أضرار منتجات العناية بالبشرة .. تعرف للمستحضرات الأكثر ضررًا

هل منتجات العناية بالبشرة التي نستخدمها جيدةٌ للبشرة أم أنها تسبب الضرر لها؟ سؤالٌ يطرح نفسه مع امتلاء سوق منتجات العناية بالبشرة والماكياجات بالعديد من المنتجات التي تستخدمها النساء على نطاق واسع، وأصبح العديد منها حاجةٌ يومية، فكل يوم الملايين من الناس يستخدمون هذه المنتجات المليئة بالمواد الكيماوية المختلفة والتي لا تساعد البشرة ولكن في الواقع قد تضر بها.

لابد أن نتساءل لماذا يستخدمون منتجات مثل البارابين Parabens، والزيوت المعدنية Mineral Oil، ومانع التجمدAntifreeze ، والفورمالديهايد Formaldehyde وغيرها من المواد الكيميائية السامة؟ السبب يكمن وراء أنها موادٌ رخيصة فالزيوت المعدنية هي نتيجةٌ ثانوية من العملية المستعملة لإنتاج البنزين لذلك وجدت الشركات أنه من الأرخص استخدام الزيوت المعدنية بدلا من التخلص منها.

أضرار منتجات العناية بالبشرة والماكياجات

أضرار منتجات العناية بالبشرة

على الرغم من التسميات والفوائد المذكورة التي سنجدها ونقرأها على العديد من منتجات العناية بالبشرة فإنها غالبا ما تشمل بعض المكونات التي يمكن أن تسبب بمجموعة واسعة من المشاكل الصحية. ففي واقع الأمر غالبًا ما تنشأ الأكزيما كنتيجة واحدة فقط من أضرار منتجات العناية بالبشرة

والأسوأ من ذلك هو أن العديد من علاجات الأكزيما تحتوي على مكونات قاسية والتي قد تساعد على تقليل أعراض الحكة والألم في حين أنها قد تسبب مجموعة جديدة كاملة من المشاكل.

وفيما يلي سنستعرض أضرار عشرةٍ من المكونات التي تدخل في مستحضرات العناية بالبشرة والتي ينبغي علينا أن نتجنبها وهي:

1. البنزويل بيروكسيد Benzoyl Peroxide:

عادة ما يستخدم هذا المكون في أدوية حب الشباب ويأتي مع مجموعة مزعجة من الآثار الجانبية المحتملة فعلى سبيل المثال يعتقد على نطاق واسع أن البنزويل بيروكسيد قد يكون مهيجا للورم وهو مادة سامة عند استنشاقه وحتى لدى تطبيقه على الجلد يمكن أن يسبب تهيج العين وتهيج الجلد وبعض قضايا الجهاز التنفسي وقد أظهرت بعض الدراسات أن البنزويل بيروكسيد يسبب تلف الحمض النووي في البشر والثدييات الأخرى.

2. كبريتات لوريل الصوديوم Sodium Lauryl Sulfate:

هذه المادة التي تدرج في الكثير من المنتجات على أنها SLS وSLES على التوالي حيث يتم العثور على هذه الكبريتات في 9 من أصل 10 من المنتجات التي لها رغوة ومن المثير للقلق إنها توجد في قائمة منتجات أخرى تشمل مواد غسيل السيارات والمنتجات الثقيلة مثل مواد تنظيف المحركات ولديها قائمة طويلة من الآثار الجانبية المحتملة المرتبطة بها بما في ذلك تهيج الجلد، والإسهال، والاكتئاب، وتلف العين وحتى الموت.

3. اليوريا Urea and DMDM Hydantoin:

تعتبر هذه المواد بمثابة المواد الحافظة وهي توجد في عدد لا يحصى من منتجات العناية بالبشرة وهي تطلق الفورمالديهايد نفس المادة الكيميائية التي تستخدم لحفظ الأعضاء والعينات وقد تبين أن الفورمالديهايد يسبب العديد من الآثار الجانبية المؤسفة بما في ذلك التعب المزمن، وآلام في الصدر، والحساسية، وآلام المفاصل، وردود الفعل الجلدية، والصداع، والتهابات الأذن، والأرق، والدوخة، والاكتئاب والسرطان.

4. البروبيلين جلايكول والبوتيلين جلايكول Propylene Glycol and Butylene Glycol

يتم العثور على هذه المكونات في العديد من منتجات العناية بالبشرة بما في ذلك بعض علاجات الأكزيما إنهما من اللدائن البترولية وقد تم التحقيق في آثارها على صحة الإنسان عن كثب من قبل وكالة حماية البيئة ومن بين النتائج التي توصلت إليها الوكالة حقيقة أن اتصال الجلد مع هذه المكونات قد يكون مرتبطا بشذوذ في الدماغ والكبد والكلى في الواقع توصي وكالة حماية البيئة بأن يتم التعامل مع الشكل الخام لهذه المواد باستخدام النظارات والقفازات ويقترح دفنها للتخلص منها.

5. الفثالات Phthalates

لسوء الحظ لا يتم سرد هذه المكونات في كثير من الأحيان على ملصقات مستحضرات العناية بالبشرة لتجنبها لذلك يجب أن تبحث عن المنتجات التي تنص صراحة على أنها لا تحتوي عليها أو التمسك بمنتجات العناية بالبشرة الطبيعية وقد تبين أن الفثالات تسبب تشوهات خلقية كما أنها قد تقلل من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال وتسرع نمو الثدي المبكر في الفتيات والفتيان وتسبب تلف الكبد والكلى.

6. ديثانولامين (DEA) ومونويثانولامين (MEA) وتريثانولامين (TEA)

هذه المكونات الثلاثة تستخدم لتعزيز الرغوة لذلك هي الأكثر شيوعا في الصابون و غسول الوجه والمنتجات من هذا الطابع ومع ذلك يتم امتصاصها بسهولة من قبل الجلد ويمكن أن تتراكم في الدماغ وغيره من الأجهزة والكثير من الناس تتطور لديهم حالات التهاب الجلد التماسي بعد استخدام المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات والتي هي أيضا معروفة كمهيجات للعين والجلد.

7. البارابين Parabens

قد تشمل هذه المجموعة اختلافات بالاسم مثل (بوتيل، إيثيل، ميثيل وبروبيل) وتستخدم كمواد حافظة وقد تبين أن البارابين يحتمل أن يسبب اختلالات هرمونية لدى النساء والعقم لدى الرجال كما أنها قد تؤدي إلى سن البلوغ المبكر بل وأحيانًا تكون موجودة في أورام سرطان الثدي.

8. الديوكسين Dioxin

لا يظهر اسم الديوكسين في الكثير من الأحيان على الملصقات في منتجات العناية بالبشرة وهي تستخدم في الغالب كمكون في منتجات العناية بالبشرة المضادة للبكتيريا بما في ذلك التريكلوسان.

والديوكسين قد يسبب اضطرابات الجهاز العصبي والسرطان وتشوهات الولادة والإجهاض وقد يقلل أيضا المناعة لدى بعض الناس اتلأمر الذي دفعنا لذكره ضمن أضرار منتجات العناية بالبشرة

9. البولي إثيلين جلايكول (Polyethylene Glycol)

هذا المكون ليس مشكلة في حد ذاته ومع ذلك فإنه ينتج الديوكسين كمنتج ثانوي لذلك يمكن أن يؤدي إلى نفس الآثار الجانبية كما أنه عامل مضاد للبكتيريا ولحسن الحظ يتم إدراج البولي إثيلين جلايكول عادة في قوائم المكونات لذلك فمن السهل إلى حد ما تجنبه.

10. المواد الكيميائية الواقية من الشمس

مثل أي شخص واعي صحيا نأخذ الحذر و نستخدم منتجات واقية من الشمس لتجنب الشيخوخة وأسباب السرطان الذي يسببه التعرض للأشعة فوق البنفسجية ومع ذلك بعض المواد الكيميائية الواقية من الشمس تسبب أنواع من المشاكل الإضافية لذلك فمن المهم قراءة قوائم المكونات بعناية والتحري عن وجود الجناة مثل( البنزفينون benzphenone، الأفوبنزون  avobenzone، الإيثوكسيسينامات  ethoxycinnamate والبابا PABA) والتي هي مواد معروفة لتوليد الجذور الحرة الضارة فالجذور الحرة تسبب ضررًا كبيرًا للحمض النووي وربما تؤدي إلى السرطان لذلك من الأفضل أن يكون هنالك توجيه واضح من المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات.

والآن بعد أن تعرفنا على أكثر المكونات إشكالية في منتجات العناية بالبشرة وأضرارها المحتملة فإنه ربما سيراودنا شعور وكأنه لا توجد منتجات للعناية بالبشرة آمنة.

سواء كنا في حاجة لعلاج الجلد التالف أو شيء أكثر أساسي فان أفضل طريقة لتجنب أضرار منتجات العناية بالبشرة هي من خلال البحث عن منتجات العناية بالبشرة الطبيعية فهي توفر جميع الفوائد دون التعرض للمواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب ضررا لنا أكثر من فائدتها.

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب