إزالة الجلد الميت من الوجه وحماية البشرة من تراكمه مرة ثانية

كل ما يخص إزالة الجلد الميت من الوجه

بشرتك تعاني الكثير وستعاني الكثير بدون إزالة الجلد الميت من الوجه لذا عليك التأكد من ذلك الآن وحمايتها من تراكم الخلايا التالفة فيما بعد

عندما تلاحظ أن بشرتك لم تعد كما كانت من قبل، عندما يبدو لونها أكثر بهوت وأقل حيوية، عندما تعاني من مشاكل الكثيرة كالحبوب والرؤوس السوداء والبقع والتصبغ وغيرها، عندما لا تعود مستحضرات التجميل قادرة على فعل شيء، عندها بالفعل بشرتك تكون بحاجة إلى إزالة الجلد الميت من الوجه

ولكن في الحقيقة ليس عليك أبدًا الانتظار إلى أن تعاني بشرتك كل هذه المعاناة حتى تتحرك لـ إزالة الجلد الميت من الوجه بل عليك حمايتها قبل أن تصل إلى المرحلة الصعبة، كيف؟ ومتى؟ وما هي أسباب وعلامات تراكم الجلد التالف؟ وغيرها الكثير من التفاصيل التي تخص ذلك، إليك إياها.

لماذا يتراكم الجلد الميت؟

إزالة الجلد الميت من الوجه وحماية البشرة من تراكمه مرة ثانية

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الخلايا التالفة على البشرة، والتعامل معها هو الخطوة الأساسية والأهم في إزالة الجلد الميت من الوجه في الدرجة الأولى والوقاية من تجمعه مرة ثانية، وهذه الأسباب هي:

1 – التعرض لأشعة الشمس

يؤدي التعرض المفرط لأشعة الشمس الحادة إلى تلف أنسجة الجلد بفعل الأشعة فوق البنفسجية ولا يتوقف الأمر هنا بل يمكن أن يصل إلى أكثر من ذلك كالشيخوخة المبكرة أو الإصابة بسرطان الجلد.

لذا من الضروري تجنب التعرض لأشعة الشمس في أوقات الذروة، والتأكد من تطبيق كريم الحماية منها قبل الخروج بحوالي 25 – 30 دقيقة بالإضافة إلى أهمية اعتماد الملابس القطنية الخفيفة ذات الألوان الفاتحة.

قد يهمك: حماية البشرة من الشمس بطرق طبيعية … 10 أمور يمكن لها ترك بشرتك بأمان

2 – العوامل الجوية المختلفة

تبدل الفصول واختلافات الطقس وخاصة في فصلي الربيع والخريف، والأهم هو التعرض لدرجات مختلفة من الحرارة والعوامل الخارجية كالخروج من مكان دافئ إلى مكان بارد أو العكس، وغيرها الكثير من الأشياء التي تزيد من معدل وسرعة تلف وموت الخلايا الجلدية.

بطبيعة الحال لا يمكن تجنب التعرض للتغيرات الجوية، ولكن لا بد من العمل على الحد من الانتقال بين أماكن يوجد بينها تباين شديد في درجات الحرارة.

3 – جفاف البشرة

يحصل جفاف البشرة في أغلب الأحيان للأسباب التالية:

  • طبيعة البشرة الجافة وهنا لا بد من التأكد من ترطيبها بالكريمات والزيوت المناسبة.
  • بالنسبة لكل أنواع البشرة يكون الجفاف نتيجة تجاهل ترطيبها أو نتيجة تطبيق كريمات ومستحضرات غير مناسبة لذا لا بد من التأكد من اختيار ما يناسبك.
  • تنظيف البشرة وتجاهل تجفيفها بالتالي سيتبخر الماء عن ستطحها وسوف يأخذ معه الرطوبة، لذا تأكد من الاعتماد على منشفة ناعمة نظيفة لتجفيف البشرة.

4 – تجاهل تنظيف البشرة

الخلايا تتجدد بشكل طبيعي وبالتالي من الطبيعي تلفها وموتها، وهنا يأتي دور تنظيف البشرة في التخلص منها قبل تراكمها، وتجاهله يعني أنها سوف تبقى وتتجمع إلى أن تتحول إلى مشكلة كبيرة.

يتم تنظيف البشرة أولًا بإزالة مستحضرات التجميل، ومن ثم بالاعتماد على الغسول المناسب لطبيعة بشرتك ويمكنك استخدام فرشاة مخصصة للتنظيف، وبعدها بالماء البارد وفي النهاية عليك تجفيف وترطيب البشرة.

قد يعجبك: كل ما يخص فرشاة تنظيف الوجه السيليكون FOREO LUNA

5 – الإفراط في تنظيف البشرة بالغسول

تنظيف البشرة في غاية الأهمية وبدونه سوف تعاني من مشاكل كثيرة دون أدنى أمل في علاجها، ولكن عندما يزداد الأمر عن حده ويتم تنظيف البشرة بالغسول بشكل مفرط فإن الأمور تنقلب رأسًا على عقب وتجف البشرة والتتقشر وتعاني الخلايا من التلف.

