تفريغ كهرباء الجسم

تفريغ الشحنات السالبة من الجسم

يعاني الكثير من الناس من إحساس غير سار عند الخروج من السيارة ووضع يدهم على الباب لإغلاقها؛ هو تشنج، وإفرازات صغيرة بسبب الكهرباء الساكنة التي تراكمت بها المركبة خلال المسيرة – من خلال فرك الهواء بالمعدن الصفيحي – والذي يتم تحريره من خلال جسم الإنسان – موصل ممتاز للكهرباء على عكس العجلات المطاطية العازلة – نحو الأرض.

يتم توليد الكهرباء الساكنة نتيجة تراكم أو زيادة الشحنة الكهربائية (عادة عن طريق الاحتكاك) في مادة عازلة، وعلى الرغم من كونها موصل للكهرباء، يتم عزلها – في مثال السيارة، التي تمنع عجلاتها إطلاق الكهرباء الساكنة المتراكمة، يتم احتجاز الشحنات حتى تتمكن من تحرير نفسها من خلال مسار موصل، مما يتسبب في الشرارة أو التفريغ.

تفريغ كهرباء الجسم

من بين المواد العازلة التي لديها القدرة الأكبر على توليد الكهرباء الساكنة، الزجاج أو شعر الناس أو الصوف أو الألومنيوم أو النايلون أو البوليستر أو البولي يوريثان أو التفلون أو الورق أو الأكريليك، وبالطبع أي جسم مصنوع من هذه المواد (السجاد، العشب الصناعي، المفروشات، الأثاث، الأقلام، الملابس، إلخ).

مخاطر الكهرباء الساكنة للصحة

في حياتنا اليومية، هناك العديد من الحالات التي يمكننا فيها ملاحظة تأثيرات الكهرباء الساكنة، أو نعاني من تصريفات خفيفة بسبب ذلك. على سبيل المثال، يمكننا أن نرى كيف يتجعد الشعر عندما نقوم بتنظيفه، أو نعاني من الشد العضلي عند لمس شخص آخر، أو جسم معدني، أو بعد المشي على السجادة أو وضع الملابس المصنوعة من النايلون والصوف والبوليستر …

في أنشطة العمل حيث يتم استخدام المواد ذات الخصائص القابلة للاشتعال، يمكن للكهرباء الساكنة أن تسبب حوادث مثل الانفجارات أو الحرائق

هذه التصريفات الخفيفة مزعجة للغاية، ولكنها لا تشكل خطرًا على الصحة، إلا في ظروف معينة، كما في حالة الأشخاص الذين لديهم جهاز تنظيم ضربات القلب. ومع ذلك، في مكان العمل، حيث الأنشطة التي تستخدم المواد التي لها خصائص قابلة للاشتعال أو المتفجرة، يمكن للكهرباء الساكنة تسبب الانفجارات أو الحرائق.

تتعلق حوادث العمل الأخرى التي يمكن أن تحدث نتيجة للكهرباء الساكنة بحركات منعكس لا إرادية يمكن أن يقوم بها العمال عند تلقي الصدمة الكهربائية. على سبيل المثال، يمكن للشخص المتضرر أن يسقط إذا كان يقوم بعمل في ارتفاع، أو فجأة يسقط حملًا، أو يرتكب خطأ أثناء تشغيل الماكينات. بالإضافة إلى ذلك، تتسبب الكهرباء الساكنة في تراكم جسيمات الغبار على الأسطح بشحنة ثابتة، وبهذه الطريقة فإنها تلوث المنتجات النهائية والمرشحات المسدودة، والمناخل، والأنابيب، وما إلى ذلك، مما يؤدي إلى خسائر اقتصادية للشركات.

الوقاية والحماية ضد الكهرباء الساكنة

مخاطر الكهرباء الساكنة

الشيء الأكثر فعالية هو القضاء على إمكانية توليد الكهرباء الساكنة، ولكن في حالة استحالة ذلك، فمن الضروري تخفيف الحمولة الزائدة قبل أن تصل إلى مستوى خطير يمكن أن يؤدي إلى إفراغ عنيف، والذي يمكن في وجود مواد قابلة للاشتعال أن تؤدي إلى انفجار.

بعض التدابير التي يمكن اعتمادها للحد من توليد الكهرباء الساكنة أو تجنب مخاطرها هي:

  • استخدم أجهزة الترطيب (إذا كانت الرطوبة النسبية للهواء أكبر من 50٪، يتم تقليل الشحنات الإلكتروستاتيكية بشكل كبير).
  • ضع معدات التأين الجوي في أماكن العمل عند الضرورة.
  • يجب أن تكون ملابس العمل مصنوعة من أقمشة مضادة للكهرباء الساكنة، وكذلك الأحذية، وتجنب الملابس الاصطناعية مثل النايلون أو الليكرا دائمًا، أو تلك الطبيعية مثل الصوف أو الحرير.
  • كما يجب صناعة الأثاث والمواد المكتبية باستخدام المواد الاستاتيكية (الكراسي، الصناديق، السلالم، المجلدات، مقابض الأبواب …).
  • تطبيق العلاجات المضادة للساكنة على سطح الأجزاء من معدات العمل التي تخضع للاحتكاك (سيور ناقلة ، بكرات ، فلاتر …).
  • عند التزود بالوقود، أطفئ المحرك وأضواء السيارة، ولا تستخدم الهاتف المحمول.
  • هناك منتجات مضادة للكهرباء الساكنة لإزالتها من الملابس وشاشات التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر (التي تمنعها من من جذب الغبار)، والمماسح، والمستحضرات، والأساور المعدنية الموصلة، وغيرها من الأغراض الخاصة بالاستخدام الشخصي، والتي يمكنك استخدامها في المنزل أو في العمل.
  • يجب توصيل جميع الأجهزة الكهربائية التي تلامس الرصيف برابط أرضي.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.