ما هي مضاعفات مرض السكري؟

من الواجب على مرضى السكري تدقيق وتنظيم معدل السكر في الدم بشكل اعتيادي. بغض النظر عن مدى اهتمامك، لا بد من وجود احتمال لظهور مشكلة ما.

يوجد نوعان من المضاعفات التي قد تواجهها: حادة ومزمنة. تحتاج المضاعفات الحادة اهتمام فوري.

إذا اهملت دون معالجة، يمكن أن تسبب هذه ما يلي:

تنتج المضاعفات المزمنة عندما لا تتم معالجة مرض السكري بشكل دقيق. يؤدي مرض السكري في ارتفاع معدل السكر في الدم. إذا لم يتم الضبط جيدًا مع تقدم الوقت، يمكن أن ينتج عن ارتفاع معدل السكر في الدم إلى تلف أعضاء عدة، بما فيها:

  • عيون
  • الكلى
  • قلب
  • بشرة

يمكن أن ينتج عن مرض السكري غير المعالج أيضًا تلف الأعصاب.

انخفاض سكر الدم (نقص السكر في الدم)

قد يعاني مصاب السكري من انخفاض مفاجئ في معدل السكر في الدم. يعد اهمال وجبة أو تناول كمية كبيرة من الأنسولين أو الأدوية الأخرى التي تزيد من معدل الأنسولين في الجسم من الأسباب الواردة بكثرة. الأناس الذين يستهلكون أدوية أخرى لمرض السكري لا ترفع من معدل الأنسولين ليسوا معرضين لخطر انخفاض السكر في الدم. يمكن أن تضم الأعراض:

  • رؤية ضبابية
  • ضربات قلب سريعة
  • صداع الراس
  • تهتز
  • دوخة

إذا نقص معدل السكر في الدم بطريقة كبيرة، فقد تعاني من الإغماء أو النوبات أو الغيبوبة.

الحماض الكيتوني

هو واحد من مضاعفات مرض السكري الذي ينتج عندما لا يقدر جسمك الاستفادة من السكر أو الجلوكوز كمصدر للوقود لأن جسمك لا يملك الأنسولين أو لا يملك الأنسولين الكافي. إذا كانت خلاياك تعاني جوعًا للطاقة، يبدأ جسمك في تحطيم الدهون. تنتج الأحماض السامة التي يغالبا ما تسمى أجسام الكيتون ، وهي منتجات ثانوية لتكسير الدهون في الجسم. هذا يمكن أن يؤدي إلى:

  • تجفيف
  • وجع بطن
  • مشاكل في التنفس
  • مشاكل العين

يمكن أن يعطل مرض السكري الأوعية الدموية في العين ويسبب مشاكل كثيرة. قد تضم حالات العين المحتملة ما يلي:

إعتام عدسة العين

ترفع احتمالية مرض إعتام عدسة العين لدى مصابي السكري بمرتين إلى خمس مرات. يؤدي إعتام عدسة العين في غيوم عدسة العين الشفافة، مما يحرم الضوء من العبور. يمكن معالجة إعتام عدسة العين البسيط باقتناء النظارات الشمسية وعدسات التحكم في الوهج. يمكن معالجة إعتام عدسة العين القوي بزرع عدسة.

الزرق

ينتج هذا عندما يتزايد الضغط في العين ويقيد تدفق الدم إلى شبكية العين والعصب البصري. يؤدي الجلوكوما فقدان البصر التدريجي. الأناس المصابون بمرض السكري أكثر احتمال للإصابة بالزرق مرتين.

اعتلال الشبكية السكري

هذا مسمى عام يصف أي خلل في شبكية العين ناتج عن داء السكري. في المراحل الاولى، تتضخم الشعيرات الدموية (الأوعية الدموية الصغيرة) في مؤخرة العين وتعمل جيوبًا. يمكن أن ييتحول ذلك إلى تورم ونزيف يؤذي رؤيتك.

يمكن أن يتطور أيضًا إلى النمط التكاثري. هذا هو المكان الذي تتأذى فيه الأوعية الدموية في شبكية العين لمرحلة أنها تنغلق وتجبر أوعية دموية جديدة على التشكل. هذه الأوعية الجديدة ضعيفة وتنزف. يمكن أن ينتج عن الشكل التكاثري خسارة دائمة للبصر.

وذمة البقعة الصفراء

البقعة هي جزء من عينك تسمح لك رؤية الوجوه والقراءة. تنتج الوذمة البقعية بسبب تلف الشبكية السكري. عندما تفقد جدران الشعيرات الدموية قدرتها على ضبط مرور المواد بين الدم وشبكية العين، يمكن أن يصل السائل إلى بقعة العين ويسبب انتفاخها. ينتج عن هذه الحالة عدم وضوح الرؤية وخسارة محتملة للرؤية. غالبًا ما يكون العلاج السريع جيد ويمكنه التحكم في خسارة البصر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.