الفرق بين البوتوكس والفيلر … هناك 14 اختلاف هل تعرف ذلك!

الفرق بين البوتوكس والفيلر ... هناك 14 اختلاف هل تعرف ذلك!

منذ أكثر من عشر سنوات وبينما كان البوتوكس هو الرقم واحد بدأ الفيلر بالتقدم سريعًا ليحتل مكانته الخاصة، ويكون اليوم بنفس شهرة وأهمية البوتوكس إن لم يكن أكثر، لتظهر المشكلة الجديدة والتي تتمثل في تحديد أي منهما عليك الاختيار!

حتى تتمكن من تحديد أي العلاجين سوف تعتمد يجب أن تكون على معرفة دقيقة بالفرق بين البوتوكس والفيلر، لذا إليك ما يخبرنا به أطباء التجميل وخبراء العناية بالبشرة الدكتور غابر تشيو جراح التجميل، والدكتورة دارا ليوتا متخصصة في جراحة تجميل وترميم الوجه.

الفرق بين البوتوكس والفيلر

1 – ما هو البوتوكس وما هو الفيلر؟

كل من البوتوكس والفيلر هي من المواد المستخدمة في عالم الطب والتجميل لعلاج وإخفاء التجاعيد ومشاكل البشرة بالإضافة إلى التعامل مع مشاكل صحية أخرى.

البوتوكس

البوتوكس هو الاسم التجاري لسم البوتولينيوم botulinum يتميز بسميته الشديدة في حال تواجده بكميات كبيرة فـ 1 جرام منه قادر على قتل مليون شخص! أما الكميات الصغيرة جدًا فلها أهمية كبيرة في المجالات الطبية والتجميلية.

وهو هو عبارة عن مادة مُستخلصة من البكتيريا تُحقن تحت الجلد في مكان وجود التجاعيد أو مشاكل البشرة وغيرها…

الفيلر

الفيلر هو مادة مالئة يمكن أن تكون مادة طبيعية موجودة في الجسم، أو تستخلص من الجسم الحي (وخاصة من الأبقار مثل الكولاجين) أو مادة مُصنعة يتم تركيبها في المعامل، تُحقن تحت الجلد لتحسين حالته وتحفيز الجسم على إنتاج المركبات الطبيعية التي تدعم البشرة.

يتميز الفيلر بأنه يعطي المنطقة المحقونة حجم أكبر وامتلاء طبيعي، وعادةً ما تكون المواد التي يتكون منها الفيلر هي مواد طبيعية ينتجها الجسم بكميات كبيرة في مرحلة الشباب وتقل مع التقدم في السن.


2 – ألية عمل الفيلر والبوتوكس

الفرق بين البوتوكس والفيلر الأساسي يكمن في ألية عمل كل منهما، البوتوكس يعمل على منع التنبيهات العصبية من الوصول إلى العضلات في المنطقة المحقونة وهذا الأمر يعني أن العضلات سوف تصبح أكثر انبساطًا ويقل الشد والتقلص والحركات الحاصلة فيها، ما يؤدي إلى تقليل ظهور التجاعيد.

أما الفيلر فهو يعمل على ملء الفراغات والخطوط وتعويض النقص بالأنسجة في المنطقة المحقونة، بالإضافة إلى أنه وفي معظم أنواع الفيلر يقوم بتحفيز الجسم على إنتاج المواد الطبيعية التي تحتاجها البشرة مثل الكولاجين وحمض الهيالورونيك… والتي تجعل البشرة أكثر مرونة وصحة وشباب بشكل طبيعي.


3 – إجراء حقن البوتوكس والفيلر

كل من البوتوكس والفيلر تعتبر من الإجراءات الطبية التجميلية السهلة والسريعة سطحية التوغل في الجلد، وبالتالي لا تحتاج إلى عمل جراحي، يمكن استخدام التخدير الموضعي وفي بعض الأحيان لا يكون هناك حاجة للتخدير، وكذلك لا تحتاج إلى فترة نقاهة ويتعافى الجلد بعدها سريعًا خلال فترة لا تتجاوز 5 أيام.


4 – أنواع البوتوكس والفيلر

البوتوكس بشكل أساسي يتكون من مادة مُستخلصة من البكتيريا والتي تتميز بسميتها الشديدة، تقوم بالتأثير على العضلات في المنطقة المحقونة وتسبب منع وصول السيالات العصبية إليها.

في المقابل أنواع الفيلر كثيرة، ولكل منها مميزاته وألية عمله، وأهم أنواع الفيلر المستخدمة حاليًا:

الكولاجين Collagen

وهو مادة طبيعية ينتجها الجسم بشكل طبيعي تكون بكميات كبيرة في فترة الشباب وتقل مع التقدم في السن، يتم استخراج الكولاجين المستخدم في الفيلر من جلد الإنسان أو من الحيوانات وتحديدًا البقر.

