الفرق بين الصلع وتساقط الشعر

الفرق بين الصلع وتساقط الشعر

تساقط الشعر في الحالات العادية هو عملية طبيعية تحدث من أجل استبدال الشعر القديم بشعر جديد، تعرف هذه العملية بدورة حياة الشعر، وتكون كمية الشعر الذي يتناقص تساوي عادة كمية الشعر الذي ينمو، وهذا الأمر يتكرر طوال حياة الإنسان.

تساقط الشعر بهذه الطريقة هو أمر عادي لا يدعو إلى القلق، لكن إذا كانت هذه العملية تحدث بسبب عوامل خارجية أو إضافية أو هرمونيه، فإن خللًا يمكن أن يحدث، أي تكون كمية الشعر المتساقط أكبر من كمية الشعر الذي ينمو، وهذا ما يؤدي إلى فقدان تدريجي للشعر.

إن تساقط الشعر غير الطبيعي يكون بأشكال مختلفة، وذلك حسب حالة الشخص والعديد من العوامل الأخرى مثل صحة فروة الرأس وبصيلات الشعر.

الصلع الوراثي

الصلع الوراثي هو أكثر ما يزعج الأشخاص ويخيفهم عندما يعانون من تساقط الشعر، يحدث الصلع الوراثي بسبب وجود المحفزات والتي تشمل تأثير الهرمونات الاندروجينية والاستعداد الوراثي.

بما أن هذا النوع من الصلع يحدث بسبب تأثيرات الهرمونات الاندروجينية، فإنه لا يظهر قبل فتره البلوغ، لأن مستويات تلك الهرمونات قبل البلوغ لا تكون كافية بأن تسبب تساقط الشعر، ومع ذلك، يجب أن نعرف أن الصلع الوراثي لا يعاني منه الذكور فقط، فحتى النساء يمكن أن يعانين من الصلع الوراثي لأن الهرمونات الاندروجينية يتم إنتاجها في أجسادهن ولكن بتركيز وكميات أقل.

تساقط الشعر الطبيعي وتساقط الشعر المرضى

لنفهم الفرق بين الصلع وتساقط الشعر، من الضروري لنا أن نعرف متى تكون دورة حياة الشعر تسير بشكلٍ طبيعي وضمن المعايير الطبيعية.

دورة حياة الشعر الطبيعية:

مرحله نمو الشعر: تكون بصيلة الشعر نشيطة فتنمو كل شعرها حوالي 0.3 – 0.4 ملم في اليوم، هذه المرحلة التي تكون فيها البصيلة نشيطة تتراوح مدتها من 2 – 7 سنوات.

مرحله التراجع: تتوقف فيها البصيلة عن النشاط، وبالتالي تتوقف الشعرة عن النمو، هذه المرحلة تكون قصيرة جدًا وتستمر حوالي 2 – 3 أسابيع.

مرحلة التساقط: وفيها يتساقط الشعر لينمو الشعر الجديد من الجريبات وتبدأ دورة حياة جديدة.

لا تدخل جميع بصيلات الشعر في دورة الحياة الطبيعية بنفس الوقت، فلو دخلت كل البصيلات في دورة الحياة مع بعضها، فإن كل شعرك سوف يتساقط في آنٍ واحد، لكن ما يحدث في الحالة الطبيعية هو تساقط عدة شعرات في اليوم، ويقول الخبراء إن فروة الرأس الصحية تفقد حوالي 80 شعرة في اليوم.

إذا كانت كمية الشعر المتساقط من فروة الرأس كبيرة أو غير متوازنة مع دورة حياة الشعر الطبيعية بحيث لا يتم تعويض الشعر المتساقط، فإنك يجب أن تتأكد ما إذا كانت الحالة مؤقتة نتيجة عوامل عاطفيه أو غذائية أو بيئية أو غيرها أو ما إذا كانت دائمة.

كيف اعرف أن تساقط الشعر غير الطبيعي هو حالة مؤقتة أو دائمة؟

من الصعب جدا تحديد أسباب تساقط الشعر لأنها كثيرة للغاية، لهذا السبب، يفضل اللجوء إلى خبراء الشعر من أجل إجراء الفحوصات والتقييمات، سيكون هؤلاء الخبراء قادرين على تحديد الأسباب المحتملة التي يمكن أن تؤثر على صحة الشعر وتسبب تساقطًا غير طبيعي.

الصلع الذكوري

الصلع الذكوري هي حالة يعاني منها الكثير من الرجال، يمكن أن يكون التدخل في الوقت المناسب مفيدًا في المحافظة على ما تبقى من الشعر وتقليل الصلع الذكوري، لكن الكثير من الرجال يعتقدون أن تساقط الشعر هو حالة طبيعية تحدث نتيجة التقدم في العمر.

