الفشل الكلوي وخطر ارتفاع نسبة البولينا في الدم

البول هو إحدى الفضلات السائلة منخفضة الحموضة، وهو يتكون من الماء واليوريا والتي تعرف باسم (البولينا) والكرياتين وحمض البوليك (Uric acid) وبعض الأملاح المعدنية مثل أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والأمونيا والمغنيزيوم. ويعتبر البول أثقل من الماء حيث تبلغ كثافته النوعية حوالي الـ 1.022.

يصل الدم المحمل بالمياه الزائدة والفضلات عبر الشرايين الكلوية إلى الكليتين، ومن ثم ينتقل عبر أنبوبين صغيرين يعرفان بالحالبان ليصل إلى المثانة حيث يتم اختزان البول ضمنها إلى حين حدوث عملية التبول وطرد البول إلى الخارج عبر جهاز الإطراح المميز لكلا الجنسين؛ فبالنسبة للذكور يتم طرح الفضلات عبر القضيب، أما بالنسبة للنساء فيتم طرح الفضلات عبر فتحة مجرى البول الواقعة أسفل البظر وفوق المهبل. وسنتطرق في هذا المقال إلى موضوع ارتفاع نسبة البولينا في الدم ومدى خطورته.

كمية البول التي يتم طرحها يوميًا

يتم طرح حوالي الـ 1.4 لتر من البول يوميًا عند معظم البالغين، ولكن هذه الكمية تتغير من شخصٍ لآخر وقد تكون أقل من تلك الكمية بكثير أو مثلًا ذات تركيز أعلى أثناء النوم.

متى تزيد كمية البول ومتى تنقص؟

عندما يعاني الجسم من الجفاف، تكون كمية البول قليلة بالمقارنة مع الذين يقومون بشرب كميات كبيرة من المياه، حيث أن الهورمون الذي تفرزه الغدة النخامية والذي يعرف بـ (الهرمون المضاد للإبالة) مهمته التحكم بكمية المياه الذي تحتفظ بها أنابيب الكلية والتي تعرف باسم (الكيلونات الدقيقة جدًا).

هل الإصابة ببعض الأمراض يؤثر على حالة البول الصحية؟

بالطبع، فقد تسهم بعض الأمراض بتغير تركيز وكمية وحتى لون البول، وغالبًا ما تعتبر حالة البول الصحية دليلًا على جسم صحي ومعافى أو جسم مريض، كما أن وجود السكر بكميات كبيرة دليل على احتمالية الإصابة بمرض السكري، وأيضًا وجود الدم في البول دليل على وجود عدوى في الكليتين أو المثانة، أو حتى دليل لتلف إحدى الكليتين أو كليهما.

ما سبب تلون البول بألوان مختلفة؟

الوان البول

تعتبر ظاهرة تلون البول من الظواهر الشائعة والتي لا تعود أحيانًا لأسباب مرضية، وإنما يكون بسبب بعض الأطعمة وما تحتويه من مواد تسهم في ذلك. فمثلًا تلون البول باللون البني أو الأحمر غالبًا بسبب بعض أنواع الأطعمة التي تحتوي على صبغة معينة كالشوندر (البنجر) الذي يقوم بتلوين البول باللون الأحمر. والراوند الذي يقوم بتلوين البول باللون القرنفلي. وبعض الأعشاب والملينات كالسنا والفينوفثالين والكسكارا وغيرها التي تلون البول باللون الأحمر. كما أن جذور بعض النباتات التي تستعمل كمدرٍ للبول مثل نبات الفوه (Madder) تعطي البول اللون الأحمر، حتى أن بعض الفيتامينات مثل فيتامين B1 يقوم بصبغ البول باللون الأصفر الغامق.

أما سبب تلون البول باللون الأخضر أو الأسود فهو غالبًا بسبب الإصابة ببعض الأمراض، كما أن مرض اليرقان يقوم بتلوين البول باللون البني الداكن. أما سبب عكارة البول وعدم نقائه فهو غالبًا بسبب وجود الصديد.

ما هو البول الفينلي الكيتوني؟

هناك نوع من البول يسمى بالبول الفينلي الكيتوني وهو عبارة عن مرض وراثي سببه قصور أو خمول في عملية التمثيل الغذائي في الجسم والتي تحدث نتيجة نقص الأنزيمات المسؤولة عن تحويل نوع من البروتينات إلى نوع يستطيع الجسم الاستفادة منه، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم البروتينات الضارة في الدم، كما أن إهمال علاج هذه المشكلة يؤدي إلى حدوث إعاقة في النمو العقلي، وغالبًا ما يتصف المصابون بهذا المرض بامتلاكهم لعيون زرقاء وجلد ذو الحساسية العالية ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالأكزيما، بالإضافة إلى حدوث ارتعاش في الأطراف وزيادة التعرق وحدوث تشنج في معظم الأوقات وسوء التناسق العضلي، وهذه الحالة سببها وراثي حيث أن كلا الوالدين يحمل هذا النقص.

