تقوس العمود الفقري … الأنواع والأسباب وخيارات العلاج

التقوس في العمود الفقري

هل لاحظت أنك أو أي شخص تعرفه لديه انحناء في العمود الفقري أكثر من الطبيعي؟ أو ربما كنت تعاني من آلام خفيفة في الظهر ولاحظت أن ظهرك يبدو مستديرًا أكثر. فإن لديك على الأرجح واحدة من اضطرابات تقوس العمود الفقري المشتركة، وهذه الاضطرابات تتعلق بتقوسات غير طبيعية في العمود الفقري.

يتكون العمود الفقري من فقرات مكدسة وأقراص. والعمود الفقري الطبيعي له منحنى طفيف. عند النظر من الخلف، يجب أن يبدو العمود الفقري وكأنه مستقيم في منتصف ظهرك. إذا كان لديك اضطراب انحناء العمود الفقري فإن المنحنيات الطبيعية للعمود الفقري تكون أكبر بكثير مما هو مفترض. الاضطرابات الفقريّة الأكثر شيوعًا هي الجنف والحدب والقعس. واصل القراءة لمعرفة المزيد من المعلومات عن كل واحدة من الاضطرابات الثلاثة من أجل معرفة ما لديك.

تقوس العمود الفقري

ما هي أنواع اضطراب تقوس العمود الفقري وهل يمكن أن أصاب بها؟

1. الحدب

الحدب في العمود الفقري هو حالة شائعة تؤدي إلى تقريب مبالغ فيه إلى الأمام من أعلى الظهر أو المنطقة الصدرية. يكون انحناء العمود الفقري الطبيعي 20-50 درجة، ويكون الحدب منحنى أكبر من 50 درجة. هذا الانحناء يبدو وكأنه ترهل. الحدب هو الأكثر شيوعًا عند النساء الأكبر سنًا لأنهن أكثر عرضة للمعاناة من هشاشة العظام. هشاشة العظام تضعف عظام العمود الفقري، مما يؤدي في المقابل إلى حدوث الحدب.

أسباب الحدب

يمكن أن يحدث الحدب بسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية المختلفة بما في ذلك:

  • هشاشة العظام.
  • تنكس الأقراص.
  • عيوب خلقية: لا ينمو العمود الفقري بشكل صحيح في الرحم.
  • علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

علاج الحدب

خيارات العلاج تشمل:

  • العلاج البدني.
  • تمارين وتمتد لتعزيز المنطقة.
  • قد تكون الإجراءات الجراحية خيارًا في الحالات الشديد.

2. الجنف

الجنف هو حالة تصيب العمود الفقري وتؤدي إلى منحنى إلى الجانب. يمكن أن يكون منحنى العمود الفقري يشبه شكل “S” أو “C”. ويمكن أن ينحني في أي نقطة في العمود الفقري، ولكن حالات الجنف الأكثر شيوعًا تكون في المناطق الصدرية والقطنية. غالبًا ما يكون سبب الجنف غير معروف. وهو أكثر شيوعًا عند الفتيات المراهقات.

هناك العديد من الأشكال المختلفة للجنف بما في ذلك مجهول السبب (السبب غير معروف)، العصبي العضلي (المرتبط بأمراض مثل الشلل الدماغي)، والمتلازمات (المرتبطة بأمراض مثل الحثل العضلي).

أسباب الجنف

هناك مجموعة متنوعة من الأشياء التي قد تسبب الجنف بما في ذلك:

  • تشوهات العظام الموجودة عند الولادة – الجنف الخلقي.
  • عضلات أو أعصاب غير طبيعية – الجنف العصبي العضلي.
  • إصابات الظهر السابقة – الجنف التنكسي.
  • إصابات أو أمراض رضحية – جنف تنكسي.
  • أسباب غير معروفة – الجنف مجهول السبب.

علاج الجنف

خيارات العلاج تشمل:

إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص تعرفه لديه جنف فعليه أن يتشاور مع الطبيب على الفور. خيارات العلاج الجنف تشمل التقويمات طبية والجراحة.

3. القعس

إنها حالة يكون فيها العمود الفقري وأسفل الظهر فيه تقوس مفرط. هناك منحنى طبيعي في العمود الفقري، ولكن عندما يحدث القعس المنحنى الخلفي السفلي يكون المنحنى غير طبيعي وأكبر من ذلك بكثير. عادة ما يكون انحناء العمود الفقري الذي يحدث بسبب القعس مرئيًا بالعين، وغالبًا ما يشكل شكلًا يشبه حرف “C”.

أسباب القعس

غالبًا ما يكون سبب القعس غير معروف وعادةً ما يظهر لدى الأطفال. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى ما يلي:

  • وضعية الوقوف والجلوس السيئة.
  • الحدب.
  • زيادة الوزن أو البدانة.
  • الالتهاب، وهو اضطراب يسبب التهاب الأقراص بين الفقرات في العمود الفقري.

علاج القعس

خيارات العلاج تشمل:

  • الدواء لتخفيف الألم.
  • العلاج البدني.
  • ممارسة تمارين اليوغا لزيادة مرونة الجسم.
  • قد تكون الإجراءات الجراحية خيارًا في الحالات الشديدة، لمزيد من المعلومات استشر الطبيب.

نصائح للحفاظ على صحة العمود الفقري

يمكن لهذه الإرشادات البسيطة أن تساعدك على تجنب الألم والحفاظ على ظهرك ورقبتك في حالة جيدة.

الملايين من الناس يتأثرون بألم الظهر كل يوم. وفضلاً عن العيش مع الألم نفسه، يمكن لهذا النوع من المشاكل أن يقلل من جودة حياتهم، مما يجعلك تفوت العمل والأنشطة الاجتماعية التي تستمتع بها وتمنعك من القدرة على إنجاز حتى المهام اليومية البسيطة.

في الواقع ، وفقا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية (NINDS). فإن العناية بعمودك الفقري – أي الظهر والرقبة – سيساعدك الآن على تقليل فرص التعرض لألم الظهر لاحقًا.

العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين الصحة العامة للعمود الفقري الخاص بك لا تتضمن شيئًا أكثر من ممارسة تحريكٍ ميكانيكي لجسمك بشكلٍ أفضل، أو طريقة حركتك وأن تحافظ على نفسك، عندما تقوم بالمهام والأنشطة اليومية.

فيما يلي بعض التعديلات البسيطة والمهمة في مجال صحة العمود الفقري:

رفع الأجسام بالطريقة الصحيحة

من السهل جدًا تحريف الطريقة الخاطئة وإلحاق الضرر بالعمود الفقري في حالة عدم استخدام الشكل المناسب عند رفع الأجسام. وإليك كيفية الرفع بشكلٍ صحيح، وفقًا لـ NINDS: يجب الوقوف على مقربة من الجسم الذي سترفعه قدر ما تستطيع، واستخدام ساقيك وركبتيك بدلًا من ظهرك أو الجزء العلوي من الجسم لسحب هذا الجسم. سوف يساعدك ثني ركبتيك بحيث تكون ذراعيك في نفس ارتفاع الجسم. أبقِ رأسك إلى الأسفل ثم أعده مباشرةً للأعلى. وإذا كان العنصر ثقيلًا، فلا تحاول رفعه بنفسك، بك احصل على المساعدة.

النوم بما فيه الكفاية وبوضعية مريحة للعمود الفقري

إن النوم الجيد أمر مهم لصحتك بشكلٍ عام، كما تقول “آن كوفي” وهي اختصاصية تقويم العظام في Lustig Healing Arts في لودي بولاية نيو جيرسي. “إن جسمك بحاجة إلى نوم جيدٍ في الليل لإصلاح نفسه. يجب النوم على جانبك، وليس معدتك: النوم على معدتك يضع الكثير من الضغط على عمودك الفقري. أما النوم على جانبك فهو يقلل أيضًا من انهيار مجرى الهواء العلوي، مما يساعد على منع أعراض توقف التنفس أثناء النوم ويعطيك راحةً أفضل في الليل”، ووفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم في الولايات المتحدة الأمريكية. تقول الدكتورة كوفي: “استثمر فراشًا داعمًا، بالإضافة إلى وسادة تعزز التوازن الصحيح لعنقك”. وتأكد من أن تكون المرتبة مستقيمة بالتساوي”.

التمدد والتمطيط يوميًا في الصباح

تقول كوفي: “أنا لا أذهب إلى اليوم أبدًا دون تذكير الناس أنهم بحاجة إلى التمدد لمساعدة ظهرهم ورقبتهم”. “إن الحفاظ على المرونة يساعد في الحفاظ على وظيفة المفصل الطبيعي ومجموعة جيدة من الحركة. كما أنه يقلل من خطر الإصابة.” إذا بدأت يومك ببعض الامتدادات والتمطيط الجيد، فإنها لن تكون منعشة فحسب، بل يمكنها أيضًا تعزيز صحة العمود الفقري.

حافظ على نشاطك

إذا كنت في خطر متزايد من تجربة آلام أسفل الظهر وإذا لم تكن نشطًا أو تتمتع بلياقة بدنية، فوفقا لـ NINDS. تقول كوفي: “سواء قمت بزيارات منتظمة إلى الجيم، أو المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة أو اللعب مع أطفالك فالبقاء نشطين والمحافظة على جسمك يتحرك هو أمرٌ ضروري للحفاظ على العمود الفقري الصحي”. إن أفضل التمارين الرياضية الروتينية لظهرك وعنقك هو الروتين الذي يجمع بين التمدد والتقوية والنشاط الهوائي.

الحفاظ على وزن صحي

التمرين مع اتباع نظام غذائي صحي، يساعدك أيضًا على فقدان الوزن أو الحفاظ على وزن صحي. زيادة الوزن أو السمنة، أو الحصول على كمية كبيرة من الوزن بسرعة، هي عوامل خطر لآلام أسفل الظهر، وخاصة إذا كان لديك دهونٌ في البطن، فيمكن أن تضيف المزيد من الضغط على العضلات والأربطة والأوتار في أسفل ظهرك.

حافظ على رطوبة جسمك

تقول كوفي: “الحفاظ على رطوبة الجسم أمر مهم للحفاظ على مرونة الأنسجة اللينة والسيولة في المفاصل”. “الأقراص الفقارية (العمود الفقري) معرضة لفقدان الماء ويمكن أن تبدأ في فقدان الارتفاع”. عندما تبدأ أقراص العمود الفقري بالانكماش، تصبح أكثر عرضة لآلام الأقراص.

تحدث الأقراص المنفتقة، والمعروفة أيضًا بالأقراص المنزاحة أو المضطربة، عندما يؤدي فقدان السوائل إلى هشاشة الأقراص ثم انزلاقها خارج مكانها. ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام، فإن القرص المنفتق هو السبب الأكثر شيوعًا لعرق النسا، وهو نوع محدد من ألم الظهر الذي يسبب الألم أسفل إحدى الساقين. يمكن أن تسبب الأقراص المنتفخة في بعض الأحيان عرق النسا، بالإضافة إلى ذلك، يقلل من الحشوة الواقي للعمود الفقري، وبذلك فإنه يساهم في فقدان الصحة الهيكلية.

العمل في بيئة صحية

تقول كوفي “إن بيئة العمل المناسبة يمكن أن تساعد في تقليل الكثير من الإجهاد على منطقة الظهر السفلية والعلوية، وهو ما يقلل في المقابل من تواتر الحالات التي تتراوح من الشد الشديد والصداع إلى النفق الرسغي وعرق النسا. تأكد من إعداد مساحة العمل الخاصة بك، سواء كانت كمبيوتر محمول أو هاتف أو مكتب كمبيوتر أو حتى سيارتك بما يتناسب مع طولك ووظائفك. اختر كرسيًا يوفر دعمًا منخفضًا للخلف، أو ضع وسادة أو منشفة ملفوفة خلف ظهرك. يجب أن تكون ركبتيك عند 90 درجة (على نفس مستوى الوركين تقريبًا) ويجب أن ترتاح قدميك بشكل مريح على الأرض. لا تقم أبدًا بإبقاء هاتفك بين أذنك وكتفك. بل أمسك بهاتفك بيدك على أذنك أو استخدم سماعات الرأس لتجنب انحناء الرقبة”.

قد يعجبك ايضا