لذا فيجب تنظيف البشرة بالغسول مرتين يوميًا (صباحًا ومساءً)، وخلال اليوم يتم غسيل البشرة عدد من المرات ولكن بالاعتماد على الماء البارد فقط، وبعد كل مرة يجب تجفيفها.

6 – مشكلة المسامات الواسعة

المسامات الواسعة إلى جانب كونها بوابات مفتوحة أمام الجراثيم والبكتيريا هي بالفعل طريق حتى تتراكم الخلايا التالفة ضمنها، وهنا يكون الأمر أسرع من حيث ظهور التأثير لأن هذه التراكمات سوف تتحول إلى بثور أو رؤوس سوداء يصعب التعامل معها.

لذا عليك العمل على علاج مشكلة المسامات الواسعة وتجنب كل ما يزيد من الأمر سوء، وأسرع الحلول هو بتمرير قطعة من الثلج على البشرة وتكرار الأمر بشكل يومي.

7 – تأثير جانبي لدواء معين

تملك بعض الأدوية تأثيرات جانبية قد تظهر على البشرة ولكن كيف يمكن التمييز والتأكد أن تلف خلايا البشرة وتراكمها ومشاكل الجلد بشكل عام تحدث بسبب تناول دواء معين؟ وفي حال ثبت ذلك كيف يمكن التعامل مع الأمر؟

أولًا يمكنك تحديد ذلك في حال ترافقت مشاكل البشرة مع تناول دواء معين أو تغير نوع الدواء، وفي حال ثبت ذلك فأول ما عليك القيام به هو مناقشة الطبيب بحيث يصف دواء بنفس الفاعلية مناسب لك ولكنه بدون تأثيرات جانبية.

علامات تراكم الخلايا التالفة على البشرة

متى تعرف أن بشرتك الآن تحتاج إلى إزالة الجلد الميت من الوجه ؟ ومتى لا تكون بحاجة إلى ذلك؟ ومتى تعرف أنه عليك العناية أكثر بها حتى لا تصل إلى مرحلة متقدمة من هذه المشكلة؟

توجد مجموعة من العلامات التي تظهر على البشرة وتخبرك بذلك، وهي:

  1. بهوت لون البشرة وافتقاده للحيوية، ويمكن أن تصبح البشرة داكنة أكثر من قبل وتميل للون أغمق.
  2. المعاناة من الرؤوس السوداء والحبوب العنيدة، والبثور التي تظهر تحت الجلد وتكون مؤلمة في معظم الأحيان.
  3. ملمس البشرة الخشن والذي يفتقد إلى النعومة والنضارة.
  4. ظهور النمش والبقع والهالات في أماكن متفرقة من الوجه.
  5. تهيج البشرة وتحسسها بشكل متكرر.

إزالة الجلد الميت من الوجه

إزالة الجلد الميت من الوجه

يعتمد إزالة الجلد الميت من الوجه على أمرين: الأول هو البخار بحيث يتم تعقيم البشرة من أعماقها، والثاني التقشير لإزالة كل الشوائب ومن ضمنها الخلايا التالفة، وفيما يلي تفاصيل ذلك.

أولًا – إزالة الجلد الميت من الوجه بالبخار

يعمل البخار على توسيع المسامات ومن ثم يتغلغل إلى عمق البشرة يعقمها ويطهرها ويتخلص من الشوائب، والخطوات هي:

  • يتم تحضير البخار من خلال وضع كمية من الماء في قدر مناسب على النار مع إضافة (البابونج للبشرة الجافة – ماء الورد لجميع أنواع البشرة – شرائح من الليمون للبشرة الدهنية)، وتركها على النار إلى أن تغلي.
  • تنظيف البشر من المستحضرات ومن ثم تعريضها للبخار مع تغطية الرأس بمنشفة مناسبة (يجب الحذر من عدم التعرض للحروق).
  • بعد بضع دقائق من التعرض المتقطع للبخار يتم مسح البشرة بماء الورد ومن ثم تنظيفها بالماء البارد، وفي النهاية يتم تمرير قطعة من الثلج عليها.

قد يعجبك: 6 فقط… خطوات تنظيف البشرة بالبخار

ملاحظة

يفضل تطبيق واحدة من وصفات تقشير البشرة التالية قبل تمرير قطعة الثلج أي قبل إعادة إغلاق المسامات.

ثانيًا – تقشير البشرة

فيما يلي 5 وصفات فعالة جدًا في تقشير البشرة و إزالة الجلد الميت من الوجه ما عليك إلا اختيار ما يناسبك من بينها.

1 – الشوفان مع العسل والزبادي

للبشرة العادية والجافة والمختلطة.

المكونات
  • ملعقة من دقيق الشوفان.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من الزبادي.
الطريقة
  • خلط المكونات معًا بشكل جيد.
  • توزيع الخليط على البشرة النظيفة مع التدليك لبضع دقائق.
  • ترك الخليط على البشرة حوالي 10 – 15 دقيقة.
  • تنظيف البشرة بالماء البارد.

