الكشف المبكر عن السرطان ينقذ الأرواح ويقلل من تكاليف العلاج

التشخيص المبكر للسرطان يسمح باكتشاف المرض مبكرًا ومعالجة الورم في المراحل الأولية، مما يزيد من فرص نجاح العلاج والشفاء التام.

سيكون من الرائع اكتشاف جميع أنواع السرطان في مراحلها المبكرة، لكن للأسف، لا تتوفر سوى طرق فعالة للكشف المبكر عن بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون أو سرطان الجلد. يمكن اكتشاف الأنواع الأخرى من السرطان في وقت مبكر عن طريق إجراء اختبار بسيط مثل اختبار سرطان الثدي أو القولون أو عنق الرحم.

عمومًا، في المراحل المبكرة من السرطان، لا يكون هناك أي أعراض ملحوظة. ولاكتشاف المرض، من الضروري أن يقوم الأشخاص الأصحاء المعرضين لخطر الإصابة بهذا السرطان بإجراء اختبار أو فحص للتأكد من عدم تطور الورم لديهم دون علمهم. على سبيل المثال، اختبار الخلايا يساهم في الكشف عن سرطان عنق الرحم.

الكشف المبكر عن السرطان

 ما الذي يعنيه الكشف المبكر عن السرطان؟

الكشف المبكر عن السرطان هو مجموعة من الاختبارات والإجراءات التشخيصية الطبية التي يتم تطبيقها على أعداد كبيرة من الأشخاص، تهدف بصورة رئيسية إلى اكتشاف مرض السرطان قبل أن يظهر سريريًا، وهذا يعني إمكانية البدء في العلاج مبكرًا مما يزيد من فرص الشفاء والتعافي.

ملاحظة هامة: بعد أن تظهر نتيجة اختبار الفحص، من الضروري دائمًا إجراء المزيد من الاختبارات لتأكيد التشخيص أو استبعاده. هذه الاختبارات الإضافية ستكون مختلفة اعتمادًا على الفحص الذي جرى تنفيذه.

أهمية الكشف المبكر عن السرطان

يوفر التشخيص المبكر لمرض السرطان مجموعة من المزايا المهمة منها:

  • بشكل عام، سيحتاج المريض إلى تلقي علاجات أقل عدوانية وأكثر فاعلية مما قد يتلقاه إذا كان الورم في مرحلة أكثر تقدمًا.
  • تكون الآثار الجانبية للعلاج طفيفة، بحيث لا تتغير نوعية حياة المريض كثيرًا.
  • إذا تم تشخيص واكتشاف الورم مبكرًا، فيمكن منعه من التقدم والتحول إلى سرطان، وبالتالي فإن احتمال البقاء على قيد الحياة سيكون أكبر بكثير.

الشروط الواجب توافرها في اختبار الكشف المبكر

  • يجب أن يكون اختبار الكشف المبكر عن السرطان دقيقًا وتحت خصوصية تامة.
  • يجب أن يكون الاختبار بسيطًا ومريحًا وآمنًا ومقبولًا من قبل المرضى.
  • يجب أن يكون فهم نتائج الاختبار سهلًا ويتم تفسيره النتائج من قبل مختلف المهنيين.

 مخاطر الكشف المبكر عن السرطان

على الرغم من فائدة الكشف المبكر عن السرطان، فقد يكون هناك بعض المخاطر. هناك عدد من الظروف التي ينبغي أخذها في الاعتبار في أي فحص، وهذا يشمل الحصول على نتائج إيجابية كاذبة (أي تشخيص الإصابة عن طريق الخطأ دون وجودها) والنتائج السلبية الكاذبة (حيث تكون نتيجة الاختبار سلبية مع أن الشخص مريض حقًا).

أهمية نمط الحياة الصحي في تطور السرطان

إن أسلوب الحياة والعادات التي يتبناها الأشخاص لها تأثير كبير على تطور مرض السرطان، لدرجة أن هناك بعض الدراسات والأدلة العلمية التي تشير إلى أنه إذا تبنى جميع السكان نمط حياة صحي، فإن ذلك من شأنه تجنب واحد من ثلاثة حالات إصابة بمرض السرطان.

