أهم المكملات الغذائية للتخسيس

يسمى الشيء الذي يكمل النظام الغذائي اليومي للناس “المكملات الغذائية” إنها تمد الجسم بطاقة تختلف حسب النوع فهي تحتوي عمومًا على مواد غذائية تشمل الدهون، الكربوهيدرات، البروتينات، المعادن، الفيتامينات، ولها أنواع وأحجام مختلفة، كما أن هناك مكملات غذائية للرياضيين متوفرة في كل من الأشكال غير الهرمونية والهرمونية.

ولكن السؤال الذي سنجيب عليه في مقالنا التالي هل المكملات الغذائية تفيد في عملية التخسيس؟ تعالوا معنا لنتعرف ونسلط الضوء حول هذا الجانب الهام للمكملات الغذائية:

مكملات غذائية

ما يمكن اعتباره مكملات غذائية ينبغي أن يدرج في النظام الغذائي، وأن يحتوي على مادة واحدة أو أكثر من (الفيتامينات، الأعشاب، الأحماض الأمينية، أو مكونات أخرى).

وهذه المنتجات دقيقة وحساسة ولها وظائف إضافية للجسم ومنذ فترة طويلة تستخدم المكملات الغذائية المتعددة يوميًا كمعوض لنقص المغذيات.

وحتى يكون المكمل الغذائي آمن يجب أن يكون انتاجه بجودة عالية جدًا، ولا يحتوي على ملوثات أو شوائب وأن يتم وصفه من قبل الأخصائي أو الخبير أو الطبيب المختص حصرًا على أن يتقيد الشخص الذي يتناول المكمل الغذائي بالجرعة الموصوفة له وألا يتعداها حتى لا يتعرض للمضاعفات التي قد تحدث.

تصبح المكملات الغذائية مفيدة عندما يتعذر على الطعام تلبية الاحتياجات الخلوية للبشر من الفيتامينات أو المعادن.

وفي الواقع يصف الأطباء المكملات الغذائية حسب الجوانب المختلفة لصحة الشخص ونموه وعمره وعوامل أخرى لأن المكونات الموجودة في المكملات الغذائية غالبًا ما تكون من الفيتامينات والمعادن التي توجد عادة في الطعام ولكنها تكمل نظامنا الغذائي اليومي.

مكملات غذائية للتخسيس

في البداية سنتعرف على كيفية عمل المكملات الغذائية للتخسيس وإنقاص الوزن؟

يمكن أن تكون بعض المكملات الغذائية فعالة في حرق الدهون من خلال الآليات الثلاث التالية:

  • زيادة التمثيل الغذائي للدهون.
  • انخفاض الشهية.
  • تقليل امتصاص الدهون من الجهاز الهضمي.

العوامل الثلاثة المذكورة أعلاه يمكن أن تكون السبب الكامن وراء فقدان الوزن وحرق الدهون من خلال تناول المكملات الغذائية، ومع ذلك يجب ألا ننسى أن دور نسبة كبيرة من المكملات الغذائية في فقدان الوزن لم يتم تأكيده بعد.

أفضل المكملات الغذائية للتخسيس وفقدان الوزن

من الممكن ن تتبع نظام غذائي معين للتخسيس أو تقوم بتمرينات رياضية أو تناول بعض الأدوية، ولكن أي من هذه الطرق يمكن أن ينجح في إنقاص الوزن وتحقيق النجاح على المدى الطويل؟

ولكن كل ذلك لا يمكن أن يعطيك إجابة على سؤالك لأن أي من هذه الطرق قد لا تناسب جميع الناس وذلك لأن بعض الأشخاص يعانون من أمراض صحية مختلفة مثل المصابين بداء السكري وأمراض الكلى أو أمراض القلب يحتاجون إلى مغذيات مختلفة للتخسيس.

على الرغم من أن التدخلات الغذائية وممارسة التمارين يمكن أن توفر نجاحًا طويل الأجل في التخسيس وإنقاص الوزن إلا أنه لا يكفي في بعض الأحيان، حيث تظهر الأبحاث أن إضافة دواء أو مكمل غذائي للتخسيس وفقدان الوزن إلى النظام الغذائي المتبع في بعض الحالات يمكن أن يساعد الأشخاص على نجاح مهمة التخسيس.

وفيما يلي أفضل المكملات الغذائية للتخسيس وفقدان الوزن وحرق الدهون المستخدمة هذه الأيام:

المكمل الغذائي الذي يحتوي على عنصر الزنك:

يعد الزنك معدنًا مهمًا لإنتاج البروتين في الجسم مما يزيد من معدل الأيض (التمثيل الغذائي) وعندما يفتقر جسمك إلى الزنك فإنه يبطئ عملية الأيض ويبطئ عملية حرق الدهون.

