أسباب تغير لون اللسان إلى الأصفر والأبيض والأخضر والأسود

اللسان من أهم الأعضاء في جسم الإنسان فهو المسئول الأول عن حاسة التذوق للفرد، كما أنه يساعد الإنسان على بلع الطعام وأيضا عملية الكلام وذلك لكونه مرتبط بحوالي 17 عضلة مع الفك وهذه العضلات هي المسئولة عن عمليتي البلع والكلام.

اللسان هذا الجسم العضلي والذي يكون على شكل مستطيل متحرك داخل الفم مربوط بالفك بالأحبال والعضلات ليس مسئول عن الطعام والشراب فقط ولكن اللسان يعد دليل واضح على صحة الإنسان أو مرضه.

اللون الطبيعي للسان هو اللون الأحمر الفاتح أو الوردي أو القرنفلي والتغير في أي لون من هذه الألوان يعد مؤشر بين على كون الإنسان يعاني من مشكلة داخل جسده.

أسباب تغير لون اللسان

السبب وراء تغير لون اللسان يمكن الاستدلال عليه من اللون الذي تحول إليه اللسان نفسه؛ فباختلاف اللون يختلف السبب وكذلك يختلف الضرر الواقع على الشخص المصاب بتغير لون لسانه.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأصفر

بعض الأشخاص نجد أن سطح اللسان لديهم قد تصبغ بمادة صفراء غطت على لونها الأصلي وهذا اللون يتحول إليه اللسان عند الإصابة ببعض الأمراض وكذلك عند ممارسة بعض العادات اليومية الخاطئة ومن ضمن هذه الأمور:

الجفاف ونقص السوائل في الجسم

عندما يتعرض الإنسان إلى نقص كمية السوائل في جسمه بسبب عدم الحرص على شرب كميات كافية من المياه والعصائر الطبيعية على مدار اليوم يصاب الإنسان بظاهرة الجفاف.

 هذه الظاهرة والتي تنعكس على الشخص في جفاف جلده وأيضا تؤدي إلى تحول لون اللسان من اللون الوردي إلى اللون الأصفر.

التدخين

نجد أغلب المدخنين لديهم ظاهرة اللسان الأصفر ويرجع السبب في ذلك إلى أن الدخان المتصاعد من السجائر والنيكوتين. كل هذه المواد الضارة تتراكم على سطح اللسان ومنها من يتفاعل مع اللعاب وبعدها يتأكسد مع الهواء الموجود بالفم فكل هذه يؤدي إلى تغير لون لسان المدخن.

الإصابة ببعض الأمراض

هناك أمراض عند إصابة الفرد بها تنعكس على باقي أجزاء جسمه الأخرى وخاصة الجلد واللسان ومن ضمن هذه الأمراض ما ينعكس ضرره على لسان الفرد فيحوله إلى اللون الأصفر وهذه الأمراض تتمثل في:

  • اليرقان.
  • الصفراء.
  • المرارة.
  • الكبد.

ازدياد حجم الحليمات الموجودة على سطح اللسان

يوجد على اللسان حلمات لها الكثير من الخصائص المتعلقة بوظائف اللسان من قدرة على الكلام والتذوق والبلع وهذه الحلمات تكون في حجم طبيعي ومعين بحيث لا ترى ولكن عند ازدياد حجم هذه الحلمات عن المعدل الطبيعي يغلب على سطح اللسان اللون الأصفر.

التنفس الخاطئ

عملية التنفس السليمة تكون عن طريق الأنف إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين يتنفسون بطريقة خاطئة فيعتمدون اعتماد كلي على الفم عند التنفس.

أيضا عند إصابة الأنف باحتقان أو أي ضرر نلجأ تلقائيًا إلى التنفس في الفم في الحقيقة هذه الطريقة الخاطئة في التنفس يقع تأثيرها الأكبر على اللسان حيث أنها تجعله أكثر عرضة لدخول هواء متأكسد إلى داخله فيتصبغ سطح اللسان ويتلون باللون الأصفر.

الإصابة ببعض الجراثيم

في بعض الأحيان يصاب الفرد بمجموعة من البكتيريا والجراثيم وهذه الجراثيم تعمل على إنتاج مادة ملونة تسمى بالبوروفرين وهذه المادة تلون اللسان باللون الأصفر ليس هذا فقط ولكن مع استمرار خطرها تحول اللسان إلى اللون البني أو حتى اللون الأسود.

أيا كان السبب في تحول اللسان إلى هذا اللون الأصفر ففي الحقيقة يعد من أولى الدرجات في تغير اللون اللسان ومن أكثر الدرجات التي يسهل علاجها. ويمكن التخلص من هذا التصبغ عن طريق تفريش اللسان بفرشة خاصة به وباستخدام سوائل التنظيف الخاصة بعلاج لون اللسان المصبغ باللون الأصفر.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأبيض

أسباب تغير لون اللسان

في بعض الأوقات يتغير لون اللسان من اللون الوردي أو الأحمر إلى اللون الأبيض حيث يتراكم على سطح اللسان مجموعة من البقع البيضاء فتغطي لونه الأصلي ويرجع السبب في وجود هذه البقع البيضاء إلى:

إصابة اللسان بمجموعة من النتوءات على سطحه

في بعض الأحيان يتعرض الإنسان لمجموعة من النتوءات على السطح وتكون لونها أبيض وهي ما تؤدي إلى جعل لون اللسان أبيض وتسبب هذه النتوءات التهابات على سطح اللسان وتجعله بيئة خصبة للبكتيريا والفطريات والخلايا الميتة.

هذه الفطريات والخلايا الميتة هي ما يكون اللون الأبيض فوق اللسان وتحدث هذه النتوءات بسبب بعض العوامل منها:

  • المشروبات الكحولية.
  • التدخين.
  • الإصابة بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة بالجفاف سواء كان جفاف بشكل عام أو حتى جفاف في الحلق.

تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يتناولها الأشخاص بغرض العلاج من أمراض معينة يكون من آثارها الجانبية إصابة اللسان بتكون طبقات بيضاء على سطحها.

الإصابة بمرض الزهري

هذا المرض يصيب الإنسان عن طريق بعض الممارسات الجنسية وبالأخص الجنسي الفموي الذي يمارسه كلا الشريكان وعند الإصابة بالمرض تتكون البكتيريا والفطريات على اللسان مما يؤدي إلى تحول اللون اللسان إلى اللون الأبيض.

اللسان الجغرافي

في بعض الحالات يكون السبب وراء اللسان الأبيض هو إصابة الإنسان ببعض الالتهابات والفطريات فيبدو اللسان مجرح على شكل خريطة ولونه أبيض.

الإصابة بالأورام الخبيثة

في كثير من الأحيان يصاب الإنسان بالبقع البيضاء عندما يكون مصاب بأمراض خبيثة لذا يتخذ الأطباء من هذه البقع علامة لتأكيد الإصابة بهذه الأورام.

الإصابة بالحزاز المسطح الفموي

عندما يصاب الإنسان بهذا المرض الجلدي وهو مرض مزمن يصيب الفم يتحول لسانه إلى اللون الأبيض.

المرض

في حالة تم استخدام اللسان بمقياس قليل على مدار اليوم بسبب المرض وقلة الكلام وأيضا قلة تناول الطعام كل هذا يؤدي إلى جفاف الفم فينتج عنه تصبغ اللسان باللون الأبيض.

الجفاف المعتدل

تظهر الطبقة البيضاء على اللسان في حالات الإصابة بالجفاف المعتدل الناتج عن تراكم البكتيريا وبقايا الطعام على سطح اللسان فيتصبغ باللون الأبيض.

الإصابة بالعدوى والالتهابات

في بعض الأحيان عندما يصاب اللسان بنوع معين من العدوى المزمنة أو المؤقتة تؤدي إلى ظهور الالتهابات البيضاء على سطح اللسان هذه الالتهابات هي التي تجعل اللسان يظهر باللون الأبيض.

عادة الإصابة باللسان الأبيض لا تحتاج علاج قوي؛ فهذا اللون يختفي من تلقاء نفسه عند تناول كمية كبيرة من الماء على مدار اليوم. والحرص على غسل اللسان بالفرشاة الخاصة به. ولكن في حالة عدم ظهور نتائج مرضية في خلال أسبوعين يفضل التوجه للطبيب للتأكد من الصحة العامة للفرد.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأخضر

الإصابة ببعض الأمراض يمكن أن يؤدي إلى تغير لون اللسان إلى اللون الأخضر أو لون مقارب للون الأخضر ومن ضمن هذه الأمراض:

الإصابة بأمراض الكبد

أمراض الكبد هي المسبب الرئيسي وراء تحول لون اللسان إلى اللون الأخضر.

الإصابة بارتداد العصارات الهضمية من المعدة

عند الإصابة بوجود ضعف أو ضرر في أحد صمامات المعدة ينتج عنه ارتداد العصارات الهضمية من المعدة وتصل هذه العصارات إلى اللسان مشكلة على سطح طبقة أشبه بطبقات الريم الأخضر فيتحول اللسان إلى هذا اللون.

الإصابة بهذا اللون دائما دليل على وجود مرض وخلل في وظائف الجسم لذا يجب الإسراع بالتوجه للطبيب عند ملاحظة هذا اللون على اللسان مع التأكد من أن هذا اللون ليس نابعًا من تناول أي طعام قد تسبب في هذا التصبغ.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأسود

التغير في لون اللسان إلى اللون الأسود هي أعلى الدرجات في تغير لون اللسان، ويسمى اللسان في هذه الحالة باللسان الأسود المشعر أو الوبري.

والإصابة بهذا المرض تستمر لفترة طويلة واللسان في هذه الحالة يكون بحالة سيئة للغاية، فيكون سطح اللسان سطح أسود فروي ودائمًا ما تنبع منه رائحة كريهة للغاية.

السبب في اسمرار اللسان هو نمو البكتيريا بصورة مفرطة على سطحه بسبب العديد من العوامل ومنها:

  • التدخين.
  • الإهمال في نظافة الفم وعدم الاهتمام به.
  • التنفس عن طريق الفم وليس عن طريق الأنف.
  • تناول أدوية مثل أنواع أدوية البزموت.
  • تناول الكثير من المضادات الحيوية وهو ما يؤثر على البكتيريا والخمائر في الفم ويزيد من وجودها داخل الفم وعلى اللسان.
  • استعمال الكثير من أنواع الغسول الخاصة بالفم والتي بها الكثير من المواد المؤكسدة والقابضة بشكل مستمر.

علاج هذه الحالة لا يحتاج إلى علاج خاصة فقط يكفي الابتعاد عن المسببات التي تؤدي إلى هذا الاسمرار حتى يمكن علاج الحالة بسهولة وعودة اللسان إلى لونه الطبيعي.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأحمر الداكن

أسباب تغير لون اللسان

عندما يتحول لون اللسان من اللون الوردي إلى اللون الأحمر الداكن فهذا ما هو إلا دليل على الإصابة بالأنيميا أي فقر الدم وهو المرض الذي ينتج عن قلة نسبة الحديد في الدم وتناول غذاء غير غني بفيتامينات مفيدة للجسم.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الأحمر

لون اللسان الطبيعي هو الوردي أو الأحمر الفاتح للغاية ولكن عندما يميل هذا اللون إلى اللون الأحمر فهذا دليل على أن الشخص مصاب بالحمى القرمزية وخاصة إذا كان لون اللسان تحول إلى اللون الأحمر التوتي.

وأيضًا قد يكون هذا اللون دليلا على الإصابة بمرض كاواساكي، وعادة ما تصيب هذه الأمراض الأطفال في الدرجة الأولى. ولكن إذا كان اللون الأحمر للسان هو لشخص بالغ فهذا يعد دليل ومؤشر على الإصابة بنقص في فيتامين بـ 3 من الجسم.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون البني

تحول لون اللسان إلى اللون البني أو حتى ظهور بقع بنية عليه دليل على الإصابة بسرطان في الجلد، كما يمكن أيضا أن تكون هذه البقع البنية دليل على الإصابة بفطريات في الجهاز الهضمي وانعكست هذه الإصابة على اللسان فغيرت لونه.

أسباب تغير لون اللسان إلى اللون الرمادي

في بعض الحالات المصابة بنقص في عنصر الحديد وخاصة إذا كان هذا النقص للحديد حاد وشديد نجد أن لسان الأشخاص المصابين بهذا النقص تحول لونه وتغير إلى اللون الرمادي وقد يكون باللون الرمادي الفاتح أو القاتم حسب درجة النقص في عنصر الحديد.

أيا كان التغير في لون اللسان فإن أفضل طريقة للتعرف عليها هو عند الاستيقاظ من النوم مباشرة وفي ضوء النهار وقبل تناول أي طعام يسبب تصبغ في لون اللسان.

تجارب بعض الأشخاص مع أسباب تغير لون اللسان

التجربة الأولى

يحكي أحد الرجال تجربته مع تغير لون اللسان فيقول أنا شخص محب للنظافة جدًا واهتم بنظافتي الشخصية بطريقة غريبة كما أنني أحرص على تنظيف لساني وليس أسناني فقط.

لذا عندما لاحظت تغير في لون لساني إلى اللون الأصفر أخذت اتساءل عن السبب وراء هذا فأنا لا أترك مجال للفطريات حتى تتراكم عليه وكان هذا هو ما دفعني للذهاب إلى الطبيب عندما استمر لون لساني على هذا الحال لمدة أسبوع دون جدوى في أن يعود لطبيعته.

عندما ذهبت إلى الطبيب وبعض التأكد من أن الفطريات ليست السبب طلب مني عمل بعض الأشعة والتحاليل للتأكد من سلامة الكبد حيث أن أمراض الكبد هي ما تسبب اصفرار اللسان وبالفعل سارعت بعمل الأشعة.

عندما ظهرت النتائج علمت أن نظافة لساني لم تقف حائلا دون اصفراره لأن داء الكبد الذي أصبت به كان السبب وراء هذا الاصفرار.

التجربة الثانية

تقول فتاة تعرض زوجي منذ فترة لتغير في لون اللسان فقد تحول لون لسانه فجأة إلى لون أسود غريب وبدا سطح لسانه وكأن به بعض الشعيرات المصنعة من الفرو ليس هذا وفقط ولكن فمه كانت دائمًا تخرج منه الروائح الكريهة مهما نظف فمه.

عندما ذهبنا إلى الطبيب من أجل الفحص وبعد التأكد من سلامته وعدم وجود سبب وراء ذلك أخبرنا الطبيب أن السبب وراء هذا اللسان ذا الشعيرات الفروية هو تراكم البكتيريا والفطريات نتيجة لتدخينه السجائر ففي الحقيقة زوجي مدخن شره للغاية.

أخبرنا الطبيب أنه لكي يعود لسانه كما كان وحتى تتم العملية في أسرع وقت عليه فقط أن يمتنع عن تناول هذه السجائر حتى يتمكن لسانه من العودة إلى لونه الأصلي.

التجربة الثالثة

تقول فتاة تعرضت لتحول لون لساني إلى اللون الأبيض ولم أكن أعلم ما هو السر وراء ذلك وعندما استمر الأمر لمدة أسبوعين متتالين ولم تجدي أي نوع من أنواع الغسول التي استخدمتها نفعًا بادرت بالذهاب إلى الطبيب.

بعض فحص لساني وعمل الكثير من الأشعة أخبرني الطبيب أنني مصابة بمرض اللسان الجغرافي ففي الحقيقة نعم لم يكن لساني مطليا باللون الأبيض فقط ولكن كان به الكثير من الخطوط والتعرجات والتي تجعله يشبه في شكله الخريطة كثيرًا.

كان العلاج الذي وصفه لي الطبيب عبارة عن مجموعة من المضادات الحيوية من أجل القضاء على الفطريات التي تسببت في هذا المرض بالإضافة إلى الحرص على شرب كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم بما لا يقل عن 3 لترات يوميًا. أيضًا طلب مني الطبيب الاهتمام بنظافة لساني وتفريشه باستخدام الفرشاة الخاصة بتنظيف اللسان وغسول خالي من المواد المتأكسدة.

وأخيرًا، عليك أن تعلم أن اللسان مرآة لصحتك ودليل على تمتعك بصحة جيدة من عدمها، ويمكن المحافظة على اللسان من خلال قراءة المواضيع التي تحمل عنوان “طرق طبيعية من أجل المحافظة على صحة اللسان”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. esmail Alaa يقول

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
    كونت عايز اسال سوال
    اي سبب تغيير لون اللسان عند شرب مشروبات واو طعام ارجو الرد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.