عوامل تطور مرض السرطان

يعتمد ظهور السرطان على سلسلة من عوامل الخطر التي يمكن أن تكون:

  • بيئية.
  • تعتمد على نمط الحياة.
  • متعلقة بالعوامل البيولوجية.
  • متعلقة بالعوامل الوراثية.

ما هي التدابير التي تساعد في تجنب السرطان؟

هي مجموعة من التدابير التي تهدف إلى تجنب بعض الأورام وتحسين الصحة العامة من خلال اعتماد أسلوب حياة أكثر صحة:

  • لا تدخن ولا تستخدم أي شكل من أشكال التبغ.
  • اجعل منزلك مساحة خالية من التدخين.
  • قم باتخاذ التدابير اللازمة لكي تبقي وزنك صحيًا.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية وتجنب نمط الحياة المستقرة.
  • المحافظة على اتباع نظام غذائي صحي.
  • الاهتمام بتناول الحبوب والبقوليات والفواكه والخضروات.
  • الحد من الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية (التي تكون غنية بالسكر والدهون) وتجنب المشروبات السكرية.
  • تجنب اللحوم المصنعة، والحد من استهلاك اللحوم الحمراء والأطباق المالحة بشكل مفرط.
  • تجنب شرب الكحول نهائيًا إذا كان ذلك ممكنًا أو الحد من استهلاك الكحول قدر الإمكان. ومن الأفضل عدم شرب الكحول للوقاية من السرطان.
  • تجنب التعرض الزائد للشمس، خاصة بالنسبة الأطفال. واستخدم عامل الحماية الكافي من أشعة الشمس (كريم واقي شمسي وقبعات ونظارات شمسية) وتجنب المصابيح التي تولد الأشعة فوق البنفسجية والتي تستخدم لإعطاء السمرة للون البشرة والذي تستخدمه الفتيات المراهقات والشابات.
  • في مكان عملك، اتبع الإجراءات الصحية والأمنية لحماية نفسك من المواد التي قد تسبب الإصابة بالسرطان، مثل المواد الكيميائية أو الإشعاعية.
  • يجب معرفة ما إذا كان منزلك يتعرض لأي شكل غير طبيعي أو مستويات عالية من إشعاع الرادون واتخاذ التدابير اللازمة للحد منها.

التدابير الخاصة للنساء

الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بالنسبة للأم.

العلاج بالهرمونات البديلة هو عامل خطير يزيد من خطر الإصابة ببعض الأنواع من السرطان.

تأكدي من مشاركة أطفالك في برامج التطعيم ضد:

يجب أيضًا المشاركة في برامج الفحص لأنواع معينة من السرطان مثل:

  • سرطان القولون (رجال ونساء)
  • سرطان الثدي (النساء)
  • سرطان عنق الرحم (النساء)

الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم

سرطان القولون والمستقيم هو ثالث نوع من السرطان في عدد الإصابات بين الأورام التي تؤثر على الرجال والثاني بين الأورام التي تؤثر على النساء. يتطور المرض بشكل أساسي بعد سن الـ 50. وفي 15٪ من الحالات، يكون للمرض أساس عائلي وفي حالات أخرى يوجد استعداد وراثي للإصابة به.

يتضمن برنامج الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم مشاركة من المتخصصين في أمراض الجهاز الهضمي والتنظير والجراحة العامة والوراثة والأورام وعلاج الأورام بالإشعاع، تكامل عمل هؤلاء المختصين جميعًا يساعد في تحديد وتشخيص أي ورم في القولون والمستقيم، كما أن خبرتهم تساعد في تحديد خطط العلاج فورًا بالتنسيق مع المتخصصين في سرطان القولون والمستقيم.

يتضمن برنامج الكشف عن سرطان القولون:

  • الاختبارات الطبية.
  • اختبارات التنظير والتصوير الشعاعي.
  • الدراسات الجزيئية والوراثية.

تهدف الدراسات الجزيئية والوراثية على وجه التحديد إلى التعرف على سرطان القولون والمستقيم أو الاستعداد له. وتعد الدراسة الوراثية إحدى أهم النقاط في برنامج الكشف المبكر لسرطان القولون والمستقيم، حيث إن تحديد أكثر الفئات تعرضًا للخطر يسمح – من خلال  برنامج مراقبة محدد – بتشخيص المرض مبكرًا والتصرف بشكل أكثر فعالية في علاج هذا النوع من السرطان.

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

تشير التقديرات إلى أن 75 ٪ من الأشخاص النشطين جنسيًا يكونون على اتصال مع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) خلال حياتهم. وبشكل عام، لا تسبب العدوى بهذا الفيروس أي مشكلة وتختفي عادةً بعد بضعة أشهر، لكن عددًا معينًا من الأشخاص المصابين بالعدوى يكونون غير قادرين على محاربته، لذلك، تنطوي الإصابة على مخاطر معينة:

عند بعض الأشخاص، يؤدي استمرار الفيروس (خصوصًا النوعان 6 و 11، المصنفان على أنهما منخفضا الخطورة) إلى ظهور أورام صغيرة على مستوى الأعضاء التناسلية للذكور والإناث تسمى الثآليل (الورم الحليمي).

يمكن لنسبة صغيرة من الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بالأورام (مثل النوعين 16 و 18) أن يصابوا بآفات سابقة للتسرطن والتي تكون بدون أعراض. هذه الآفات – إن لم يتم تشخيصها وعلاجها – يمكن أن تصبح  ورمًا سرطانيًا .

تشمل اختبارات تشخيص الإصابة المبكر بسرطان عنق الرحم ما يلي:

تشخيص الآفات السابقة للتسرطن

يتم إجراؤه سنويًا ويمكنه تشخيص الآفات السابقة للتسرطن (L-SIL أو H-SIL أو CIN 1). استخدامه في برامج الوقاية من السرطان في البلدان الغربية أدى إلى انخفاض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان عنق الرحم بشكل كبير.

الكشف عن فيروس الورم الحليمي البشري

يسمح هذا الإجراء باكتشاف وجود الفيروس الذي يسبب خطر نطور الأورام، حتى قبل حدوث التغييرات في الخلايا أو تشوهات عنق الرحم. اختبار فيروس الورم الحليمي البشري الإيجابي لا يشير إلى وجود إصابة أو مرض، ولكن فقط وجود عامل خطر.

يشير دليل الوكالة الأوروبية للطب إلى طريقة الوقاية من هذا الفيروس، وهو لقاح رباعي (للأنواع 6 و 11 و 16 و 18 من الفيروس) ويتم إعطاؤه للفتيات والفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 15 سنة. من ناحية أخرى، هناك دراسات أثبتت أن استخدام القاح رباعي التكافؤ يمكن أن يحمي ويعمل ضد الإصابات الناجمة عن فيروس الورم الحليمي البشري لدى النساء في عمر 24 و 45 سنة.

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

إن تحديد الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لتطور سرطان الثدي يوفر لنا الفرصة لتحقيق الكشف المبكر عنه، وذلك من خلال برنامج رصد محدد يهدف إلى التشخيص المبكر والتصرف على نحو أكثر فعالية في العلاج.

سرطان الثدي هو الورم الخبيث الأكثر شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم (بعد سرطان الرئة). في إسبانيا، يتم تشخيص حوالي 22000 حالة كل عام، وتتراوح أعمار معظم المصابات به بين 35 و 80 عامًا، وبحد أقصى بين 45 و 65 عامًا. وقد ساهم التشخيص المبكر ووعي الناس بطرق الكشف والوقاية على تحسين فرص العلاج،

علامات الانذار

إذا اكتشفتِ أيًا من هذه العلامات فلا تتجاهليها أبدًا:

  • ظهور ورم او انتفاخ، سواء في الثدي أو في الإبط.
  • احمرار أو ترهل الجلد.
  • إفرازات دموية من الحلمة.

