كل ما يجب أن تعرفه عن إدمان مشروبات الطاقة(energy drinks addiction)

مشروبات الطاقة هي مشروبات شعبية تهدف إلى تحسين الطاقة واليقظة والتركيز. تحتوي على مكونات تهدف إلى تعزيز هذه الجوانب العقلية والجسدية مثل الكافيين والسكر وفيتامينات ب والمستخلصات العشبية ومشتقات الأحماض الأمينية مثل L-taurine. في حين أنها يمكن أن تقدم فوائد، فإن مشروبات الطاقة لها عدد من المخاوف الصحية المرتبطة بالكميات الزائدة من الكافيين والسكر، بالإضافة إلى محتواها من التحلية الاصطناعية. أحد هذه الاهتمامات الرئيسية هو الإدمان والاعتماد.

تستكشف هذه المقالة إدمان مشروبات الطاقة وأعراضه وآثاره الجانبية وكيفية الوقاية منه إيقافه.

ما هو إدمان مشروبات الطاقة؟

الإدمان هو حالة نفسية تنطوي على رغبة مستمرة في استخدام مادة ما أو الانخراط في سلوك على الرغم من عواقبه السلبية وعلى الرغم من أنها قد لا تبدو ضارة مثل إدمان المخدرات إلا أن إدمان الطعام مثل إدمان مشروبات الطاقة يشترك في العديد من أوجه التشابه السلوكية.

 ما يمكن أن يجعل مشروبات الطاقة إدمانًا لبعض الناس هو أنها تحتوي على العديد من المواد التي قد تسبب الإدمان مثل الكافيين وكذلك السكر أو المحليات الصناعية. لا يوجد تعريف رسمي لإدمان مشروبات الطاقة. ومع ذلك، لغرض هذه المقالة، سيتم تعريفه على أنه شرب كميات كبيرة من مشروبات الطاقة دون أن تكون قادرًا على التحكم في تناولك

علامات الإدمان

يمكن أن يتضمن الإدمان على مشروبات الطاقة أعراض إدمان مرتبطة بوظيفة المخ والجهاز العصبي مثل ما يلي:

  • الرغبة الشديدة
  • صورة ذهنية لشرب مشروبات الطاقة
  • عدم القدرة على التحكم في تناول مشروب الطاقة
  • علامة أخرى هي المعاناة من أعراض الانسحاب عند الامتناع عن مشروبات الطاقة، مثل الصداع، والتهيج، والتعب، والمزاج المكتئب.

الآثار جانبية

1- تلطيخ أسنانك وتآكل مينا الأسنان

يمكن أن يكون لإدمان مشروبات الطاقة آثار جانبية سلبية أخرى. بالنسبة للمبتدئين، حيث تعتبر مشروبات الطاقة حمضية ويمكن أن يؤدي استهلاكها بشكل متكرر إلى تلطيخ أسنانك وتآكل مينا الأسنان بمرور الوقت. هذا يمكن أن يجعلك أكثر عرضة لمشاكل الأسنان، مثل التجاويف. يكون هذا التأثير الجانبي أكثر إثارة للقلق إذا كنت تشرب بانتظام مشروبات طاقة كاملة السكر حيث يغذي السكر البكتيريا التي تشكل البلاك مما يعزز تسوس الأسنان.

2-زيادة الوزن

 بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي الاستهلاك المتكرر لمشروبات الطاقة إلى زيادة الوزن. تحتوي مشروبات الطاقة كاملة السكر على حوالي 110 سعرات حرارية كلها من السكر لكل 8.4 أونصة (250 مل). لكن العلب الأكبر حجمًا مثل العبوات سعة 20 أونصة (590 مل) يمكنها بسهولة إضافة 275 سعرة حرارية إضافية أو أكثر يوميًا اعتمادًا على عدد العلب التي تشربها.

3-مشكلات صحية مزمنة

 ربطت الدراسات أيضًا تناول مشروبات الطاقة المتكررة وتناول المشروبات المحلاة بالسكر بمشكلات صحية مزمنة مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2 واضطرابات الكلى وفي حين أن خيارات مشروبات الطاقة الخالية من السكر قد تبدو أكثر جاذبية نظرًا لانخفاض نسبة السكر والسعرات الحرارية بها إلا أنها لا تزال تحتوي على نفس القدر من الكافيين.

 كما تم ربط المحليات الصناعية بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ومتلازمة التمثيل الغذائي.

4-يمكن أن تكون مكلفة

وبصرف النظر عن المشكلات الصحية يمكن أن يؤثر شراء مشروبات الطاقة بانتظام على أموالك. حيث يمكن أن يكلف شراء مشروب أو اثنين أو أكثر من مشروب الطاقة يوميًا نفس تكلفة إدمان السجائر.

كيف يحدث الإدمان

يمكن أن يحدث إدمان مشروبات الطاقة بشكل تدريجي أو سريع. حيث تلعب عدة عوامل دورًا في تحديد كيفية تطور الإدمان بما في ذلك تاريخك الشخصي والعائلي وكذلك كيمياء الدماغ.

