أنواع مزيل العرق وبدائل استخدامه

طرق تحضير مزيلات العرق في المنزل

أصبحت مزيلات رائحة العرق واحدة من المنتجات الأكثر استخدامًا في العالم، لأن الجميع يريدون الحفاظ على رائحة الجسم المنعشة، وعدم ظهور روائحهم الكريهة من أجلهم، ومن أجل الآخرين،

المشكلة هي أن العديد من مكونات هذه المنتجات قد تكون سامة في الغالبية، وفي الواقع، قد تكون بعض مزيلات العرق، مرتبطة لتطوير بعض الأمراض. وفي مقالنا سنتعرف على مزيلات العرق، ومما تتكون، وماهي فوائدها، ومخاطرها، وكيف يمكننا استبدالها بأنواع طبيعية؟

أنواع مزيل العرق

التعرق

ما هو طبيعي هو التعرق، بل من الضروري أن يُخرج الجسم الحرارة، ولكن عندما ترافق هذه الظاهرة روائح تظهر، وتكون كريهة، تصبح محرجة.

إذًا لماذا نتعرق؟

التعرق يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، عندما تكون ساخناً، فإن الغدد التي تسمى “الغدد العرقية” في جميع أنحاء الجسم تفرز العرق، والذي يساعدك على التخلص من درجة حرارة جسمك.

من أين تأتي رائحة العرق تحت الإبطين؟

الغدد العرقية، تقع في جميع أنحاء الجسم، وتفرز العرق، وهناك نوعان لهذه الغدد:

  • غدد الإيكرين
  • الغدد المفرزة.

ورائحة العرق تأتي من تراكم الأوساخ على سطح الجلد، من العرق الذي تفرزه الغدد العرقية.

المكونات التي يتكون منها مزيل العرق

الألومنيوم

هذا العنصر يمنع عملية التعرق، من خلال المسام، وعلى الرغم من عدم إثباتها علميًا، ترتبط هذه المادة بسرطان الثدي، ومرض الزهايمر، وسرطان البروستاتا.

حيث يتم امتصاص أيونات الألومنيوم، من أملاح الألومنيوم، في مضاد التعرق، في الخلايا التي تبطن القنوات العرقية، مما يؤدي إلى تضخمها، وضغط القنوات المغلقة.

إن الألمنيوم هو سموم عصبية معروفة، تم ربطها بأمراض مثل مرض ألزهايمر، كما يساهم في تلف الكبد.

البارابين

هذه من المواد الحافظة الاصطناعية، يوجد في العديد من منتجات العناية بالجسم، ولوجود عناصر هرمونية فيه، فهو يسهم إلى حد كبير في تسميم أعضاء الجسم.

بروبيلين، غليكول

هو من الزيوت المعدنية، التي لها شكل تجميلي، ويشتهر بخصائص الترطيب، وإذا تم استخدامه لفترة أطول من الوقت، فإن تراكمه يسبب جفاف الجلد، وتهيجه.

كما أنه من المعروف أن البروبيلين غليكول يمكن أن يسبب الحساسية، أو الأكزيما، وقد أظهرت الدراسات، أن كميات كبيرة يمكن أن تلحق الضرر بالجهاز العصبي المركزي، ويمكن أيضًا أن يسبب تلف الكبد، والكلى.

الفثالات

توجد في العديد من مزيلات الروائح، وهذه المادة لها تأثير ضار على النظام الهرموني، وبالتالي فهي مرتبطة بجميع أنواع المشاكل الصحية الهرمونية.

Triclosan

هو مادة تقتل الجراثيم، وتزيل الرائحة، وهذه المادة أيضًا مضادة للفطريات، ولكنها سيئة، لأنها تتراكم في الجسم، ويمكن أن تسبب السرطان.

أنواع مزيل العرق

مزيل العرق على شكل رذاذ

وهو أكثر الأنواع مبيعًا، ويعد من مزيلات الروائح الأقدم، ويمثل وحده 60٪ من المبيعات في السوق، سواء كانت عضوية، تعتمد على الكحول، أو المساحيق الجافة، يمكنها أن توقف التعرق، وتمتص العرق، وتغطي الروائح.

إنها تحظى بشعبية كبيرة، لأنها، بالإضافة إلى كونها سهلة الرش، تجلب تأثيرًا فوريًا للنضارة.

وعلى الرغم من أنها فعالة، فإن مدتها محدودة، وهو يميل إلى ترك علامات بيضاء على الملابس.

مزيل التعرق على شكل الكرة

مزيل العرق على شكل كرة، هو الأكثر شعبية، لصغر حجمه، على عكس مزيل العرق الرذاذ، فمن السهل أن يوضع في المحفظة.

إنه يتميز بإعطائه للجسم مستحلبًا رطبًا، ومنعشًا، مع تركيز عالٍ من المكونات النشطة التي تجف في بضع ثوانٍ فقط، ويتميز بعدم تلطيخ الملابس.

