هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة حقائق ومعلومات تسهل إدارة هذا المرض

قد تزول فترة الاكتئاب من تلقاء نفسها ولكنها في أحسن الأحوال تستمر لعدة أشهر ولكن خلال هذه الفترة يمكن أن تسبب أضرارًا كبيرة للدماغ والحياة.

وفقًا للخبراء فإن الالتهاب الذي يحدث بسبب الاكتئاب يتسبب في تدهور الأعصاب بمرور الوقت، وقد تؤدي هذه الدورة إلى حدوث تغيرات مرضية في الدماغ تجعل من الصعب على الشخص التعافي من الاكتئاب وعلاج الاضطرابات العصبية في المستقبل تعالوا معنا لنتعرف إلى أهم نقطة في غاية الأهمية في موضوع الاكتئاب وهي هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة؟

هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة

في دراسة أجريت على مرضى الاكتئاب الشديد تعافى 23% من المرضى غير المعالجين في غضون ثلاثة أشهر، وتعافى 32% بعد ستة أشهر، وتعافى 53 % في غضون عام.

وكان الأطفال والمراهقون أكثر عرضة للتعافي من الاكتئاب دون علاج، حقائق ودراسات تحتاج لتفسير فتعالوا معنا في هذا المقال:

 الاكتئاب

مكتئب

الاكتئاب أو الاضطراب الاكتئابي الرئيسي هو اضطراب مزاجي حيث يُعتقد أن الاكتئاب الإكلينيكي ناتج عن اختلال التوازن في المواد الكيميائية في الدماغ.

لكي يتم تشخيص إصابة الشخص باضطراب اكتئابي كبير يجب أن يكون هذا الشخص قد عانى على الأقل من خمسة أعراض اكتئاب مرة واحدة يوميًا ولمدة أسبوعين على الأقل.

تشمل الأعراض أن تكون أقل اهتمامًا بمعظم الأنشطة التي استمتع بها في هذا اليوم، والشعور بعدم القيمة أو الذنب (غالبًا فإن هذا الشعور يدور حول الأشياء التي لا تجعل المصاب يشعر بهذه الطريقة عادة)، إضافة إلى الشعور بنقص الطاقة والتعب غير المعتاد.

يمكن أن يكون الاضطراب الاكتئابي الرئيسي متكررًا لدرجة كبيرة بحيث يعاني نصف الأشخاص المصابين على الأقل من نوبة واحدة أو أكثر من نوبة في حياتهم.

تعتمد مدة استمرار الاكتئاب على عوامل نمط الحياة وما إذا كان الشخص المصاب يتلقى علاجًا سريعًا أم لا حيث يمكن أن يستمر لعدة أسابيع أو شهور أو سنوات.

نوبات الاكتئاب

الاكتئاب هو مرض يتكون من نوبات اكتئابية تشبه إلى حد ما النوبات التي يعاني منها الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل أو التصلب المتعدد والنقطة الهامة هي عندما يعاني الفرد من أعراض الاكتئاب لمدة أسبوعين على الأقل.

يمكن أن يختلف طول فترة الاكتئاب بين شخص وآخر حيث في حين أن بعض الأشخاص لديهم نوبة واحدة فقط بينما هناك بعض المصابين بالاكتئاب يعانون من نوبات متكررة طوال حياتهم وهذا هو سبب أهمية العلاج الباكر والمستمر لإدارة المرض.

إذا تُرك الاكتئاب دون علاج مثل أي مرض آخر يمكن أن تزداد الأعراض سوءًا وتؤدي إلى ضعف كبير أو تتداخل مع علاقات الشخص بغيره وتؤثر على طبيعة عمله أو تؤدي إلى إيذاء نفس المصاب أو إلى يمكن أن تؤدي إلى الانتحار.

إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالاكتئاب المتكرر فقد يكون العلاج فعالًا في إدارة الأعراض وقد يقلل من تكرار نوبات الاكتئاب لديك.

هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة حقائق هامة

اللجوء للطبيب لمريض الاكتئاب

النقطة الهامة في هذا الموضوع هو كيفية إدارة الاكتئاب عند الشخص المصاب سواء من قبل المصاب نفسه أو من خلال الأشخاص المحيطين به.

إضافة إلى نقطة أكثر أهمية وهي العلاج المبكر والمتواصل الذي يساعد بشكل كبير في تخفيف الأعراض وعدم تكرار نوبات الاكتئاب.

وهناك نقطة هامة أيضًا وهي تغيير في نمط الحياة لتخطي الأعراض والعلاج بشكل سريع:

ملاحظة:

من خلال النقاط الهامة التي ذكرناها يمكننا أن نجيب على التساؤل الهام الذي يُطرح وهو هل يستمر الاكتئاب مدى الحياة؟

الاكتئاب لا يمكن أن يستمر مدى الحياة إلا في الحالات المستعصية التي:

  • لم يلجأ خلالها المصاب للعلاج بشكل باكر.
  • وكان الشخص نفسه غير مساعد على شفاء نفسه.
  • إضافة إلى أن نمط حياة المصاب قد ظل كما هو دون محاولة تغييرها لنمط يساعد في علاج الاكتئاب أو حتى تخفيف أعراضه.

