أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي واستخدامات كل منها

التقاط صورة جيدة يحتاج لعدد من العوامل لا بد من أخذها من الحسبان جميعها، ولا يقتصر الأمر على مجرد امتلاك الكاميرا. خبرة المصور، نوع الكاميرا، زاوية التصوير، الإضاءة، والعدسة المستخدمة كلها من الأمور الأساسية التي تمنحنا القدرة على التقاط صور رائعة ذات جودة عالية.

لذلك ولأن العدسة شيء مهم وتلعب دور رئيسي في جودة الصورة، بالإضافة إلى أنه هناك العديد من أنواع العدسات التي يحتار الكثيرون في الخيار الأفضل لهم ولاستخداماتهم، هنا سنتعرف على أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي واستخداماتها ومواصفات كل منها.

أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي

دائمًا ما تكون عملية اختيار العدسة من الأمور المحيرة لمختلف المصورين ومستخدمي الكاميرات الفوتوغرافية، وحتى التعرف إلى أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي وأشكالها غير كافي لنتمكن من اختيار العدسة المناسبة. بل الموضوع يعتمد على أهداف المصور وغاياته وأنواع الصور التي يريد التقاطها ومواضيع التصوير التي عادة ما يصورها، وبالتالي تختلف العدسة بين مصور للحياة البرية، ومصور للشوارع، ومصور للحياة الصامتة وغيره من أشكال التصوير كما سنرى في السطور التالية

عدسات البرايم prime lens

معظم عدسات البرايم تكون ذات بعد بؤري واحد بقياس 35mm أو 50mm، على عكس الأنواع الأخرى مثل عدسات الزوم والتي تقدم مجموعة من الأبعاد البؤرية للتقريب والتبعيد، وبالتالي عدسات البرايم لا تقبل التقريب والإبعاد لموضوع التصوير، ولكنها بالمقابل تعطي جودة صورة أفضل من تلك العدسات التي تقدم المزيد من الأبعاد البؤرية على الرغم من إنها أقل مرونة من العدسات الأخرى. هذا بالإضافة إلى أنها تتميز بفتحة عدسة واسعة تسمح بمرور الضوء مما يجعلها مناسبة للتصوير في أماكن ذات مستوى إضاءة منخفضة.

عدسات الزوم zoom lens

عدسات الزوم من أسمها يتضح إنها مخصصة للالتقاط الصور التي تحتوي على مواضيع تصوير بعيدة وبالتالي يمكنها التقريب والتبعيد بمستويات عديدة نظرًا للأبعاد البؤرية المختلفة التي تمتلكها والتي يمكن أن تبدأ من 24mm وحتى 70mm وما بينهما. وبالتالي تمكنك هذه العدسات من التقريب والتبعيد خلال التقاط الصورة دون الحاجة لتقريب نفسك أو الكاميرا من موضوع التصوير. تستخدم هذه العدسة في المواضع التي تتطلب بعد عن موضوع التصوير وما يتم تصويره مثل في المباريات الرياضية وتصوير الحشرات والحيوانات في الطبيعة من بعيد.

عدسات الزاوية العريضة wide-angle lens

كل العدسات التي تكون ذات بعد بؤري أقل من 35mm تسمى عدسات عريضة لأنها بمقابل البعد البؤري القصير تعطي صورة بمشهد عريض لذلك سميت العدسات العريضة، إذ تعطي صورة بمشهد عريض في المقدمة ثم يضيق في الخلفية الأمر الذي جعلها من أنسب العدسات لتصوير الطبيعة والمناظر الواسعة مثل الشوارع والمناسبات وصور البورتريه. ويمكن أن تكون العدسات العريضة برايم أو زووم.

عدسات التليفوتو telephoto lens

وهي العدسات التي تتمتع ببعد بؤري أكبر من 85mm إلى 300mm وأكثر من ذلك في بعض الأنواع والكاميرات. تستخدم هذه العدسات لإبراز التفاصيل في موضوع التصوير وجعلها حاضرة في الصورة بقوة، فتستخدم مثلًا في التصوير الرياضي والحياة البرية، ويعتبرها بعض المصورين من العدسات الاختصاصية والتي يصعب التعامل معها بالنسبة للكثير من غير المختصين والذين لا يمتلكون خبرة ودراية كافية في العدسات والتعامل معها، بالإضافة إلى إنها تكون كبيرة الحجم والوزن وذات سعر مرتفع الأمر الذي يجعل الكثير من المصورين يتجنبونها على الرغم من أهميتها وقدرتها على التقاط صورة رائعة.

أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي واستخدامات كل منها

عدسات الماكرو macro lens

عدسات الماكرو هي التي تستخدم للتصوير القريب والتي تسجل الشيء موضوع التصوير بنسبة 1:1، أي إنها قادرة على تصوير الشيء تمامًا كما هو بحجمه وتفاصيله الأصلية دون تصغير أو تكبير، أي إذا ما قمنا بتصوير حشرة بحجم 1 ملم باستخدام عدسة ماكرو فأنها ستظهر في الصورة بهذا الحجم تمامًا مع كل التفاصيل والجزئيات. ومعظم عدسات الماكرو تكون ذات بعد بؤري ثابت أو برايم، بفتحات عدسة كبيرة بعض الشيء تساهم بالتقاط صورة ممتازة.

عدسات البورتريه portrait lens

تعتبر عدسات التيلفوتو ذات البعد البؤري المتوسط وفتحة العدسة الواسعة هي الخيار الأفضل من بين كل أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي لالتقاط صور البورتريه ذات الجودة الممتازة، وطبعًا مع الأخذ بعين الاعتبار نوع الكاميرا ومواصفاتها والتي قد تلعب دور مهم في تحديد العدسة المناسبة لالتقاط صور البورتريه، إذ عادة ما تستخدم عدسات البورتريه مع الكاميرات ذات الحساسات الصغيرة والإطار الكامل ذو البعد البؤري المحدود. وبالتأكيد يمكن لعدسات البورتريه أن تستخدم لتصوير العديد من الموضوعات وليس الأشخاص فقط.

العدسات ذات الاستخدام الخاص tilt-shift lens

وهي العدسات التي تمنح المصور مزيد من الخصائص للتحكم في الأبعاد والمنظور وغيرها من خصائص اللقطة التي يتم تصويرها، الأمر الذي يجعلها العدسة الأنسب للمعمارين والمهندسين لتصوير المباني والديكورات والتصاميم الداخلية، ولكن ما يعيب هذه الأشكال من العدسات هو إنها دائمًا ما تكون ذات تركيز يدوي ولا يتوافر منها عدسات بتركيز تلقائي.

عدسات عين السمكة fisheye lens

وهي العدسة التي تقدم زاوية رؤية عريضة نوعًا ما والتي تصل حتى 180 درجة، أي بإمكانها تسجيل نحو نصف الكرة في المشهد أمام العدسة. تستخدم بكثرة في التصوير الفلكي وكذلك في وضعيات وأحوال تصوير أخرى للحصول على مشاهد تصويرية أكثر إبداعًا. ولكن بذات الوقت تحوي هذه العدسات على بعض العيوب، إذ نظرًا للمشهد الواسع الذي تلتقطه تظهر تشوهات في الصورة وانحناءات للخطوط المستقيمة خاصة في الأجزاء القريبة من العدسة ومنتصف الصورة، وتبدو أكبر مما هي عليه في الواقع. بالإضافة إلى سعرها المرتفع جدًا بمقابل إن استخداماتها محدودة وتقتصر على التصوير الفلكي كما قلنا وتصوير المشاهد الواسعة مثل المنشآت والمباني الضخمة.

وبذلك نكون تعرفنا إلى أنواع عدسات التصوير الفوتوغرافي الرئيسية واستخدامات كل منها وما تتميز فيه من خصائص ومواصفات، ليتمكن المصورون من محترفين وهواة من اختيار العدسة المناسبة بحسب غاياتهم التصويرية والمشاهد التي يلتقطونها.

قد يعجبك ايضا