مزيل العرق على شكل عصا

 يُشبه مزيل العرق على شكل كرة، فهو بنفس الحجم، ينزلق في كل مكان، ويسهل تطبيقه، وهو بخلاف مزيل عرق الكرة، فإنه لا يترك شعورًا مبللًا على الجلد، بل يحتوي على ملمس ناعم، وجاف.

مزيل العرق هذا لا يلوث، ولا يترك أي علامات بيضاء على الملابس.

مزيل العرق حجر الكريستال، أو الشبة

يوجد في شكلين، طبيعي وصناعي، يترك هذا الحجر محلول ملحي على الجلد، إنه طبيعي 100%، ويحارب تكوين البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة.

فوائد مزيل العرق

  • إن مزيل التعرق، يقلل من كمية العرق التي يفرزها الجسم، أو يخفيها تمامًا.
  • يخلص الجسم من الرائحة الكريهة الناتجة عن التعرق، عن طريق العطر الذي يحتويه.

الأضرار الناجمة عن استخدام مزيل العرق

أضرار استخدام مزيلات العرق

يقول الخبراء أن جسم الإنسان على وجه الخصوص يتنفس من خلال العرق، فتمنع منتجات مزيل العرق الجسم من التنفس لأنه يمنع التعرق.

يسبب الإصابة بسرطان الثدي، فالمواد الضارة الموجودة في مزيلات الروائح تدخل الجسم من خلال مسام الجلد، وتسبب ظهور أنواع مختلفة من السرطان.

الخطورة تكمن خاصة إذا تم استخدام مزيل العرق، أو أي من المنتجات المشابهة، بعد إزالة الشعر، فإن المواد الضارة في المنتج سوف تتحول إلى الجسم بسهولة أكبر.

خطر مزيلات العرق تكمن في المواد التي يتكون منها، كالألومنيوم، والبارافين، والفثالات، تريكلوزان، العطور، وهي كلها ضارة.

مزيلات العرق خطر على النساء الحوامل بشكل خاص، وعليهم عدم استخدام هذه المنتجات الكيميائية.

ومزيل العرق ضار على الأطفال الذين سيتأثرون أكثر، وستظهر لديهم مشاكل في نموهم.

بمجرد استخدام مزيل العرق على الجلد، فإنه يشكل طبقة على الجلد، ويمكن أن يؤدي التعرض المطوّل لهذه الطبقة، إلى انسداد المسام، ومشاكل صحية مختلفة.

أضرار مزيل العرق للبيئة

مزيلات العرق من فئة المنتجات الكيميائية، وتحتوي على عدد كبير من المواد الضارة، والتي تضر بصحة الإنسان، والبيئة، وبشكل خاص مزيلات الروائح، حيث يتراكم ما يسمى بالكلور في طبقة الأوزون، مما يؤدي إلى اختراق طبقة الأوزون.

وطبقة الأوزون تحمينا ضد أشعة الشمس الضارة، وحدوث ثقوب في هذه الطبقة تسبب تعرض الأرض لأشعة أكثر ضررًا لدخولها إلى أجواء الأرض.

ولذلك، فإن استخدام منتجات مزيل العرق يضر بشدة بالبيئة، لأن مزيلات العرق، تحتوي على غاز يسمى CFC، هذا الغاز للأسف لا يتبدد، ومثل هذه الغازات، تتسبب في اختراق طبقة الأوزون، وتسبب ضررًا يوازي تأثير غاز الكلور.

تأثير مزيلات العرق على الرجال

وهناك دراسة أجريت على أنواع من مزيلات العرق، بينت احتواء مزيلات العرق على مواد كيميائية، وعطور، قد تتسبب للرجال في العقم، عن طريق خفض عدد الحيوانات المنوية، حيث يمكن أن تمر عبر الجسم، ومن خلال الجهاز التنفسي، فتؤثر على الهرمونات مثل التستوستيرون، فتخفض عدد الحيوانات المنوية.

ويمكن أن تسبب ضررًا خطيرًا لصحة الإنسان، والفثالات المستخدمة في العديد من عطور مزيلات العرق، هي التي تسبب تدهور وظيفة التناسل عند الرجال، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لهذه المواد تأثير الحساسية، وتؤدي إلى خلل في الجلد، ويمكن أن تؤدي إلى حالات تتطلب العلاج.

ما الذي يمكن استخدامه بدلًا من مزيل العرق؟

لأن مزيلات العرق مضرة لكل من صحة الإنسان والبيئة، يجب استخدام الأشياء الطبيعية التي يمكن أن تكون بديلة لهذه المنتجات، ومنذ العصور القديمة، تم استخدام الكربونات لمنع التعرق، وتساعد على تقليل التعرق إلى حد كبير، وتساعد على إزالة الروائح الكريهة.

لحسن الحظ، هناك بدائل طبيعية 100 ٪ تُذهب الرائحة دون آثار جانبية غير مرغوب فيها، ويمكن إعدادها في المنزل، ومن السهل جدًا الحصول على المكونات التي تحتوي عليها.