ويعتبر من المواد الآمنة فقد استُخدم الكولاجين منذ فترة طويلة وبالتالي قد تم إجراء الكثير من الأبحاث والتجارب عليه وهذا الأمر يجعله أمنًا إلى حد ما، يمكن أن يسبب الحساسية لـ 3% من النساء فقط لذا من المهم أن يتم اختباره مرتين قبل الحقن للتأكد من أنه لن يسبب الحساسية لك:

  • مرة قبل شهر من تاريخ الحقن.
  • مرة قبل أسبوعين من تاريخ الحقن.

عادةً يستخدم لملء الفراغات والخطوط الدقيقة وإخفاء التجاعيد والندبات الناتجة عن الجروح السطحية والحبوب…

ملاحظة: من المهم أن تتجنب لمس الجلد أو تطبيق المواد والمستحضرات على البشرة خلال أول 3 أيام أو أسبوع من حقن الكولاجين.

الرستيلين Restylane

يعتبر من أفضل أنواع الفيلر المستخدمة يعمل على تخفيف التجاعيد وزيادة نضارة البشرة، يوجد بشكل طبيعي في البشرة ويحتوي على حمض الهيالورونيك الذي يكون بكميات كبيرة في عمر الشباب ويقل مع التقدم في السن.

الهيالورونيك أسيد المستخدم في الحقن لا يستخرج من مصدر حيواني وإنما من مصدر نباتي، بالإضافة إلى أنه مادة طبيعية موجودة في الجسم وهذا يجعله من أنواع الفيلر الآمنة والتي لا تسبب الحساسية.

ملاحظة: من المهم الحفاظ على نظافة البشرة واستخدام مضادات الالتهاب بعد حقن الرستيلين.

السكالبترا Sculptra

مادة عضوية يتم تصنيعها من بوليمير وهي مادة آمنة وحاصلة على تصريح وزارة الصحة الأمريكية، تتميز بأنها لا تسبب الحساسية أو التهيج إلا في حالات نادرة جدًا وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية اتجاه الحقن.

يتم حقن السكالبترا تحت الجلد وتعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي بالإضافة إلى أنها تعتبر من المواد المالئة التي تملأ المنطقة المحقونة وتخفي التجاعيد والندوب الموجودة هناك.

هيدروكسي أباتيت الكالسيوم calcium hydroxylapatite

يعمل بنفس طريقة السكالبترا، ويُستخدم بشكل واسع في مجال الطب وتحديدًا في طب الأسنان وطب العظام… ويعتبر من المواد الآمنة التي لا تسبب الحساسية وبالتالي لا داعي لأجراء الكثير من الاختبارات أو تكرارها.

يستخدم عادةً في علاج الندوب والحفر الناتجة عن الحبوب أو الجروح بالإضافة إلى إخفاء التجاعيد والخطوط الدقيقة وأيضًا في نحت الوجه.


5 – أنواع التجاعيد التي يتم التعامل معها

بالنظر إلى أساس الفرق بين البوتوكس والفيلر والذي يكمن في ألية عمل كل منهما، من هنا يمكن تصنيف أنوع التجاعيد التي يتم التعامل معها إلى:

التجاعيد الحركية

وهي التجاعيد التي تنتج عن حركات العضلات والتعبيرات، مثل التجاعيد بين الحاجبين بشكل رقم 11 التي تنتج عن عقد الحاجبين أو تجاعيد أقدام الغراب عند زاوية العين أو تجاعيد الابتسامة بالإضافة إلى تجاعيد الجبين الأفقية…

في مثل حالة هذه التجاعيد يتم الاعتماد على البوتوكس لأنه يجعل العضلات أكثر انبساطًا ويقلل من تقلصاتها، هذا يعني أنه سوف يخفي التجاعيد الموجودة بالفعل بالإضافة إلى الحماية من تطورها وتشكل تجاعيد إضافية.

التجاعيد الثابتة

وهي تجاعيد غير ديناميكية لا تتسبب بها الحركات، وإنما يمكن أن يسببها ترهل الجلد والمشاكل التي تصيب البشرة وخسارة الوزن بشكل سريع والتقدم في السن وغيرها…

وفي هذا النوع من التجاعيد يتم استخدام الفيلر على اعتباره مادة مالئة فهو يملأ الفراغات ويرمم البشرة ويحفز إنتاج المواد الطبيعية التي تدعم الجلد.


