ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس .. الأسباب والعلاج

إذا كنت ممن ينتابهم ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس ولا تعلم ما أسباب ذلك وإذا ما كان يشير إلى أي حالة مرضية فهذا المقال لك، لتتعرف إلى أسباب هذا الشكل من الألآم وإلى ماذا تشير وأساليب العلاج الممكنة.

إذ تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى آلام الصدر سواء عند التنفس أو غيره ويمكن أن يكون حالة مرضية، أو ربما مجرد إجهاد وتعب يعاني منه الشخص نتيجة التمرن مثلًا أو القيام بأعمال تتطلب جهد بدني أو غير ذلك كما سنرى في السطور التالية.

الأسباب المحتملة لحدوث ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس

ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس .. الأسباب والعلاج

الرياضة

قد تسبب التمارين الرياضية تشنج في عضلة الحجاب الحاجز، خاصة عند ممارسة التمارين الثقيلة نوعًا ما مثل الجري ورفع الاثقال، الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة في التنفس ويحول دون تمكن الشخص من ممارسة الشهيق والزفير على أكمل وجه. وهذه الآلام قد تكون شديدة أو خفيفة وتزداد حدة أثناء التمرن.

ينصح بضرورة أخذ أقساط صغيرة من الراحة على فترات متقاربة أثناء التمرن للحد من إجهاد عضلة الحجاب الحاجز في الصدر، بالإضافة إلى ضرورة الاستعداد والإحماء الجيد قبل ممارسة التمارين الثقيلة للحد من التشنجات العضلية.

الحمل

الألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس من الأعراض الطبيعية التي تظهر على النساء الحوامل، ولا داعي للقلق منها عندما يكون وضع الجنين والحمل بالمجمل سليم. إذ إن الرحم يضغط على الحجاب الحاجز وبدوره الحجاب الحاجز يضغط على الرئتين مما يؤدي إلى الشعور بضيق وآلم عند التنفس.

الرضوض

الرضوض والتي يمكن أن تلحق بالشخص من جراء حادث ما أو اصطدام سيارة أو من عمل جراحي يمكن أن تسبب ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس ويمكن أن يكون على فترات متقطعة أو دائم. وقد تصل الحالة إلى حد التمزق في عضلة الحجاب الحاجز الأمر الذي يتطلب تدخل جراحي.

من أعراض تمزق عضلة الحجاب الحاجز آلام في البطن، سعال، تردي الصحة العامة للجسم، صعوبة في التنفس، خفقان، غثيان، وتقيء. ويحصل أحيانًا أن تتمزق العضلة دون هذه الأعراض وبالتالي لا يتم تشخيصها واكتشاف التمزق إلا بعد فترة طويلة.

مشاكل العظام والعضلات

مثل التواء عضلات القفص الصدري والتي يمكن أن تحصل نتيجة رض ما أو سعال أو حركة للجسم بطريقة غير صحيحة يمكن أن تسبب آلام ويختلط الأمر على المريض فلا يميز بين آلام العضلات في تلك المنطقة وآلام منتصف الصدر.

مشاكل المثانة

من أبرز أعراض مشاكل المثانة هو الآلام في منتصف وأعلى البطن وبالتالي قد يختلط الأمر أيضًا على المريض معتقدًا إنها آلام الصدر. ولكن مشاكل المثانة عادة ما يكون لها أعراض أخرى تشمل قشعريرة وإسهال واضطرابات في البول وحمى وتقيء.

فتق الحجاب الحاجز

يمكن أن يحصل الفتق في الحجاب الحاجز للعديد من الأسباب مثل التعرض لحادث ما، في حالة السعال القوي، في حالة معاناة الشخص من البدانة، نتيجة حمل الأوزان الثقيلة، التدخين، أو الإفراط في الطعام.

أسباب أخرى

  • الالتهاب التشعبي.
  • عمليات القلب.
  • التهاب البنكرياس.
  • الضرر في الأعصاب.
  • الالتهابات الرئوية.
  • العلاج الإشعاعي.

أي من الأسباب السابقة هذه قد يؤدي إلى آلام في منتصف القفص الصدري عند التنفس، أما علاج هذه الألآم فيتوقف على أي من هذه الأسباب أدى إلى الألم.

علاج آلام القفص الصدري

بحسب الأسباب التي أدت إلى آلام القفص الصدري يتحدد شكل العلاج المناسب، نظرًا لتعدد الخيارات فيما يخص العلاج

ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس .. الأسباب والعلاج

تغيير في نمط الحياة

يتم اللجوء لهذا الشكل من العلاج عندما تكون أسباب الألآم حميدة والألم خفيف وبالتالي يمكن التخلص منها ببعض التغييرات البسيطة في أسلوب الحياة والعادات الصحية المتبعة.

  • تجنب الأطعمة التي تسبب حرقة في المعدة أو ارتجاع حمض المريء.
  • ممارسة تمارين التنفس (مثل التنفس بعمق وتمارين الحجاب الحاجز)
  • تناول الطعام بوجبات صغيرة.
  • تجنب ممارسة الرياضات الثقيلة أو التي تسبب إجهاد كبير للجسم.
  • تجنب التدخين والمشروبات المضرة بالصحة.
  • الاستعداد الجيد والإحماء قبل مباشرة التمارين الرياضية.
  • تخفيف الوزن في حال الشخص يعاني من البدانة.

هذه الأمور من شأنها أن تساعد على التخلص من ألم منتصف القفص الصدري وتخفف العبء والضغط عن الحجاب الحاجز، وتمنح الصدر والرئتين مزيد من الراحة.

العلاج بالأدوية

العلاج بالأدوية يعتمد على سبب الألم الحاصل، مثلًا في حال كان الألم بسبب حرقة في المعدة ينصح بالأدوية التي تخفف من إفراز الحمض في المعدة، وعادة ما تكون هذه الأدوية خفيفة ويمكن الحصول عليها دون وصفة طبية.

في حال كانت الأسباب نتيجة التهاب المفاصل قد يصف الطبيب للمريض مضادات التهاب لتخفيف الالتهاب الحاصل وبالتالي الألآم. قد يكون العلاج مسكنات آلم مثل المورفين وذلك في الحالات التي يكون فيها الألم مؤقت نتيجة حادث مثلًا.

التدخل الجراحي

في الحالات التي يكون فيها الألم في منتصف القفص الصدري نتيجة فتق الحجاب الحاجز، أو نتيجة مشكلة مزمنة في المثانة مثلًا قد يحتاج المريض تدخل جراحي لمعالجة المشكلة، وكذلك عندما يكون الألم نتيجة رض قوي على الحجاب الحاجز.

متى يجب عليك رؤية الطبيب؟

عندما ينتابك ألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس ليس من الضروري رؤية الطبيب فورًا، انتبه إن كان هذا الألم يأتي في مواقف محددة مثلًا عند ممارسة الرياضة فقط قد يكون بسبب الإجهاد وبالتالي لا داعي للطبيب وإنما حاول إراحة صدرك بعض الشيء عند التمرن، إن كنت سيدة حامل هذا أمر طبيعي كما قلنا خلال فترة الحمل.

في حال انتابك ألم مستمر وليس بفترات متقطعة عندها من الضروري رؤية الطبيب حتى لو كان هذا الألم خفيف إلى متوسط، أو إذا كان ألم شديد كذلك من الضروري رؤية الطبيب حتى لو كان على فترات متقطعة. في حال انتابك الألم مع أعراض أخرى مثل التقيؤ والغثيان وضيق في التنفس أيضًا من الضروري رؤية الطبيب للتأكد من الحالة وإذا ما كان المريض يعاني من أي مشاكل مرضية.

راقب تنفسك عند الشعور بالألم وتأكد إذا ما كنت تتنفس بشكل طبيعي، ضع يدك على بطنك إذا كان بطنك يتحرك مع الشهيق والزفير فهذا يعني إن تنفسك طبيعي. أما في حال كانت حركة بطنك غير ذلك فربما تواجه مشاكل في التنفس ومن الضروري رؤية الطبيب.

المصادر:

قد يعجبك ايضا