هل ترغب في معرفة كيفية صنع هذه المنتجات البديلة؟

مزيل العرق الطبيعي مع كربونات ونشاء الذرة

الكربونات هي واحدة من المكونات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في إزالة الرائحة الكريهة من تحت الإبط، بسبب خصائصها المطهرة الطبيعية، وهنا، نحن نجمع بين نشاء الذرة، وبعض الزيوت الأساسية، لتعزيز فوائد الكربوهيدرات، وتسهيل تطبيقه.

المكونات

  • ½ كوب كربونات (100 جم).
  • ½ كوب من نشا الذرة (100 جم).
  • 4 نقاط من زيت جوز الهند (60 جم).
  • 1 كبسولة من فيتامين E.
  • 10 قطرات من زيت شجرة الشاي.
  • 10 قطرات من زيت اللافندر.

كيفية التحضير

  • أولًا، نضع الكربونات الخشنة، ونخلطها مع نشاء الذرة، وزيت جوز الهند، ليتشكل لدينا مزيج متماسك.
  • إضافة كبسولة الفيتامين، وبقية الزيوت الأساسية.
  • نضع المنتج في وعاء محكم، ونتأكد من إغلاقه تمامًا، ليظل في حالة جيدة.
  • استخدم الكمية المطلوبة لتغطية الإبطين، بعد وضعها على قطعة قماش ناعمة، وتغطية تحت الابطين.

مزيل العرق الطبيعي مع الألوة فيرا (الصبار)، وزيت جوز الهند

كل من زيت جوز الهند، وهلام الصبار لها خصائص مضادة للبكتيريا التي تساعد على إزالة روائح الجسم الكريهة.

بالإضافة إلى تميز كلا المنتجين بقيم غذائية تحمي البشرة.

المكونات

  • ½ كوب الألوة فيرا جل (120 جم).
  • ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند (30 جم).

الطريقة

  • قم أولاً بخلط المكوّنين في الخلاط، واستمر في الخلط، حتى تتأكد من خلطه بشكل كامل.
  • يوضع في مطربان زجاجي محكم الاغلاق.
  • يؤخذ منه المقدار الكافي لتغطية تحت الابطين.
  • يكرر استخدامه مرتين في اليوم، أو بعد الاستحمام.

الكربونات، والليمون

هذه العجينة المصنوعة من الكربونات والليمون، لا تخلصك فقط من رائحة الإبط، بل تساعد على التخلص من الخلايا الميتة التي تتراكم تحت الإبطين.

وهو يعمل كأداة تنقية طبيعية، بعد استخدامه لبضعة أسابيع، حيث يبدو الجلد أكثر قتامة في هذه المنطقة، فهو يزيل عنها هذا اللون المزعج.

المكونات

  • ملعقة طعام من الكربونات (10 غرام).
  • ½ عصير الليمون.

الطريقة

  • أولًا، اخلط الكربونات، مع نصف عصير الليمون، ثم افرك من هذه الخلطة، بلطف على المنطقة المرغوبة.
  • اتركه لمدة 15-30 دقيقة، ثم اشطف المنطقة بالماء الدافئ.
  • لا تعرض هذه المنطقة للشمس، بعد وضعها لمنع تشكل البقع على الجلد.

مزيل العرق مع الليمون والتفاح

الأحماض الطبيعية الموجودة في التفاح، هي مكونات مثالية للبشرة، وتقليل الروائح الكريهة.

وعصير الليمون لها خصائص مضادة للبكتيريا.

المكونات

  • ¼ كوب عصير تفاح (62 مل).
  • ¼ كوب عصير ليمون (62 مل).
  • ¼ كوب ماء (62 مل).
  • 1 زجاجة رذاذ.

الطريقة

  • ضع جميع المكونات في زجاجة الرذاذ، ورج الزجاجة جيدًا، للتأكد من أن كل شيء امتزج بشكل جيد.
  • رش كمية من هذا المزيج تحت الإبطين، واتركه يجف تمامًا، قبل لبس الملابس.

ملاحظة:

تذكر أنه حتى إذا كانت المنتجات هنا مصنوعة من مكونات طبيعية، فمن الأفضل إجراء اختبار صغير قبل استخدامها بشكل كامل، فإذا لاحظت أي رد فعل تحسسي، فتوقف عن استخدامه.

الوقاية من أضرار مزيلات العرق

  • ينبغي تجنب ملامسة الجلد قدر الإمكان، للمواد الكيميائية في مزيل العرق.
  • عدم استخدام مزيل العرق بشكل مكثف.
  • يجب أن تأخذ حمامًا، بشكل يومي للتخلص من بقايا مزيل العرق.
  • إذا كنت ستستخدم منتجًا تجميليًا، كمزيل للعرق، فمن الأفضل استخدام المنتج الأكثر طبيعية.
  • تجنب استنشاق العطور المنبعثة من مزيلات العرق.
  • لا تستخدم مزيل العرق المباشر بعد نزع الشعر تحت الإبط، ويفضل تنظيف المنطقة بالصابون فقط.
  • ارتداء ملابس خفيفة الوزن، مثل القطن، أو الكتان، أو الأقمشة القابلة لتنفس الجلد.
  • قلل من الاجهاد، لأن الإجهاد مسؤول في بعض الأحيان عن العرق.