فوائد استخدام بنج الأسنان والأضرار الناتجة عنه

تخدير الأسنان

لا يوجد أصعب ولا أكثر ألمًا من وجع الأسنان، والأصعب من ذلك أن الكثيرين يترددون في زيارة طبيب الأسنان، لما فيها من آلام رغم نهايتها المفيدة لصحة الأسنان.

وأكثر الأسباب التي يتردد فيها الكثيرين من زيارة طبيب الأسنان، هو استخدام البنج، أو مخدر الأسنان. وفي مقالنا سنتعرف على بنج الأسنان، وماهيته، وفوائده، والأضرار التي تنتج عنه، فتعالوا معنا.

بنج الأسنان

بنج الأسنان 2

عند الشكوى من أي ألم في الأسنان، يهرع المرء لزيارة طبيب الأسنان، ليكشف على أسنانه، ويعالجها بإحدى الطرق المتبعة.

ونظرًا للآلام التي يتعرض لها المريض، يضطر الطبيب عند معالجة الأسنان باستخدام الحشوات، أو التركيبات، وهي الحالة التي يصل الطبيب فيها إلى مرحلة إعطاء المريض بنج، أو مخدر، ليواصل عملية الحفر في السن الذي يعالجه، أو معالجة عصب السن، ويخفف بالتالي عنه الآلام التي يتعرض لها.

وهو عبارة عن حقنة تكون في اللثة، بالقرب من مكان السن الذي يعالجه، ويبدأ مفعول البنج بالسريان، وخلال ثوان فقط، ليكمل الطبيب عمله في معالجة السن.

ومفعول البنج يبقى بعد حقنه لفترة زمنية، يكون فيها المريض غير قادر على الإحساس في منطقة البنج، سواء في الفم، أو اللسان، أو حتى اللثة، وتصبح المنطقة ثقيلة، لا يستطيع تحريكها كما في السابق، ويشعر وكأن الشفة، واللسان متورمان، ولكن هذا إحساس وهمي، ولكن الإحساس طبيعي، ولكن الإحساس يوهم بعكس ذلك.

أنواع التخدير المستخدمة في عملية خلع الأسنان

التخدير الموضعي

يقوم الطبيب بتخدير منطقة معينة في الفم فقط، وهذا النوع من البنج يعتبر بأنه آمن جدًا، وأثره يزول خلال ساعتين فقط.

والتخدير الموضعي هو التخدير الأكثر استخدامًا من قبل أطباء الأسنان، حيث تخدر المنطقة التي تحتاج إلى جراحة، أو أي إجراء آخر من أجل راحة المريض.

التخدير الكلي

يتم إعطاء التخدير الكلي، أو العام عن طريق الوريد من قبل أطباء الأسنان المعتمدين فقط، حيث يغط المريض في نوم عميق، وهذا النوع من التخدير يستخدم للعمليات الجراحية الكبرى وعلاجات الأسنان الطويلة، وهي حالة نادرًا ما يلجأ إليها طبيب الأسنان، كما يستخدمها مع الأطفال نتيجة شدة القلق والتوتر الذي ينتابهم عند الذهاب إلى طبيب الأسنان، كما تستخدم هذه الطريقة لذوي الإعاقات المختلفة.

استخدام الغاز الذي يسبب الضحك

وهي من الطرق الحديثة جدًا في الوقت الحالي، وتكون عن طريق استنشاق غاز النيتروجين، وتستخدم هذه الطريقة مع الأطفال أيضًا، حيث تؤدي إلى استرخاء جسم الطفل، ويعتبر هذا النوع من التخدير آمن، وسهل الاستخدام، لأن الطفل يكون في وعيه، ولكن ردود الفعل الانفعالية عنده تكون ضعيفة، وقليلة.

بنج الأسنان

فوائد بنج الأسنان

  • إن البنج، أو المخدر المستخدم في علاج الأسنان، يؤدي إلى تخفيف ألم الأسنان.
  • تعطي المريض الراحة النفسيّة، بحيث لا يكون المريض قلقًا، أو أن أعصابه متوترة، ومشدودة، وخاصة أثناء قيام الطبيب بعمله في علاج الأسنان.
  • يقوم الطبيب من خلال استخدام البنج بأداء عمله بشكل أكثر كفاءة.
  • تنتهي آلام الأسنان بعد ساعات من استخدام البنج، ومعاناة المريض.
  • هذه الطريقة تساعد في مكافحة الالتهابات التي من الممكن أن تحدث فيما بعد.

آثار استخدام إبرة البنج

من أهم الآثار التي تحدث نتيجة استخدام بنج الأسنان، نتيجة الأخطاء الطبيّة، أو عدم انتباه الطبيب:

  • التعرض للإصابة بنوع من الشلل المؤقت في عضلات الوجه، مما ينتج عنه عدم القدرة على تحريك الفم وفتحه بصورة طبيعية، فلا يستطيع الإنسان أن يحرك عضلات وجهه بصورة طبيعية إلا بعد زوال أثر البنج.
  • حدوث شعور واهم، بأن الوجه، والشفتين، متورمين، وحتى الشعور بانتفاخ، وتنميل في منطقة الوجه.
  • إن التخدير الذي يصيب الفم، والمنطقة المحيطة به، قد ينتج عنه عض اللسان، أو الشفاه، بسبب عدم الإحساس بهذه المنطقة، فيؤدي إلى الإصابة ببعض الجروح في هذه المناطق.
  • الشعور بالدوار، أو الصداع القوي، الذي قد يصل في بعض الحالات إلى الإصابة بحالة من الإغماء، بسبب جرعة زائدة من البنج، والذي يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، وتزداد ضربات القلب، ويحدث صعوبة في التنفس.
  • إن استخدام البنج قد يحدث نوع من الشلل في منطقة الوجه بشكلٍ دائم، وذلك نتيجة إدخال إبرة البنج بشكل خاطئ، بحيث تعمل إبرة البنج على قطع العصب الوجهي، وهنا يعتبر هذا الأمر من الأمور الصعبة جدًا، حيث لا علاج لهذه الحالة، لذلك يجب أخذ الحذر عند اخذ إبرة البنج.