كما يساعد الزنك أيضًا على تحسين وتقوية وظيفة جهاز المناعة لديك.

مكمل غذائي يحتوي على عنصر المغنيسيوم:

ينظم المغنيسيوم وظيفة خلايا الجسم والعظام والجهاز العصبي وحتى القلب، وإذا كنت لاعب كمال أجسام وتريد أن يكون جسمك متناسقًا بالشكل الذي تريده عليك أن تضع في اعتبارك مستوى المغنيسيوم في جسمك.

وقد أظهرت الأبحاث أنه يريح العضلات ويساعد على الاسترخاء وتحسين نوعية النوم، وكلها أمور تساعد على إنقاص الوزن.

والجرعة الموصى بها للمكمل الغذائي الذي يحتوي على الزنك والمغنيسيوم والأسبارتات هي كبسولتان للرجال وللنساء بحيث تحتوي كل كبسولة على 1 ملغ من المغنيسيوم و1 ملغ من الزنك و1-2 ملغ من فيتامين B6.

المكمل الغذائي الذي يحتوي على الشاي الأخضر:

هو واحد من أفضل المكملات الغذائية لعامة الناس لما له دور في التمثيل الغذائي، فالشاي الأخضر يعمل عن طريق تقليل الشهية وزيادة التمثيل الغذائي للدهون في تعزيز عملية التخسيس.

يساعد غلى انخفاض التبادل التنفسي وأكسدة الدهون.

والشاي الأخضر يمكن أن يساعد في تحسين الفوائد الصحية للتمرين الرياضي.

بالنسبة للشخص العادي يمكن أن يكون الشاي الأخضر وسيلة رائعة لزيادة مضادات الأكسدة ودعم فقدان الوزن.

وقد أظهر الشاي الأخضر المستخرج من مستخلص الشاي الأخضر فعاليته كمكمل غذائي لدعم فقدان الوزن والذي يستخدم غالبًا كشاي كما يمكن أن يؤخذ أيضًا كمستخلص لمكمل غذائي.

ولكن من الآثار الجانبية لهذا المكمل الغذائي:

حدوث الغثيان، والتقيؤ، والنفخة والإسهال والارتباك والأرق.

ومن موانع الاستعمال: يمنع استخدامه للأشخاص الذين يعانون من مشاكل ضغط الدم والصداع النصفي.

مكمل غذائي يحتوي على مستخلص الكافيين:

عندما تفكر في الكافيين قد تفكر في القهوة والكولا ومع ذلك يمكن أن يكون الكافيين لعملية التخسيس وفقدان الوزن ممكنة إذا ما استخدم بشكل صحيح لأن الكافيين هو مادة مريرة موجودة في حبوب البن وأوراق الشاي والمكسرات الكاملة وحبوب الكاكاو.

وهي موجودة في منتجات الأغذية والمشروبات مثل القهوة والشاي والكولا والشوكولاتة ومع ذلك فإن بعض الكافيين موجود أيضًا بشكل اصطناعي في بعض مشروبات الطاقة والعقاقير الطبية.

والكافيين مركب فعال يساعد في تخفيف الوزن وتقليل استهلاك الطاقة، وقد أظهرت التحاليل أن تناول الكافيين يرتبط مع فقدان الوزن وتضاعف مؤشر كتلة الجسم وكتلة الدهون.

كما إن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من القهوة ومشروبات الكافيين هم أكثر عرضة لفقدان الوزن.

الآثار الجانبية للمكملات الغذائية التي تحتوي على الكافيين:

  • إن استهلاك الكافيين آمن بشكل عام لمعظم الناس بشرط أن يُشرب بجرعات معتدلة.
  • يمتنع مرضى القلب عن استخدامه للتخسيس.
  • كما يجب على الحوامل أن يمتنعن عن تناول الكافيين لأنه قد يزيد من خطر الإجهاض.
  • لذلك عندما يُستهلك الكافيين (طالما أنك لست في هذه المجموعات الشديدة الخطورة) يمكن أن يكون الكافيين طريقة رائعة للمساعدة في زيادة جهودك لفقدان الوزن والتخسيس.

ملاحظة:

إذا لاحظت حدوث اضطرابات في النوم أو الشعور بالصداع أو القلق قلل أو توقف عن استهلاك الكافيين واتصل بأخصائي الرعاية الصحية أو طبيبك المختص.

مكمل غذائي يحتوي على الكارنيتين للتخسيس:

هذا المزيج من الأحماض الأمينية تم بحثه على نطاق واسع لإثبات فعاليته في دعم فقدان الوزن حتى لو كان الجسم ينتج الكارنيتين كما أنه يوجد في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان.