2 – الشوفان مع العسل وعصير الليمون

للبشرة العادية والدهنية والمختلطة.

المكونات
  • ملعقة من دقيق الشوفان.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من عصير الليمون.
الطريقة
  • خلط المكونات معًا بشكل جيد.
  • توزيع الخليط على البشرة النظيفة مع التدليك لبضع دقائق.
  • ترك الخليط على البشرة حوالي 10 – 15 دقيقة.
  • تنظيف البشرة بالماء البارد.

3 – زيت الزيتون مع السكر البني

للبشرة الجافة.

المكونات
  • 2 ملعقة من زيت الزيتون.
  • 2 ملعقة من السكر البني (في حال عدم توفره يمكن الاعتماد على السكر الأبيض).
الطريقة
  • خلط المكونات معًا بشكل جيد.
  • توزيع الخليط على البشرة النظيفة مع التدليك لبضع دقائق.
  • ترك الخليط على البشرة حوالي 10 – 15 دقيقة.
  • تنظيف البشرة بالماء البارد.

4 – شرائح البندورة

للبشرة الدهنية.

المكونات

شرائح من البندورة.

الطريقة
  • فرك البشرة النظيفة بشرائح البندورة.
  • توزيع هذه الشرائح بحيث تغطيها كلها وتركها حوالي 3 – 5 دقائق.
  • تنظيف البشرة بالماء البارد.
ملاحظة

يكمن أن تسبب البندورة الحساسية للبشرة لدى بعض الأشخاص، لذا في حال شعرت بحكة أو وخز أو ألم فيجب إزالة الشرائح وتنظيف البشرة مباشرة، ويفضل قبل ذلك تجريب كمية قليلة منها على منطقة صغيرة من الجلد للتأكد من أنك لا تعاني من أي حساسية اتجاهها.

5 – الملح الصخري مع الماء

لجميع أنواع البشرة.

المكونات
  • 2 ملعقة من الملح.
  • 3 ملاعق من الماء البارد.
الطريقة
  • خلط المكونات معًا بشكل جيد.
  • توزيع الخليط على البشرة النظيفة مع التدليك لبضع دقائق.
  • ترك الخليط على البشرة حوالي 10 – 15 دقيقة.
  • تنظيف البشرة بالماء البارد.

الوقاية من تراكم الجلد الميت

الوقاية من تراكم الجلد الميت

بعد إزالة الجلد الميت من الوجه وبعد عودة الإشراق والحيوية إلى البشرة وصلنا إلى الجزء الأهم وهو الوقاية من هذه المشكلة وضمان عدم حدوثها وتراكم الخلايا التالفة مرة أخرى، وذلك من خلال النقاط التالية:

1 – عدم ترك مستحضرات التجميل على البشرة

ترك مستحضرات التجميل المختلفة على البشرة أو النوم وهي ما تزال موجودة يعتبر من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى تدمير الخلايا، لذا من الضروري إزالة المكياج بشكل صحيح بالاعتماد على المزيل المناسب أو المزيل الطبيعي.

2 – تنظيف البشرة بالطريقة الصحيحة

بدون إفراط أو تفريط، وبالاعتماد على الغسول المناسب، فيتم أولًا وضع القليل من الماء على الوجه ومن ثم فرك البشرة بالغسول بعد ذلك الانتظار حوالي 30 – 60 ثانية، وفي النهاية يتم تنظيف البشرة بالماء البارد، بعد ذلك يتم تجفيفها بالاعتماد على المنشفة وبطريقة الطبطبة بدون تطبيق الكثير من الضغط وتطبيق القليل من كريم الترطيب.

3 – تقشير البشرة بشكل منتظم

يمكنك اختيار أي من وصفات تقشير البشرة السابقة التي تم الاعتماد عليها في إزالة الجلد الميت من الوجه بحيث تكون مناسبة لطبيعة بشرتك، وتكرار تطبيقها مرة أو مرتين شهرية بحيث تضمن الكثير من الفوائد.

4 – تناول الكثير من الماء واعتماد الأطعمة الصحية

يجب شرب حوالي 1.5 إلى 2 ليتر يوميًا من الماء حتى تضمن الترطيب للجسم ككل والبشرة على وجه الخصوص، في المقابل فإن الأطعمة التي يتم تناولها تلعب دور كبير فيجب تجنب تلك الدهنية والسكريات لأنها تؤدي إلى تكسر جزئيات الكولاجين، والاعتماد على الأطعمة الصحية الغنية بالبروتين والآليات والفيتامينات والمعادن.

قد يعجبك:

البشرة تتجدد كل شهر إلى شهرين، وهنا يأتي دورك حتى تعتني بها بحيث تتجدد الخلايا دون وجود الخلايا الميتة ودون تراكمها ودون أن تؤدي إلى اختناق الخلايا الجديدة، لذا تأكد من إزالة الجلد الميت من الوجه والوقاية من تراكمه مرة أخرى.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.