الحجامة وفوائدها على صحة النساء

ما هي الحجام؟ وفوائدها للنساء

تعرف الحجامة على أنها عملية تخليص الجسم من الدم الفاسد وذلك من خلال طريقة السحب، ويتم ذلك من أجل تخليص الجسم من السموم وإخراج الرواسب التي تضر بالصحة، مما يساعد بشكل كبير على توسيع وفتح الشرايين من أجل ضمان جريان الدم بشكل جيد وسليم في كامل أنحاء الجسم، بالإضافة لدورها الكبير في تنشيط الدورة الدموية.

وفي القديم كانوا يستخدمون كأس في عملية تصفية الدم وسحبه من الجسم، أما في وقتنا الحالي تطورت الأدوات التي يتم استخدامها في الحجامة فظهر جهاز vacuum  الذي يتم استخدامه في الحجامة الجافة وهي الحجامة التي لا يتم فيها سحب للدم، وهناك أيضا أجهزة أخرى للحجامة الرطبة وهي التي يتم فيها سحب الدم وذلك من خلال القيام ببعض الجروح الغير عميقة في الجلد لإخراج الدم من خلال عملية السحب.

ويراعى أثناء القيام بالحجامة النظافة والتعقيم التام، حيث من الضروري ارتداء قفازات طبية وأن تكون الأدوات معقمة ووجود بعض السوائل للتعقيم خلال القيام بالحجامة، وفي مقالنا سوف نذكر أفضل أوقات الحجامة للنساء، وفوائدها على صحة النساء، والشروط التي يجب أن تتوفر لدى المرأة للقيام بالحجامة

أفضل أيام الحجامة للنساء

لقد ورد في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، كما أجمع الأطباء على أن أفضل الأيام والأوقات للقيام بالحجامة هي الأيام 17و 18و 19و 21 من كل شهر، ولقد ورد في كتاب الطب للأمام العلامة موقف الدين اللطيف البغدادي أن أفضل الأوقات للقيا بالعلاج بالحجامة هي الساعة 12و 13 من النهار ويقابلها الساعة 8و 9 وذلك بحسب التوقيت الإفرنجي، حيث أنها من الأوقات المفضلة للقيام بالحجامة.

كما يفضل بأجراء الحجامة على معدة فارغة وذلك قبل تناول أي وجبة، وذلك بسبب أن تناول الطعام يجدد الدورة الدموية للجهاز الهضمي مما يضعف دوران الدم في مناطق الجسم الأخرى ومنها الظهر التي يتم سحب الدم منها وبذلك فأن عملية الحجامة لا تنجح ولا يقدر الجسم على التخلص من السموم والدم الفاسد، حيث أن أجراءها على معدة ممتلئة يسبب في كثير من الأحيان القيئ والغثيان، ومن الأفضل أجراءها في الأوقات التي يكون لجسم قد حصل على كميات كافية من الراحة والنوم لكي تكون الدورة الدموية بأفضل حالاتها.

فوائد الحجامة للنساء

هناك الكثير من الفوائد العديدة للحجامة على صحة جسم النساء، ومنها:

  • تساعد في معالجة الاضطرابات التي تصيب الدورة الشهرية.
  • تعالج تكيس المبايض والتي تسبب تأخير في عملية الحمل.
  • معالجة الالتهابات التي تصيب المسالك البولية والتهابات المهبل.
  • معالجة ضعف التبويض.
  • لها دور كبير في رفع هرمون الحليب للنساء المرضعات والحوامل.
  • تساعد في علاج عرق النسا.
  • لها دور كبير في النحافة والتسمين.
  • معالجة الدوالي.
  • معالجة مشاكل التبول اللاإرادي.
  • معالجة أمراض الروماتيزم والعظام ومرض الربو.
  • معالجة مشاكل ارتفاع السكر في الدم.

شروط الحجامة للنساء

ينصح المختصون بابتعاد المرأة عن القيام بالحجامة إلا عند الوصول إلى سن اليأس، ويتم الاستثناء في بعض الحالات إلى ضرورة العلاج بالحجامة لمعالجة بعض الأمراض، ويعود السبب في ذلك أن الله سبحانه وتعالي جعل للنساء مصرف طبيعي لعملية التخلص من السموم والدم الفاسد من الجسم وهي الدورة الشهرية، وذلك حيث أن الدورة الشهرية خلال فترات الحيض تكون في أعلى مستويات النشاط وتكون الكريات الحمراء بأعلى حيويتها، ولكن عند وصول المرأة لسن اليأس تتوقف لديها الدورة الشهرية، فتحتاج للقيام بالحجامة في كثير من الأحيان لتخليص الجسم من السموم، حيث أن المرأة في سن اليأس تدخل مرحلة فيزيولوجية جديدة تسبب لها الاصابة بالكثير من الأمراض كارتفاع الضغط، السكري، الروماتيزم، ضعف الرؤية وغيرها الكثير من الأمراض، فبهذه الحالة تكون المرأة بحاجة ماسة للحجامة لعلاج هذه الأمراض التي كانت نتيجة تكدس دم فاسد في الجسم، ويمنع عمل الحجامة عند النساء في بعض الحالات ومنها:

  • في حال كانت المرأة تعاني من مرض الأنيميا أو فقر الدم.
  • خلال فترات الحمل.
  • منع الجماع قبل يوم من الحجامة وبعدها بيوم.
  • وفي حال حدوث هبوط خلال عملية الحجامة من الممكن علاجه من خلال تناول القليل من العسل الذي يتم أذابته بالماء أو تشر أي نوع من العصائر الطازجة.
قد يعجبك ايضا