داخل خلايا الجسم يلعب الكارنيتين دورًا مهمًا في تحطيم الدهون فهو كحمض أميني ينقل الأحماض الدهنية عبر خلايا الجسم ويستقلبها بدلاً من تخزينها.

كما أنه بالإضافة إلى فائدته في زيادة كتلة العضلات يساعد L-carnitine على تقليل وزن الجسم وتقليل التعب الجسدي والعقلي.

ومكملات الكارنيتين يمكن أن تستمر بتناولها من يوم واحد إلى عام وبمعدل يصل إلى 2 غرام يوميًا.

الآثار الجانبية للمكمل الغذائي بالكارنيتين

  • تشمل الآثار الجانبية حدوث الغثيان والقيء والإسهال وتشنجات البطن ورائحة الجسم السيئة.
  • ونظرًا لأن بعض المضادات الحيوية ومضادات الاختلاج قد تتفاعل مع L-carnitine فيجب استشارة خبير التغذية أو الطبيب المختص قبل البدء في تناول هذا المكمل.

مكمل غذائي يحتوي على الكروم للتخسيس:

غالبًا ما يوجد هذا المعدن في المنتجات الخاصة بإنقاص الوزن لذلك ليس من المستغرب أنه من ضمن قائمة أفضل المكملات الغذائية لفقدان الوزن.

يوجد هذا المعدن بكميات غنية في البروكلي وعصير العنب والبطاطا المخبوزة وفطائر اللحم، لكن معظم الأطعمة الأخرى تحتوي على أقل من 2 ميكروغرام من الكروم لكل وجبة، لذلك إذا لم تكن هذه الأطعمة موجودة في نظامك الغذائي اليومي فستكون المكملات مفيدة لتعويض النقص.

وتشير الدراسات التي أجريت على الكروم إلى أن مكملات الكروم لها تأثيرات كبيرة على فقدان الوزن وإن كانت نتائج هذه الدراسات تستدعي إجراء مزيد من البحوث.

ولكن في دراسة حديثة أجريت على تأثير مكمل غذائي يحتوي على القرفة والكروم للتخسيس وفقدان الوزن أظهرت النتائج أنه بعد أربعة أشهر من تناول هذا المكمل فإن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ومصابين بمرض السكري قد انخفضت نسبة السكر في الدم أثناء الصيام ونقص وزنهم وتم حرق نسبة من الدهون الموجودة في الجسم.

الآثار الجانبية للمكمل الغذائي بالكروم:

  • إنه آمن في معظم الحالات.
  • ولكن قد يتفاعل الكروم مع بعض الأدوية لذلك يجب عليك أن تسأل طبيبك قبل البدء في اتباع نظام غذائي يومي فيه عنصر الكروم.

مكمل غذائي يحتوي على الجلوتامين للتخسيس:

لا يعد هذا الحمض الأميني غير الضروري مصدرًا مهمًا للطاقة للعديد من خلايا الجسم فحسب ولكنه أثبت أيضًا دعمه للتخسيس وفقدان الوزن حيث يشارك الجلوتامين في العديد من عمليات التمثيل الغذائي في الجسم لذلك فهو موجود بوفرة في جميع أنحاء الجسم.

الجلوتامين يمكن أن يساعد في تحسين توازن الطاقة في الجسم عن طريق المساعدة في تحسين مستويات السكر في الدم وإنتاج الجلوكوز المعوي مما يحافظ على توازن الجلوكوز، وهذه العوامل الأيضية مهمة لأنها ترتبط عادة بزيادة القدرة على إنقاص الوزن.

الآثار الجانبية للمكمل الغذائي بالجلوتامين:

  • المكمل الغذائي بالجلوتامين عمومًا آمن بالنسبة لمعظم الأشخاص.
  • ولكن من بعض الآثار الجانبية له الغثيان والقيء وآلام البطن والصداع والطفح الجلدي.
  • وعلى سبيل المثال لا الحصر قد يرتبط الجلوتامين ببعض الأدوية ويتفاعل معها لذلك تأكد من استشارة طبيبك قبل تناول هذا المكمل الغذائي.

مكمل غذائي يحتوي على عنصر السيلينيوم للتخسيس:

هذا العنصر الأساسي الضروري للجسم له دور كبير في استقلاب الغدة الدرقية وتوليف الحمض النووي والحماية من الضرر التأكسدي.

على الرغم من أنه يوجد في العديد من الأطعمة مثل المكسرات البرازيلية والأسماك الصفراء وبكميات غنية وحيث أنه لا يتم استهلاك هذه الأطعمة من قبل العديد من الأشخاص يوميًا كان لا بد من تناول مكمل غذائي يحتوي على السيلينيوم لأنه مفيد لمعظم الأشخاص.

وتظهر الأبحاث أن المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر السيلينيوم يمكن أن تساعد في التخسيس وتخفيف الوزن لما لها من تأثير على حرق دهون الجسم.

وبالإضافة إلى مساعدته في فقدان الوزن يسهم السيلينيوم أيضًا في صحة التمثيل الغذائي، وتأثير تناول السيلينيوم على مقاومة الأنسولين وتخفيض نسبته.

أخبر طبيبك عن تناولك للمكمل الغذائي الذي يحتوي على السيلينيوم وخاصة إذا كنت تتناول بعض الأدوية.

مكمل غذائي يحتوي على بروتين مصل اللبن للتخسيس:

يُعرف هذا المكمل الغذائي كمسحوق بروتين يتناوله الرياضيين الذين يمارسون اللياقة البدنية لتوفير مصدر للبروتين أثناء التنقل أو التمرين، ومع ذلك فقد أثبت هذا المكمل الغذائي أيضًا أنه مكمل فعال لدعم خسارة الوزن.

وبروتين مصل اللبن هو واحد من البروتينات الأولى الموجودة في منتجات الألبان التي يمكن إضافتها إلى المشروبات الغازية والأطعمة لزيادة تناول المواد الغذائية أو الأداء الرياضي، فالمكمل الغذائي الذي يحتوي على بروتين مصل اللبن يساعد في تحسين الوظيفة العامة للجسم، وعلى بناء كتلة العضلات والعظام، وتحسين الانتعاش العضلي بعد التمرين ووزن الجسم وكتلة الدهون.

كما أن المكملات الغذائية ببروتين مصل اللبن تقلل من الدهون في البطن، حيث يمكن الجمع بين النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية والمكملات الغذائية المحتوية على بروتين مصل اللبن والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على كتلة الدهون في الجسم.

الآثار الجانبية للمكمل الغذائي بروتين مصل اللبن:

  • يجب ألا يستخدمه الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الألبان أو الحساسية تجاه بروتين مصل اللبن لأنه قد يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • كما يجب أن يؤخذ بحذر لأولئك الذين يستخدمون مضادات حيوية معينة أو أدوية هشاشة العظام.
  • من المهم مراقبة الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز فيما إذا كانوا قادرين على تحمل تركيبات اللاكتوز المنخفضة من بروتين مصل اللبن.

أخيرًا ….

  • من المهم أن تعرف أن مكملات الفيتامينات المتعددة في كثير من الحالات تزيد من الشهية والسمنة، كما تم ربط الزنك وفيتامين B1 ومكملات الحديد لزيادة الشهية في السمنة.
  • إن تناول المكملات الغذائية سيخلق بالتأكيد بعض المشاكل رغم اعتبارها آمنة لذلك يجب مراقبة العلاج التكميلي والنظام الغذائي عن طريق أخصائي التغذية.
  • ولأن صحة كل شخص مختلفة كما تختلف متطلباته من المواد الغذائية لا يمكن لجميع الناس فقدان الوزن مع اتباع نظام غذائي واللياقة البدنية لهذا هو السبب في أن هناك مكملات غذائية للتخسيس وإنقاص الوزن لدعم جهود بعض الناس لفقدان الوزن.
  • ضع في اعتبارك أنه لمجرد أن المكمل الغذائي يعمل بشكل جيد لشخص ما لا يعني أنه يعمل كذلك بالنسبة للجميع.
  • وتذكر أنك ستحصل على أفضل النتائج من أي مكمل غذائي للتخسيس وفقدان الوزن عن طريق الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية إضافة لتناول المكمل الغذائي.
  • وعند اختيار المكمل الغذائي لدعم فقدان الوزن من المهم مراعاة السلامة والفعالية نظرًا لأن بعض المكملات الغذائية لفقدان الوزن يمكن أن يكون لها آثارًا جانبية خطيرة.
  • لا تضيع وقتك وأموالك على شيء لا يعمل وتأكد من استشارة الشخص والخبير المؤهل قبل البدء في إضافة أي مكملات غذائية جديدة لفقدان الوزن وخاصة إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب أو مرض السكري أو غيرها من الأمراض المزمنة.
  • بغض النظر عن أهداف التخسيس وفقدان الوزن الخاص بك من المهم عندما تفقد وزنك أن تحافظ عليه فترة طويلة حتى لا تذهب جهودك أدراج الرياح.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.