تكمن مشكلة مشروبات الطاقة خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين والسكر في أنها يمكن أن تجعل عقلك يطلق كميات أكبر من الدوبامين وهو هرمون الشعور بالسعادة ومع ذلك فإن الجانب السلبي هو أنه كلما زاد استهلاكك لمشروبات الطاقة قلت المتعة التي تشعر بها من استجابة الدوبامين.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى استهلاك كميات متزايدة لمواصلة تجربة استجابة الدوبامين مما يؤدي إلى الاعتماد كما يمكن أيضًا أن تسبب مشروبات الطاقة الإدمان من منظور نفسي. فقد يشعر بعض الناس أنهم لا يستطيعون أداء مهامهم اليومية أيضًا بدون مشروبات الطاقة مما يؤدي إلى الاعتماد. مرة أخرى ضع في اعتبارك أن العوامل المختلفة تلعب دورًا في تطوير الاعتماد على مشروبات الطاقة وتختلف هذه العوامل باختلاف الفرد.

كيف تقلع عن مشروبات الطاقة

في حين أنه قد يبدو من الصعب الإقلاع عن مشروبات الطاقة إلا أن هناك عدة طرق للقيام بذلك.

تشمل الطريقتان الرئيسيتان للتخلص من الإدمان ما يلي:

  1. يتضمن ذلك الإقلاع عن مشروبات الطاقة دفعة واحدة ولكنه قد يؤدي إلى ظهور أعراض الانسحاب. ومع ذلك، قد يساعد جسمك على التعافي من إدمان مشروب الطاقة بشكل أسرع من تقليل تناولك.
  2. تناقص مدخولك: يتضمن ذلك تقليل تناول مشروب الطاقة ببطء ومنهجية حتى تتمكن من الإقلاع عنها. وعلى الرغم من أن الأمر يستغرق وقتًا أطول، إلا أنه عادةً ما يساعدك في تجنب أعراض الانسحاب.

كلتا الطريقتين لها مزاياها وعيوبها لذلك من الأفضل اختيار الطريقة التي تناسب أسلوب حياتك وشخصيتك الحالية. علاوة على ذلك، هناك عنصر عقلي كبير للإقلاع عن مشروبات الطاقة. إذا كنت تكافح من أجل الإقلاع، فقد يكون من المفيد طلب المساعدة المتخصصة.

كيفية إدارة أعراض الانسحاب

تُعد أعراض الانسحاب سببًا رئيسيًا في صعوبة الإقلاع عن المواد المسببة للإدمان. وغالبًا ما تظهر عندما لا تتمكن من الوصول إلى المادة مثل مشروبات الطاقة ومن المرجح أن تحدث عند الإقلاع عن مشروبات الطاقة.

 تشمل أعراض الانسحاب التي قد تواجهها مع إدمان مشروبات الطاقة الصداع والتعب والتهيج وصعوبة التركيز والمزاج المكتئب وغالبًا ما ترتبط أعراض الانسحاب هذه بالإقلاع عن الكافيين وقد تستمر من 2 إلى 9 أيام فإذا كنت تواجه صعوبة في إدارة أعراض الانسحاب هذه عند محاولة الإقلاع فيجب عليك طلب الدعم من أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك.

بدائل مشروبات الطاقة

في بعض الأحيان أسهل طريقة لمحاربة إدمان مشروبات الطاقة هي استبداله بشيء مشابه.

فيما يلي بعض البدائل الصحية التي تكون إما خالية من الكافيين والسكر والمحليات الصناعية أو تحتوي عليها:

  • قهوة منزوعة الكافيين بشكل مثالي
  • ماء مملوء بالفواكه المفضلة لديك
  • مياه فوارة، غير محلاة بشكل مثالي
  • الشاي الأخضر بما في ذلك الإصدارات الفوارة المعبأة
  • شاي الأعشاب أو الفاكهة
  • كومبوتشا أو الشاي المخمر

نصائح نمط الحياة الأخرى

بالإضافة إلى الخيارات المذكورة أعلاه فيما يلي بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعدك على البقاء على المسار الصحيح عند محاولة الإقلاع عن مشروبات الطاقة:

  1. غير طريقة تفكيرك: إذا لاحظت أن هناك رغبة قادمة، فحاول أن تنأى بنفسك عن الفكرة أو غير بيئتك مثل الذهاب في نزهة على الأقدام.
  2. ابقها خارج المنزل: يمكن أن يساعد التأكد من عدم وجود مشروبات طاقة في منزلك أو في المناطق التي يسهل الوصول إليها في تقليل الإغراء وتقليل الرغبة الشديدة.
  3. أنشئ نظام دعم: قد يكون الإقلاع عن أي مادة بمفرده أمرًا صعبًا وقد تكون فكرة جيدة أن تدع الأشخاص الأقرب إليك يعرفون أنك تحاول الإقلاع عن مشروبات الطاقة حتى يتمكنوا من إبقائك على المسار الصحيح وخضوعك للمساءلة.
  4. تحكم في مستويات التوتر لديك:قد يؤدي الإجهاد إلى الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة والمشروبات لذا فإن المشاركة في أنشطة تخفيف التوتر مثل التمارين المنتظمة واليوجا والتأمل واليقظة والتنفس العميق قد تساعد في التحكم في الرغبة الشديدة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.