اختبارات اللغة الإنجليزية الأبرز والأكثر استخدامًا

اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في العالم وهي لغة العلوم والمعرفة والدبلوماسية والسياحة واللغة التي يتحدث فيها أكثر من 400 مليون شخص حول العالم كلغتهم الأم، وتعتبر لغة رسمية في أكثر من 50 بلد ودولة في العالم أيضًا.

وتعد اليوم الكثير من الفرص في المجالات والميادين المعرفية والفنية والسياسية والاقتصادية حكر على الأشخاص اللذين يتحدثون الإنجليزية، فضلًا عن إنها لغة التواصل الدولي والأعلام والإنترنت.

لذلك فأن هذه اللغة يسعى الكثيرين لتعلمها وإتقانها في سبيل سعيهم للحصول على أي من الفرص التي يطمحون لها سواء في بلدانهم الأصلية أو في الخارج.

هذا الأمر الذي فرض على الجهات المعنية ضرورة توافر معايير ومقاييس يمكن من خلالها معرفة كفاءة الشخص باللغة أو حتى تقديم الشهادة التي تثبت كفاءة الشخص في هذه اللغة، فظهرت اختبارات اللغة الإنجليزية التي سنتعرف إلى أبرزها وأشهرها هنا.

اختبارات اللغة الإنجليزية الأبرز والأكثر استخدامًا

أبرز اختبارات اللغة الإنجليزية

اختبار الأيلتس

واحد من أبرز اختبارات اللغة الإنجليزية وأشهرها على الأطلاق، يتقدم له سنويًا أكثر من 5 مليون شخص في أكثر من 140 دولة في العالم. وهو الاختبار المخصص لقياس كفاءة الشخص في الإنجليزية وقياس مهاراته اللغوية وقدرته على استخدام اللغة للتواصل في الأوساط والبيئات المختلفة.

الاختبار موزع على أربعة أجزاء قراءة وكتابة وتحدث واستماع ويجري باستخدام الورقة والقلم، وظهر نوع جديد مؤخر وهو ذات الاختبار ولكن يجري باستخدام الكمبيوتر والإنترنت، وطبعًا يجري الامتحان في المراكز المعتمدة من قبل الجهات المنظمة والموزعة على معظم بلدان العالم.

أما الجهة المنظمة للامتحان فهي جامعة كامبريدج البريطانية والغنية عن التعريف، المجلس البريطاني، ومؤسسة الأيلتس الأسترالية، ويجري الامتحان بصورة دورية على مدار العام لأكثر من 50 مرة وفي فترات محددة مسبقًا.

للمزيد: ما هو اختبار الايلتس IELTS؟

اختبار التوفل

ربما لا يمكننا القول إنه ثاني أهم اختبار من ضمن اختبارات اللغة الإنجليزية لأنه لا يقل أهمية وشهرة عن اختبار الايلتس، ويعتبره البعض النسخة الأمريكية منه، إذ أن اختبار الايلتس هو نموذج إنجليزية بريطاني، أما التوفل فهو نموذج إنجليزية أمريكي.

وهو الاختبار الذي تعترف بشهادته أكثر من 10,000 جهة ومؤسسة تعليمية ورسمية في الولايات المتحدة الأمريكية وباقي دول العالم، ويعتبر الامتحان الإجباري الذي يجب أن يخضع له كل شخص يسعى للدراسة في الجامعات الأمريكية.

لا يختلف الامتحان كثيرًا عن الايلتس من حيث المهارات اللغوية التي يختبرها وطبيعة الأسئلة تقريبًا، وإنما يختلف في النتيجة، حيث اختبار التوفل تكون نتيجته من 120 أما الايلتس تكون النتيجة من 9.

وهو أيضًا يجري بصورة دورية وفي تواريخ محددة مسبقًا في الكثير من المراكز المعتمدة حول العالم، وينظم من قبل مؤسسة ETS وهي منظمة أمريكية تعليمية غير ربحية مسؤولة عن امتحان التوفل.

للمزيد: ما هو اختبار التوفل TOEFL؟

اختبارات اللغة الإنجليزية الأبرز والأكثر استخدامًا

اختبار TOEIC

واحد من امتحانات اللغة الإنجليزية الأقل شهرة واستخدام من الامتحانين السابقين، وهو غالبًا ما يستخدم في الأوساط المهنية وبيئات العمل، ويطلب من الأشخاص اللذين يتقدمون إلى وظائف في شركات ومؤسسات تستخدم اللغة الإنجليزية في أعمالها، وهو أكثر استخدامًا في الشركات الأسيوية مثل اليابان والصين وكوريا.

تصلح الشهادة باختبار TOEIC لمدة عامين من تاريخ الحصول عليها كما الأمر بالنسبة للتوفل والأيلتس. هذا الامتحان أيضًا تنظمه مؤسسة ETS وهي الجهة ذاتها التي تنظم امتحان التوفل، ولكن هذا الامتحان يركز على قدرة الشخص على استخدام اللغة الإنجليزية للتواصل في الدرجة الأولى، وبرغم ذلك الامتحان يختبر الشخص في المهارات اللغوية الأربعة.

اختبارات كامبريدج

اختبارات كامبريدج تختلف بعض الشيء عن الامتحانات الثلاثة السابقة من حيث إنها تحتوي على علامة نجاح ورسوب، أما الامتحانات الثلاث السابقة فهي لا تحتوي على نتيجة نجاح ورسوب وإنما فقط نتيجة تشير إلى مدى كفاءة الشخص باللغة بحسب الامتحان الذي خضع له.

وتتوفر اختبارات كامبريدج بمستويات مختلفة، وبالتالي على الشخص معرفة مستواه اللغوي بصورة صحيحة حتى يعرف أي من الامتحانات يجب عليه الخضوع له من مجموعة اختبارات كامبريدج والتي تشمل:

  • PET – Cambridge English, Preliminary وهو للمستويات التحضيرية.
  • FCE – Cambridge English, First للمستوى المبتدئ.
  • CAE – Cambridge English, Advanced للمستوى المتقدم
  • CPE – Cambridge English, Proficiency للمستويات فوق المتقدم.

اختبارات  OPI&OPIC

وهما نوعي اختبار من اختبارات اللغة الإنجليزية التي تمتحن الشخص في مهارة التحدث فقط، وهو مخصص للأوساط المهنية والرسمية وغير الأكاديمية. OPI هو الاختبار الذي يتم الخضوع له في مركز معتمد ويتم عبر المحادثة وجهًا لوجه مع شخص من الجهة المنظمة للامتحان.

أما OPIC فهو الامتحان الذي يتم الخضوع له عن بعد عبر الكمبيوتر وعادة ما يكون أرخص من النوع الأول بسبب ذلك.

هذه كانت أبرز اختبارات اللغة الإنجليزية وأشهرها التي يمكن الخضوع لها من قبل الأشخاص اللذين لا يتحدثون الإنجليزية كلغتهم الأم وإنما كلغة ثانية.

كل واحد من هذه الاختبارات مخصص لاستخدامات وغايات معينة، وبالتالي قبل الخضوع لأي منها تأكد من إنك اخترت الاختبار المناسب الذي يلبي متطلباتك والغاية التي تريد من ورائها الخضوع للاختبار.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.