دليلك المبسط عن علاج الديدان بكافة أنواعها

مرض الديدان من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال، ويبدأ اكتشاف الأم للمرض بشكوى الطفل من آلام في البطن، مع وجود ألوان غريبة في البراز، ويبدأ وزن الطفل في التناقص مع فقدان شهيته للطعام.

وكثيرا ما تتساءل الأمهات عن علاج نهائي للديدان، سنعرض لكم في هذا المقال نبذة مختصرة عن أنواع الديدان، وكيف تكتشفين أن أبنك مصابًا بالديدان المعوية، وكيفية علاج الديدان، مع دور الأطعمة المعينة في القضاء على الديدان.

الديدان هي عبارة عن كائنات صغيرة جدًا لا ترى بالعين المجردة، إلا في حالات معينة بعد نضجها، وتعيش معظم الديدان في أمعاء الإنسان، وتتغذي على الطعام الموجود في الأمعاء، وهناك أنواع تعيش في أعضاء أخرى بالإنسان: كالكبد والرئتين.

دليلك المبسط عن علاج الديدان وأنواعه الديدان

أنواع الديدان والأعراض المصاحبة لها

من الخطأ الذي يقع فيه الكثير من الناس استخدام علاج واحد لجميع أنواع الديدان حيث أن هناك عدة أنواع وفصائل للديدان التي تصيب الإنسان ولكل نوع علاج خاص به ومن أنواع الديدان:

الديدان الدبوسية:

هو نوع صغير جدًا من الديدان غير الخطيرة، التي تعيش وتتغذي في أمعاء الإنسان، وتكون دورة حياة الديدان الدبوسية في جسم الإنسان، حيث تتجه الأنثى ليلا إلى المنطقة حول فتحة الشرج لتضع البيض.

بعد نضج البيض يفقس وتخرج طفيليات صغيرة منه، وتتجه نحو الأمعاء مرة أخرى لتكرر الإصابة ثانية، وتتكرر الأعراض التي تتمثل في:

  • حكة شديدة في فتحة الشرج نتيجة وجود البيض.
  • ألام في البطن حول منطقة الأمعاء.
  • الإحساس بالانتفاخ وسوء هضم الطعام.
  • نقص الوزن المفاجئ.
  • فقدان الشهية والشعور بدوخة.
  • استمرار وجود الديدان قد يؤدي إلى التهاب في الزائدة الدودية.

الديدان الشريطية:

  • نوع خطير من الديدان الذي يعرض الإنسان للمشاكل الصحية، وتتميز الديدان الشريطية بالطول حيث يبلغ طولها حالي 4 متر، وقد تصل في بعض الأحيان إلى 20 مترًا.
  • تسمي تلك الديدان بالديدان الوحيدة، وهي لا تمتلك جهاز هضمي، وإنما تقوم بامتصاص الغذاء من الأمعاء عن طريق جلد الدودة.
  • يمكن إصابة الإنسان بالديدان الشريطية عبر تناول لحوم البقر المصابة بالديدان الشريطية، أو لحوم الخنازير المصابة؛ لذا فهناك نوعان من الديدان الشريطية.

أعراض الإصابة بالديدان الشريطية:

  • آلام في نواحي متفرقة في البطن.
  • الإحساس بالتعب المستمر.
  • هبوط في وزن الجسم؛ بسبب اعتماد الديدان على غذاء الإنسان.
  • يعاني الشخص المصاب من نقص بعض الفيتامينات من الجسم، وخاصة فيتامين B12.
  • تصيب الديدان الشريطية العضلات فتسبب آلام فيها.

ديدان الإسكارس:

  • هي ديدان شائعة جدا تكثر الإصابة بها، وتشكل خطورة على حياة الإنسان بسبب تعقد دورة حياتها.
  • يصل طول الدودة إلى حوالي 30 سنتيمتر، وتعيش في أمعاء الإنسان ثم تنتقل إلى أعضاء أخرى مسببة ضرر بها، ثم تعود ثانية إلى الأمعاء.

