تعرف بشكل بسيط على مدة هضم الطعام في المعدة

يعتبر الطعام من الأمور الأساسية لحياة الإنسان، لأنه يمده بالطاقة اللازمة ليقوم الجسم بعملياته الحيوية بمختلف أنواعها، كما أنه يمد الإنسان بالطاقة ليستطيع القيام بالنشاط اليومي الاعتيادي.

كلنا يعرف بأن الطعام عندما يدخل إلى أجسامنا يمر بعدة مراحل حتى يصل إلى المعدة لتهضمه حتى يستطيع الجسم من امتصاص معظم المواد الغذائية التي يحتويها الطعام ثم ليتم نقلها عبر الدم إلى مختلف الخلايا في الجسم، ومن ثم ليخرج من الجسم، وفي مقالنا سنعرفك على المدة التي يبقى فيها الطعام في المعدة ليُهضم، فتعالوا معنا لنتعرف على هذه العملية.

مدة هضم الطعام في المعدة

ما هي عدد الساعات اللازمة لهضم الطعام؟

لعلك تساءلت في يوم من الأيام عن الطعام الذي يدخل إلى جسمك عن طريق الفم فتطحنه أسنانك، ثم يتم بلعه ليمر بالمري وصولًا إلى المعدة.

وكذلك قد تتساءل ما هي المدة التي يبقى فيها الطعام الذي نتناوله في المعدة، حتى يتم هضمه بشكل كامل ومن ثم لتمتص المعدة قسمًا منه وتطرح إلى الأمعاء القسم المتبقي، ليخرج من الجسم كفضلات عن طريق الأمعاء.

بداية فإن الطعام يحتاج إلى حوالي 6 إلى 8 ساعات من أجل أن تتم عملية الهضم كاملة وصولًا إلى الأمعاء.

كما أن هناك عملية التخلص من الفضلات التي تنتج عن هضم الطعام في المعدة فتحتاج لتتخلص منها الأمعاء ما يقارب 24 ساعة من تناول الشخص للطعام، وهي تختلف من إنسان لآخر حيث تستمر هذه العملية عند بعض الأشخاص ما يقارب 72 ساعة.

مراحل هضم الطعام في الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي

أولًا:

عندما يدخل الطعام إلى الفم تقوم الأسنان بتقطيع الطعام إلى قطع وبمساعدة اللعاب تسهل عملية البلع لتصبح القطع ممزوجة مع بعضها وطرية، تسهل مرورها إلى البلعوم ومن ثم إلى المعدة.

ثانيًا:

بعد أن يمر الطعام المقطع بالمري ينتقل إلى المعدة ويستقر فيها، وتبين أكثر الدراسات أن الطعام يبقى في المعدة ما يقارب 5 ساعات ليتم هضمه.

تفرز المعدة عصارة هاضمة وتقوم بحركات انقباض وانبساط بواسطة العضلات التي في جدار المعدة تتحرك خلالها أجزاء الطعام ومع هذه الحركات والعصارة الهاضمة التي هي أساسًا تحتوي على حمض الهيدروكلوريك والببسين وبعض المواد المخاطية، يتم هضم الطعام ويحول إلى مادة تسمى كيموس وهي مادة سائلة، حيث تنتقل هذه المادة إلى الأمعاء الدقيقة التي لها دور في تكملة هضم الطعام.

ثالثًا:

تتابع المادة السائلة كيموس طريقها إلى الأمعاء الدقيقة التي تفرز فوقها أنزيمات معوية والعصارة الصفراء وكذلك عصارة البنكرياس، حيث تتتابع عملية الهضم، ففي هذه المرحلة تُهضم البروتينات الموجودة في الطعام وكافة المواد السكرية والدهنية التي بقيت من عملية الهضم في المعدة.

كما يتم في هذه المرحلة امتصاص الماء والأملاح المعدنية التي في الطعام، وكافة المواد الغذائية المتبقية في الطعام.

رابعًا:

في هذه المرحلة ينتقل الطعام من الأمعاء الدقيقة إلى الأمعاء الغليظة والتي تقوم بامتصاص ما تبقى من ماء في الطعام.

ويتم تجميع ما بقي من طعام وأصبح فضلات ليتم التخلص منه بخروجه من الجسم بواسطة الجهاز البولي.

الوقت اللازم لهضم بعض أنواع الطعام

  • المواد السكرية مثل الجلوكوز فهذه تهضمها المعدة فورًا، والسبب لأنها عبارة عن جزيئات بسيطة وخلال دقائق تدخل إلى الدورة الدموية.
  • وفي نفس الوقت ونفس الطعام تكون هناك مواد أخرى يتم معالجتها لتكتمل عملية هضمها حتى تصل عناصرها الغذائية إلى خلايا الجسم كافة عن طريق الدم، وتبقى مثل هذه الأطعمة في المعدة لمدة ساعتين ليتم هضمها تمامًا قبل أن تمر إلى الأمعاء الدقيقة.
  • وهناك بعض الأطعمة كالألياف لا تتفكك بسهولة، فهي تحتاج لتهضمها المعدة حوالي 6 ساعات ومن ثم تنتقل إلى الأمعاء الغليظة حيث تبقى في جهازنا الهضمي ما يقارب 30 ساعة حتى تخرج من أجسامنا.
  • البروتينات تحتاج إلى ما يقارب من 4 إلى 6 ساعات لتهضمها المعدة وحتى تتفكك جزيئاتها وتصل إلى الدم، ليستفيد الجسم من عناصرها الغذائية.
  • والمواد الدهنية تحتاج الى ما يقارب 6 ساعات ليتم هضمها في المعدة.

العوامل التي ترتبط فيها عملية الهضم:

إن عملية هضم الطعام تتوقف على عدة عوامل مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالإنسان فهي تتوقف على:

  • عملية المضغ التي تختلف من إنسان لآخر.
  • سلامة وصحة الأسنان ومدى قوتها في تقطيع الطعام قبل وصوله إلى المعدة.
  • عمر الشخص فعملية الهضم تختلف بين الشخص الصغير والكبير.
  • الصحة العامة لكل شخص والأمراض التي يعاني منها.
  • كمية الطعام التي يتناولها الشخص.

اوقات هضم الطعام:

  • الماء يصل على الفور إلى الأمعاء وخاصة إلى تم شربه على الريق.
  • العصائر المعدة من الفواكه تحتاج من 15 إلى 20 دقيقة.
  • السلطة التي تحتوي على خليط من فاكهة وخضار تحتاج من 20 إلى 30 دقيقة.
  • البطيخ، والشمام، والبرتقال، والعنب تحتاج غلى 20 دقيقة ليتم هضمها.
  • التفاح، والكرو، والخوخ، تحتاج إلى 40 دقيقة.
  • الخضار كالخس، والكرفس، والطماطم، والفليفلة الخضراء، والحمراء، والخيار تحتاج لتهضم من 30 إلى 40 دقيقة.
  • الأغذية النشوية كالشعير، والأرز، تحتاج إلى حوالي من 60 إلى 90 دقيقة ليتم هضمها.
  • بذور اليقطين والسمسم، ودوار الشمس، تحتاج إلى ساعتين ليتم هضمها.
  • المكسرات كالبندق، والجوز، واللوز، تحتاج ليتم هضمها إلى حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • الحليب الخالي من الدسم والجبنة المنزلية الطرية تحتاج إلى 90 دقيقة.
  • الحليب الكامل الدسم والجبن الصلب يحتاج من 4 إلى 6 ساعات.
  • السمك يحتاج من 30 إلى 60 دقيقة.
  • الدجاج يحتاج من ساعة ونصف إلى ساعتين.
  • لحم البقر والضآن يحتاج من 3 إلى 4 ساعات.

نصائح

أطعمة لصحة الجهاز الهضمي

لتحافظ على جهازك الهضمي عليك باتباع ما يلي:

  • تناول الخضار والفواكه الطازجة.
  • تناول الحبوب الكاملة، لأنها مصدر قوي للألياف التي تساعد الغذاء بالتحرك بسهولة أكبر في الجهاز الهضمي.
  • تجنب تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة.
  • الحد من تناول اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة لأن اللحوم تستغرق وقتًا أطول لتتفكك في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنها تنتج المواد الكيميائية التي يمكن أن تضر بالجهاز الهضمي.
  • تناول كمية كافية من المياه لتسهيل عملية الهضم.
  • لا تفرط في تناول الطعام وكُل باعتدال.
  • مارس التمارين الرياضية وبشكل منتظم، لتسهيل تسريع حركة أمعاءك، ورياضة المشي بعد وجبات الطعام يمكن أن تمنع عنك حدوث الغازات والنفخة في المعدة والأمعاء.
  • الحصول على وقت كاف من النوم، حيث يرتبط نقص النوم بالسمنة والتي بدورها يمكن أن تسهم في مشاكل للجهاز الهضمي.
  • حاول السيطرة على توترك لأن الإجهاد الزائد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشاكل الهضمية مثل حرقة المعدة ويمكن للتخفيف من الإجهاد اتباع تقنيات التأمل واليوغا التي تساعد على الهدوء.
قد يعجبك ايضا