نظرة جديدة على أفلام ديزني الكلاسيكية .. واختلافها عن القصص المأخوذة عنها

أفلام ديزني .. لم تعد تقتصر مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة على الأطفال، فمن من الكبار لم يشاهد أفلام ديزني (Disney movies)!

غدت هذه الأفلام ضمن اهتمامات الكبار وباتت شغفهم، وعند النظر إليها من زاوية نقدية أخرى نجد مقدرة هائلة لدى منتجي هذه الأفلام على تحريف قصص الرسوم المتحركة لتتناسب مع الأطفال.

أفلام ديزني (Disney movies)

أفلام ديزني (Disney movies).. لقد أحببت الأفلام الكلاسيكية فقد كبرنا ونحن نتابع هذه الأفلام منبهرين بالرسوم والشخصيات والقصة والمؤثرات والموسيقى، فقد كان تنفيذ هذه الأفلام بشكل ينم عن احترافية كبيرة، لدرجة أننا لا نتذكر تلك القصص الكلاسيكية الحقيقية ، إلّا مثلما شاهدناها في أفلام ديزني، وليس كما رويت في القصص الأصلية التي أخذت عنها تلك الأفلام، بالإضافة إلى الدبلجة العربية لها كان سببًا قويًا للغاية لتعلقنا بها بهذا الشكل وفهمنا للقصص الورية بها.

فقد كانت الشركة المنتجة غاية في الحرص على أن تكون نهايات القصص سعيدة بانتصار الخير على الشر، بالرغم من ذلك فقد وجدت أفلام أخذت عن قصص كلاسيكية غير مناسبة لأعمار الأطفال، حيث عمدت الشركة المنتجة على تغييرها كي تتماشى مع رسالة الشركة في إسعاد الأطفال.

وسنتكلم في هذا المقال عن بعض قصص افلام ديزني الكلاسيكية حيث سنعرض القصة كما يرويها الفيلم كما سنتعرض للقصة الحقيقية التي أخذت عنها قصة الفيلم وسنبدأ مع:

فيلم حورية البحر (The Littele Mermaid)

فيلم حورية البحر

أنتج هذا الفيلم عام (1989) وكان ترتيبه (28) الثامن والعشرين من الأفلام الكلاسيكية، وسنتكلم بداية عن القصة كما وردت في الفيلم:

حورية البحر نسخة أفلام ديزني

يحكي الفيلم قصة حورية البحر الصغيرة (اريل Ariel) والتي كانت تعيش مع شقيقاتها في كنف والدهم الملك (كريتون Creton)، غير أنها لم تكن سعيدة بالحياة تحت الماء بل كانت تواقة لمعرف الحياة من فوق الماء، الأمر الذي يمنعها والدها من ذلك.

وبالرغم من ذلك فإن الحورية (أريل Arie) كانت تصعد إلى سطح الماء رفقة السمكة (فلورند Florend)، وكانتا تجمعان القطع المميزة والتي كنت من صنع الإنسان وتحتفظان بها في كهف سري تحت سطح الماء، وفي إحدى الليالي صعدت الحورية الصغيرة (أريل) إلى سطح المحيط لتشاهد الاحتفال بعيد ميلاد الأمير (إريك Eric) وما أن تقع عيناها عليه حتى وقعت في حبه من أول نظرة.

تهب عاصفة هوجاء في تلك الليلة مما يؤدي لغرق السفينة التي يجري الاحتفال على متنها، فتقوم الحورية الصغيرة بإنقاذ الأمير من الغرق والذي كان قد سبح محاولًا إنقاذ (كلبه ماكس Max) من الغرق، وتخرجه إلى الشاطئ وتقوم بالغناء له قبل أن يستعيد وعيه، ترحل الحورية، ويستعيد الأمير وعيه بعد أن تكون الحورية قد رحلت، وهو لا يكاد يتذكر شيئًا عن الفتاة التي أنقذته سوى أن لها صوتًا جميلًا.

يلاحظ الملك (كريتون Creton) وشقيقاتها تغيرًا في تصرفات الحورية الصغيرة (أريل)، فهي ما تزال هائمة تفكر بالأمير، وعندما يكتشف الوالد ما حصل على سطح البحر، يقتحم عليها كهفها السري الذي تحتفظ فيه بأشيائها الجميلة بنظرها، ويقوم بتحطيم كل شيء.

تلجأ الحورية الصغيرة (أريل) إلى ساحرة البحر (أرسولا Arsula) لتعقد معها لاتفاقًا تتنازل فيه عن صوتها الجميل مقابل أن تمنحا رجلين لتصبح بشرًا لمدة (3) ثلاثة أيام لتحصل على الحب الحقيقي من (الأمير إريك Eric)، وإذا لم تستطع ذلك خلال الأيام الثلاثة تصبح الحورية الصغيرة ملكًا للساحرة (ارسولا Arsula).

تصعد الحورية الصغيرة إلى عالم فوق البحار فتلتقي بالأمير وكلبه ماكس فيأخذانها إلى القصر، ويشك الأمير بأنها هي الفتاة التي أنقذته من الغرق في ذلك اليوم، غير أنه تتبدد شكوكه عندما يعرف بأن الفتاة بكماء لا تستطيع الكلام.

في اليوم التالي تذهب الساحرة (ارسولا) إلى الشاطئ بعد أن تتنكر بهيئة فتاة جميلة وتثوم بالغناء بصوت الحورية بعد أن بادلته برجلين للحورية الصغيرة، فيتعرف إليها الأمير على أساس أنها من أنقذته من الغرق بسبب الصوت الذي سمعها تغني به، وتستطيع الساحرة أن تلقي عليه تعويذة تسحره بها لكي ينسى الحورية الصغيرة (أريل) الحقيقية وليتزوج من الساحرة على أساس أنها هي من أنقذته من الغرق.

وفي يوم الزواج تنكسر الصدفة التي جمدت فيها الحبال الصوتية للحورية الصغيرة بمساعدة من بعض الحيوانات البحرية، فيعود الصوت إلى الحورية الصغيرة (أريل)، ويلغى تأثير التعويذة عن الأمير، غير أن الأوان يكون قد فات بانقضاء الأيام الثلاثة حيث تعود الحورية إلى طبيعتها فتقوم الساحرة باختطافها.

يذهب (الملك كريتون) لمفاوضة الساحرة كي تطلق الحورية الصغيرة ويحل محلها في الأسر، وينجح في إطلاق سراح الحورية الصغيرة (أريل) لتصبح هي ملكة البحر، وتجاول الساحرة قتل الحورية وتبدا بالتحكم في البحر عن طريق إطلاق العنان للعواصف.

ينجح (الأمير إريك) بقتل الساحرة (ارسولا) فيتحرر جميع من كان واقعًا في قبضة الساحرة، وبعد ذلك يقتنع (الملك كريتون) بأن الحب الصادق هو الذي يجمع بين (الأمير إريك) والحورية (اريل) فيعمد عندها الملك بتحويل الحورية الصغيرة بالإستعانة بالرمح الذي يملكه إلى فتاة بشرية ويتزوج الأمير والحورية (أريل) بحفل زفاف يحضره كثير من البشر وحور البحر ويعيشان بهناء وسعادة.

أمّا الآن سنحكي قصة حورية البحر كما جاءت في النسخة الأصلية للرواية:

حورية البحر النسخة الأصلية

الحورية الصغيرة (the little Mermaid) مسرحية باليه (Play Ballet) من تأليف الشاعر (هانس كريستيان أندرسن Hans Christian Andersen) بدايتها تتشابه أحداث المسرحية مع بداية أحداث فيلم ديزني غير أنها بعد ذلك تتجه نحو اتجاه آخر حيث تبقى الحورية الصغيرة مع الأمير بعد أن تنقذه من الغرق حتى أن تأني فتاة المعبد، تعود بعدها الحورية إلى البحر.

تحاول أن تعرف حياة البشر فتحدثها جدتها عن ذلك وتقول لها بأن أعمار البشر أقل من معدل أعمارهم وهم يموتون أيضًا مثلهم، حورية البحر يصل متوسط عمرها (300) ثلاثة مائة عام وعندما تموت تتحول إلى زبد البحر فهم لا قبور لديهم ولا أرواح عندهم وبذلك هم يشبهون أعشاب البحر الخضراء عندما تقطع تنمو مرة أخرى من جديد، غير أن الجدة تحذرها من مغبة الرغبة التي عندها في الحصول على روح بشرية.

تذهب الحورية الصغيرة إلى ساحرة البحر التي تقابلها بجفاء كبير، هنا يبدأ الإختلاف الكبير بين الفيلم والمسرحية الأساسية للقصة.

تخبرها الساحرة أن بإمكانها الصعود إلى السدطح في اليوم التالي وبعد الغروب وتتناول شرابًا سحريًا ستقدمه لها لتتحول إلى فتاة تمتلك رجلين اثنتين بدل الذيل الذي تملكه وسوف تصبح بجمالها ورشاقتها محط أنظار الجميع، بيد أن عملية التحول هذه ستكون مؤلمة للغاية.

كما أنها تحذرها بأنها عندما تصبح بشرية لا يمكنها العودة إلى ما كانت عليه ولن تستطيع رؤية والدها أبدًا أو شقيقاتها، وأنها يجب أن تجعل الأمير يقع بحبها ويتزوجها، ولو تزوج بغيرها ستذوب في البحر في اليوم التالي لزواج الأمير من غيرها.

اشترطت الساحرة أن تأخذ صوت الحورية الصغيرة الجميل مقابل الخدمة التي ستقدمها لها، ولكن هنا الفارق بين الفيلم والمسرحية هنا ستأخذ الصوت بقطع لسان الحورية وليس بحبس أوتارها الصوتية!

رأى الأمير الحورية بعد أن تحولت إلى فتاة بشرية جميلة ترقص على الشاطئ وأعجب برقصها أشد الإعجاب، وكانت في كل ليلة وبعد أن ينام الأمير تذهب إلى الشاطئ لمعالجة ألم رجليها من عناء الرقص، وفي ذات ليلة تجدها شقيقاته وأصبحن يزرنها تباعًا وكذلك الجدة والملك الأب.

لم تستطع أن تجعل الأمير أن يغرم بها ويتزوجها لا بل على العكس سيأخذها معه في رحلته للزواج من أميرة التقى بها وأعجب بها لأنه ظن أنها من أنقذته من الموت، غير أنها كانت فتاة المعبد المحاور.

وكم أرادت لو أنها تستطيع الكلام فتخبر الأمير الحقيقة لكنها لن تستطيع ذلك، حاولت شقيقاتها مساعدتها فذهبن إلى الساحرة كي تساعدهم بذلك فتخبرهم بأنها يمكن أن تعود حورية كما كانت إذا قتلت الأمير وسقطت قطرات من دمه عند قدميها غير أن الحورية الصغيرة لم تستطع قتل الأمير مضحية بنفسها.

وعند إطلالة الشمس تحولت إلى (شبح الهواء) ولم تختف لأنها قد أحبت الأمير بصدق.

ولكي تستطيع العودة إلى سابق عهدها عليها أن تقوم بأعمال خيرة لمدة (300) ثلاثمائة عام ترعى خلالها الأطفال وتسعدهم وتشجعهم على أن يلتزموا الأدب وإذا ظل أحد الأطفال شقيًا ويبكي في كل مرة سيزاد يومًا إلى الثلاثمائة عام يوما مع كل دمعة يذرفها الطفل.

كانت هذه القصة في العهود السابقة تحكى للأطفال كي يلتزموا الأدب وإلّا فإنهم سيتحولون إلى (أشباح الهواء) وهذا ابتزاز للأطفال غير إنساني.

فيلم طرزان نسخة أفلام ديزني

فيلم طرزان نسخة ديزني

أنتج هذا الفيلم عام (1999) وكان يحمل الترتيب (37) من سلسلة أفلام ديزني الكرتونية الكلاسيكية وقد بلغت تكاليف إنتاجه (150 millions $ USA) مائة وخمسون مليون دولار أمريكي.

ويتكلم الفيلم عن قصة عائلة تنجو من حادث تحطم سفينة نتيجة احتراقها ويعيشون في أدغال إفريقيا، حيث يشيدون بيتًا فوق شجرة عملاقة بيد أنهم يقتلون على يد (النمر سابور Tiger Sabor) وينجو الطفل الرضيع حيث تقوم (الغوريللا كالا Gorella Calla) بإنقاذه وتقوم بتربيته والاعتناء به، حيث ينشأ الطفل (طرزان Tarzan) بين الحيوانات ويبذل مجهودًا كبيرًا ليكون واحدًا منهم ويكتسب ثقتهم بقتله (النمر سابور Tiger Sabor) والذي كان قد تسبب بقتل والديه في الحقيقة.

تسود الغابة السعادة والهناء ويستمر ذلك حتى قدوم السفينة الاستكشافية الانكليزية والتي تحمل على متنها (البروفيسور بورتر Professor Porter) وحفيدته (جين Gene) مع (الصياد كلايتون Hunter Clayton) الذي يبحث عن الغوريللات.

تضيع (جين) في الغابة وتلاحقها (قرود البابون Babylonian monkeys) وذلك قبل أن يقوم (طرزانTarzan ) بإنقاذها منهم، وهنا تبدأ مرحلة تعرف (طرزان Tarzan) على العالم الحقيقي الذي ينتمي له، حيث يتعلم اللغة الانكليزية على يد المستكشفين القادمين في السفينة وتتكرر زيارته لهم في مخيماتهم خدة مرات على الرغم من تحذيرات (الغوريللا كيرتشاك Gorilla Kirchac).

وقبيل رحيلهم يستطيع (الصياد كلايتون Hunter Clayton) من إقناع (طرزان) بأن يدلهم على أماكن تواجد القرود، غير أن (الغوريللا كيرتشاك Gorilla Kirchac) يهدد بقتلهم لأنه قد رأى (الصياد كلايتون Hunter Clayton) يهدد القرود، وينجح (طرزان) بإنقاذ المستكشفين، لحظتها يذهب مع (الغوريللا كالا Gorella Calla) إلى بيت الشجرة التي وجدته فيه وتخبره بحقيقته، فيقرر (طرزان) الرحيل مع المستكشفين.

وعند ذهاب (طرزان) إلى السفينة يكتشف أن (الصياد كلايتون) يريد اصطياد القروم وبيعها في لندن، يقوم (الصياد كلايتون) باحتجاز (طرزان والبروفيسور برايتون وحفيدته جين) ويذهب (الصياد كلايتون) إلى مكان تواجد القرود وتحدث معركة يطلق (الصياد كلايتون) النار على (الغوريللا كيرتشاك).

وتتم عملية إنقاذ (طرزان) ومن معه على أيد الحيوانات الأصدقاء، وينتهي الأمر (بالصياد كلايتون Hunter Clayton) بالموت مشنوقًا بين أشجار الغابة الكثيفة، ويطلب (الغوريللا كيرتشاك) قبيل موته من (طرزان) أن يكون رئيسًا لمجموعة القرود في الأدغال.

ويوم الرحيل يخبرهم (طرزان) بأنه يرغب بالبقاء بتشجيع من الجد (بورتر Professor Porter) تبقى (جين) مع (طرزان) في الغابة.

قصة طرزان النسخة الحقيقية

سنتكلم عن القصة الحقيقية مقارنة مع أفلام ديزني:

قصة (طرزان القرد ) للكاتب المريكي (ادغار رايس بوروس ) نشرت أول مرة في العام (1912) وعلى الرغم من أن الأسماء في الفيلم بقيت كما كانت قي الرواية الأصلية إلا أن اختلافًا وحد بين الفيلم والرواية حيث أغفلت أحداث الفيلم أن اسم (طرزان) الحقيقي هو (جون كلايتون ) وتربطه علاقة مع (الصياد كلايتون )، الذي أتي من خلال أفلام ديزني ليصطاد القرود.

يكتشف (طرزان) بيت الشجرة الذي بناه والده سابقًا وتعلم القراءة من الكتب الموجودة هناك، تقتل (الغوريللا كالا ) على يد مجموعة من الأفارقة الذين يرغبون في العيش في المنطقة التي يتواجد فيها القرود فتنشأ عداوة بينهم وبين (طرزان)، ويستطيع (طرزان) مهاجمة الأهالي والاستيلاء على أسلحتهم وفي هذه الأثناء ونتيجة تزايد شعبية (طرزان) تظهر غيرة (الغوريللا كيرتشاك ) منه ويقرر مهاجمة (طرزان) الذي ينجح بقتل (الغوريللا كيرتشاك) ليصبح زعيمًا لجماعة القرود.

تصل حينها سفينة المستكشفين التي يكون على متنها كل من (جين Gene، وضابط البحرية الفرنسية دي أرنو De Arnault ، والصياد وليام كلايتون William Clayton)، عندما يرى (طرزان) (جين) يقع في حبها، ويقرر الذهاب معهم إلى موطن (جين) في مدينة بالتيمور الواقع في غابات (ويسكنسن Wisconsin) وعندما يصل إلى هناك يفاجأ بخطبة (جين) لابن عمه (وليام كلايتون) وتخبر (جين) (وليام) بحبها ل (طرزان) غير أنها مضطرة للزواج منه لكي تسدد ديون والدها.

في خضم هذه الأحداث يستطيع الضابط الفرنسي (دي أرنو De Arnault) أن يكتشف أصل (طرزان) وأنه الوريث الوحيد لعائلة كلايتون، ويتخلى (طرزان) عن حقه لاعتقاده أن زواج (جين) من (كلايتون) من مصلحة (جين) وسعادتها.

وهكذا ترون أعزائي الاختلاف الكبير بين القصة الحقيقية والفيلم المنتج من قبل شركة أفلام ديزني.

فيلم بوكا هانتس (Pocahontas)

لنتحدث عن اختلاف الفيلم الكرتوني (بوكا هانتس Pocahontas) الذي أنتجته شركة أفلام ديزني عن القصة الماخوذ عنها هذا الفيلم:

نجد أن (بوكا هنتس Pocahontas) في الفيلم ابنة لزعيم من قبائل الهنود الحمر (Redskins) تتحلى بالبسالة والشجاعة والإقدام، متمسكة بالتراث العريق لعائلتها، والتي ترفض كل المغريات التي تعرضت لها، نرى ذلك في الجزء الثاني من الفيلم فهي تخلع الفساتين المبهرجة مزيلة عن وجهها المساحيق التجميلية لتعود لترتدي ثوب المرأة الهندية الأصيلة، كما تعود لترتدي العقد الذي كان لوالدتها، أمّا (بوكا هانتس Pocahontas) في الرواية الحقيقية ما هي إلّا فتاة صغيرة كان قد تم انتزاعها عنوة من أهلها لتتزوج من مزارع وقد قدمت للعالم على أنها مثالًا للهمجية، وقد ماتت في الرواية ولم تكل الثانية والعشرين من عمرها، وكان السبب في شهرتها الدور الذي قدمها الانكليز لها، ليقولوا للعالم (كم نحن متحضرون ورائعون وهم حثالة البشر، وهذه الإبنة البارة بوكا هانتس  Pocahontas ، هي دليلنا على ذلك).

الفيلم أحدب نوتردام (Hunchback of Notre Dame)

الفبلم احدب نوتردام

نرى الغجرية (اسمرالندا  Esmeralda) فتاة شجاعة تناضل من أجل قضية قومها الغجر، كما أنها لا تخاف من بشاعة منظر بينما الرجل الأحدب المعذب بحبها (كوازيمودو KwaZimodo) والمشوّه، بل تخبره في نهاية الفيلم بأن العالم ليس بهذه القباحة التي يتخيلها، ويقوم (كوازيمودو KwaZimodo) بتقبل الوضع ويتحمل الأمر ويستطيع أن يكابر على حبه ويتقبل زواج حبيبته من حبيبهاالفارس الشجاع مباركًا زواجهما.

وبعد أن قرأت الرواية الأصلية للكاتب (فيكتور هوغو Victor Hugo) كانت كتاباته مغرقة في الكآبة والؤس، في الرواية تكون (اسميرالندا Esmeralda) ليست سوى طفلة لا تتجاوز التاسعة عشرة من عمرها، ولم تهتم ولو للحظة لحال قومها الغجر، وهي في الحقيقة ليست ابنتهم بل كانوا قد سرقوها عندما كانت رضيعة من عند أهلها، ووجدت عائلتها أخيرًا غير أنها لقت حتفها على يد الجلادين.

ولم تكن تهتم بغير حبها للفارس المقدام (فوبوس Phobos) والذ كان قد حطم قلبها ولم يعجب بها سوى للحظات تركها بعد ذلك ليذهب لمن هي تماثله حسبًا ونسبًا، وقد استنجدت به في أحلك لحظات حياتها  فلم يأبه لها وتركها ترتعد خزفًا من منظر الرجل الأحدب المشوّه (كوازيمودو KwaZimodo) الذي كان يبحث عنها محاولًا حمايتها، حتى وجدها تشنق بأيدي حرّاس الكاهن تتشنج وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.

يلبث الأحدب بجانبها حتى يفارق الحياة، وعندما تحولت عظامهما في نهاية الرواية إلأى تراب وحاولوا فصل العظام عن بعضها سقطت العظام هباءًا منثورا.

ذلك كان الاختلاف بين الرواية والفيلم الكارتوني الذي أنتجته شركة أفلام ديزني.

فيلم الجميلة والحوش (Beauty and the Beast)

فيلم الجميلة والوحش

الفيلم الكرتوني الجميلة والوحش (Beauty and the Beast) هو من انتاج شركة أفلام ديزني الكلاسيكية التي تم إنتاجه عام (1991) وكان ترتيبه (30) الثلاثون من سلسلة أفلام ديزني الكلاسيكية، وبإنتاج هذا الفيلم انقلبت معايير انتاج أفلام الرسوم المتحركة فقد حقق أرباحًا فاقت ال (403 million $ USA) الأربع مائة مليون دولار أمريكي، كما تم ترشيحه لجوائز الأوسكار.

وإليكم ملخصًا لأحداث قصة الفيلم:

تدور الأحداث في فرنسا في القرن الثامن عشر حيث يتحول أمير شاب إلى وحش قبيح الشكل، بسبب ساحرة يرفض أن يستضيفها في قلعته فتحل لعنتها عليه متحولًا إلى وحش قبيح وكل من في القص من الخدم إلى أدوات منزلية.

وأن بإمكانه العدة إلى سابق عهدهم إذا تعلم الأمير الحب الحقيقي، وفي الطرف الآخر وفي القرية المجاورة فتاة جميلة طيبة كان اسمها (بل Bell) وكانت تعاني من الوحدة لعدم تفهم أهل قريتها لأحلامها وطموحها، تلتقي (بل Bell) الوحش الذي يعيش في القلعة عندما تكون ذاهبة كي تحرر والدها من سجن القلعة حيث كان محتجزًا لدى الوحش، فتطلب منه أن يحرر والدها كونه مريضًا وأن يحتجزها هي مكانه، ويومًا فيوم تكتشف طيبة قلب الأمير الوحش على الرغم من الملامح البشعة التي يجملها.

وفي نهاية الفيلم تعود إلى القلعة وذلك محاولة منها لمنع أهل القرية بقيادة الشاب المتعجرف (حاستون Gaston) والعاشق للجميلة (بل Bell)، من قتل الوحش، وبالفعل تنجح بذلك وقد تيقن الأمير الوحش من أنها قد عادت من أجله فيعود إلى صورته الحقيقية وتزول اللعنة عنه لأنه عرف الحب الحقيقي والذي لم يعرفه من قبل.

القصة كما جاءت في الرواية الأصلية والتي تخالف أفلام ديزني في كثير من المواقف:

إن قصة الرواية نعود إلى أصل حقيقي وتعود للعام (1537) مؤلفها هو الكاتب بيترس غونزالقس (Peter Gonzalez) وكان أول رجل يصاب بمرض غريب ونادر يؤدي لنمو الشعر بغزارة في الوجه وكل الجسم، لذلك سمي المرض (متلازمة الذئب Wolf syndrome) وقد تمت معاملته وكأنه حيوان نادر الوجود فوضع في قفص وأرسل هدية إلى الملك (هتري الثاني King Henry II) ملك فرنسا هدية بمناسبة تتويجه على العرش.

وقد عمدت زوجة الملك على إيجاد عروس له فوقع اختيارها على خادمة فقيرة اسمها (كاترين Katrin) حيث رغبت أن ترى ردة فعل الزوجة على هذا الزواج وكيف ستكون معاملتها لهذا الزوج الوحش، حيث خمنت أن زواجًا كهذا سيكون مضحكًا ومثارًا للسخرية، غير أن ظنها قد خاب.

ذلك أن هذين الزوجين عاشا مع بعضهما لمدة (40) أربعين عامًا وقد أنجبا خلالها (7) سبعة أطفال، بالرغم من الاختلاف بين الفيلم والرواية إلّا أن هناك وجهًا للشبه بينهما ألا وهو تفهّم الزوجة التي أحبت زوجها بصدق وإخلاص دائم.

فيلم علاء الدين (Aladdin)

فيلم علاء الدين أفلام ديزني

إن ترتيب فيلم علاء الدين (Aladdin)  الذي انتجنه شركة أفلام ديزني هو (31) الواحد والثلاثين في سلسلة الأفلام الكلاسيكية، وقد أنتج في العام (1992) والفيلم مأخوذ مكن التراث العربي ومن قصة علاء الدين والمصباح السحري، من مجموعة قصص ألف ليلة وليلة (The Story of A Thousand and One Nights) ويظهر لنا الفيلم أن السلطان فاحش الثراء بينما يقتات شعبه من مخلفات القمامة، وفي مشهد آخر نرى أن الحراس يحاولون قطع يد (ياسمين Jasmine) لأنها أخذت تفاحة وأعطتها لطفل فقير دون أن تدفع ثمنًا لها.

ويظهر السلطان ساذجًا ولا هم له سوى ألعابه الخزفية وابنته، بينما في القصة الحقيقية التي أقتبس الفيلم منها لا دور للسلطان.

وتتكلم القصة عن الشاب الخلوق (علاء الدين Aladdin)  ويستطيع أن يخدعه ساحر من المغرب بأنه عمه ليقوم علاء الدين باستخراج المصباح السحري من كهف العجائب، كما خدعه الساحر (جعفر Jafar) في الفيلم.

والفارق بين الفيلم والقصة أن في القصة يوجد مع علاء الدين جنيًا ثنيًا يخرج من الخاتم بينما في الفيلم جني واحد يخرج من المصباح السحري، وعندما يحاول إيجاد المصباح في الكهف ينهار الكهف ويحبس علاء الدين فيه.

وتدور أحداث القصة ويغتني علاء الدين ويستطيع قتل الساحر المغربي ويتزوج علاء الدين من (ياسمين Jasmine) وينتهي الجميع بالعيش بسعادة وهناء.

الخاتمة

الخاتمة أفلام ديزني

لقد قدمنا لكم في هذا المقال بعض الفروق والإختلافات بين قصة أفلام ديزني الكلاسيكية

والقصة الحقيقية التي اقتبس الفيلم منها، وتحدثنا عن الأفلام التالية: حورية البحر (The Littele Mermaid)، وفيلم طرازان (Tarzan) وفيلم بوكا هانتس (Pocahontas) وفيلم الجميلة والوحش (Beauty and the Beast) وفيلم أحدب نوتردام (Hunchback of Notre Dame) وختمنا الحديث بفيلم علاء الدين (Aladdin).

وقد رأينا في المقال القدرة الفائقة لدى كتاب شركة أفلام ديزني على تحوير أحداث القصص التي اقتبست الأفلام منها، برغن أن المعلومات متوفرة للجميع غير أن أحدًا لم يكلف نفسه عناء البحث عنها، إلّا أنه قد يطلع عليها مصادفة، لذلك قررت أن أبين لكم بعض الإختلافات التي عمد الكتاب على تحويلها لتتأقلم مع ما يريدون قوله من أفكار في أفلامهم.

والأمر المذهل هو المدى الذي تغلغلت فيه ِشخصيات ومقولات وأفكار أفلام ديزني في نفوس أطفالنا ونحن الكبار من قبلهم، لتصبح وكأنها جزءًا حقيقيًا من وأصيلًا في ذاكرتهم ويأخذونها كما لو كانت حوادث الأفلام والشخصيات فيه كأنها واقعية أو منقولة من كتب التاريخ، ومسلّمًا بها.

مما لا شك فيه أن قصص أفلام ديزني قد حورت لتناسب عقلية الأطفال على الرغم من أن أغلب خواتيم القصص المأخوذة الأفلام منها كانت مأساوية، ومما لا شك فيه أننا لا نزال عرضة لابتلاع أي معنى مستتر وراء مقولة أفلام ديزني دون أن نعي ذلك مباشرة.

قد يهمك أيضًا:

المراجع