أعراض الإصابة بديدان الإسكارس

تتمثل أهم أعراض ديدان الإسكارس في الأعضاء الأخرى، التي تهاجر إليها كالكبد والرئتين فمن تلك الأعراض:

  • انسداد القنوات المرارية في الكبد.
  • التهاب رئوي حاد مع السعال؛ بسبب وجود جزء كبيرة من دورة حياة الإسكارس في الرئتين.
  • التهاب في غدد البنكرياس.
  • مشاكل في الأمعاء نتيجة طول الدودة وانسداد الأمعاء بها والإحساس بآلام شديدة في البطن.
  • قد تخرج الديدان كاملة مع البراز.

ديدان الهتروفيس:

هي نوع من الديدان التي تنتقل للإنسان عبر تناول الأسماك، كالبلطي وسمك البوري، ويصل حجمها أقل من سنتيمتر واحد.

تتمثل أعراض الهتروفيس بأعراض الديدان الأخرى مثل:

  • آلام البطن وعسر الهضم والشعور بالانتفاخ.
  • نقص الوزن والضعف العام مع نقص الفيتامينات.
  • الغثيان وفقدان الشهية.

ديدان الانلكستوما:

ديدان خطيرة جدا على الإنسان؛ حيث تتغذي على دم الإنسان مما يصيبه بالأنيميا وفقر الدم.

أعراض الإصابة بالانكلستوما

أعراض الإصابة بالانكلستوما تختلف عن أي أعراض أخرى للديدان؛ حيث أن غذاء تلك الديدان هو دم الإنسان؛ مما يؤدي إلى:

  • الشعور بالدوخة والإرهاق المستمر.
  • زغللة في العين، وعدم اتضاح الرؤية.
  • انزعاج وطنين من الأذن.
  • الصداع بسبب الأنيميا وفقر الدم.
  • آلام البطن وسوء إتمام عملية الهضم.
  • قد يتطور الأمر فتؤثر الديدان على مخ الإنسان، وتصيبه بأمراض أخرى كثيرة بسبب نقص مناعة الإنسان.

أسباب الإصابة بالديدان المعوية:

هناك عدة عوامل تساعد في إصابة الإنسان بالديدان مثل:

  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتلوث الطعام والشراب.
  • التلوث بالصرف الصحي، وعدم تصريفه.
  • عدم الاهتمام بغسل الأيدي جيدا قبل تناول الطعام.
  • السفر إلى المناطق التي ينتشر بها الإصابة بالديدان.
  • ضعف المناعة وعدم القدرة على تحمل ومواجهة الأمراض، كما في حالة مرض الإيدز المعروف بنقص المناعة.
  • الأطفال هم أكثر نسبة تصاب بالديدان بسبب ضعف مناعتهم، وعدم اكتمالها كذلك كبار السن.
  • عدم غسل الخضروات والفاكهة جيدا قبل تناولها؛ فقد تتلوث بالديدان من التربة الزراعية.
  • ترك الأطفال يلعبون مع الحيوانات بدون رعاية واهتمام، فتنتقل العديد من الديدان إليهم، وتسبب لهم مشاكل صحية عديدة.

تشخيص الإصابة بالديدان

تشخيص الإصابة بالديدان

  • عند ظهور أعراض الإصابة بالديدان المعوية كآلام البطن أو الإسهال والقيء أو نقص الوزن بصورة مفاجئة؛ يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل، للتأكد من الإصابة بالديدان، ومعرفة نوعها، وعليه يتم وصف العلاج المناسب لها.
  • يطلب الطبيب اختبار للبراز للبحث عن نوع الديدان والطفيليات تحت الميكروسكوب ولابد ألا يكون المريض قد تناول أي نوع من المضادات الحيوية، قبل إجراء اختبار البراز.
  • هناك فحص من نوع آخر حيث يتم مسح فتحة الشرج بواسطة شريط مخصص، ويتم أخذ تلك المسحة وفحصها تحت الميكروسكوب، للتأكد من وجود الديدان الدبوسية.
  • هناك اختبار يطلب في الحالات المتقدمة للكشف عن الأضرار الناجمة من الإصابة بالديدان، وهو اختبار أشعة اكس بعنصر الباريوم.