يجب التعرف على الأشخاص الذين يعانون من مخاطر وراثية أعلى لهذا المرض وإنشاء برنامج مراقبة محدد لهم، هذا يساعد في التشخيص المبكر والعمل بشكلٍ أكثر فعالية في علاج هذا النوع من السرطان.

الكشف المبكر عن سرطان الرئة

سرطان الرئة هو السبب الرئيسي للوفاة في الدول الصناعية والتدخين هو ما يقف وراء معظم حالات الإصابة بهذا النوع من السرطان.

إن الإقلاع عن التدخين، حتى بعد سنوات عديدة من التدخين، يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بشكلٍ كبير. في حالة غير المدخنين أو الأشخاص الذين لا يتعرضون لدخان التبغ كثيرًا، تكون أسباب المرض غير واضحة تمامًا، على الرغم من أنه تم تحديد بعض التغييرات في الجينات المعنية بتطور أورام الرئة.

طرق الكشف المبكر

يشتمل برنامج الكشف المبكر عن سرطان الرئة على عمل متخصصين في الجهاز التنفسي والتنظير والجراحة الصدرية وعلم الوراثة وعلم الأورام الطبي وعلاج الأورام بالإشعاع، وذلك بهدف استبعاد وجود سرطان الرئة أو تشخيصه أو وضع خطة العلاج فورًا. ويكون العلاج بالتنسيق مع الأخصائيين في سرطان الرئة.

يشمل برنامج الاختبار ما يلي:

  • الاختبارات الطبية.
  • الفحوصات الإشعاعية.

لقد أبلغ عن انخفاض عدد الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة بنسبة 20٪ بين المشاركين في تجارب الكشف المبكر الذين تمت دراسة حالتهم باستخدام تقنية التصوير المقطعي.

كلمة أخيرة

يعتبر السرطان سببًا مباشرًا لعدد كبير من الوفيات على مستوى العالم، ولا يكاد هناك شخص لا يعرف شخصًا أخر من عائلته أو أصدقائه الذين أصيبوا بأحد أنواع السرطان، وعلى الرغم من ذلك، ساهمت وسائل التشخيص المبكر للسرطان في تقليل عدد الوفيات بشكلٍ ملحوظ، كما أنها ساعدت الكثيرين خلال فترة العلاج، لأن العلاج في المراحل المبكرة يكون أكثر سهولة وأقل ضررًا من العلاجات التي تقدم للمرضى في المراحل المبكرة.

إذا كنت من المعرضين لخطر الإصابة بأي نوعٍ من السرطان، كأن يكون لديك استعدادٌ وراثي أو عائلي للإصابة به، أو إذا كنت من المدخنين لفترة طويلة أو من الذين يتعرضون للدخان المدخنين (تدخين سلبي) فيجب عليك استشارة طبيب العائلة أو طبيب عام لمعرفة الإجراءات التي يمكن القيام بها للكشف المبكر عن السرطان.

وأخيرًا نود أن نؤكد على أن التدخين هو أحد الأسباب الرئيسية لمرض سرطان الرئة وغيرها من أنواع السرطان، وذلك وفقًا لمنظمة الصحة العالمية وعدد من المؤسسات المعنية بمكافحة السرطان، لذا ننصحك بالبدء في التوقف التدريجي عن التدخين، حتى لو كنت تدخن من فترة طويلة جدًا، يمكن أن يساهم التوقف عن التدخين في الحد من خطر الإصابة ومنعها. وإذا كنت تواجه مشكلة في الإقلاع عن التدخين، فننصحك باللجوء إلى طبيب أو استشاري متخصص في ذلك، ويتوفر على موقعنا مجموعة من المقالات التي قد تكون مفيدة لك وتساعدك في بدأ حياة جديدة خالية من التدخين.

كيفية الإقلاع عن التدخين نهائيًا وبلا عودة؟

دليلك النفسي الشامل لسبل الاقلاع عن التدخين

كيفية علاج إدمان التدخين

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم وكيفية الإقلاع عن التدخين

4 طرق فعالة للتخلص من إدمان التبغ (التدخين)

علاجات منزلية تساعد في الإقلاع عن التدخين

قد يعجبك ايضا