الأسئلة الأكثر شيوعًا أثناء إجراء مقابلات التوظيف مع أفضل إجابة لها

دليل شامل حول الأسئلة التي تطرح في مقابلات التوظيف وأفضل الإجابات عنها

إذا كنت على وشك إجراء مقابلة للتوظيف في عمل جديد، فلا بد لك من التحضير لها مسبقًا حتى تضمن تقديم إجابات ترضي من يقوم بإجراء المقابلة لك، ويتم اختيارك للعمل الجديد.

ومعظم مقابلات التوظيف تطرح أسئلة محورية تكاد لا تخلو منها أي مقابلة، لذلك قمنا بجمع هذه الأسئلة في هذا المقال وقدمنا أفضل إجابة تستطيع تقديمها عن هذه الأسئلة لتضمن قبولك في العمل الذي ترغب به.

ما هي أبرز الأسئلة التي تطرح عادة أثناء إجراء مقابلات التوظيف؟

 

مقابلات التوظيف

إن غالبية مقابلات التوظيف تتمحور أسئلتها حول مجموعة من الأفكار والأسئلة التي قد تصاغ بطرق مختلفة إلا أنها تركز على نفس الأفكار. ومن هذه الأسئلة نذكر:

تحدث لنا عن نفسك

عندما يطرح عليك هذا السؤال قد يتبادر غلى ذهنك أن من يجري المقابلة لا يمتلك أي معلومات حولك، إلا أن هذا ليس بالأمر الصحيح، بل على العكس فهو يمتلك سيرتك الذاتية الموجودة أمامه، إلا أنه يرغب منك أن تتحدث له عن معلوماتك الشخصية وسيرتك الذاتية مركزًا فيها عن أبرز ما يميزك بشيء من الإيجاز الغني عن الاختصار والبعيد عن التكرار.

ما هو دافعك للحصول على هذه الوظيفة؟

يجب في الإجابة عن هذا السؤال الابتعاد عن الجانب المادي، والتركيز على المهارات والخبرات التي تمتلكها ذات الصلة بالوظيفة التي تقدم عليها، كما أنه يجب عليك أن تكون على دراية وإحاطة بالمتطلبات والواجبات والمهارات التي تنص عليها هذه الوظيفة والحديث على أنك تتحلى بها وتتقنها.

لماذا تجد نفسك الشخص المناسب لهذه الوظيفة؟

هنا يجب عليك أن تركز على كل ما تملكه من خبرات ومعارف ومهارات وشهادات حصلت عليها ذات صلة بالوظيفة التي تقدم عليها والحديث عن ذلك بثقة كاملة، كما أنه من المستحسن إبراز الاهتمام بالشركة والوظيفة التي تقدم عليها بأنك ستضيف لها من قدراتك وخبراتك، وكونها ستغني تجربتك العملية.

ما هو السبب وراء تركك لعملك السابق؟

يعتبر هذا السؤال كالفخ الذي يجب أن تكون حذرًا جدًا لاجتيازه بجدارة، فليس من المستحسن أو الأدب أن تتكلم بسوء عن مديرك السابق، بل يجب عدم التطرق لذلك وإنما تكون الإجابة بأن الوظيفة التي تقدم عليها هي فرصة أفضل من العمل السابق لتطورك المهني.

تحدث عن صعوبة أو مشكلة تعرضت لها في وظيفتك السابقة وكيف تعاملت معها؟

إن الهدف من طرح هذا السؤال هو اختبار مقدرة الشخص على التعامل مع التحديات والعقبات التي ستقابله في الوظيفة الجديدة، وهنا لا يوجد جواب محدد لهذا السؤال، إنما نشير هنا إلى ضرورة أن تكون الإجابة ايجابية تشرح فيها الموقف الذي اعترضك بشكل محدد مع عرض طرق حله وتجاوزه.

هل تستطيع تحمل ضغط العمل؟

أصبح ضغط العمل صعوبة يواجهها مختلف العاملين، لذلك يُسأل الشخص عن هذا الموضوع عند تقدمه لعمل جديد، وحقيقة الأمر أنه لا بد لك أن تكون ممن يتحمل ضغط العمل بصدق ليستيطع افجابة عن هذا السؤال، أو أن تحدثهم عن تدربك على ذلك.

برأيك ما هي نقاط قوتك؟

وهو سؤال يطرح في جميع المقابلات تقريبًا، وتكون إجابته بذكر نقاط القوة ذات الصلة بالوظيفة التي يقدم عليها وعدم الحديث عن نقاط القوة التي لا تمت للوظيفة بصلة. فإذا كنت تقدم على وظيفة في مجال الرعاية الاجتماعية مثلًا يمكنك الحديث عندها عن خضوعك لدورات في مجال التواصل الاجتماعي وتميزك فيها كأحد نقاط القوة لديك.

ما هي أبرز نقاط الضعف لديك؟

وهذا سؤال آخر كفخ يبرز في إجابته ذكاء الشخص في الإجابة عنه إجابة تلتف حول السؤال دون أن تعطي لمن يسأل جواب يوقع بصاحبه، فعند طرح هذا السؤال عليك عزيزي القارئ كن حذرًا أن تذكر أحد عيوبك أو نقاط ضعفك ذات الصلة بالوظيفة، وإنما يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن هذه الوظيفة، كذكرك ضعف مهاراتك في الحساب عندما تكون الوظيفة التي تقدم عليها في مجال الرعاية الاجتماعية، أو أن تذكر تدريبك في مجالات لديك ضعف فيها فتحتسب هذه نقطة إيجابية في صالحك بدل أن تكون نقطة ضعف.

أين تجد نفسك في المتسقبل القريب بعد خمس سنوات مثلًا؟

إن الهدف من وراء طرح هذا السؤال هو قياس ثقة الشخص وطموحه ورغبته في تطوير نفسه، لذلك تكون الإجابة الأفضل عنه هي في الحديث عن رغبتك في تطوير كفاءاتك ومهاراتك، وقدرتك مع الوقت على التعامل مع مواقف أكثر صعوبة وتحمل مسؤوليات أكبر، وسعيك لامتلاك جميع المعارف والخبرات في مجال العمل.

ما هي ردة فعلك إذا قلنا لك أنك غير مقبول في العمل الجديد؟

لا تشعر بالإحباط فهذا السؤال لا يعني استبعادك، وإنما هو اختبار لك لمعرفة ردات فعلك، هنا يجب الحديث بثقة على أنك ستعمل على تطوير ذاتك وبذل الجهد مع العلم أنه لديك القدرة والمهارة ليتم قبولك بهذه الوظيفة.

ما هو الراتب الذي تتوقعه؟

هنا يجب عليك قبل التقدم للمقابلة أن تقوم بالبحث عن متوسط الراتب المدفوع في مكان العمل الذي ستتقدم له، من خلال شبكة الانترنيت أو بالسؤال المباشر من أحد العاملين في هذا المكان، وعند الإجابة يجب أن تربط الراتب الذي ستقوله بالمهارات والكفاءات التي يتطلبها هذا العمل الجديد، وأن تبدأ الإجابة بأنك متحمس للعمل أكثر من اهتمامك بالراتب، وأنك متأكد بأن الراتب سيكون مكافئًا لمسؤوليات العمل.

هل لديك أسئلة؟

إن آخر سؤال يطرح عليك عادة هو سؤالك فيما إذا كنت تريد الاستفسار عن أي أمر حول العمل الجديد، وهنا يفضل ألا تتطرق للحديث عن الراتب أو الامتيازات التي ستحصل عليها، بل من الممكن أن تضيف معلومة عنك غفلت عن ذكرها سابقًا كمهارة تتمتع بها أو خبرة لديك، أو أن تركز أكثر على نقاط القوة لديك ذات الصلة الوثيقة بالعمل الجديد.

بعد قراءتك لهذا المقال تكون قد أصبحت على أهبة الاستعداد لإجراء أي مقابلة عمل وتقديم أفضل الأجوبة لها بما يرضي من يجري المقابلة ويمنحك فرصة القبول.

المراجع

مقال بعنوان Sample Interview Questions with Answers

https://www.hws.edu/academics/career/pdfs/intvq.pdf

مقال بعنوان   sample questions and answers

www.dit.ie/…/pdf/Interviews%20-%20sample%20questions%20and%

مقال بعنوان 15-Toughest-Interview-Questions-and-Answers.

www.chem.umd.edu/…/15-Toughest-Interview-Questions-and-Answ

 

قد يعجبك ايضا