دعاء سورة يس لفك الكرب وتفريج الهموم

نتحدث اليوم عن دعاء سورة يس ، وسورة يس من الصور المكية، التي تتحدث عن البعث والنشور، وهي من السور التي يستعين بها الكثير للدعاء بقضاء الحوائج، أو فك كروب المهمومين، فهي تريح قلب كل من قرأها لما لها من تأثير قوي على النفوس.

ففيها غُنة صادرة عن قصر آياتها تجذب القارئ والمُستمع أيضًا، سورة يس رغم أنه لا يوجد آيات واضحة أو أحاديث مُسلم بها لكونها عصا سحرية لقضاء الحوائج وفك الكرب عن قارئها، إلا أن كونها جزء من القرآن الكريم فهو وحده كفيل بتأثيرها القوى لتحقيق ذلك.

قراءة ميسرة من سورة يس بصوت ملائكي يتّبِعها دعاء فك الكرب لله –عز وجل-؛ لجلب الرزق سواء بمال أو وظيفة أو زواج أو قضاء حوائج العباد بكل ما يرجونَ به الله، إليكم هذا الفيديو.

مدى صحة دعاء سورة يس

مدى صحة دعاء سورة يس

سورة يس كما قلنا من الصور المكية، وتحتل الترتيب السادس والثلاثين من بين مائة وأربعة عشر سورة وهي اجمالي عدد سور القرآن الكريم في المُصحف، كما أن عدد آياتها ثلاثة وثمانين آية بها قصص ومقتطفات عن حياة البعث، وعن تأكيد ألوهية الله -عز وجل-.

سورة يس من أفضل السور التي يتم الدعاء بعدها عند الحاجة – كما يذكر البعض وكما وضعوا لها أقوال مأثورة – ولكن جميعها لا تمت للقرآن والأحاديث بصلة، وهو أنها قلب القرآن ويُستحسن قراءتها على الميت وما يتم ترويجه دون سند واضح.

فلا بد من معرفة أن هذه الأقوال ليست مُوّثقة، ولا يصح أن نُفضل آية عن الأخرى، إلا إذا ورد في القرآن أو الحديث شيئًا يخص ذلك أو يخُص سورة بعينها، سوى ذلك فكلام الله جميعه له قيمة كبيرة لا يصح أن نُفرق بين سورة وسورة دون علم أو وجود بيان واضح ينص على ذلك.

ولكن يبقى إيقاع وتأثير سورة بعينها في النفوس قوي، وهذا لا غبار عليه، فهو يٌسمى بالحب وليس بالأفضلية مثل حبنا لرسول الله محمد، ولكننا لا يجوز أن نُفرقه عن باقي الأنبياء.

هل هناك أحاديث صحيحة بشأن فضل سورة يس في قضاء الحوائج

هل هناك أحاديث صحيحة بشأن فضل سورة يس في قضاء الحوائج

لا، لا يوجد أحاديث تؤكد صحة وجود أي أقوال من القرآن أو السنة تؤكد أفضلية سورة يس وتأثيرها القوي في قضاء الحوائج، أو ما يُسمى بقراءة عِدّية يس، أو فضل سورة يس بالأخص عن باقى سور القرآن الكريم.

وإنما هذا الصيت الذي انتشر جاء نتيجة قيام البعض بتخريج أحاديث ضعيفة وغير مسنودة تتبعها الناس بدون علم، وهذا الأمر بِدعة فلا ينبغي أن نقول على الله ما لا نعلم.

أو ننسب شيء إلى الدين لم يأتي به القرآن ولا السنة، فالدعاء في حد ذاته محط قبول من الله -عز وجل- يكفي النية الصادقة، واللجوء إلى الله في المحن والبعد عن البَدع أو ما دلّ عليها من أقوال كاذبة.

وهنا الشيخ أبو إسحاق الحويني يسرد لنا في ثواني معدودة صحة تلك الأقوال من عدمها، إليكم هذا الفيديو.

ما هي الأقوال المنتشرة حول دعاء سورة يس ولم يثبت الصحابة صحة نسبها للرسول؟

هناك بالفعل أقوال منتشرة حول دعاء سورة يس، والتجارب فقط هي أساسها وأصلها، فكل ما فُك كَربه بعد قرآتها رَوَجَ لذلك، فكيف عن من لم يُفك كربه إذًا؟!

فمن الممكن أن يقرأ شخص آخر سورة أخرى ويُلبي الله احتياجاته ما دام لديه النية والهدف والعزيمة الصادقة، وبالعكس من الممكن أن يقرأ شخص سورة يس ولا يُستجاب له، فالله ورسوله أمرونا بالدعاء لفك الكُرب، والتقرّب من الله -عز وجل- والاستغفار كثيرًا.

ومن الأقوال الكاذبة التي نُسبت إلى رسول الله محمد –صلى الله عليه وسلم- حول دعاء سورة يس الآتي:

  • إنّ لكل شيء قلبًا، وقلب القرآن يس، من قرأها فكأنما قرأ القرآن عشر مرّات.
  • من قرأ سورة يس في ليلة أصبح مغفورا له.
  • من داوم على قراءة سورة يس كل ليلة ثم مات، مات شهيدًا.
  • من دخل المقابر فقرأ سورة يس، خفّف عنهم يومئذ، وكان له بعدد من فيها حسنات.
  • من قرأ يس ابتغاء وجه الله، غفر له ما تقدم من ذنبه.
  • من قرأ يس في صدر النهار، قُضيت حوائجه.
  • اقرءوا يس على موتاكم.

كل هذه الأقوال غير صحيحة ولم يكن لها أصل في الدين الإسلامي، وإنما هو ما يُسمى بالاجتهاد فقط من بعض أهل العلم، والتي جاءت نتيجة لتجارب تعرض لها البعض، وكان من بين من سردوا مثل هذه الأقوال عن سورة يس الإمام ابن كثير، الذي وُجه له نقد بنّاء في هذا الصدد.

وكان ابن كثير قد جاء بهذه المقولة: “أن من خصائص هذه السورة: أنها لا تُقرَأ عند أمر عسير إلا يسره الله تعالى” وذلك في كتابه “تفسير القرآن العظيم”، وتلك المقولة منسوبة على حد قوله إلى أهل العلم.

والنقد الذي وُجه له كان؛ لأنه لم يتحرى من هم أهل العلم حقًا الذي يمكنه نشر مثل هذه المقولة استنادًا لهم.

هل ثبت أن سورة يس تفيد في الرقية الشرعية

ولم يثبت أخصية سورة يس أيضًا في الرقية الشرعية أو جلب الرزق أو الزواج؛ لقول الله -عز وجل- في كتابه العزيز: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}[الإسراء:82]

فقراءة القرآن بكافة سوره يجلب الرزق ويفك الكرب، ولكن السنة النبوية أخصت بعض السور والآيات في الرقية الشرعية وهي: سورة الفاتحة، والصمد والمعوذتين (سورة الناس-سورة الفلق)، ونهاية سورة البقرة.

بالإضافة إلى بعض الأدعية للزواج أو جلب الرزق ويمكنكم التعرف عليها من خلال مراجعة أحاديث النبي –صلى الله عليه وسلم- في ذلك الأمر.

دعاء سورة يس لفك الكرب

دعاء سورة يس لفك الكرب

وأما عن الدعاء المأثور في فك الكرب وإزالة الهموم من القلوب، والتي خص البعض أنها لا تُقرأ إلا بعد قراءة سورة يس، فسوف نسردها لكم ولكن يمكنكم قراءة هذا الدعاء دون قراءة سورة يس.

فالدعاء وحده أمرنا الله ورسوله به في أماكن عدة في القرآن والسنة، وبأخصية دعاء فك الكرب وزوال الهم فهناك أيضًا أحاديث كثيرة صحيحة في السنة بالأدعية المناسبة لذلك.

إليكم دعاء سورة يس:

“اللهم صلى وسلم وبارك على سيـدنا ومولانا محمد وعلى آله بقـدر حبك فيه وبجاهه فرج عنى ما أنا فيه وبسـر، بسم الله الرحمن الرحيم {يس*وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ}[يس1 :2]، وبمن اختـرته للنـبـوة والرسالة من خلقك أجمعين.

وبجميع ما جاء به سيـدنا جبريل عليه السلام {تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ}[يس:5]، وبخفي أسرار الحروف والأسماء والكلمات التامة، وبما أظهرته في الوجود لكل موجود من الآيات البيَّنات والذكر الحكيم.

وبخفي لطفك المُنفِـس عن كل مهموم ومكروب، يا مفرج فرج عنى ما أنا فيه سبحان مُجرى الماء في العـيون، سبحان العالم لكل مكنون، سبحان المخلص عن كل مديون ومخزون، سبحان من جعل خزائنه بين الكاف والنون.

اللهم إنى أسألك وأتوجه إليك بحبيبك ونبيك ورسولك سيـدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- أن تُسخر لي قلب من أحوجتني إليه، وأن تكفيني شـر من يقدر على ولا أقدر عليه.

يا من بيده ملكوت كل شيء: أنت العالم به وقادر عليه وأسألك اللهم بحرمة القرآن الكريم وبالسـر الذي أودعته في سورة يـس، وبحق من أنزلها و من نزل بها و من أنزلت عليه أن تسخر لى قلوب عبادك يقضوا لى بأمرك جميع المطالب.

واجعلهم سند لي في كل أمر وشدة، أنت الغالب مُنّ على يا سيدي بسرعة الإجابة، اللهم استجب دعائي وحقق فيك رجائي، وأدخلني وأدخل ذريتي وكل من تحوط به شفقة قلبي في حرز لطفك المصون.

واكفنى شـر ما يكون قبل أن يكون بسـر قولك: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ*فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}[يس82 :83]

وصلى الله على سيدنا محمد النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم”.

وهذا الفيديو به دعاء جميل عن فك الكرب ودفع الهموم، يمكنكم سماعه ولن يأخذ منكم سوى دقائق معدودة، يمكنكم مشاهدته.

وهنا نكون قد أجبنا على أسئلتكم بشأن دعاء سورة يس مع العلم أنه من المُستحب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، والتضرع إلى الله بأفضل أدعية فك الكرب الصحيحة سواء التي جاءت ووردت في القرآن أو السنة.

قد يعجبك ايضا