علاجات منزلية تساعد في تسكين ألم الضرس

إذا كنت تعاني من ألم الضرس أو آلام الأسنان وتريد حلًا عاجلًا لتخفيف الألم كونك غير قادر على زيارة الطبيب على الفور، كأن تعاني من الألم في منتصف الليل، فإن هناك بعض العلاجات المنزلية والنصائح التي يمكنك تجربتها للمساعدة في تسكين ألم الضرس.

هذه العلاجات والحلول ليست دائمة ولا يجب أن تكون بأي شكل من الأشكال بديلًا لزيارة الطبيب أو العلاج الطبي، إنها مجرد حلول مؤقتة فقط لتخفيف الألم لفترة قصيرة ريثما تتمكن من زيارة الطبيب.

فيما يلي بعض من أفضل العلاجات العلاجات المنزلية التي تساعد في تسكين ألم الضرس بسرعة ولفترة مؤقتة:

1. الكمادات الباردة

إذا كان الألم الذي تشعر به يترافق مع تورم، فإننا ننصحك بأن تضغط بواسطة كمادة باردة على الجزء الخارجي من الخد حيث تلاحظ التورم، يجب ترك الكمادة الباردة لأطول لمدة 20 دقيقة على الأقل، ثم إزالتها لمدة 20 دقيقة أخرى، وإعادتها مرة ثانية، وهكذا حتى تشعر بتحسن وبعض الراحة من الألم الذي تعاني منه.

حين تضع كمادة باردة على مكان التورم من الخارج، فإن درجة الحرارة المنخفضة تؤدي إلى تخدير منطقة الألم وتسكين ألم الضرس أو ألام الأسنان بعد فترة وجيزة. كما أن الحرارة الباردة تساعد في خفض التورم وتقليل الالتهابات التي تعاني منها.

إن استخدام الكمادات الباردة يجب أن يكون خيارك الأول لتسكين ألم الضرس، وذلك وفقًا لنصيحة أطباء معهد هيومانيتاس السريري Humanitas Clinical Institute.

استخدام الكمادات الباردة سيجعلك تشعر براحة مؤقتة وقد يساعدك ذلك على النوم حتى الصباح لتتمكن من زيارة طبيب الأسنان، لكن هذا العلاج لا بعالج المشكلة التي تسبب ألم الأسنان. بل يخفف الألم مؤقتًا، خاصةً إذا كان الألم ناجمًا عن وجود تخر في الأسنان أو، لكن إذا لم تقم بزيارة الطبيب خلال فترة قصيرة، فإن الألم قد يعود، ويمكن أن تكون شدته أكبر، ولن تشعر بتحسن دائم إلى في حال علاج المشكلة التي تسبب الألم عند طبيب الأسنان.

2. زيت القرنفل

يمكن أن يساعدك زيت القرنفل على تسكين ألم الضرس والتورم الذي ينتج عن ألم الأسنان، لكنه أيضًا علاج مؤقت وغير دائم، لأنه لا يعالج المشكلة، بل الأعراض الناجمة عنها.

لتطبيق هذا العلاج المنزلي، قم بغمس يتضمن قطعة قطنية في زيت القرنفل حتى تتشرب القطعة القطنية عدة قطرات من الزيت. بعد ذلك، قم بفرك الأسنان التي تؤلمك ومنطقة اللثة المحيطة بها ومكان التورم بالقطعة القطنية، وستشعر بتحسن مؤقت بعد ذلك.

بعود التأثير المسكن للألم في زيت القرنفل نتيجة وجود مركب كيميائي هو الأوجينول، وهو مادة مخدرة طبيعية، هذا ما يجعل العلاج مفيدًا في تسكين الألم. لكن تذكر، يساعد زيت القرنفل فقط في تخفيف الألم لفترة مؤقتة. ولا يعالج المشكلة التي سببت حدوث الألم. وكن على استعداد لتحمل طعم زيت القرنفل السيء أيضًا، لذلك، قد لا يكون هذا العلاج ممتعًا عند تطبيقه.

3. غسل الفم بالماء والملح

إذا كنت تعاني من ألم في الأسنان وكانت لثتك متورمة، قد يساعدك فسل الفم بمحلول دافئ يحتوي على الماء والملح في تخفيف الألم الذي تشعر به لبعض الوقت.

لتحضير هذا العلاج المنزلي، أضف ملعقتين كبيرتين من الملح إلى كوب واحد من الماء الدافئ. ثم أغسل فمك بهذا المحلول مع المضمضة، ثم ابصق الماء والملح ولا تقم بابتلاعه.

تذكر أن الماء الساخن والبارد يزيد من الشعور بالألم ويسبب المزيد من الانزعاج، أما الماء الدافئ، فيكون له تأثير مهدئ. وهو يساعد بشكلٍ فعال في تسكين ألم الضرس، في حين يساعد الملح على تخفيف التورم الذي قد يحصل في أنسجة اللثة. لكن لا تنسى أن هذه التأثيرات مؤقتة وسوف يعود الألم بكل تأكيد إذا لم تقم بزيارة طبيب الأسنان.

4. أدوية تسكين ألم الأسنان

إذا كنت تعاني من ألم الأسنان، فإنك ستجد في الصيدليات بعض المسكنات الخاصة بألم الأسنان، والتي تباع دون الحاجة إلى وصفة طبية، بعد شراء هذه الأدوية، قم بقراءة النشرة المرفقة بها للتأكد من أنها تناسبك ولا تتعارض مع حالتك الصحية أو أي أدوية تأخذها، سيكون من الجيد إبلاغ الصيدلي بكل الأدوية التي تأخذها بما في ذلك الأدوية العشية والمكملات الغذائية التي تباع بدون وصفة طبية، لكي تضمن عدم تعارض الأدوية مع بعضها.

شيء أخر ينبغي الانتباه له وهو أن حين تتناول الدواء المسكن لألم الأسنان، يجب ألا يتلامس الدواء مع الأسنان التي تسبب الألم، لأن هذا قد يسبب تضررًا لأنسجة اللثة المجاورة وقد يزيد الشعور بالانزعاج والألم.

تستخدم الأدوية المسكنة لألم الأسنان بشكل مؤقت وطارئ إذا شعرت بالألم فجأة وكنت غير قادر على زيارة الطبيب على الفور، ولا يجب الاعتماد عليها لفرة طويلة، لأن ذلك قد يفاقم المشكلة أكثر، وقد يؤدي أخذ مسكنات الألم لفترة طويلة دون استشارة الأخصائي إلى تفاقم مشاكل الأسنان.

متى يجب زيارة طبيب الأسنان؟

إذا كنت تعاني من أي ألم في الاسنان، فإننا نوصيك بزيارة طبيب الأسنان على الفور أو في أقرب وقت ممكن لتقييم حالتك ومعرفة السبب وعلاجه قبل أن تتفاقم الحالة ويشتد الألم أكثر، لذلك، حين تشعر بالألم، حتى لو كان خفيفًا، اتصل على الفور بعيادة طبيب الأسنان وحدد موعدًا لزيارته.

في معظم الحالات، سيحدد الطبيب لك موعدًا في نفس اليوم لزيارته، وإذا لم يحدد موعدًا في نفس اليوم، جرب الاتصال بطبيب أخر وحدد معه أقرب موعد ممكن.

في حال كنت تعاني من ألم شديد في فترة لا يعمل بها أطباء الأسنان، اتصل بعيادة الطبيب إذا كان ذلك ممكنًا، قد تجد أطباء أسنان مناوبين يمكن أن يعالجوا حالات الطوارئ، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا، جرب العلاجات التي ذكرناها لك لتخفيف الألم مؤقتًا إلى حين زيارة الطبيب.

في حال ظهور أعراض متوافقة مع حالة خراج الأسنان (مثل الحمى أو تورم الوجه أو ألم مستمر في الأسنان) ولا تستطيع زيارة طبيب الأسنان، فمن الأفضل التوجه إلى غرفة الطوارئ في أقرب مستشفى.

الوقاية من آلام الأسنان

الكثير من الأمراض قد تكون السبب وراء الألم الذي تعاني منه في أسنانك، لكن السبب الرئيسي لمعظم حالات ألم الأسنان في العالم هو تسوس الأسنان.

لحسن الحظ، تتوفر العديد من النصائح والطرق التي تساعد في الوقاية من الإصابة بألم الأسنان، وجميعها إجراءات بسيطة يمكن لأي شخص أن يقوم بها في المنزل. فيما يلي بعض هذه النصائح التي يجب الالتزام بها:

  • قم بتنظيف أسنانك مرتين على الأقل في اليوم مستخدمًا فرشاة ذات شعيرات ناعمة، خاصةً إذا كانت لثتك حساسة.
  • استخدم خيط تنظيف الأسنان بين الحين والأخر لضمان إزالة أي بقايا طعام عالقة بين أسنانك.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم لفحص أسنانك والتأكد من عدم وجود أي مشكلة لا يمكن ملاحظتها.
  • إذا شعرت بأي مشكلة في أسنانك أو كنت تظن أنك تعاني من تسوس الأسنان، قم بزيارة الطبيب على الفور لفحص الأسنان وعلاج المشكلة قبل أن تتفاقم. وتذكر أنه في معظم الحالات، يكون علاج الأسنان في مراحل المشكلة المبكرة أسهل وأسرع وأقل تكلفة بكثير.

لمزيد من المعلومات حول كيفية تنظيف الأسنان، ننصحك بقراءة: الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف ألم الأسنان هي علاجات مؤقتة تخفف الشعور بالألم ولا تعالج السبب، لذلك، لا يجب أن تكون بديلًا عن زيارة الطبيب.

الهدف من هذه المقالة هو تثقيف المجتمع والقراء بأهمية العناية بصحة الفم العامة. وليس الغرض منها أن تكون بديلًا عن المشورة الطبية المهنية أو التشخيص أو العلاج. اطلب دائمًا مشورة طبيب الأسنان أو أخصائي الرعاية الصحية المعتمد بشأن أي أسئلة قد تكون لديك بخصوص أي حالة طبية أو علاج أي مشكلة صحية تعاني منها.

المصدر

4 علاجات منزلية لألم الأسنان – موقع كولجيت إيطاليا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.