الفشل الكلوي وخطر ارتفاع نسبة البولينا

الفشل الكلوي واحد من الأمور التي قد نجهلها ونجهل حتى أنها قد تسبب الكثير من الأمراضٍ الخطيرة والتي غالبًا ما تظهر بشكل سريع ونتيجةً للعديد من الأسباب، إليكم أهم أسباب الفشل الكلوي الحاد:

ما قبل الكلى (Pre-renal)

هنا تكون الكلية سليمة، ولكن تحدث هذه المشكلة بسبب الانخفاض الشديد في التروية الدموية أي نقص كمية السوائل أو البلازما أو الدم، ومن بعض الأمثلة:

  • حدوث نزيف داخلي بسبب التعرض لحادث معين أو أثناء القيام بعملية جراحية أو حتى بسبب وجود مشكلة قرحة المعدة، أيضًا قد يحدث بسبب نزيف خارجي والذي ينتج عن التعرض لحوادث معينة تسبب الكسور أو الرعاف أو وجود مشكلة البواسير.
  • هبوط في القلب أو الانخفاض الحاد في ضغط الدم والذي يحدث نتيجة التعرض إلى صدمة معينة.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم والتي يحدث نتيجة الإصابة بحروق شديدة والتي تسبب فقد كمية كبيرة من البلازما وسوائل الجسم الأخرى، الأمر الذي يؤدي لحدوث فشل كلوي حاد.
  • الإصابة بالإسهال والقيء خاصةً عند الأطفال الأمر الذي يسبب الجفاف في الجسم نتيجة انخفاض في كمية السوائل، والذي بدوره يسبب انخفاض ضغط الدم أي حدوث الفشل الكلوي.

ما بعد الكلى (Post-renal)

التهاب الكلى الحاد

هنا الكلية أيضًا سليمة، ولكن تحدث المشكلة نتيجة انسداد مجرى البول إما في المثانة أو الحالبين أو حتى الإحليل، الأمر الذي يؤدي إلى تشكل حصوة في مجرى البول أو حدوث تليف في الكليتين أو تضخم البروستات أو وجود ورم سرطاني.

أسباب تتعلق بالكلى نفسها (Renal)

تحدث هذه المشكلة نتيجة إصابة الكلى بالتهاب حاد يؤدي إلى عجزها عن أداء وظائفها بالشكل الصحيح، ومن أهم تلك الأسباب:

التهاب الكلى الحاد (Acute Glomerulonephritis)

  • نخر الأنابيب الكلوية (Acute Tubular Necrosis) واحد من أمراض الكلى والذي يحدث بسبب قلة التروية الدموية للكلية وانخفاض ضغط الدم، الأمر الذي يؤدي لحدوث نخر في الأنابيب وبالتالي حدوث مشكلة الفشل الكلوي.
  • تناول بعض الأدوية والتي لها تأثير سام على عمل الكلية مثل بعض أنواع المضادات الحيوية الأمينوجلايكوزايد (Aminoglycosides) وبعض مشتقات السلفا والتتراسيكلين، أو حتى تناول الأدوية التي تساعد على النوم مثل الباربيتيورات ومشتقاته، وبعض مدرات البول والأدوية المحتوية على اليود وحتى عند التعرض أو استنشاق الأسمدة أو تناول الأغذية كالأسماك الملوثة صناعيًا بمادة الرصاص والزئبق.
  • حدوث جلطات في الوريد أو الشريان الكلوي نتيجة لانسدادهما، ولكن يعتبر هذا السبب نادر الحدوث.

ما هي الأعراض والعلامات التي تدل على وجود فشل كلوي؟

الأعراض التي ستظهر على المريض في الغالب والتي تحدث نتيجة إصابته بمرض فقر الدم وزيادة نسبة السوائل في الجسم فنجده شاحب اللون، وفاقدًا للشهية، وبسبب ارتفاع نسبة المواد السامة في الجسم الأمر الذي يؤدي إلى الغثيان والإسهال والتقيؤ، وبسبب ضعف جهاز المناعة الذي يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، ولكن من أبرز العلامات والأعراض:

  • توقف أو قلة إفراز البول وقد يصل إلى حوالي الـ 400 مليلتر في اليوم الواحد أو حتى أقل من ذلك، ولكن يجب التفريق ما بين توقف أو قلة البول وبين انسداد مجرى البول حيث تكون فيه المثانة ممتلئة ولكنها عاجزة عن إخراج البول الأمر الذي يسبب آلامًا شديدةً وعسرًا في عملية التبول والتي لا يمكن حلها إلا بإجراء قسطرة أو إيجاد ثقب (فتحة) في المثانة.
  • التسمم البولي (Uremia) عبارة عن حالة يتم فيها تجمع كل من البولينا والأملاح والمواد السامة والأحماض التي يفترض أن تفرز من قبل الكلى.

وما هي البولينا؟ وما هي نسبتها في الدم؟

البولينا عبارة عن مادة عضوية تحتوي على نسبة مرتفعة من الأزوت، سهلة الذوبان في الماء، كما أنها تستطيع النفاذ عبر أغشية الخلايا بسهولة، بالإضافة إلى امتلاكها لخواص فيزيائية وكيميائية تجعلها أفضل المواد للتخلص من آزوت الأحماض الأمينية والتي لا تستخدم في بناء البروتوبلازم.

أما ارتفاع نسبة البولينا فيعني حالة مرضية أو كما تعرف بتسمم الدم، والتي تنشأ عند عجز أو إصابة الكلى بالتليف، الأمر الذي يؤدي إلى عدم القدرة على التخلص من الكميات الزائدة من نواتج الاحتراق النيتروجينية وخاصة اليوريا (ذات الأثر السمي)، وغالبًا ما تصيب البالغين الذين يعانون من أمراض الكلى، يتم إفراز البولينا من قبل الكبد أي أنها توجد في الدم بشكل طبيعي وبنسب معينة تتراوح ما بين الـ 20 – 40 ميلي غرام في كل 100 سم3 من الدم، كما أن عشر أو خمس الكليتين يكفي لتخليص الجسم من أملاح البولينا.

يمكن معالجة بعض الأمراض التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة البولينا ولكن في معظم الحالات تنشأ حالة متقدمة من البولينا وذلك عندما تعجز الكليتان المريضتان عن الشفاء.

ما هي أعراض البولينا المتقدمة؟

من المهم جدًا معالجة هذه المشكلة لأن شدة هذه الأعراض قد تؤدي إلى حدوث غيبوبة، وتتلخص الأعراض فيما يلي:

  • الغثيان والتقيؤ.
  • وصول رائحة البول إلى النفس.
  • فقدان الشهية.
  • حكة واصفرار في الجلد.
  • الشعور بالنعاس.
  • حدوث انقباض وتشنج في العضلات واضطرابات عقلية.

ما هي طريقة العلاج المناسبة للبولينا؟

هناك العديد من المواد الغذائية الهامة والضرورية لصحة الكلى التي تلعب دورًا هامًا في علاج مشكلة ارتفاع نسبة البولينا في الدم، إليكم بعض أهم المواد لعلاج البولينا:

علاج البولينا بالأعشاب

الكراث

الكراث

تلك النبتة الساحرة والتي اُستخدمت منذ آلاف السنين، حيث أن هذه المادة تتميز بغناها الكبير بالعديد من الفيتامينات والمعادن، والتي تلعب دورًا هامًا في علاج البولينا، يتم تناول الكراث بعد تنظيفها بشكل جيد، وتُؤكل على مدار اليوم الأمر الذي يساعد على التبول بكميات كبيرة وبالمقابل يجب تناول كميات كافية من الماء لتعادل الكمية التي تُفقد من الجسم.

البقدونس والكرفس

البقدونس

تعمل هاتان العشبتان على تخليص الدم من البولينا عبر زيادة عملية در البول، نأخذ كمية متساوية من كلٍ من البقدونس والكرفس الأخضر الطازج، بعد ذلك نقوم بخلطهما جيدًا ويتناول المريض منها بمقدار قبضة اليد بعد أن تخلط مع السلطات ويستمر على ذلك لمدة ثلاث أيام تقريبًا.

الجرجير

الجرجير

يعتبر الجرجير من الأعشاب التي تتميز بغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية وخاصةً الكالسيوم والكبريت والحديد واليود، وبالتالي تسهم في إدرار البول والصفراء وإزالة الحصوات بكافة أنواعها، يتم تناول الجرجير بعد تنظيفه وإزالة النباتات العالقة منه بمقدار نصف حزمة في الصباح ونصف حزمة في المساء، نستمر بتناول تلك العشبة حتى نشعر بالشفاء التام.

الفجل

الفجل

يعتبر نبات الفجل وأوراقه من أهم المواد المساعدة على التخلص من البولينا وإدرار البول والصفراء والتخلص من حصى الكلى والكثير من الفوائد، وذلك لغناه بالبروتينات والدهون والنشويات والفيتامينات مثل فيتامين (A و B و C).

البصل

البصل

يسهم البصل في تنشيط عمل الكليتين وبالتالي مساعدتها على التخلص من البولينا وطرحها عبر مجرى البول وخفض نسبة السكر من الدم، يمكن تناول البصل بأشكال عدة ويفضل تناول حبة متوسطة الحجم مع وجبة الطعام.