كيف نساعد الشخص المصاب بالاكتئاب ألا يستمر مرضه مدى الحياة؟

للجواب على هذا السؤال الهام هو:

  • العلاج ثم العلاج ثم العلاج، فالاكتئاب مرض يمكن علاجه وكلما بدأ هذا العلاج في وقت باكر وسريع كانت النتائج أكثر فعالية وبنتائج جيدة سواء للشخص المصاب أو المحيطين به.
  • إضافة إلى أنه وفقًا للآراء ودراسات خبراء المعهد الوطني للصحة العقلية فهم يعتبرون أن العلاج الوقائي يساعد بشكل كبير في منع الانتكاسات لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب المتكرر.

إلا أنه في جميع الحالات لا يمكن أن يكون العلاج هو نفسه لجميع المصابين بالاكتئاب وذلك وفقًا للأعراض ونوبات الاكتئاب وفعالية الشخص المصاب في مساعدة نفسه للتخلص من هذا المرض بالإضافة للأشخاص المحيطين بالشخص المصاب بالاكتئاب ومدى إيجابياتهم حول مساعدة هذا الشخص في العلاج.

مدة استمرار الاكتئاب

مدة استمرار الاكتئاب متغيرة:

  • في كثير من الحالات يمكن أن تستمر فترة الإصابة بالاكتئاب لأقل من 6 أشهر.
  • ولكن هناك بعض الحالات يمكن فيها أن يستمر الاكتئاب لسنوات ومع الوقت تتطور الأعراض وهذه الحالات تكون نتيجة عدم العلاج بالوقت المبكر والسريع وعدم خضوع المريض للمراقبة الطبية، أو أن المصاب نفسه يُخفي حالته عن المحيطين به لمساعدته وغيرها من الأسباب التي تجعل الاكتئاب طويل الأمد.

من الضروري معرفة أن مدة الاكتئاب لا علاقة لها بشدتها حيث يمكن أن تستمر بضعة أسابيع أو مدى الحياة. كل هذا يتوقف على الشخص المصاب نفسه وعلى أسباب الاكتئاب بالإضافة إلى طريقة العناية بالشخص المصاب من قبل الأشخاص المحيطين به.

علاج الاكتئاب

كما قلنا فإن العلاج له أهمية كبيرة في تخفيف فترة الإصابة بالاكتئاب ويمكن أن تشمل العلاجات:

  • تناول الأدوية تحت استشارة الطبيب المتخصص حيث يمكن استخدام مجموعة من الأدوية بالإضافة للأدوية المضادة للقلق وذلك حسب حالة المريض، كما يمكن أن يتم تغيير الدواء فيما لو لم ينجح أحد الأدوية في تخفيف الأعراض واختيار الدواء الأنسب لحالة المصاب.
  • حضور جلسات العلاج النفسي والتحدث مع المعالج النفسي بطرق مختلفة كالعلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الجدلي للسلوك.
  • أو الدخول للمستشفى والعلاج بالصدمات الكهربائية.

وغيرها من العلاجات المساعدة في تخفيف الأعراض وعدم السماح للاكتئاب بالسيطرة على جسم المريض واستمراره مدى الحياة.

نصائح حتى لا يستمر الاكتئاب مدى الحياة

حتى لا يستمر الاكتئاب مدى الحياة لا بد من العلاج حيث يمكن أن يساعدك في:

  • العلاج يخلق لك الأفكار الإيجابية الجيدة.
  • العلاج يحدد لك المحفزات التي تتسبب بالشعور بالاكتئاب لمعرفتها والابتعاد عنها.
  • يساعدك على معرفة كيفية التأقلم مع المشاعر السلبية والأحداث الضارة وكيفية التصرف عند حدوثها.
  • العلاج يحدد لك كل المعتقدات السيئة التي تتبناها في تفكيرك وتسبب لك تكرار النوبات.
  • وأخيرًا العلاج له أهمية أكبر من كل ذلك وهو أنه يخفف الأعراض ويوقف تكرار النوبات ويجعله يقف في مرحلة ولا يستمر مدى الحياة.

تغيير نمط الحياة حتى لا يستمر الاكتئاب مدى الحياة

يمكن لبعض التغييرات والرعاية الذاتية أن تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب وعدم استمراره وتشمل:

  • عليك اتباع خطة العلاج الموصوفة لك سواء من خلال تناول الأدوية في مواعيدها المنتظمة أو جلسات العلاج النفسي أو التواصل مع الآخرين للعلاج أو امتناعك عن التدخين وإلى ما هنالك من خطة محددة لعلاجك.
  • الامتناع عن تناول الكحول لأنه يزيد من أعراض الاكتئاب.
  • ممارسة الرياضة يوميًا وخاصة المشي وبشكل منتظم للحصول على الهواء النقي فالرياضة تساعدك في تشجيعك للخروج من المشاعر السلبية التي تزيد من الأعراض.
  • يجب الحصول على قدر كافي من النوم (8 ساعات) وخاصة في فترة الليل فالراحة تعطي شعورًا بالتحسن.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن حتى يبقى جسمك صحيًا.
  • يمكنك تناول بعض الأعشاب التي لها دور في تخفيف أعراض الاكتئاب وتحت استشارة الطبيب المتخصص حتى لا تتعارض مع الأدوية الموصوفة لك وتجنب آثارها الجانبية.

المصدر:

كم من الوقت يستمر الاكتئاب؟ – موقع healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى