منوعاتتصنيف صحة وطب

مدة تعويض الدم بعد التبرع

عند التفكير في دمنا، فإننا نعتقد أنه يتكون من شيء واحد، لكنه في الحقيقة يتكون من عدة أنواع من الخلايا والسوائل، كل هذه المكونات يتم تجديدها باستمرار طوال حيات الإنسان، وإذا فقدت الدم لسببٍ ما، مثل التعرض لنزيف أو التبرع بالدم، فإن الجسم سيحتاج بعض الوقت لتعويض الكمية المفقودة.

التبرع بالدم هو إجراء آمن وبسيط ويمكن أن يقوم به أي شخص يتمتع بصحة جيدة، كمية الدم التي يتم خسارتها خلال عملية التبرع قليلة ولا تسبب أي ضرر على الصحة، بل على العكس تمامًا، يمكن أن يساعد التبرع بالدم في تنشيط عملية تجديد الدم وتحسينها.

مم يتكون الدم؟

يتكون الدم من جزء سائل يسمى البلازما، وجزء خلي مكون من مجموعة خلايا دموية، ويعد تجديد الدم جزء من الحياة طبيعية لنا، عملية التجديد هذه تحدث في كل لحظة من حياتنا، منذ الولادة حتى الموت، يضمن بذلك الجسم قيام الدم بمهمته الأساسية ودوره.

ما هي المدة التي يستغرقها الدم حتى يتجدد؟

مباشرة بعد التبرع بالدم، يبدأ الجسم بعملية التجديد. في الواقع، يتم سحب السوائل الضرورية من الأنسجة، ويزيد نخاع العظم من إنتاج خلايا الدم الحمراء (التي يتم تعويضها جميعًا في غضون 3 أسابيع). تعود البلازما إلى طبيعتها في غضون ساعات قليلة. وتتكاثر خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في غضون 24 – 48 ساعة. لهذا السبب، هناك حاجة لأن تنتظر بعض الوقت للتعافي بعد التبرع. لا يجوز أن يتبرع الرجال بالدم أكثر من 4 مرات في السنة، ولا يجب أن تتبرع المرأة أكثر من مرتين في السنة، بين كل تبرع وتبرع آخر، يجب مرور حوالي 90 يومًا. يمكنك الاستفسار عن حالتك الصحية وأهليتك للتبرع عند الطبيب أو مركز التبرع بالدم.

ما هو دور الدم؟

لا غنى عن الدم للحياة، هذا السائل له وظائف متعددة، يملك الشخص البالغ حوالي 6 لترات من الدم في جسمه، يشكل ذلك حوالي 1/12 من وزن الجسم.

خلايا الدم الحمراء – وتسمى أيضًا كريات الدم الحمراء – هي خلايا الدم الرئيسية، عددها يزيد عن 4 ملايين كرية في كل 1 مم مكعب. وهي خلايا عديمة النوى، تحتوي خلايا الدم هذه على الهيموجلوبين، وهو بروتين له وظيفة مهمة جدًا في نقل الأكسجين. يستغرق تكون الكريات الحمر حوالي 7 أيام، وبمجرد تكوينها، تعيش خلايا الدم الحمراء في المتوسط ​​120 يومًا. تنقل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى الأنسجة، وتأخذ ثاني أكسيد الكربون وتنقله إلى الرئتين حيث يتم التخلص منه عن طريق التنفس.

مكون آخر مهم من الدم يتكون هو الصفائح الدموية، والتي لا تحتوي أيضًا على نوى، يتم إنتاجها في نخاع العظم. تُعرف أيضًا باسم الصفيحات الدموية، ولها مهمة في منع النزيف، فتساهم في شفاء الجروح، لأنها قادرة على التجمع معًا والتخثر، الصفائح الدموية تعيش لمدة 7 أيام.

أخيرًا علينا الحديث عن الخلايا البيضاء، والمعروفة باسم كريات الدم البيضاء. تقسم هذه المجموعة من الخلايا التي تدافع عن الجسم إلى العدلات والخلايا الليمفاوية والخلايا الأحادية والحمضات والخلايا القاعدية. الخلايا الليمفاوية هي أساس جهاز المناعة لدينا، حيث تقضي على مسببات الأمراض التي تأتي من خارج الجسم، إما بشكلٍ مباشر أو من خلال إنتاج الأجسام المضادة. كريات الدم البيضاء تعيش لمدة 14 يومًا فقط.

أخيرًا، نجد البلازما الدموية المكونة من الماء والأملاح المعدنية والبروتينات، هذا السائل ذو اللون الأصفر المميز، تتمثل وظيفته الرئيسية في جعل الدم سائلًا. بفضل البلازما، يمكن نقل العناصر الغذائية والبروتينات وخلايا الدم عبر الجسم. بالبلازما الدموية مجموعة سوائل يمكن تعويضها خلال ساعات بعد فقدان الدم أو التبرع بالدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى