تصنيف صحة وطب

هل جرثومة المعدة تسبب جفاف الحلق؟

جرثومة المعدة هي نوع من البكتيريا التي يمكنها أن تعيش وتتكاثر في المعدة. غالبًا ما تكون هذه الجرثومة غير ضارة ولا تسبب أي مضاعفات. لكنها يمكن أن تصبح مشكلة عندما تستقر في الغشاء المخاطي للمعدة وتهاجم الطبقات الواقية. بهذه الطريقة، تسبب عدوى جرثومة المعدة (الاسم الطبي لها هو الملوية البوابية) الالتهاب أحيانًا، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل حرقة المعدة، كما يمكن أن تؤدي إلى أمراض ثانوية مختلفة مثل التهاب المعدة.

لم يتم بعد توضيح كيفية حدوث العدوى بهذه الجرثومة. لكن يفترض الأطباء طريقين:

  1. ملامسة الفم للفم: على سبيل المثال عن طريق التقبيل من الفم، أو استخدام الملاعق وأكواب الآخرين، أو حين يتبادل الأطفال المصاصات.
  2. الطعام والشراب الملوث بالبراز: عند تناول طعام ملوث بالبراز البشري مثل مياه الشرب الملوثة، يحدث هذا بشكلٍ خاص في البلدان النامية.

الأعراض التي تسببها جرثومة المعدة؟

تكون العدوى بجرثومة المعدة بدون أعراض في كثير من الحالات. لكن يمكن أن يعاني الشخص من عدوى حادة، عادة ما يكون ذلك ملحوظًا من خلال الأعراض التالية:

يعد اللون الأسود للبراز مؤشرًا محتملًا على الإصابة بعدوى جرثومة المعدة. يكون سبب اللون الأسود هو وجود دم في البراز، هذا اللون هو علامة على أن المريض يعاني من قرحة أو التهاب خطير في المعدة، ومن المستحسن استشارة الطبيب على الفور.

لم يذكر الأطباء جفاف الحلق كأحد الأعراض الناجمة عن الإصابة بجرثومة المعدة، لهذا السبب، عليك أن تفكر في الأسباب الأخرى التي قد تجعلك تعاني من جفاف الحلق.

الأسباب الشائعة لجفاف الحلق

على الرغم من أن مصطلح “جفاف الحلق” لا يحتاج إلى شرح، إلا أنه يشير إلى عدد من المشكلات، مثل التهيج والحكة الذي يجعل عملية البلع والمضغ صعبة، أو تغير المذاق أو الشعور بوجود الغبار في الحلق.

يمكن أن تؤدي أسباب عديدة إلى جفاف الحلق. حيث تسهم الأمراض المختلفة في حدوث ذلك. لكن في فصل الشتاء، عندما تكون درجة الحرارة في البيوت دافئة والرطوبة منخفضة، يعاني الكثيرون من جفاف الحلق بشكلٍ متكرر.

يمكن أيضًا أن يكون ذلك بسبب الاستخدام المفرط للحبال الصوتية عند التحدث كثيرًا أو الصراخ، أو بسبب نقص السوائل. ويمكن أن تكون الأعراض أيضًا نتيجة الإجهاد النفسي مثل التوتر أو العصبية. في هذه الحالة، يقل إنتاج اللعاب. مما يخلق هذا شعورًا بجفاف الحلق واللسان.

إذا كنت تأخذ أدوية لعلاج مشكلة نفسية، فقد تؤدي الآثار الجانبية لهذه الأدوية إلى جفاف الأغشية المخاطية في منطقة الفم والأنف.

عند كبار السن، تقل الحاجة إلى تناول الطعام والشراب، مما يعني وجود كميات أقل من السوائل في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يأخذ العديد من كبار السن الأدوية التي قد تؤدي أثارها الجانبية إلى جفاف الأغشية المخاطية.

غالبًا ما يُشتبه أيضًا في أن الحساسية يمكن أن تسبب تهيج وجفاف الأغشية المخاطية.

يمكن أن ينتشر التهاب البلعوم إلى الحلق، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب القصبات الهوائية وربما التهاب الحنجرة.

في حالة التهاب البلعوم المزمن الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر، يعاني المصابون أيضًا من جفاف الحلق المصحوب بسعال جاف. يحدث هذا المرض المزمن بسبب محفزات مختلفة مثل النيكوتين أو الكحول أو الغبار أو المواد الكيميائية.

