كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

يُعتبر اضطراب فوبيا الكلاب أو كما يسميه المتخصصون رهاب الكلاب Cynophobia من أكثر الاضطرابات إحراجًا، حيث أن من يعاني منه لو كان في سن كبير كعمر الشباب مثلًا يصبح ذلك إعاقة له من الخروج مع زملاءه في المتنزهات العامة تحديدًا وأنها مليئة بالكلاب.

وأنا أعلم شخصًا مقربًا جدًا وهو ممن يعانون من فوبيا الكلاب، تخيلوا معي قدر معاناته مثلًا وهو ذاهب لأداء صلاة الفجر، حتى أنه قرر أداء صلاة الفجر في المنزل خوفًا من الكلاب، لذلك سنعرض لكم طرق التغلب على تلك المشكلة دون اللجوء لمتخصص في العلاج النفسي.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

ما هي فوبيا الكلاب أولًا

الطبيعي أن الكلاب حيوانات مستأنسة جدًا والبعض يربيها في منزله بل والبعض يعتبرها أكثر وفاءًا من أهله، ولكن المشكلة في أن من يخاف من الكلاب لم يعتقد في هذا فهو يرى الكلاب على أنها كائن مريب جدًا ويصعب التعامل معه وفوبيا الكلاب تندرج تحت فوبيا الحيوانات عمومًا.

وفوبيا phobia تعني الخوف المرضي الغير مبرر أي الغير معقول الأسباب فمن الطبيعي أن نخاف مثلًا من الذئب مع أن البعض لا يخاف منه، ولكن ليس من الطبيعي أن يخاف شخص ما من الكلاب لذلك أطلق عليها فوبيا الكلاب أي الخوف والقلق الغير مبرر من الكلاب.

والمشكلة الأكبر أن الكلاب لديها مستقبلات هرمونية تشم رائحة هرمون الأدرينالين والذي يفرزه الإنسان الخائف منها، لذلك من يعاني من الخوف من الكلاب يعلم هذا جيدًا أنه بمجرد أن يسير على بعد أمتار من الكلاب وهو خائف، فورًا تجري الكلاب نحوه وتحاول افتراسه.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

وللأسف في كثير من الأحيان تكون تلك الكلاب مصابة بالصعار وبالفعل هي مفترسة، كما أن محاولة خروج الشخص من منزله لكي يتحدى الكلاب ويحاول قهر الخوف الذي بداخله في الغالب تبوء بالفشل وتسوء الحالة أكثر من حالتها الأولى، وللأمانة عزيزي القارئ قد يكون من لديه فوبيا الكلاب على حق،

أسباب فوبيا الكلاب

المرور بخبرة سابقة

لعل السبب الأول لحدوث فوبيا الكلاب هو الخبرات المترسبة في عقل الرجل من الطفولة، والتي وقع فيها في الشارع مثلًا وتعرض لهجوم من مجموعة من الكلاب وباعتبار أنه طفل ساعتها فهو لم يستطيع المقاومة فترسخ داخله أن الكلاب كائن مخيف ينبغي تجنبه.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

ولما كبر وأصبح رجلًا أصطدم بحقيقة مرة جدًا وهي أن الكلاب موجودة في كل الشوارع وفي تزايد مستمر، وليس حلًا أن نطالب المحليات بضرورة التخلص من الكلاب لأن هذا صعب وسيأخذ وقتًا كبيرًا، كما أننا بذلك لم نحل المشكلة بعد.

ضعف الثقة بالنفس

وهذا وارد في كثير من الحالات فضعف الثقة بالنفس له ظلال على كل جوانب الشخصية الاجتماعية والانفعالية والاقتصادية أيضًا فتجد ضعيف الثقة بنفسه لا يستطيع انتزاع حقه من بين المتنمرين من حوله، ومن ضمن تبعات تلك الثقة المهزوزة فوبيا الكلاب التي تعيق حياته.

التربية القائمة على التخويف

وهذه مشكلة كبيرة جدًا وتساهم في أغلب المشكلات النفسية والاضطرابات المختلفة لدى الكثيرين، فالتربية القائمة على الزجر والتخويف والضرب المُبرح والعقاب المستمر لا تنشئ طفلًا قويًا كما يقول البعض، ولكنها تنشئ في الغالب طفلًا خائفًا ومشروعًا لأن يصاب بأي اضطراب في الشخصية.

اعتقاد معرفي ما

فالبعض ترسخ لديه من خلال مشاهدة بعض أفلام الكارتون وهو صغير أو من خلال بعض المواقف الحقيقية التي حدثت لأحد أصدقاءه أن الكلاب حيوانات مفترسة، وأنا تحدثت مع أحدهم وقال لي أن صديقه تم افتراسه من كلبًا.

التخويف بالكلاب من قِبَل بعض الناس

وبعض الناس في مجتمعاتنا الآن يتاجرون في الكلاب مع أن تربيتها بغرض التجارة لا تجوز شرعًا، فتجدهم للأسف يجلسون بها في الطرقات ليخوفوا المارة بها، مما يلقي الذعر في قلوب الأطفال والنساء وبعض الكبار أحيانًا.

أعراض فوبيا الكلاب

كثير من الأعراض كلها تدور حول الانفعال والخوف الشديد من الخطر ومنها، احتباس النفس والرغبة في الهروب والفرار بعيدًا عن الكلاب، الارتجاف وسرعة دقات القلب، والغثيان والقشعريرة، وآلام الصدر، الإحساس بالقرب من الموت والشعور بأنك غير قادر على السيطرة على نفسك.

والشخص الذي تحدث له تلك الأعراض الكل يراه مسكين جدًا ويحاولون إنقاذه ولكنهم لم يحلوا المشكلة من جذورها، فهو يكون في موقف صعب جدًا يحاول الهرب ويخاف أن يهرب فينهشه الكلب وهو يهرب منه، لذلك تجده يحاول صد هجمات الكلب وهو خائف جدًا، حتى يأتي من يخلصه.

سُبُل التغلب على فوبيا الكلاب

للأسف بعض المتخصصين يحاول حل مشكلة فوبيا الكلاب بطرق تبدوا كوميدية، فبعضهم يحدد تمارين معينة للاسترخاء وأنت نائم في منزلك، والبعض يقول لك حاول أن تفكر في الكلاب حتى تقهرها في مخيلتك، ولكن الحقيقة أنك لو أردت أن تتخلص من فوبيا الكلاب عليك أن تنزل أرض المعركة بلا تردد.

لأن كل تقنيات الاسترخاء لن تنفعك طالما أنك لم تحل المشكلة، ولم تزيل ذلك الحاجز بينك وبين الكلاب، ولم تعاقر مر العلاج، فأنا مؤمن بأن العلاج دومًا مرًا، وبه من المشقة والتعب الكثير، لذلك عليك بآخر العلاج وآخر العلاج الكي كما يقولون المصريون “اقطع عرق وسيح دمه”.

اعلم أن هناك طريقة للتخلص من تلك المشكلة

أولًا لا تدع اليأس يسيطر عليك أخي العزيز ويدخل إليك فكرة أن فوبيا الكلاب أمر لا يمكن العلاج منه، فهذا غير حقيقي ولكنك لا بد وأن تعلم أن فوبيا الكلاب كأي مرض لكي تُعالج منها لا بد وأن تبذل مجهودًا كي تتخلص منها بلا رجعة بإذن الله.