6 – أماكن حقن البوتوكس والفيلر

البوتوكس يتم استخدامه في علاج وإخفاء التجاعيد الحركية وعادةً ما يتم حقنه في أماكن العضلات التي تسبب حركتها ظهور هذه التجاعيد، مثل: الجبين، بين الحاجبين، حول العينين وحول الفم…

أما الفيلر فيتم استخدامه في أماكن التجاعيد الثابتة مثل الخطوط على الرقبة أو على الخدين، ترهل الجلد وغيرها… بالإضافة إلى الأماكن التي يرغب الشخص يجعلها تبدو أكثر امتلاء وبحجم أكبر مثل الشفاه والخدين…

كذلك يمكن استخدام البوتوكس والفيلر في المكان ذاته فالفيلر يعمل على دعم الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين والمواد الطبيعية الأخرى بالإضافة إلى ملء الفراغات والخطوط، أما البوتوكس يعمل على دعم العضلات الموجودة في هذه المنطقة وجعلها أكثر تسطح وأقل انقباض وهذا الأمر يجعل نتائج كل من الفيلر والبوتوكس أفضل.


7 – طريقة حقن البوتوكس والفيلر

الفرق بين البوتكس والفيلر فيما يخص طريقة الحقن يكون شبه معدوم، فيتم اتباع نفس الأسلوب في كل من الإجراءين.

  • في البداية يتم إجراء اختبار حساسية اتجاه المادة المستخدمة.
  • ثم يتم تحضير المواد المحقونة وتحضير مكان الحقن.
  • إجراء الحقن إجراء بسيط لا يحتاج أكثر من بضع دقائق ويتم تحت تخدير موضعي.
  • لا يحتاج فترة نقاهة بعده وليس من الضروري أن تبقى في المشفى خلال ذلك ولكن هناك مجموعة من التعليمات يجب التقييد بها.

8 – متى تظهر نتائج حقن البوتوكس والفيلر؟

مرة أخرى الفرق بين البوتوكس والفيلر يظهر بوضوح، وأيضًا بالعودة إلى الفرق الأساسي الذي يكمن في الاختلاف بين طبيعة المادتين وأليه عملهما.

البوتوكس يعمل على العضلات وبالتالي يحتاج ظهور تأثيره من 24 ساعة حتى 72 ساعة وفي أحيان نادرة يستغرق خمسة أيام حتى يؤثر على العضلة فعلًا ويقوم بمنع وصول السيالات العصبية إليها.

بينما تأثير الفيلر ونظرًا إلى أنه مادة مالئةً فهو قادر على إخفاء التجاعيد بشكل فوري أو قد يحتاج إلى بضعة أيام حتى تكون النتائج النهائية ظاهرة، أما تأثيره في تحفيز إنتاج المواد الطبيعية من الكولاجين وحمض الهيالورونيك… فقد يتطلب الأمر بضعة أسابيع.


9 – مدة بقاء البوتوكس والفيلر

في الحقيقة توجد عدد من العوامل التي تؤثر في مدة بقاء البوتوكس والفيلر بعد حقنه، وأهمها: طبيعة الجسم وطريقة تعامله مع المادة المحقونة، بالإضافة إلى المادة المحقونة نفسها ومدى جودتها، إلى جانب العناية بالبشرة في الفترة التي تلي الحقن…

بالنسبة للبوتوكس عادةً ما يستمر تأثيره بحوالي 9 أشهر يتوقف الأمر على مدى العناية بالبشرة وترطيبها وشرب كميات كافية من الماء بالإضافة إلى الاعتماد على النظام الغذائي الصحي والمتكامل….

أما بالنسبة للفيلر فتختلف مدة بقائه حسب نوع المادة المحقونة:

  • الكولاجين يبقى من 2 إلى 3 أشهر وبعد ذلك يتسرب الكولاجين في الجلد.
  • الرستيلين فيبقى من 6 إلى 12 شهر، وللحفاظ عليه تحتاج إلى تطبيق المستحضرات والمواد التي تحتوي على الهيالورونيك أسيد بشكل مستمر على البشرة بالإضافة إلى تناول مصادره الطبيعية…
  • السكالبترا عادةً ما يحتاج لإعادة الحقن مرة أو مرتين خلال الشهر الأول والثاني بعد حقنه للمرة الأولى، ومن ثم يمكنك إعادةً تجديد الحقن بشكل سنوي.
  • أما بالنسبة لهيدروكسي أباتيت الكالسيوم، فعادةً ما يستمر وجوده في البشرة من سنه حتى سنتين.