ومن الآثار الخطيرة التي قد تسببها إبرة البنج

  • أنه حين إعطاء ابرة البنج بطريقة خطأ، أن يحدث ثقب في الأعصاب الموجودة داخل الفم، فيسبب حدوث ورم، أو انتفاخ دموي، لذلك على الطبيب الانتباه عند تخدير المريض، منعًا من حدوث أي من هذه الأخطاء.
  • الإصابة بصداع نفسي، أو كلي، ومن الممكن أن يستمر عدة أيام، وهذا كله بسبب الآثار الجانبية لبنج الأسنان، والتي تكون نسبية بين شخص وآخر.
  • كما يعتبر تناول البنج، بكميات كبيرة، ولعدة مرات، أو جرعات زائدة منه، أن يؤدي إلى حدوث رائحة في الفم غير مستحبة.
  • ومن الممكن أن تُكسر إبرة البنج، نتيجة توتر المريض، وقلقه، فيسبب ذلك بعض الإصابات، والجروح في منطقة الفم، والوجه.
  • وقد تحدث نتيجة استخدام ابرة البنج، بعض التشنج العضلي، للعضلات في الفم، وخاصة المتعلقة بالمضغ، فيؤدي إلى عدم قدرة الشخص على تناول الطعام، أو الشرب، وقد يصيب التشنج أيضًا اللسان، فيصعب التكلم، أو تؤدي التشنجات إلى أن يعض الشخص لسانه، ويسبب بعض الأضرار فيه.
  • ومن أكثر أضرار بنج الأسنان، حدوث النزيف في اللثة، وهذا يحدث للأشخاص الذين لديهم لثة ملتهبة، او ضعيفة.

أضرار بنج الأسنان على الأطفال دون سن السادسة من العمر

إن لبنج الأسنان آثارًا سلبية كثيرة، وخاصةً على الأطفال الذين تكون أعمارهم بين الثانية، والسادسة، لأن البنج قد يسبب حدوث إعاقة في نمو الأسنان، والأضراس لديهم، وبالأخص الأضراس السفلية، التي تستغرق سنوات، حتى تظهر من جديد.

أضرار بنج الأسنان على الحامل

لا يعتبر الحمل، أو الرضاعة الطبيعية، مانعًا من الموانع التي تعيق من استخدام بنج الأسنان، بل إنه آمن تمامًا، لأن الألم الذي يصيب الحامل من المشكلة في أسنانها، أكثر ضررًا للجنين من المخدر، أو البنج نفسه.

وقد ظهر مؤخرًا أسلوب جديد للتخدير، وهو ما يسمى التخدير الإلكتروني، وهو تقنية جديدة، وهو عبارة عن استخدام قلم يوضع بالقرب من العظم، بالقرب من المنطقة التي يجب أن تبنج، أو تخدر، ففي هذه الطريقة الكثير من الراحة للحامل، أو المرضعة، وفيها أيضًا زيادة الكفاءة بشكل كبير جدًا.

كيف يزول تأثير بنج الأسنان؟

  • غالبًا ما يزول البنج الموضعي للأسنان، بعد ساعات من استخدامه.
  • ويزول أثر البنج الكامل بإعطاء المريض نوع من أنواع الأدوية مثل فينتولامين، ميسيلات، كحقنة تعطى بعد أن ينتهي الطبيب من معالجة السن، ولهذا الدواء سرعة في عودة المريض لوضعه الطبيعي، ورجوع أحاسيسه إلى حالتها الطبيعية بعد ساعة واحدة تقريبًا.

موانع استخدام بنج الأسنان

يجب عند الذهاب إلى طبيب الأسنان لمعالجة الأسنان، أن نعلم ببعض الحالات التي قد تمنع من استخدام البنج بأي من أنواعه:

  • ففي حالة إعطاء البنج الكلي، أو العام فلا ننصح بإعطاء البنج الكامل للأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم، لأنه قد يسبب نزيفًا لا يستطيع طبيب الأسنان إيقافه.
  • المصابين بمشاكل في القلب، كالأشخاص الذين يعانون من الذبحة الصدرية، أو الجلطة القلبية، أو الأشخاص الذين اجروا جراحة في القلب.
  • الحامل في الشهور الأولى من حملها، لأن البنج له أضرار على الجنين، وثباته، وللحفاظ على استمرار الحمل دون مشاكل.

أخيرًا …

قبل أي إجراء في معالجة الأسنان، يجب استشارة الطبيب الخاص ليعطيك الاستشارة الصحيحة، في أي نوع من أنواع التخدير التي تكون آمنة لصحتك وصحة جسمك.

قد يعجبك ايضا