المهم أن تبدأ

أعتقد أنك عليك أن تعلم أنك لا بد وأن تكسر الحاجز بينك وبين الكلاب بنفسك وبالطبع قد تحاول الذهاب للطبيب النفسي ولكن الحقيقة أنه لن يقدم لك الجديد ولن يزرع لك إرادة في داخلك، سيعطيك مثل تلك التمارين الخاصة بالاسترخاء، وأعتقد أنك بنزولك ساحة المعركة ومواجهة الكلاب لن تموت مثلًا.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

حاول أن تفحص تاريخك مع الكلاب

معرفتك للسبب الرئيسي لفوبيا الكلاب لديك سوف ينسف نصف الطريق بينك وبين حل مشكلة فوبيا الكلاب، فقديمًا قالوا “إذا عرف السبب بطل العجب” لذلك حاول أن تأتي بورقة وقلم وأكتب فيها عدد من الأسباب والخبرات الماضية في طفولتك وحياتك والتي سببت فوبيا الكلاب لديك، وأستقر على واحة منها.

فكر في تبعات فوبيا الكلاب عليك

فكر في أنك قد تكون متزوجًا وقد يكون لك أبناء وقد تكون في الغالب مقبلًا على الزواج، فكيف تخرج أنت وابنتك أو زوجتك وتظهر أمامهم بذلك المظهر الخائف من الكلاب، لذلك عليك بسرعة التوجه للعلاج من تلك المشكلة متوكلًا على الله، ومستعينًا بتلك المقالة التي بين يديك.

قم بزيارة موقع مليء بالكلاب

ومن بعيد جدًا قم بالتجول في الشارع وبالقرب من الكلاب وشاهدها من بعيد، وقد تذهب إلى إحدى مزارع الكلاب، لتشاهدها من بعيد وبدون خطر لأنه في الغالب سيكون بينك وبينها فاصل من الأسلاك او الزجاج، ولكن راقب نفسك هل هذا قلل التوتر الذي بداخلك وفي الغالب سيقل بإذن الله.

اطلب المساعدة من صديقك

نحن قررنا مسبقًا أننا سوف ننزل للمعركة ولكن في البداية قد نستعين بشخص يساعدنا، ذلك الشخص قد يكون أحد أصدقائك أو مدربًا للكلاب، وسيعينك على أن تجلس بجانب الكلب وعلى أن تلمسه وبالطبع سيقل خوفك تدريجيًا بعد عدد من الزيارات، لأنه لم يفترسك وهو بجانب شخص آخر يألفه.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

فكر في أن تستعين بطريقة الغمر

وهذا لمن لديهم إرادة قوية في العلاج وطريقة الغمر ليس فيها من التدريج شيئًا ولكن قبل أن تقوم بها تأكد أنك تستطيع أن تفعلها لأن طريقة الغمر قد يكون لها تبعات سلبية فقد تتسبب في زيادة وتعقيد فوبيا الكلاب لديك.

ولكن أعرف الكثير فعلها وطريقة الغمر مفادها أن تلقي بنفسك في داخل غرفة مملوءة بالكلاب دون هوادة، وستفاجأ في الغالب أنك استطعت أن تخيف الكلاب بنظراتك الحادة أو بحركات معينة أنت ستتعلمها بسبب ذلك الموقف الضاغط داخل تلك الغرفة، وستخرج منها منتصرًا.

كيفية التغلب على فوبيا الكلاب دون اللجوء لمعالج نفسي

في النهاية حاول أن تقتني كلبًا للحراسة

في النهاية لو تغلبت على المشكلة بدرجة كبيرة عليك أن تقتني كلبًا للحراسة حتى ولو لفترة بسيطة، وذلك لكي تقضي على المشكلة نهائيًا.

ومهم جدًا عزيزي القارئ يا من تعاني من تلك المشكلة أن تعلم أن من الطرق السابقة ما يكون مناسبًا لك ومنها ما هو غير مناسب لك، ولكن عليك أن تبدأ وأن تنتقي من تلك الطرق وتحاول وتجرب أكثر من مرة وستصل بإذن الله في ظرف شهر لحل نهائي لتلك المشكلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.