أسباب دوالي المريء والأعراض وطرق العلاج

تقوم الأوردة بالبابية بتوصيل الدم من أعضاء الجهاز الهضمي إلى الكبد، وعند ارتفاع ضغط الدم في الأوردة البابية، تصاب الأوردة باحتقان الدم، وينتقل الدم عن طريق أوردة المريء بدلًا من الأوردة الباببية الكبدية، مما يتسبب في ظهور دوالي المريء.

تكون أوردة المريء متوسعة ومنتفخة بالدم، وكلما زادت حالة الكبد المرضية التي تعيق حركة الدم في الدورة البابية، كلما زاد ذلك من أعراض دوالي المريء.

علاج الدوالي - دوالي المرئ

أهم أسباب دوالي المريء

  • انسداد في الأوردة البابية، مما يدفع الدم إلى المرور في شعيرات دموية إلى الجهاز الدوري العام؛ مسببًا دوالي المريء.
  • تليف الكبد سواء المصاحب للالتهاب الفيروسي، أو الناتج من شرب الكحوليات والخمور.
  • حدوث جلطات في الأوردة الطحالية، أو الأوردة الكبدية.
  • الضغط على الأوردة الكبدية بواسطة أورام في أعضاء مجاورة.

أعراض دوالي المريء

غالبًا لا يرافق دوالي المريء ظهور أعراض قوية؛ لذا لابد من متابعة الطبيب باستمرار للسيطرة على الحالة، ومنع ظهور مضاعفات خطيرة.

أهم الأعراض التي قد تصاحب دوالي المريء:

  • القيء وخاصة مع وجود ارتجاع في المريء، ويصاحبه شعور بالغثيان، وأحيانًا يكون القيء دمويًا.
  • الشعور بالتعب والإجهاد، وفقد الشهية للطعام.
  • اصطباغ لون الجلد والعينين بالأصفر.
  • تضخم الطحال والبطن؛ بسبب تراكم السوائل.

تشخيص دوالي المريء

هناك عدة فحوصات يقوم بها الطبيب للتأكد من تشخيص دوالي المريء مثل:

  • فحص الدم الكامل لبيان عدد خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية لتشخيص تليف الكبد.
  • فحص شامل لوظائف الكبد والإنزيمات، لمعرفة هل هناك التهاب فيروسي أو تليف في الكبد؟
  • فحص وظائف الكلي لبيان أي خلل فيها.
  • الفحص بواسطة الأشعة الصوتية والسونار، لفحص الكبد والتأكد من عدم وجود أورام.
  • الفحص بالمنظار ويستخدم المنظار أيضًا في العلاج.

علاج دوالي المريء

  • يتم إعطاء المريض أدوية تعمل على تقليل كمية الدم التي تسري في الأوردة البابية الكبدية، مثل دواء Propranolol وهو يستخدم أيضًا في الحالات الوقائية.
  • في حالة النزيف الشديد من الدوالي، يتم نقل المريض إلى المستشفى، ونقل الدم الطبيعي له حتى لا يصاب بصدمة قد تؤدي إلى الوفاة، كما يتم عمل تنفس صناعي له إذا كان المريض فاقد الوعي غير قادر على التنفس، كما يتم مده بالبلازما اللازمة لتجلط الدم ووقف النزيف.
  • في حالة إصابة المريء بالنزيف وعدم توقفه بعد إجراء الخطوات السابقة، يتم العلاج بواسطة المنظار، حيث يتم حقن مادة في الأوردة المصابة بالدوالي؛ فتعمل على إغلاقها تمامًا، وبالتالي وقف النزيف وتحسن الأعراض، وقد تختفي الدوالي تمامًا مع العلاج بالمنظار حسب الحالة المرضية.
  • هناك العديد من التعقيدات التي تحدث نتيجة حقن المواد بالمنظار، مثل قرحة المريء والنزيف؛ لذا فهناك طريقة أكثر أمنًا وهي ربط الأوردة المصابة بالدوالي باستخدام المنظار.
  • التدخل الجراحي لعلاج الدوالي، وتخفيف الضغط على الأوردة البابية الكبدية، ويتم ذلك عن طريق وضع مجاز وريدي، يمر من أعضاء الجهاز الهضمي إلى القلب مباشرة بدون المرور على الكبد وبذلك يتم تخفيف الضغط ووقف النزيف.