التوت البري

التوت البري

يعتبر التوت البري من أهم النباتات التي تلعب دورًا في الحد من سرطان الثدي فضلًا عن دورها كمادة مضادة للأكسدة ومدرة للبول، كما أنها تلعب دورًا في تحويل البول القلوي إلى بول حامضي، كل ذلك يرجع لاحتواء ثمار تلك الفاكهة على مادة البروانثوسياندين (Proanthocyandin) والفركتوز، يتم تناول تلك الثمرة طازجة يوميًا بمقدار قبضة اليد كما ويمكن تناولها على شكل عصير ثلاث مرات في اليوم الواحد.

قصب السكر

قصب السكر

يتم تناول قصب السكر على شكل عصير لعلاج البولينا والمساعدة على إدرار البول عبر تناوله ثلاث مرات يوميًا، تلك المادة التي تتميز باحتوائها على حوالي الـ 83% من الماء و15% سكر و0.80% سكروز و0.54% سكر محول، لا ينصح بتناولها من قبل مريضي السكر.

بعض الأعشاب التي تؤخذ بعد غليها

مغلي شعر الذرة

شباشيل الذرة

يعمل هذا المغلي على تقليل نسبة البولينا في الدم ويعزز عمل الكليتين وهو مفيد لعلاج مشاكل حصر البول والتهاب المثانة المزمن والتبول الزلالي والتهاب الكلى والرمال البولية وإدرار البول، يتم تناوله عبر غلي مقدار قبضة اليد من شعر الذرة في كوب من الماء وتوضع على النار حتى الغليان ثم يُترك ليتخمر حوالي الساعة بعد ذلك يُصفى ويشرب صباحًا بعد الإفطار ومساءًا قبل النوم ويستمر في تناوله حتى ظهور علامات الشفاء.

الصمغ العربي

الصمغ العربي

يستخدم الصمغ العربي لمعالجة الزلال ومشاكل الكلى، وذلك لاحتوائه على مواد راتنجية بنسبة 35% وزيوت طيار بنسبة 5% ومواد صمغية بنسبة 60%، يُؤخذ عبر خلط مقدار من مسحوق الصمغ أو كما يعرف بالسنغالي مع كوب من الماء ويحرك جيدًا حتى يذوب تمامًا ويشرب على معدة فارغة كل يوم ولمدة 20 يوم تقريبًا أو إلى بداية ظهور علامات الشفاء.

كيس الراعي

كيس الراعي

كيس الراعي من الأعشاب الهامة جدًا لإيقاف النزيف الداخلي الذي يحدث في الكلى أو المثانة والذي بدوره يؤثر على عمل الكليتين، يتم تناول هذه العشبة بمقدار قبضة اليد إذا كانت غضة أو ثلاث ملاعق صغيرة منه على شكل مسحوق مجفف ويضاف إليه حوالي الكوبين من الماء ويوضع على نار حتى الغليان بعد ذلك يترك ليبرد ثم يصفى ويشرب مرتان في اليوم بعد الوجبات (صباحًا ومساءً).

عنب الدب

عنب الدب

تحتوي كل من الثمار والأوراق على كينونات مائية هامة مثل الأربوتين وحمض العفص وجلوكوزيدات فينولية وفلافونيدات، والتي تلعب دورًا هامًا كموادٍ مطهرةٍ ومساعدةٍ على التخلص من إنتانات المجاري البولية التي لم تتمكن المضادات الحيوية الصناعية من شفاؤها، يتم تناول مغلي الأوراق لمعالجة التهاب الكلى والمثانة (أي التي يكون فيها البول بحالة قلوية وذو رائحة تشبه رائحة الأمونياك)، يحذر تناول هذه النبتة من قبل المرأة المرضعة أو الحامل أو حتى الأطفال دون سن السادسة.


الطرق الطبية لعلاج ارتفاع نسبة البولينا

طريقة الديلزة

تتم هذه الطريقة عبر جهاز الديلزة أو كما يعرف بآلة التحليل بالأغشية، والذي يعمل على تنقية الدم بنفس آلية عمل الكليتين تمامًا.

زراعة الكلى

يتم اللجوء إلى إجراء هذه الطريقة بعد التأكد التام من عدم إمكانية إحدى الكليتين على أداء عملها بالشكل المطلوب، فيعمد الجراحون إلى إجراء زراعة الكلى تعويضًا عن الكلية المتضررة.

طريقة تنشيط الكليتين

وهي الطريقة التي تعتمد على العلاج الطبيعي عبر الأعشاب التي قمنا بذكرها سابقًا لإعادة النشاط للكليتين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.