كيفية علاج الديدان

كيفية علاج الديدان

  • يصف الطبيب للمريض نوع معين من الأدوية والأقراص المناسبة، حسب نوع الديدان التي تم اكتشافها.
  • ينصح الطبيب الأم بالاهتمام بنظافة الطفل، وغسل اليدين جيدا قبل الطعام، وتجنب اللعب مع القطط أو الكلاب.
  • يجب طهي اللحوم والأسماك جيدا حتى يتم القضاء على أي ديدان عالقة بها.
  • يجب غسل الخضروات والفاكهة جيدا قبل تناولها، كما يمكن استخدام الملح في تنظيفها.
  • ينصح الطبيب بغسل ونقع الملابس الداخلية للطفل بالماء المغلي؛ حتى يتم قتل الديدان.
  • الاهتمام بنظافة منطقة الشرج جيدا بعد التبرز، وغسل الأيدي بالماء والصابون جيدا بعد ذلك.
  • يحذر الطبيب من تناول كميات كبيرة من الحلويات والسكريات، فهي تزيد من نمو الديدان.
  • ينصح الطبيب بجعل كل طفل ينام منفردا في سرير؛ حتى لا تنتقل العدوي بين الأطفال.
  • الاهتمام بقص الأظافر؛ فهي وسيلة لنقل الميكروبات البكتريا للفم أثناء تناول الطعام.

علاج الديدان بالأطعمة والأعشاب

 يمكن أنواع معينة من الغذاء أن تساهم في القضاء على مختلف أنواع الديدان، عن طريق تعزيز المناعة والمساعدة في قتل الديدان:

  • الثوم: هو مضاد حيوي قوي يعمل على تطهير المعدة والأمعاء من الجراثيم والبكتريا والديدان، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كبريت، تقضي على الطفيليات.
  • الليمون: هو حل فعال لتطهير المعدة والقضاء على الطفيليات، كما يحتوي على فيتامين C الذي يعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • الجزر: يمكن تناوله نيئ أو مطهو، أو تناول عصير الجزر لعلاج الديدان المعوية، وقتل بيض الديدان في الأمعاء؛ فهو يحتوي على فيتامين C وفيتامين A.
  • بذور البابايا: لها فائدة عظيمة في علاج أنواع من الديدان والقضاء عليها تماما، فقد أثبتت الدراسات أن خليط من بذور البابايا مع العسل، يقتل حوالي 25 نوع من الديدان المعوية.
  • بذور القرع: تعالج الديدان، ويمكن مضغ البذور قبل الطعام، أو جعلها مسحوقًا وتناوله مع عصير فواكه.
  • الجريب فروت: بالإضافة إلى كونه فاكهة لذيذة، يعمل على تطهير الأمعاء من أنواع كثيرة من الديدان.
  • الرمان: مفيد جدًا في قتل الطفيليات التي تصيب الأمعاء، وتحسين وظائف الهضم والامتصاص، ويمكن تناول الرمان، أو تناول عصيره لعلاج الديدان.
  • الكركم: من الأعشاب المحببة التي تعطي نكهة لذيذة في الطعام، كما أنه يقضي على ديدان البطن ويطهر الجهاز الهضمي منها.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مفيد جدا في القضاء على الديدان، كما أن الألياف تقي القولون من الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يمكن خلط معلقة من زيت الزيتون مع ورق الثوم، ودهن منطقة فتحة الشرج به؛ فهو يساعد في قتل الديدان وتخفيف آلام المريض.
  • حبة البركة: أثبتت الدراسات بالتجارب أن لها القدرة على قتل الديدان، ومنع رجوعها وتقليل الأعراض المصاحبة لها.
قد يعجبك ايضا