تصنيف صحة وطب

سعال جاف مع ضيق تنفس – الأسباب والتشخيص وطرق العلاج

السعال الجاف هو أحد الأعراض الشائعة الذي يصيب بعض الأشخاص، لكن ظهور أعراض أخرى مرافقة له كضيق التنفس، هذا ما يثير بعض الشكوك لدى المريض، ومن المحتمل أن يشير ذلك إلى وجود أمراض قد تكون عرضية أو خطيرة.

إذا استمر السعال الجاف مع ضيق التنفس لفترة زمنية طويلة، أي لأكثر من 3 أسابيع، حينها يجب مراقبة الأعراض الناشئة بشكل دقيق لتحديد السبب الصحيح.

ما تبحث عنه ستجده موضحًا أدناه مع جميع التفاصيل وباختصار شديد، لكي تتمكن من معرفة إن كانت حالتك تستلزم اللجوء إلى الطبيب المختص أو لا.

هل أنت حقًا مصاب بضيق تنفس مع سعال جاف!؟

بدايةً يجب تحديد المقصود بالسعال الجاف مع ضيق التنفس الذي تعاني منه، لتوجيه الأسهم نحو السبب الصحيح.

قد تتساءل بأنّه من البديهي جدًا أنك قادرًا على تحديد إصابتك بالسعال الجاف مع ضيق التنفس، لكن هل أنت متأكد من ذلك بالفعل؟ إيليكَ التفاصيل:

السعال الجاف

السعال الجاف: هو سعال لا يرافقه بلغم أو مخاط، فمن خلال تسميته بالجاف أي لا وجود للرطوبة أثناء السعال، فعند السعال يشعر المصاب وكأنَّ شيء ما يدغدغ الحنجرة مع وجود آلم ووخز حوالي الحنجرة.

ضيق التنفس

يجب التمييز بين ضيق التنفس الوهمي والضيق التنفس الحقيقي (الظاهر)، لأن الأول هو شعور قد يثير الشك للمريض بأنّه ليس على إدراك تام بإصابته بضيق التنفس.

الوهم هو أحد الأمراض الذكية جدًا، حيث يستطيع أن يُشْعِرْ المريض بأنّه مصاب بأي عرض ما، وبالأخص إذا كان العرض داخليًا (في داخل جسم الإنسان).

لمعرفة إذا كان ضيق التنفس الذي تعاني منه وهميًا أو حقيقيًّا، ما عيلك سوى التفكير بدورة الجهاز التنفسي والتدقيق بالشهيق والزفير (أي مراقبة التنفس)، فعند القيام بذلك ستجد نفسك تشعر بضيق بالتنفس أو الخربطة التنفسية، إذا كان هذا ما تشعره به مع السعال الجاف، فإذًا أنت مصاب بالوهم.

ضيق التنفس يشعرك بألمٍ شديدٍ وكأنك تستغيث، أي لا يحتمل التفكير والشك، إذا كان ذلك ما يحدث فأنت حقًا مصاب بضيق التنفس.

ما هي أسباب السعال الجاف مع ضيق التنفس وكيف يمكن تشخيص هذه الحالة؟

هنالك أسباب عديدة لظهور تلك العرضين سويًا منها البسيط ومنها الذي يدعو للقلق، إليك التالي:

الأسباب التي لا تدعو للقلق (غير خطيرة)

وجود الأسباب التي سنذكرها الآن قد لا تثير أي نوع من القلق وهي شائعة جدًا، حيث معظم الأشخاص أصيبوا بها، وهي:

الزكام

هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا، والذي يؤدي إلى ظهور الكحة الجافة مع ضيق تنفس.

 لمعرفة التشخيص الصحيح فيما إذا كنتَ مصاب بالزكام أو لا، يجب معرفة الأعراض التي يسببها، وهي:

إذا كانتْ تلك الأعراض المذكورة أعلاه مرافقة للسعال الجاف وضيق التنفس فأنت غالبًا مصاب بالزكام.

الأنفلونزا

أعراض الأنفلونزا والزكام مشابهة لبعضها، ومن أجل تشخيص إصابتك بالأنفلونزا، تحقق إنْ كان لديك الأعراض التالية:

  • ارتفاع سريع جدًا في درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • آلام في جميع أجزاء الجسم.
  • الشعور بالوهن والتعب.
  • الإرهاق الشديد.
  • التهاب الحلق.
  • صداع.
  • صعوبة النوم.
  • الإسهال.
  • آلام البطن.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان حاس الشم والتذوق.
  • آلام خفيفة في المفاصل.

إذا رافق السعال الجاف مع ضيق التنفس تلك الأعراض المذكورة أعلاه فغالبًا أنت مصاب بالأنفلونزا.

الحساسية الموسمية

تأكد إذا كنت مصاب بالحساسية الموسمية من خلال الأعراض التالية:

  • العطاس.
  • حكة الأنف والعينين أو في سقف الفم.
  • سيلان الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • سيلان الدموع.
  • احمرار العينين.
  • احتقان الأذن.
  • الصداع.

إذا رافق الكحة الجافة وضيق التنفس تلك الأعراض التي ذُكِرَتْ فغالبًا أنت مصاب بالحساسية الموسمية.

لكن يجب أخذ العلم بأنَّ الحساسية الموسمية لا تستمر أكثر من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وتأتي بموسم الربيع غالبًا.

الأسباب التي تعد خطيرة بعض الشيء

الأسباب الخطيرة لحدوث السعال الجاف مع ضيق التنفس غالبًا قليلة الحدوث. إليك أهمها:

فايروس كورونا 19

الفايروس الاشهر في وقتنا هذا، الذي انتشر في جميع أنحاء العالم. تحقق فيما إذا كنت مصاب به من خلال الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وليست بحاجة إلى قياسها بل تشعر بها بمجرد لمس ظهرك أو صدرك.
  • فقدان أو تغير في حاسة التذوق والشم أيضًا.
  • التعب الشديد.

أعراض فايروس كورونا 19 مشابهة لأعراض الأنفلونزا، لكن تلك الأعراض المذكورة أعلاه هي أعراض رئيسية لظهوره وتكون من متوسطة إلى شديدة، لكن بعد مرور ثلاثة أيام من الإصابة به تزداد الأعراض سوءًا.

إذا تواجدت تلك الاعراض مع الكحة الجافة وضيق التنفس، فمن المحتمل أنك مصاب بفايروس كورونا 19.

الحموضة المعوية والارتجاع الحمضي (بالإنكليزية: Heartburn and acid reflux)

تأكد إذا كان التشخيص الصحيح لحالتك هو الإصابة به، وذلك من خلال وجود سعال جاف مع ضيق تنفس، بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • إحساس بالحرقة في منتصف الصدر.
  • في معظم الأوقات الشعور بالحموضة في الفم الناتجة عن حمض المعدة.
  • رائحة فم كريهة.
  • الشعور بالتعب.
  • صعوبة البلع.
  • آلم في الحلق.
  • غثيان وتقيؤ.

التليف الرئوي مجهول السبب (بالإنكليزية: Idiopathic pulmonary fibrosis)

تحقق من إصابتك به من خلال وجود السعال الجاف وضيق التنفس والأعراض التالية:

الربو

تأكد من تشخيص إصابتك بالربو من خلال الأعراض التالية:

  • سعال جاف.
  • ضيق في التنفس.
  • صوت صفير أثناء التنفس.
  • عبء في الصدر يتجسد في وزن ثقيل على الصدر.

كما أنَّ للربو نوبات قوية قد ترافق المريض بين حين وآخر وتشمل:

  • ضربات قلب سريعة.
  • إرهاق.
  • دوخة.
  • شفاه زرقاء.
  • إغماء.
  • ضيق شديد في الأكل.
  • عدم القدرة على النوم.
  • عدم الرغبة والقدرة على التحدث.
  • سعال جاف شديد.
  • ضيق تنفس شديد.

التهاب الرئوي

قد تظهر أعراض الالتهاب الرئوي بشكل مفاجئ، وذلك خلال يومين أو قد تظهر بشكل أبطئ على مدار عدة أيام. تحقق من الإصابة به من خلال وجود سعال جاف وضيق في التنفس والأغراض التالية:

  • تسارع في ضربات القلب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرق.
  • التعب.
  • الرعشة.
  • فقدان الشهية.
  • ألم الصدر.

تزداد تلك الأعراض المذكورة أعلاه سوءاً أثناء السعال.

هنالك أعراض أخرى قد ترافق المصاب لكنها أقل شيوعًا، تشمل:

  • سعال جاف المرافق بالدم.
  • إعياء.
  • الصداع.
  • ضيق التنفس.
  • آلام في المفاصل والعضلات.
  • الارتباك.

السعال الديكي (بالإنكليزية: Whooping cough)

العلامات الأولى له مشابه تمامًا للزكام، لكن بعد مرور أسبوع تقريبًا تظهر الأعراض التالية:

  • سعال جاف يزداد في الليل.
  • صوت نعيق أثناء التنفس وغالبًا يظهر عند الأطفال.
  • ضيق في التنفس.
  • وجه أحمر.
  • ظهور مخاط سميك بين حين وآخر.
  • نزيف في الأنف.
  • ضلوع مؤلمة.
  • فتق في الحالات الشديدة.

أسباب أخرى

  • أمراض القلب ولكن في حالات نادرة جدًا ما يرافقها سعال جاف وضيق بالتنفس.
  • التدخين.
  • استنشاق مواد مثيرة للسعال كالغبار.
  • سرطان الرئة.
  • الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي.
  • حساسية الصدر.
  • التهاب الحلق.

ما هي طرق علاج السعال الجاف مع ضيق التنفس؟

يكمن العلاج في معرفة السبب، وفي حال كان السبب غير مدعو للقلق كما ذكرنا سابقًا، حينها يمكن معالجتها من خلال التدابير التالية:

  • شرب كميات كافية من الماء لتجنب الجفاف.
  • تناول المضادات الحيوية كالباراسيتامول أو الإيبوبروفين لخفض درجة حرارة الجسم وعلاج الآلام.
  • ابق دافئ.
  • النوم لساعات طويلة وبفترات منتظمة.

إذا كان السبب هو من الأسباب التي تعد خطيرة حينها يجب معالجة السبب الرئيسي لذلك. إليك التالي:

علاج الحموضة المعوية والارتجاع الحمضي

يكمن العلاج من خلال ما يلي:

  • تناول وجبات أصغر.
  • ارفع رأسك قليلًا أثناء النوم بحيث يصبح رأسك أعلى من مستوى خصرك، ذلك من خلال رفع السرير أو وضع عدة وسادات تحت رأسك.
  • إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن فيجب عليك إنقاصه.
  • لا تتناول طعامًا أو بعض المشاريب التي تثير الأعراض.
  • لا تنام بعد تناول الطعام مباشرةً، بل حافظ على أن تكون مستيقظًا لمدة 3 أو 4 ساعات قبل النوم.
  • لا ترتدي ملابس ضيقة.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • لا تتوقف عن تناول الأدوية الموصوفة لك من قبل الطبيب دون التحدث إليه أولًا.

علاج التليف الرئوي مجهول السبب

لا يوجد علاج له لكن يمكن اتّباع الطرق التالية لتخفيف أعراضه والمساعدة على التغلب عليه، كالتالي:

  • الرعاية الذاتية كتجنب التدخين وممارسة الرياضة باستمرار واتّباع نظام غذائي صحي.
  • تناول بعض الأدوية كالبيرفينيدون والنينتيدانيب.
  • التنفس بعمق أو التنفس من خلال قناع الأوكسجين.
  • زرع رئة إذا أمكن.

علاج الربو

لا يوجد علاج للربو لكن هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها لتخفيف الأعراض والتعايش معه:

  • الاستنشاق بعمق.
  • استخدام الأجهزة التي تتيح لك استنشاق الدواء كالأجهزة المخففة أو الوقائية أو المركبة.
  • تناول الأدوية، كثيوفيلين وأقراص الستيرويد ومضادات مستقبلات الليكوترين (LTRAs)
  • الحقن، لكن يجب أخذ العلم أنَّ ليس جميع الحقن تناسب جميع حالات الربو، لذا يجب ألا تؤخذ إلا بعد استشارة طبيب مختص. الحقن الرئيسية التي تستخدم في حالات الربو هي:
  • بنراليزوماب (فاسينرا)
  • أوماليزوماب (زولير)
  • ميبوليزوماب (نوكالا)
  • Reslizumab (سينكيرو)
  • العلاجات التكميلية.
  • الجراحة.

علاج السعال الديكي

يعتمد العلاج على عمر المصاب، لكن إذا كانت الإصابة منذ ثلاثة أسابيع فغالبًا يتم تناول بعض المضادات الحيوية لمنع انتقال العدوى فقط، حيث المضادات الحيوية لا تقلل الأعراض.

إذا كان المصاب يعاني من السعال الديكي لأكثر من ثلاثة أسابيع، لن يحتاج إلى مضادات حيوية فهو غير معدي حينها.

علاج فايروس كورونا 19

لا يوجد علاج له لكن يمكن اتّباع تدابير شخصية كالّتي تحدثنا عنها سابقًا، كما يمكن تناول بعض المضادات الحيوية التي تقلل من الأعراض.

عند الإصابة بفايروس كورونا 19 أو الشعور بأن الأعراض التي ترافقك مشابهة لأعراضه، يجب حينها الذهاب إلى أقرب مركز صحي لإجراء التدابير اللازمة لضمان صحتك وصحة من حولك.

علاج الالتهاب الرئوي

في معظم الأحيان قد يُعالج الالتهاب الرئوي الخفيف في المنزل، وذلك وفق اّتباع الإجراءات التالية:

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول المضادات الحيوية إذا كان سببه جرثومي.

كلمة أخيرة

إذا ظهر عليك سعال جاف مع ضيق تنفس حاول أن تراقب الأعراض الأخرى التي ترافقك لتحديد السبب بشكل دقيق.

إذا لم تستطع تشخيص نفسك بعد قراءة الأسباب وطرق التشخيص أو ظهرت عليك بعض أعراض الأمراض الخطيرة التي ذكرناها سابقًا، فتوجه على الفور إلى الطبيب المختص لتقديم المشورة الطبية السليمة.

المصدر

(السعال الديكيالتهاب رئوي –  الربونزلة بردأعراض فيروس كوروناالأنفلونزاالحموضة المعوية والارتجاع الحمضيالتليف الرئوي مجهول السبب) – خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

السعال الجاف – موقع وزارة الصحة السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى