عدم القدرة على النوم … لا تنعس ولا تغرق في النوم وإن نجحت لا تستمر

اضطرابات النوم

بدأ الأمر منذ مدة، أشعر بالتعب خلال النهار وعندما يحين وقت النوم لا أعرف من أين يأتي النشاط، وإن شعرت بالنعاس لا يمكنني النوم، وإن نجحت في تخطي مرحلة النوم الأولى سوف أستيقظ بعد قليل، إنها مشكلة عدم القدرة على النوم ولم يعد بمقدوري التحمل أكثير.

ما هي مشكلة عدم القدرة على النوم وما الأسباب التي تكمن خلفها وكيف يمكن التعامل معها؟ ماذا عن الأعراض التي سوف تواجهك نتيجة لحرمانك من النوم؟ والأهم هو العلاج حتى يتمكن النوم من العودة إليك.

عدم القدرة على النوم

عدم القدرة على النوم ..

عدم القدرة على النوم حالة تواجهنا جميعنا بلا استثناء مع اختلاف الحدة والأسباب، واضطراب النوم هذا يتمثل في الأمور الـ 3 التالية:

  • عدم القدرة على النوم أو عدم القدرة على البدء بالنوم، وهنا يواجه الشخص صعوبة في تخطي المرحلة الأولى للنوم فيظل مستيقظ يتقلب في سريره وهذه من أكثر الحالات انتشرًا.
  • الاستيقاظ خلال الليل عدة مرات فلا يمكن للشخص أن يحظى بنوم هانئ وهادئ فدائمًا ما يعاني من قلق واضطراب فهو ينجح في تخطي المرحلة الأولى للنوم إلا أنه يكون غير قادر على الوصول إلى النوم العميق.
  • اضطرابات التنفس خلال النوم والتي تؤثر بشكل سلبي على النوم، ومن أهم الأمثلة على ذلك متلازمة انقطاع التنفس خلال النوم، بالإضافة إلى حالات صحية مثل زيادة معدل ضربات القلب وغيرها.

أسباب عدم القدرة على النوم

أسباب عدم القدرة على النوم

بعد التعرف إلى الأنواع الأساسية التي تمثل عدم القدرة على النوم لا بد من فهم الأسباب المسؤولة عنها حتى تتمكن من التخلص من المشكلة من خلال التعامل مع السبب.

1 – تزويد جسمك بكمية كبيرة جدًا من الكافيين

يختلف مقدار ومدى تأثير الكافيين من شخص لآخر، فبعض الأشخاص لا تسبب لهم القهوة أي مشاكل في النوم ولكن بعضهم الآخر يمكن لكوب صغير من القهوة أو الشاي أن يبقيهم بعيدًا عن النوم لساعات طويلة.

بالإضافة إلى ذلك فالكمية والوقت الذي تزود جسمك به بالكافيين له الدور الأكبر، فتناول كوب كبير يعني حالة أشد من الأرق، وتناوله قبل فترة قليلة من النوم يعني سهر أكثر.

2 – تناول الأطعمة الثقيلة قبل النوم

تناول الأطعمة الثقيلة قبل النوم يعني أن الجسم سيبذل المزيد من الجهد لهضم هذا الطعام وخاصة وأن عملية الهضم والأيض تكو في أدنى معدلاتها، فتناول مثل هذه الأطعمة الدسمة قد ينجح في جعلك تشعر بالنعاس والرغبة في النوم وقد تتخطى مراحل النوم الأولى.

ولكنه بكل تأكيد لن يسمح لك بالحصول على النوم العميق المريح فمشاكل الهضم والتلبك المعوي والكوابيس سوف توقظك، لذا يفضل الامتناع عن تناول الطعام قبل النوم بحوالي 3 ساعات، وفي حال شعرت بالجوع خلال ذلك فما عليك إلا الاعتماد على الأطعمة الصحية قبل النوم.

3 – القلق حيال أمر ما أو المرور بالضغوط

ما الذي يشغل تفكيرك؟ هل أنت قلق حيال أمر ما في الغد؟ موعد مهم اجتماع ضروري امتحان نهائي مهمات عديدة وغيرها من الأمور، أم أن ما يشغلك هو أحداث مزعجة مررت بها اليوم أو من عدة أيام، مهما كان السبب لا بد من التعامل مع هذا التوتر وكثرة التفكير، ولكن كيف؟

في حال كان ما يؤرقك هو الأمور التي عليك القيام بها في الغد فما عليك إلا تسجيلها على ورقة أو دفتر ملاحظات، أما في حال كان السبب هو الأحداث المزعجة فما عليك إلا كتابتها على ورقة ومن ثم تمزيق الورقة والتخلص منها.

قد يعجبك: كيف أنسى الماضي وأبدأ من جديد بسعادة

4 – بعض الأمراض النفسية والجسدية

توجد العديد من الأمراض النفسية والجسدية التي تؤثر على النوم بشكل سلبي: الأمراض النفسية وأهمها: الاضطراب ثنائي القطبالبارانوياالقلق والخوق والتوتر، أمراض جسدية: فرط نشاط الغدة الدرقية – الأمراض التي تترافق مع آلام، بالإضافة إلى التأثيرات الجانبية للأدوية التي يتم تناولها.

لذا يكون من الضروري الخضوع للعلاج، ومناقشة أمر الدواء وتأثيراته الجانبية مع الطبيب المختص.

5 – عادات نوم وحياة غير صحية

هل تسهر لساعات متأخرة من الليل؟ هل تنام فجرًا؟ هل تقضي ساعات وساعات في القيلولة؟ إنها كلها عادات نوم غير صحية تجعل من النوم خلال الليل أمر صعب للغاية أو مستحيل فهي تغير من الساعة البيولوجية.

أما عن العادات الغير صحي فهي مثل: التحديق لساعات طويلة في شاشة الهاتف أو الحاسوب قبل النوم – تناول الأطعمة الثقيلة – عدم ممارسة التمارين الرياضية – تجاهل الحصول على الكم الكافي من الراحة.

قد يعجبك: 15 نصيحة لحماية عينيك من شاشة الكمبيوتر والجوال

أعراض عدم القدرة على النوم

أعراض عدم القدرة على النوم

في حال كنت تواجه حالة عدم القدرة على النوم إذن لا بد من أنك تعاني من بعض الأعراض المزعجة والتي لا بد من التعامل معها للتخفيف منها ومن تأثيرها السلبي عليك، وإليك أهم هذه الأعراض.

1 – الشعور بالتعب والإرهاق والخمول خلال اليوم

بالطبع فأنت لم تحصل على ما يكفي من النوم خلال الليل ومهما نمت خلال النهار لن يضاهي تأثير ساعات النوم العميق خلال الليل، والشعور بالخمول والتعب والإرهاق هو ما سيكون بانتظارك.

ولكن يمكن مواجهة الأمر من خلال الحصول على الغذائي الصحي المتكامل والتأكد من تزويد الجسم بما يحتاج من الفيتامينات، بالإضافة إلى ممارسة التمارين، وتناول كوب من القهوة ولكن ليس قبل النوم.

2 – زيادة الشعور بالجوع والرغبة بتناول الطعام

سوف يقوم الجسم بترجمة التعب الناتج عن عدم النوم على أنك بحاجة لتعويض الطاقة التي تفتقد إليها، ويكون السبيل إلى ذلك من خلال تناول المزيد من الطعام وهذا ما يفسر الشعور بالجوع بشكل أكبر بعد ليلة لم تحظى فيها بالنوم.

يمكنك التغلب على ذلك من خلال الاعتماد على الأطعمة الصحية الغنية بالألياف، والحذر ثم الحذر من الأطعمة التي تزيد من الشعور بالجوع مثل الخبز الأبيض والمعجنات بشكل عام وغيرها.

قد يعجبك: أسباب الجوع المستمر وحلول للتخلص منه

3 – هالات سوداء ومشاكل البشرة

هالات سوداء حول العين بالإضافة إلى بهوت لون البشرة وشحوبها مع بثور ورؤوس سوداء وحبوب وغيرها، هي بالضبط ما ينتظر بشرتك عندما لا تحصل الخلايا الجلدية على الراحة وفرصة التجدد خلال نوم.

ولكن لحسن الحظ يمكنك التعامل مع الهالات السوداء، ويمكنك إخفاء حفر الوجه بالمكياج وعلاج حب الشباب والرؤوس السوداء بشكل نهائي.

4 – تراجع القدرات الفكرية والتركيز

قلة النوم تؤثر بشكل سلبي على الوظائف الفكرية والإدراكية للدماغ وذلك بسبب اختلال التوازن في الهرمونات والنواقل العصبية، وقد يتمثل ذلك بشكل تراجع في الذاكرة – التشويش وعدم القدرة على التركيز – تراجع القدرة على التحدث.

يمكنك التغلب على ذلك من خلال ترتيب الأفكار وتنظيم الوقت، وكتابة الأشياء الهامة التي عليك التركيز عليها.

قد يعجبك: الطعام الذي يساعد على التركيز … تناول الطعام من أجل الامتحان أو الاجتماع

5 – تقلبات في الحالة النفسة وانفعالات

رد فعل مبالغ فيه على الأمور كأن تشعر بالغضب العارم مقابل سبب بسيط أو كأن تغرق في موجة ضخمة من الضحك على أمر عادي، أو أن تصبح أكثر حساسية وأصغر كلمة قد تسبب لك الاكتئاب.

في مثل هذه الحالة يكون الحل من خلال الوعي بالسبب بحيث تكون أنت من يتحكم بانفعالاتك وليس العكس.

قد يعجبك: أعراض قلة النوم وطريقة التعامل معها … عندما ينكشف أمر الأرق

علاج عدم القدرة على النوم

علاج عدم القدرة على النوم

لأنه مهما تعاملت مع أعراض عدم القدرة على النوم ومهما بذلت من جهد حتى تستمر بنشاط لا يمكن تحقيق ذلك وما تزال المشكلة الأساسية موجودة، لذا إليك الحل من خلال الطرق الأكثر فاعلية التالية:

1 – برمجة سريرك للنوم فقط

هل تعمل على السرير؟ هل تذاكر على الوسادة؟ إذن أنت نجحت بالفعل في برمجة السرير ليكون مكان لعمل، وبالتالي ستشعر بالأرق بمجرد التمدد عليه، لذا عليك أن تعيد برمجته مرة أخرى ولكن هذه المرة فقط للنوم أي عليك عدم الإقدام على إنجاز أي مهمات أو قراءة أي درس أو أي عمل على وسادتك.

2 – اتباع روتين نوم معين

من أفضل الأمور التي من شأنها أن تعالج مشكلة عدم القدرة على النوم وكل ما في الأمر هو ابتكار روتين معين ينتهي بالنوم، مثل: غسل الأسنان – ترتيب الأشياء – كتابة مهام الغد – النوم.

3 – شاي الأعشاب المهدئة

في حال كان التوتر والقلق هو السبب في الأرق يمكنك التغلب عليه من خلال تناول كوب من شاي الأعشاب المهدئة وأهمها: النعناع – البابونج – الزهورات – المليسة – الكمون – الكاكاو، ومن جهة أخرى أنت هكذا تحصل على كل الفوائد التي تقدمها هذه الأعشاب.

4 – لا تجبر نفسك على النوم

قم من سريرك تحرك قليلًا وأنجز أي مهمة بسيطة، ومن ثم عد لمحاولة النوم من جديد هذه المرة لن تعاني من الأرق، ولكن الأهم هو ألا تجبر نفسك على النوم، ففي حال عدم شعورك بالنعاس لا تحاول إرغامك على ذلك.

5 – تمارين التنفس والاسترخاء

خذ نفس عميق مع العد حتى 7 بحيث تملأ المعدة بالهواء – احبس نفسك مع العد حتى 7 – زفير بطيء جدًا مع إخراج الهواء من الفم، كرر الأمر إلى أن يبدأ الشعور بالاسترخاء يزداد هكذا إلا أن تجد نفسك في اليوم التالي وقد غفوت في نوم عميق.

هذا كان كل ما عليك معرفته حول عدم القدرة على النوم من الأسباب والأعراض وطريقة التعامل معها بالإضافة إلى خطوات العلاج التي ستعيد إليك النعاس من جديد.

قد يعجبك:

المصادر

قد يعجبك ايضا