إذا كنت تخضع للعلاج الإشعاعي لمرض السرطان، فإن أحد الآثار الجانبية العديدة هو التهاب البلعوم المزمن مع جفاف الحلق.

التنفس المستمر من الفم، وخاصة في الليل بسبب انسداد الأنف يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الشعور بجفاف في الحلق. تشمل أسباب حدوث ذلك التورم الالتهابي أو تورم اللوزتين أو انحناء الحاجز الأنفي.

إذا كنت تعاني من جفاف الفم ومشاكل في البلع مع شعور بالحرقة في اللسان أو الفم وتشقق الشفاه ورائحة الفم الكريهة وطعم معدني في الفم. في هذه الحالة، غالبًا ما يُشار إلى مشاكل الغدد اللعابية أو إنتاج اللعاب كسبب رئيسي لهذه الأعراض.

قد تعاني النساء في سن اليأس من جفاف الأغشية المخاطية، والذي يؤثر أيضًا على منطقة البلعوم الأنفي. نتيجة لذلك، غالبًا ما يعانين من جفاف الحلق في هذه المرحلة من الحياة. السبب في ذلك هو نقص هرمون الأستروجين، لأن هذا الهرمون عادة ما يحتوي على الماء.

في متلازمة شوغرن، وهي أحد أمراض المناعة الذاتية، يهاجم الجهاز المناعي الغدد اللعابية والدمعية، مما يؤدي إلى جفاف الأغشية المخاطية.

الأمراض الأخرى مثل داء السكري وأمراض الغدة الدرقية وداء باركنسون والإيدز يمكن أن تؤدي أيضًا إلى جفاف الحلق.

هل الحلق الجاف خطير؟

جفاف الحلق نفسه لا يشكل خطورة عليك. في معظم الأحيان، يكون السبب بسيطًا مثل الحساسية أو نزلة البرد أو نقص السوائل، لكن إذا كان السبب هو مرض السكري أو مرض باركنسون أو نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو متلازمة شوغرن أو أي مرض آخر يؤثر على وظيفة الغدة اللعابية. فيجب أن تبدأ علاج هذا المرض على الفور لأن تأخر العلاج قد يكون له عواقب وخيمة.

علاج جفاف الحلق

إذا استمر جفاف الحلق لأكثر من أسبوع، يوصى باستشارة الطبيب. أيضًا، إذا لاحظت وجود مخاط مصفر أو مخضر أو ​​دموي عند السعال، عليك استشارة الطبيب على الفور.

بالطبع، علاج السبب هو أمر بالغ الأهمية. إذا كنت تعاني من جفاف الحلق لفترة طويلة، من الضروري مراجعة الطبيب. يجب أن ينصب التركيز الرئيسي على علاج المرض المسبب للمشكلة.

علاجات طبية

قد يصف الطبيب طارد للبلغم لإزالة أي مخاط عالق. أو بخاخ لترطيب الأغشية المخاطية الجافة. أو القطرات الدهنية للأنف التي تصل إلى الحلق وتوفر لك الراحة.

إذا كنت تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية، قد تكون بحاجة إلى أخذ اليود. لكن لا ينبغي أبدًا أن تتخذ هذا القرار بنفسك، بل يجب أن تأخذه تحت إشراف الطبيب.

غالبًا ما يتم علاج التهاب الحلق المزمن الناجم عن العلاج الإشعاعي لمرض السرطان من خلال إعطاء اللعاب الاصطناعي.

إذا كان التنفس من خلال الفم بسبب انحناء الحاجز الأنفي هو سبب جفاف الحلق، قد تكون هناك حاجة لإجراء جراحة من أجل علاج المشكلة.

علاجات منزلية

بالإضافة إلى التدابير الطبية التي تتم تحت إشراف الطبيب، هناك مجموعة متنوعة من العلاجات المنزلية التي يمكنك تطبيقها بنفسك من أجل تخفيف الجفاف. تأكد من أنك تشرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى. وإذا كان الجفاف بسبب التهاب، بالإضافة إلى العلاج الدوائي، سيكون من المفيد أن تقوم بالغرغرة بشاي المريمية أو محاليل الغرغرة التي تباع في الصيدليات، والتي لها تأثير مضاد للالتهابات وتطهر الحلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى