أسباب وجع الأذن وأفضل الطرق لتخفيف وجع الأذن

آلام الأذن كثيرة، وأسبابها تختلف من شخص لآخر، ويعاني منها الكثير من الناس في مختلف الأعمار؛ لكنها شائعة أكثر عند الأطفال، وغالبًا ما تكون ألام الأذن حادة وتتطلب العلاج على الفور، لكن لا يُنصح نهائي بمحاولة تخفيف وجع الأذن بأعواد التنظيف الخاصة بالأذن ولا بأي شيء آخر إلا إذا كان لديك المعلومات الكافية في طريقة تنظيف الأذن حتى لا تتضاعف الآلام.

وهنا سنتعرف على الأسباب التي أدت إلى إصابة الأذن بهذه الآلام، وأفضل الوسائل لتخفيف وجع الأذن، والمحافظة على نظافتها وصحتها من خلال طرق متعددة، وسوف تحصل على نتيجة مضمونة بإذن الله.

ما هي أسباب وجع الأذن؟

لتخفيف وجع الأذن يجب أن تتعرف أولاً على أسباب تلك الألآم التي أدت لإصابة الأذن؛ فهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بوجع الأذن، منها ما يحدث بسبب العوامل الطبيعية والأتربة والضوضاء التي نواجهها في حياتنا اليومية، ومنها ما يحدث بسبب عادات سيئة نقوم بفعلها فتسبب لنا آلام في الأذن، وأُخرى تأتي نتيجة للإصابة ببعض الأمراض.

بعض الأسباب الشائعة لوجع الأذن

  • شمع الأذن إذا تراكم فإنه يتحول إلى سدّادة صلبة، وهذا من الممكن أن يكون من أسباب وجع الأذن، فإذا كان كذلك فلابد من تخفيف هذا الشمع عن طرق وضع قطرة الأذن التي بالصيدليات حتى يلين ونتمكن من إزالته بسهولة.
  • غراء الأذن من السوائل التي تتراكم في الأذن وهي من الأعراض الأكثر انتشارًا بين الأطفال، وتتسبب أحيانًا في أوجاع الأذن وفقدان السمع لبعض الوقت، وهي في العادة تُعالج من تلقاء نفسها.
  • من الممكن أن تُصاب بوجع الأذن عند محاولتك تنظيفها بالأعواد القطنية، والتي من الممكن أن تصيب الأذن بثقب في طبلة الأذن؛ وعلاج ذلك قد يأخذ من ستة إلى ثماني أسابيع باستخدام قطرة الأذن.
  • عدوى الأذن الخارجية من الأسباب التي تؤدي إلى وجع الأذن، فهي تسبب لها الالتهابات التي من الممكن أن تصل الأضرار إلى داخل الأذن، ويتم علاج عدوى الأذن الخارجي عن طريق المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب.
  • التهاب اللوزتين يتسبب أيضًا في وجع الأذن، فإذا كنت تشعُر بآلام في الحلق فلابد من الذهاب فورًا للطبيب لأن ذلك قد يتسبب في آلام الأذن، وأيضًا من الممكن أن يصل بك إلى مضاعفات أكثر من كونه ألم في الحلق أو اللوزتين.

علامات وجود وجع الأذن عند الأطفال

وجع الأذن عند الأطفال

الأطفال من الممكن أن يصابوا بآلام في الأذن، لكن لا يستطيعون التعبير عن ذلك بالكلام، فإذا كان لديك طفل فاحرص على مراقبة أفعاله؛ لأنه يُعبّر عمّا بداخله عن طريق بعض الأفعال، وإليك علامات وجود وجع الأذن عند الأطفال:

  • تعكّر مزاج الطفل من علامات وجع الأُذن.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في الاتزان فإنه قد يكون مصاب بوجع في أُذُنيه.
  • فقدان الشهية لدى الطفل تأتي من سوء التغذية؛ وهذا أيضًا يُسبب وجع في الأذن.
  • من العلامات أيضًا لوجع الأذن ارتفاع في درجة حرارة الجسم عند الأطفال.
  • السُعال وسيلان الأنف تدل في بعض الأحيان على وجود آلام في الأذن عند الأطفال.

طُرق تخفيف وجع الأذن في المنزل؟

هنا تجد الكثير من الوصفات لمعالجة وجع الأذن في المنزل طبيعيًا باستخدام خلطات طبيعية تقوم بصنعها بنفسك، وإليك بعض هذه الوصفات:

تخفيف وجع الأذن بالثوم

نقوم بتسخين ملعقتين من الثوم المهروس في إناء به ملعقتين من زيت السمسم المستخدم في الطعام، ثم نصفيه ونترك الزيت حتى يبرد، ثم نستخدم الزيت المُصفى من الثوم بالتنقيط داخل الأذن من نقطتين إلى ثلاث نقط داخل الأذن، ونكرر هذه العملية مرة يوميًا.

تخفيف وجع الأذن بزيت الزيتون

وضع ثلاث أو أربع نقط من زيت الزيتون في الأذن المصابة أو في الأُذُنين معًا فهو لن يضر الأذن السليمة، للعلاج من آلام الأذن المختلفة.

تخفيف وجع الأذن بالزنجبيل

الزنجبيل فوائده كثيرة جدًا، ويُستخدم منذ القدم في العلاج من أمراض كثيرة، ومن فوائد الزنجبيل أنه مضاد قوي للالتهابات التي يمكن أن تُصيب الأذن، ويمكن استخدامه كمُسكْن طبيعي للآلام.

طريقة استخدام الزنجبيل لعلاج وجع الأذن

  • نقوم باستخراج عصير الزنجبيل الطازج، ثم نقوم بوضعه مباشرةً في الأذن المصابة بالتنقيط بداخلها؛ فهو يقلل من الالتهابات ويُخفف وجع الأذن.
  • الزنجبيل المبشُور، يمكنك خلط ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبشور مع ملعقتين من زيت الزيتون، ووضع قطرات من الخليط في الأذن للتخفيف من الآلام.

علاج وجع الأذن بالنعناع

استخدام النعناع في علاج آلام الأذن يكون عن طريق عصر ورق نعناع طازج، واستخدام هذا العصير في التنقيط حول فتحة الأذن.

علاج آلام الأذن باستخدام مجفف الشعر

نعم صحيح يمكن استخدام مجفف الشعر في تخفيف وجع الأذن، بعد أخذ دش دافئ لا نقوم بتنشيف الماء من الأذن؛ بل نستخدم مجفف الشعر في ذلك، ولكن يجب أن يكون مجفف الشعر بعيد قليلاً عن الأذن، ونسمح للهواء الدافئ بعض الشيء الخارج منه أن يُجفف الرطوبة داخل الأذن، ولا نستخدم هذه الطريقة أكثر من خمسة دقائق حتى لا نُصاب بأذى.

ما الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب؟

بعض حالات آلام الأذن لا يجب الإهمال فيها، ويجب استشارة الطبيب حالاً إذا وجدت ومنها:

  • إذا صاحب ألم الأذن الشعور بألم في الرأس أو الشعور بالدوار.
  • في حالة إذا كانت آلام الأذن شديدة ولا يمكن تحمُلها.
  • إذا لم تتحسن حالة الأذن المصابة بالآلام بعد يوم أو يومين.
  • إذا وُجد انتفاخ أو تورّم بالأنسجة المحيطة بالأذن.
  • في حالة نزول قيح أو دم من الأذن.
  • إذا ارتفعت درجة حرارة الجسم بشكل دائم.
  • في حالة معاناة الشخص من آلام شديدة في الأذن ثم اختفت تلك الآلام فمن الممكن أن يكون قد أُصيب الشخص بثُقب في طبلة الأُذن.

فيديوهات توضح بعض وصفات تخفيف وجع الأذن

وصفات منزلية سهلة لعلاج التهاب الأذن الوسطى:

أفضل علاج لانسداد الأذن:

طريقة تنظف أذن طفلك بالملح والماء:

آلام الأذن من الأمراض التي تُصيب كل إنسان والتي لها مضاعفات قد تؤدي إلى فقدان السمع أعازنا الله وإياكم من هذا الأمر، فيجب علينا جميعًا معرفة الأسباب التي تؤدي إلى وجع الأذن، والتي من شأنها أن تُصيبنا بمضاعفات نحن في غنا عنها إذا أخذنا الاحتياطات اللازمة، كما يجب علينا الحرص على أطفالنا من هذا الأمر؛ فإن آلام الأذن قد تُصيب الكبير والصغير.

ويجب أن نتعرف على فوائد الأشياء الطبيعية التي خلقها الله لنا لنتداوى بها من شتى الأمراض، ومنها آلام الأذن التي نجد العلاج لها في الكثير من الأعشاب والزيوت الطبيعية والموجودة في معظم النباتات والأشجار.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا