عملية قص المعدة بين فوائدها وأضرارها

يعاني الكثير من الأشخاص من السمنة المفرطة مما يسبب لهم الكثير من المشاكل الصحية الخطرة، مما يدفعهم للاضطرار للخضوع لعملية قص المعدة وذلك من أجل التخلص من الوزن والحصول على جسم رشيق وصحي.

وبمقالنا هذا سوف نقدم لكن كل ما هو متعلق بعملية قص المعدة وفوائدها وأضرارها على جسم الإنسان.

عملية قص المعدة:

وهي عبارة عن تقنية جراحية متطورة يتم استخدامها للتخلص من الوزن الزائد والحصول على جسم رشيق، حيث يتم من خلال هذه العملية أجراء تغير بحجم المعدة لكي يصبح الشخص يشعر بالشبع بكميات أقل من الطعام وبوقت أسرع.

وبالإضافة إلى ذلك يتطلب هذا النوع من العمل الجراحي إلى أجراء تغير جذري بعادات الطعام، وهي من العمليات التي يوصى بها فقط للأشخاص الذين يعانون من أوزان كبيرة جدا وجدو صعوبة في عملية تنزيل الوزن بشكل طبيعي.

من هم الأشخاص الذين يتم ترشيحهم لقص المعدة:

من الضروري جدا ان يتمتع الشخص الذي سوف يخضع لعملية قص المعدة بالقدرة الصحية والجسدية والنفسية، بالإضافة على معناتهم من الوزن الزائد، وهنا بعض التفاصيل:

القدرة النفسية والإرادة

على الرغم من أن هذه العملية سوف يحدث بها تغير بحجم المعدة، ولكنها بحاجة أيضا وبشكل كبير واساسي على الاعتماد على تناول غذاء صحي وخالي من الدهون، لذلك يحتاج الطبيب في البداية إلى التأكد من الشخص على مدى قدرته النفسية على التحكم بطعامه وتغير عاداته القديمة بعد القيام بالعمل الجراحي.

كتلة الجسم

من الممكن أن تكون عملية قص المعدة من العمليات المناسبة للشخص في حال كان مؤشر كتلة الجسم بالنحو التالي:

  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم bmi 40 أو أكبر من ذلك أي أنه يعاني من الوزن الزائد والسمنة المفرطة.
  • أن يكون مؤشر الجسم بين 35 إلى 39ن ويعاني من مشاكل صحية كبيرة وخطيرة متعلقة بالوزن الزائد، كداء السكري من النوع الثاني، الارتفاع بضغط الدم، انقطاع التنفس خلال النوم.
  • عندما يكون مؤشر كتلة الجسم ما بين 30 إلى 34 ويعاني الشخص من العديد من المشاكل الصحية كارتفاع نسبة الكوليسترول الجسم، أمراض القلب، سكتات دماغية، العقم.

القدرة الجسدية

أن مؤشر كتلة الجسم عند القيام بالعمل الجراحي لا يكفي، حيث من المحتمل ان يطلب الطبيب القيام باختبارات للتأكد من قدرة وقوة الجسم على أجراء وتحمل العمل الجراحي، وهي متضمنة ما يلي:

  • مستويات الدهون في الجسم.
  • مستويات الجلوكوز بالدم.
  • اختبارات الدم.
  • اختبارات وظائف الكبد والكلى.
  • اختبارات عمل الغدة الدرقية.

كيفية القيام بعملية قص المعدة:

تتم عملية قص المعدة من خلال عدة خطوات، وهي:

  • تكون عملية قص المعدة تحت تخدير المريض تخدير كامل، مما يعني عدم الشعور بأي ألم خلال العمل الجراحي.
  • يقوم الطبيب باستخدام أدوات دقيقة للتخلص من جزء من المعدة، ويتم ذلك من خلال أحداث شقوق بحجم كبيرة بالبطن.
  • يقوم الطبيب بإحداث كم ضيق من خلال تدبيس المعدة بالشكل العامودي والتخلص من الجزء المنحني الأكبر.
  • يستغرق العمل الجراحي ما يقارب 90 دقيقة بحال لم يواجه الطبيب أي مشكلة خلال العمل الجراحي.

توقعات المريض بعد العمل الجراحي:

بعد القيام بعملية قص المعدة قد يخسر المريض ما يقارب 85 من حجم المعدة، وهذا يعني أنه لا يستطيع المريض أن يتناول أكثر من 4 وقية من الطعام، هذا الأمر يجبر المريض على الالتزام بنظام غذائي، ويكون على النحو الاتي:

  • بدأ النظام الغذائي بتناول السوائل الخالية من السكر وذلك لمدة سبع أيام متتالية بعد العمل الجراحي.
  • بعد مرور السبع أيام يتم تناولا الطعام المهروس وذلك لمدة ثلاث أسابيع.
  • يمكن للمريض الذي قام بعملية قص المعدة بتناول الطعام العادي بعد مرور أربعة أسابيع على القيام الجراحة.
  • لكن من جهة أخرى يوصي الأطباء بالقيام بتناول مكملات غذائية تكون غنية بالفيتامينات وذلك من أجل ضمان حصول المريض على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للقيام بعمله.

فوائد قص المعدة:

لعملية قص المعدة الكثير من الفوائد الصحية والجمالية، حيث تساعد على:

  • فقدان المريض ما يقارب 40% ل70% من وزن جسمه وذلك خلال السنة الولى من أجراء العمل الجراحي.
  • التخلص من العديد من الأمراض التي تكون مرتبطة بالسمنة والوزن الزائد.
  • شعور المريض بالثقة بالنفس والراحة النفسية.

الأثار الجانبية لقص المعدة:

قد يتعرض المريض الذي قام بأجراء قص المعدة بعدد من الأثار الجانبية وذلك بسبب الجراحة نفسها او نتيجة لتخدير الجسم، ومن هذه الأثار:

  • حدوث ردات فعل تحسسية نتيجة الأدوية التي تم استخدامها خلال العمل الجراحي.
  • الشعور بصعوبة في عملية التنفس.
  • حدوث بعض حالات الإصابة بالإنتان أو العدوى.
  • حدوث جلطات في الدم ومن الممكن أن تنتقل هذه التجلطات إلى الرئتين.
  • الخوف من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو بعض النوبات القلبية خلال العمل الجراحي.
  • حدوث تهيجات وتليفات بأعصاب المعدة بعد الانتهاء من العمل الجراحي.
  • حدوث تسرب بموقع تدبيس المعدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.