالجة احمرار العين والحكة التي ترافق حساسية العيون، ويتم ذلك من خلال وضع قطع صغيرة من البطاطا على العين المصابة وتركها لمدة ثلث ساعة، ويتم وضعها مرتين في الأسبوع للحصول على نتيجة جيدة وسريعة.

نصائح هامة للتقليل من حساسية العيون

التقليل ما أمكن من تناول الشوكولاته، والبندق، واللوز، لأنها من الأطعمة التي تسبب وتثير الحساسية لدى بعض الأشخاص بشكلٍ كبير.

الابتعاد عن تناول أدوية الحساسية واستبدالها بشرب كميات من عصير الخيار، والسبانخ، والجزر، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات التي تساعد وتسهم في التخلص من الأمراض التي تصيب العين في أغلب الأحيان.

التهاب حول العيون

تصاب العين في كثير من الأحيان بمشاكل واضطرابات ناتجة عن عوامل مرضية عديدة، ومن أشهرها التهاب حول العين، والذي يكون مصحوب ببعض العلامات مثل الحكة، والاحمرار، وظهور قشرة حول العين، ويكون في بعض الأحيان خفيف يظهر ويختفي خلال أربع أسابيع من المعالجة والاهتمام. وهناك بعض أنواع الالتهابات التي تظهر وتستمر فترة طويلة من الزمن.

طرق طبيعية لمعالجة التهاب حول العين

كمادات الماء الدافئ

تقوم كمادات الماء الدافئ على تخفيف التورم حول منطقة العينين، وتسهم أيضًا في تنشيط الدورة الدموية، لذلك يتم وضع قطعة قماش مبلل بماء دافئ ونطبقها على العين المصابة مع إغلاقها، وتترك عدة دقائق وتكرر حتى نحصل على النتائج المطلوبة.

زيت شجرة الشاي

نقوم بخلط قطرتين من زيت شجرة الشاي مع معلقتين من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند معًا، ونضع الخليط على قطعة من القماش وندهن بها المنطقة المصابة مع بقاء العين مغلقة، وتترك مدة عشر دقائق، ثم نغسلها بالماء الفاتر، ونكرر العملية مرتين باليوم لتخفيف أعراض الالتهاب.

هلام الصبار

يتم تحضيره من ورق الصبار، وذلك من خلال إحداث شق فيها، ونأخذ كمية من الهلام الموجود بداخلها، ونضعه على المنطقة المحيطة بالعين المصابة، ونقوم بتدليكها بحركات لطيفة جدًا، ونتركها لمدة عشر دقايق ومن ثم نزيله بالماء الفاتر.

زيت الخروع

يتميز زيت الخروع بأنه يساعد على تقليل الالتهابات والحكة، والتهيج، لذلك يتم تنظيف المنطقة بالماء الفاتر، وذلك من خلال تغميس قطعة من القطن بزيت الخروع ونقوم بدهن المنطقة المصابة، مع التأكد أن تكون العين مغلقة، ونتركه مدة ليلة كاملة، ونكرر العملية عدة أيام حتى نحصل على النتيجة المرغوبة.

المحافظة على نظافة الجفون والرموش

إن المحافظة على نظافة الرموش والجفون، من أفضل الطرق التي تساعد في تلافي الإصابة بالالتهاب حول العين، لذلك يجب العناية بنظافة المنطقة المحيطة حول العين من الغبار، وبقايا المكياج، والأتربة. فإن غسلها بالماء يمنع التهابها.

العلاج الطبي لالتهاب حول العين

  • يتم علاجه من خلال المضادات الحيوية مثل: الكريمات المضادة لالتهاب المنطقة المحيطة بالعين.
  • استخدام عقاقير الدموع الاصطناعية.
  • معالجة الأمراض التي قد تتسبب في التهاب منطقة حول العين.

نصائح تساعد في علاج التهاب حول العين

  • هناك العديد من النصائح التي تساعد في تخفيف ومعالجة التهاب حول العين وأسهل الطرق هي الوقوف تحت الماء الساخن لمدة لا تتجاوز 5 دقائق وبشكلٍ يومي.
  • تطبيق أكياس الشاي الرطبة للتقليل ما أمكن من حدة الالتهاب.
  • وضع قطع من البطاطا على العين المصابة.
  • تجنب ما أمكن لمس العين باليدين، والتأكد من نظافة اليدين قبل ملامسة العينين.
  • الابتعاد عن استخدام المكياج الخاص بالعيون أثناء الإصابة بالالتهاب.
  • تجنب فرك العين المصابة أو الجفون للتقليل ما أمكن من انتشار العدوى.