دواء سيكلوكابرون الحل الأمثل لإيقاف النزيف

نتعرض في حياتنا اليومية للعديد من الحوادث الطارئة، أو الحالات الصحية، التي تسبب خسارة الدم، لذلك لابد من معرفة الأدوية التي توقف النزيف، وتمنع الأضرار المرافقة له، ومنها دواء سيكلوكابرون.

ما هو دواء سيكلوكابرون

يحتوي دواء سيكلوكابرون على مادة حمض الترانيكساميك كمادة فعالة رئيسية، وهذه المادة تعتبر من الأحماض الأمينية المشتقة من اللايسين، تعمل بشكلٍ فعال على إيقاف النزيف عن طريق زيادة تخثر الدم، حيث تعمل على وقف عمل الأنزيمات الحالة للتخثرات الدموية، وخاصة البلازمونجين والفايبرين، مسرعة من عملية تخثر الدم، وبالتالي توقف النزف، وتسريع عملية شفاء الجروح.

استخدامات دواء سيكلوكابرون

يستخدم دواء سيكلوكابرون لوقف نزف الدم وخاصةً في الحالات التالية:

  • نزف الدم الحاد بعد العمليات الجراحية.
  • نزف الدم المرافق لاستئصال البروستات.
  • نزف الدم الحاد المرافق للدورة الشهرية، لتخفيف النزف ومنع خسارة الجسم للدم بصورة كبيرة.
  • نزف الأنف الحاد والمزمن والنزف داخل العين.
  • بعد عمليات اللثة والأسنان ولوقف النزف التالي لها.
  • للمرضى المصابين بمرض الناعور أو كما يطلق عليها الهيموفيليا، وهم الأشخاص الذين يأخذ تخثر الدم لديهم وقتًا طويلًا عند الإصابة بالرضوض أو الجروح.
  • أية حالة مترافقة بنزف دموي لفترات طويلة، نتيجة الإصابة بأية جروح قاطعة، أو أية نزف داخلي نتيجة الصدمات الخارجية القاسية.

تحذيرات استخدام دواء سيكلوكابرون

يعتبر الدواء بشكلٍ عام ودواء سيكلوكابرون بشكل خاص من الأدوية الخطيرة، لذلك يجب التأكد من عدم تناوله بدون إشراف طبي لما قد يسببه من جلطات دموية لدى بعض المستخدمين، ويمنع استخدام الدواء في الحالات التالية:

  • وجود أي عارض تحسسي لأي من المواد التي يتركب منها الدواء.
  • وجود جلطات وريدية أو وجود حالات إصابة سابقة بالجلطات الدموية أو الدماغية.
  • عدم انتظام دقات القلب أو وجود مشاكل في الصمامات القلبية.
  • للنساء في حالات الحمل والرضاعة لأن الدواء يمكن أن يصل للجنين أو الرضيع وذلك مثبت بشكل بحثي.
  • للنساء المصابات باضطرابات الدورة الشهرية.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض عمى الألوان.
  • الأشخاص المصابين بحالات الفشل الكلوي.
  • يستخدم الدواء بعد بدء الحيض وبدء النزف وليس قبل حدوثه.
  • يجب إبلاغ الطبيب المشرف على العلاج عن أية أدوية يتم تناولها قبل استخدام دواء سيكلوكابرون، خاصة الأدوية الهرمونية وأدوية منع الحمل.

الآثار المحتملة المرافقة لتناول دواء سيكلوكابرون

قد يسبب تناول دواء سيكلوكابرون بعض أو كل الحالات التالية:

  • الشعور بالصداع أو الدوار.
  • الشعور بالغثيان وفي بعض الحالات التقيؤ.
  • الإحساس بآلام في المفاصل والظهر والذراعين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ضيق التنفس.

في حال زيادة حدة هذه الأعراض عن الحالة الطبيعية يجب مراجعة الطبيب المشرف على العلاج فورًا.

يجب إيقاف الدواء في حال:

  • التعرض لأية نوبات قلبية.
  • الإحساس بخدر في الأطراف، لأنه قد يكون ناتجًا عن التعرض للجلطات الدموية.
  • الإحساس بآلام شديدة في الصدر أو الكتف والذراعين.
  • التعرض لرد فعل تحسسي شديد وتورم الوجه والشفتين.
  • الصداع الشديد وتغيرات الرؤية وضعف تمييز الألوان.

كيف يتوفر دواء سيكلوكابرون

دواء سيكلوكابرون يتوفر على شكلين هما:

  • سائل ضمن أمبولات، يستخدم للحقن مباشرة، عادة يكون تركيز الدواء ضمنها مئة ملي غرام لكل ملي لتر من السائل.
  • أو على شكل أقراص دوائية ملبسة، للتناول عن طريق الفم، وبتراكيز مختلفة حسب حالة كل مريض.

الجرعة الدوائية وطريقة الاسنخدام

تختلف الجرعة الدوائية حسب الحالة المراد علاجها، ولكنها عادةً تتراوح بين قرصين إلى ثلاثة أقراص ثلاث مرات يوميًا، ولمدة أسبوع أو عشرة أيام، حتى التمكن من السيطرة على النزف.

في حال نسيان الجرعة الدوائية يتم تداركها عند تذكرها، إلا اذا كان موعد الجرعة الثانية قد حان، فعندها يكتفى بالجرعة الجديدة، ولا يجب تناول جرعة مضاعفة أبدًا.

الطبيب المشرف على العلاج هو الشخص الأقدر على تحديد حاجتك من الدواء، وإمكانية استفادتك منه، ومدى الضرر الممكن أن يسببه للمريض، لذلك لا بد من اتباع تعليمات الطبيب بدقة، والمتابعة الدائمة معه بحال وجود أية أعراض جانبية.

في حال تم أخذ جرعة خاطئة زائدة من الدواء، لا بد من مراجعة الطبيب فورًا، أو التوجه لأقرب مشفى، للخضوع لمراقبة الأطباء، تجنبًا لوقوع أية أعراض خطيرة قد تودي بحياة المريض، أو تسبب له العجز في الأطراف، وبمرافقة أحد الأشخاص المطلعين على حالته الصحية، للاهتمام به بحال فقدان الوعي أو التعرض لأية نوبات أو إغماءات.

حفظ و تخزين دواء سيكلوكابرون

يجب حفظ الدواء في مكان بارد وجاف، وفي درجة حرارة لا تتجاوز الخمسة والعشرين مئوية، بعيدًا عن مصادر الحرارة وأشعة الشمس المباشرة، وبعيدًا عن متناول الأطفال، مع الانتباه لتاريخ الصلاحية، وعدم استخدام الدواء بعد هذا التاريخ، لأنه سيكون غير نافع لوقف النزف ويسبب أضرارًا للمستخدم وقد يسبب التسمم.

قد يعجبك ايضا