10 – الأثار الجانبية للبوتوكس والفيلر

البوتوكس والفيلر من الإجراءات الطبية التجميلية الآمنة ولكن يمكن أيضًا أن تواجه في بعض الأحيان أثار جانبية، هذه الأثار الجانبية يمكن أن تظهر نتيجة حساسية الجسم من المادة المحقونة، أو سوء عملية الحقن، أو سوء المادة نفسها… وأهم الأعراض الجانبية التي يمكن مواجهتها:

  • الغثيان.
  • الصداع.
  • التورم.
  • الكدمات.
  • الانتفاخ.
  • الشلل.
  • ضعف العضلات.
  • أعراض الأنفلونزا.
  • صعوبة البلع.
  • ارتخاء الجفن.
  • ارتخاء الحاجبين.
  • تشوش الرؤية.
  • ازدواجية الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • التعب والإعياء.

ملاحظة: من أكثر الأعراض الجانبية خطورة: موت الخلايا في المنطقة المحقونة – تلف الأعصاب في المنطقة المحقونة.

وعليك أن تتذكر أن إجراء البوتوكس غير عكوس وبالتالي مجرد حقنه في العضلة سوف لن يكون من الممكن إزالة تأثيره عنها إلا بعد مرور شهرين أو ثلاثة، لذا من المهم أن تختار أخصائي خبير في إجراء حقن البوتوكس.

أما بالنسبة للفيلر فيمكن أن يظهر رد فعل عكسي نتيجة الحقن يتمثل في خطوط دقيقة أو عريضة تكون واضحة على البشرة وتحتاج عدة شهور لتختفي.


11 – تكلفه البوتوكس والفيلر

تختلف التكلفة باختلاف المواد المستخدمة وكميتها، طريقة الحقن ومكان الحقن وغيرها الكثير من العوامل… ويمكن بشكل وسطي تقييم التكلفة كما يلي:

  • البوتوكس 380 دولار.
  • الكولاجين 1900 دولار.
  • الرستيلين 644 دولار.
  • السكالبترا 680 دولار.
  • هيدروكسي أباتيت الكالسيوم 700 دولار.

12 – المحاذير وموانع حقن البوتوكس والفيلر

بشكل عام البوتوكس والفيلر هي مواد آمنة لا تسبب الحساسية إلا في حالات نادرة، ويمكن للجميع حقنها وبكل الأعمار ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يجب عليهم الامتناع عن مثل هذه الإجراءات!

  • النساء الحوامل والنساء المرضعات.
  • الأشخاص تحت عمر 18 سنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية اتجاه المواد المستخدمة نفسها.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الأعصاب والعضلات.

13 – استخدام الفيلر والبوتوكس

يتم استخدم كل من البوتوكس والفيلر على نطاق واسع في مجال الطب والتجميل، يمكن للبوتوكس أن يعمل على إخفاء التجاعيد والوقاية من ظهورها بالإضافة إلى علاج مشاكل صحية مثل الصداع النصفي…

أما عن الفيلر فإلى جانب كونه مادة مالئة فهو يستخدم في تحفيز البشرة على التجدد، دعم مرونة الجلد، إخفاء التجاعيد وعلاج الندوب، بالإضافة إلى ترميم الوجه في حالات التعرض لتلف في الملامح بعد التعرض لحادث أو نتيجة لحالة صحية معينة.


14 – متى يكون الفيلر أفضل ومتى يكون البوتوكس؟

في الحقيقة يختلف الأمر حسب الإجراء الذي تريده والهدف منه.

  • بشكل أساسي مع المشاكل الصحية مثل الصداع النصفي أو مع التجاعيد الحركية الناتج عن حركات العضلات فإن البوتوكس هو الاختيار الأفضل.
  • أما في حال وجود عيوب تحتاج إلى تصحيحها مثل كسر عظمة الأنف، أو البشرة المترهلة التي تود أن تجعلها تظهر بشكل مشدود، أو في حال كنت تود ملء مناطق معينة وإعطائها مظهر طبيعي فالفيلر هو الاختيار الأفضل.
  • أيضًا في بعض الأحيان يمكن أن يكون عليك الاعتماد على البوتوكس والفيلر معًا! مثل حقن منطقه الذقن أو الفك أو الشفاه… فمثلًا في الشفاه يقوم الفيلر بنفخ الشفاه أما البوتوكس فيعمل على جعل العضلات حول الفم أكثر تسطح واسترخاء ما يجعل النتائج أفضل وأجمل.
  • لا بد من الإشارة إلى وجود الفروقات الفردية، وبالتالي يرجع القرار النهائي للطبيب وفق ما يراه مناسب بعد النظر وتحاليل ودراسة المشكلة.

المصادر

What’s the Difference Between Botox and Dermal Fillers? – healthline

WHAT’S THE DIFFERENCE BETWEEN BOTOX AND FILLERS? – drdoppelt

Botox vs. Fillers? Which Injectable to Get and Why – town and country mag

انتقل إلى أعلى