إن تساقط الشعر المسبب للصلع هي الظاهرة تقدمية وتنكسية، وعادة ما تبدأ في مراحل مبكرة من العمر، لذلك، يمكن في حال الاعتماد على الخبراء معرفة السبب وعلاج المشكلة، واتخاذ إجراءات تحد من تساقط الشعر وانتشار الصلع في فروة الرأس، وغالبًا ما تكون الإجراءات الضرورية للحد من الصلع تشمل تخفيف التوتر واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتقليل التعرض للأشعة فوق البنفسجية والإقلاع عن التدخين وعلاج الأمراض مثل فقدان الدم وأخذ أنواع معينة من الأدوية.

لهذا السبب، إذا كنت تعاني من تساقط الشعر أكثر مما سبق، فهذا يعني أن مشكلتك تزداد سوءً، قم على الفور باستشارة خبير الشعر لتحديد السبب الذي يمكن أن يؤدي إلى تساقط شعرك واقتراح العلاجات التي يمكن أن تحد من ذلك.

الصلع عند النساء

كثير من النساء يمكن أن يعانين من الصلع الأنثوي، وبحسب دراسة حديثة، تبين أن حوالي 40% من النساء في كل أنحاء العالم يعانين من شكل من أشكال تساقط الشعر غير الطبيعي.

الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء بشكلٍ غير طبيعي عادة ما تكون عاطفية أو بيئية أكثر من الأسباب الوراثية، وقد لوحظ أن الكثير من النساء اللواتي يعانين من الصلع الأنثوي يعانين أيضًا من الإجهاد والتوتر أو يتبعن أنظمة غذائية صارمة لتخفيف الوزن، مما يؤدي إلى نقص وسوء التغذية، أو يستخدمن منتجات غير صحية للعناية بالشعر أو علاجه، أو يعانين من الالتهابات أو أمراض الغدد الصماء، أو يعانين من تغيرات هرمونية في مرحلة انقطاع الطمث والولادة.

الصلع المبكر

الصلع المبكر هو حالة تصيب الفتيان والفتيات في مرحلة مبكرة من العمر، أي في بداية سن العشرينات، تكون الأسباب في معظم الحالات وراثية، لكن بعض العوامل الخارجية يمكن أن تؤثر وتحفز هذا النوع من الصلع مثل الإجهاد.

هذا النوع من الصلع يؤثر بشكلٍ أكبر على النساء، وبالإضافة إلى العوامل الوراثية والنفسية المسببة له، هناك عوامل أخرى مثل قلة النوم وسوء التغذية والتدخين.

تساقط الشعر الموسمي

في الحالة الطبيعية، يفقد كل شخص حوالي 80 شعرة من فروة رأسه كل يوم، ولكن في بعض الأوقات، كما في فصل الربيع (أبريل ومايو) وفصل الخريف (من سبتمبر إلى نوفمبر)، لاحظ الخبراء أن تساقط الشعر يكون أكثر.

هذا النوع من تساقط الشعر طبيعي تمامًا، ويتم تعويضه بشعرٍ جديد يحل مكان الشعر المتساقط، لكن إذا لاحظت أن شعرك قد أصبح خفيفًا أو إذا لاحظت أن كمية الشعر المتساقط الكبيرة، فعليك استشارة خبير الشعر.

استشر خبير الشعر إذا كنت تعاني من تساقط الشعر

في كثير من الحالات، يواجه الناس تساقط شعر غير طبيعي ولا يدركون ذلك، هذا يؤدي في نهاية المطاف إلى فقدان جزء كبير من الشعر، في حين أنهم يستطيعون المحافظة على شعرهم صحيًا وقويًا، وذلك من خلال عرض المشكلة على خبير من أجل التدخل في الوقت المناسب.

يستطيع خبير الشعر بسهولة تحديد أسباب المشكلة التي تعاني منها وتقييم حالة فروة الرأس واقتراح العلاجات المناسبة من بين مجموعة متنوعة من العلاجات المتاحة.

مشكله الصلع لا تنتج عن كمية الشعر المتساقط فقط، لكنها تنتج عندما يكون الشعر الذي حل محل الشعر المتساقط أقصر وأضعف، وهذا يجعل الشعر ضعيف النمو ويترك مساحات فارغة في فروة الرأس، فإذا لاحظت هذه العلامات، استشر خبير الشعر واطلب منه أن يساعدك في اقتراح أفكار لزيادة كثافة شعرك.

المصدر

تساقط شعر – معهد هيلفيتيكو ساندرز

498 مشاهدة