كل ما تريد معرفته عن فوائد وخصائص وأضرار الكمون

يُعرف الكمون في عالم الطهي كواحد من أهم التوابل الأكثر استخدامًا حيث يتم استخدامه في المأكولات الغريبة مثل المأكولات الهندية وشمال أفريقيا والمطبخ المكسيكي.

الكمون على هذا النحو هو حبوب تأتي من نبات يدعىCuminum، وهو ما نستخدمه في فن الطهو، وفي مقالنا سنتعرف على فوائد وخصائص الكمون وأهم الآثار الجانبية له.

الكمون

مقالات ذات صلة قد تهمك:

الكمون

بفضل رائحته القوية والحلوّة إضافة إلى طعمه المرّ يُعرف هذا النبات ويستخدم منذ العصور القديمة بفضل خصائصه الطبية فعلى سبيل المثال في اليونان تم استخدامه لشد بشرة الوجه، أما في روما كان يستخدم بعد تناول الوجبات الدسمة لتحسين حالة الجهاز الهضمي.

ويعرف الكمون بخصائصه واستخداماته الممتازة ليس فقط في فن الطهو، ولكن من أجل صحة جسمنا، لذلك دعونا نعرف أكثر عن هذه البذور.

خصائص الكمون

يحتوي الكمون على خصائص متعددة تساعد الجسم على العمل بشكل أفضل وتزيد من الصحة والتمثيل الغذائي الجيد ومن بين هذه الخصائص:

  • يحتوي على مادة كيميائية cuminal وهي مادة فعالة تعمل بمثابة منشط للمعدة، وتؤثر على الجسم مما يؤدي إلى زيادة الشهية، ومما يجعلها مثالية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل غذائية ومن الوزن القليل. وهو يعمل بمثابة فاتح للشهية بفضل cuminal، وهي مادة
  • تحتوي بذور الكمون على الزيوت الأساسية التي تساعدنا على استرخاء العضلات.
  • غنية بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية للجسم مثل الفوسفور، البوتاسيوم، وفيتامين A وفيتامين E والدهون المشبعة وعلى حمض الفوليك والعديد من الألياف الغذائية.
  • وكل 100 غرام من هذا النبات يحتوي على عنصر الكالسيوم بنسبة 930.7 ملغ.
  • مضاد للأكسدة.
  • مطهر وقاتل للبكتريا.
  • يسمح الحديد الموجود في الكمون بالنقل الأمثل للأوكسجين في الجسم وهذا المحتوى من الحديد يجعل من الممكن علاج فقر الدم كما يجعل الدم غنيًا بمحتوى الهيموجلوبين.
  • ويساعد المغنسيوم الموجود في الكمون على تحسين الأداء السليم للجهاز الهضمي، وعلى إرخاء العضلات الملساء في الجهاز الهضمي لتحسين عملية الهضم.

فوائد الكمون للبشرة والصحة:

نظرا لخصائصه المذكورة أعلاه فإن الكمون يعتبر ممتازًا لعلاج الحالات المختلفة في جسمنا وبطريقة طبيعية وآمنة تمامًا، وهنا سنذكر فوائده:

علاج ومنع ظهور حب الشباب

عندما تتراكم المواد السامة في الجسم سيكون الجلد عرضة لظهور حب الشباب والبثور، وتشمل الوقاية الموصى بها لعلاج حب الشباب والبثور أن نضيف الكمون إلى طعامنا والسبب هو أن الكمون يحتوي على مكونات نشطة مثل (ثيمول وكومينالدهيد والفوسفور) والتي لها خصائص إزالة السموم، لذلك تناول الكمون بانتظام للمساعدة على التخلص من السموم.

ومن أجل علاج حب الشباب أو البثور امزج بذور الكمون المجفف مع كمية كافية من خل التفاح لتشكل عجينة لينة ثم قم بتطبيق هذه العجينة على وجهك لمدة 10 دقائق قبل أن تغسل وجهك بالماء الدافئ.

لمكافحة الشيخوخة

يمتلك الكمون خصائص مضادة للشيخوخة وذلك بسبب احتوائه على فيتامين (E) حيث إن إضافة الكمون إلى نظامك الغذائي اليومي سيساعد على منع علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع الداكنة.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكمون على خصائص مضادة للأكسدة مما يساعد في مكافحة الجذور الحرة التي تضر البشرة وتسبب ظهور علامات الشيخوخة.

والخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للبكتيريا تجعل الكمون هو الغذاء المثالي الذي يمنحك بشرة صحية وحيوية.

يسرع عملية الشفاء من أمراض الجلد

يمنح فيتامين E في الكمون بشرة لامعة وحيوية بالإضافة إلى الزيوت الأساسية التي يحتويها حيث تجعله علاجًا فعالًا للعديد من الأمراض الجلدية مثل البثور والدمامل والصدفية والأكزيما ..إلخ.

لأن الكمون يحتوي على مضادات الفطريات وخصائص مطهرة سيساعد تطبيق معجون الكمون موضعيًا على تسريع عملية الشفاء.

يخفف من الإحساس بالحرقان في اليدين

إذا كان لديك حرقان في الراحتين والأخمصين، اشرب الشاي المعد من الكمون فإنه الحل من خلال تطبيق ما يلي:

  • وضع ملعقة صغيرة من بذور الكمون في 4 لترات من الماء.
  • اغلي المقادير لمدة خمس دقائق ثم اتركه ليدفأ قليلًا بعد تغطيته.
  • اشرب من هذا المزيج للحصول على أكبر قدر من الفوائد.

يساعد على تحسين وظائف الجهاز الهضمي

  • إذا كان لديك سوء هضم يجب إضافة الكمون المسحوق في وجبات الطعام الخاصة بك أو شرب كوب من غلي بذور الكمون مع الماء حيث تساعد هذه الطريقة البنكرياس في إفراز أنزيمات خاصة والتي تلعب دورًا مهمًا لكل من الهضم الجيد وامتصاص المغذيات.
  • بالإضافة إلى ذلك فالكمون يحفز الغدد اللعابية ويضمن الهضم السليم للغذاء.
  • كما انه مثالي في معالجة القولون العصبي.
  • والخاصية الرئيسية لبذور الكمون هي أن لها تأثير طارد للريح والغازات من الجهاز الهضمي، وهي بذلك تعتبر مضاد للتشنج، وتقلل توليد الغازات في الجسم وتقلل تخمير البكتيريا الموجودة في الأمعاء، بالإضافة إلى أنه يساعد في الحد من التهاب البطن، ويخفف المغص وسوء التنفس وانتفاخ البطن.
  • وهو مثالي لعلاج مشاكل المعدة لأنه يحارب البكتيريا ويحسن من أعراض التهاب المعدة وقرحة المعدة وآلام المعدة المختلفة.
  • يساعدنا الكمون على التخلص من الطفيليات المعوية بسبب الزيوت العطرية التي فيه.
  • يعمل على تحسين عملية الهضم البطيء.

يقي الكمون من نزلات البرد

في الشتاء من السهل أن يصاب الناس بالبرد فمن المستحسن شرب الشاي المحضر من بذور الكمون لحماية الجسم ضد الالتهابات الفيروسية المختلفة.

والسبب أن الكمون يحتوي على تأثيرات مضادة للميكروبات ومطهرة وهذه الخصائص هي أيضًا تعزز مناعة الجسم وتقويها.

والشاي الساخن المعد من بذور الكمون مفيد لأعضاء الجهاز التنفسي ونتيجة لذلك سوف تمنع من تكون المخاط.

ولأن الكمون غني بالحديد وفيتامين C فإنه يساعد على تحسين الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والسعال الشبيه بالأنفلونزا والتهاب الحلق وذلك عند تناول بذور الكمون بالماء الساخن وأوراق الريحان والعسل.

الكمون لصحة الفم

الكمون مبيد للبكتيريا التي تتراكم في الفم لأنه يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات فتعمل على تنظيفه من خلال مضغ الحبوب الخشنة منه ويتم التخلص من البلاك البكتيري، كما يساعد الكمون في علاج التهاب اللثة، والتخلص من رائحة الفم الكريهة.

لعلاج الإجهاد والحرمان من النوم

الإجهاد والاكتئاب هما من الأسباب الرئيسية للحرمان من النوم واحتواء الكمون على مجموعة فيتامين (B) يمكن أن تساعدك في الحد من التوتر وتحسين النوم.

وقد اكتشف العلماء أن الزيوت الأساسية للكمون ستجعل الناس يشعرون بالنعاس، فإذا كنت تواجه صعوبة في النوم فأنت تحتاج فقط إلى استهلاك الكمون مع الموز الناضج قبل الذهاب إلى السرير.

إنه مسكن يساعد في محاربة الأرق والارهاق.

كما أن له خاصية في أنه يقوي الذاكرة.

يقي من السرطان

وجود الزيوت ومضادات الأكسدة الضرورية في الكمون تحفز إفراز العناصر المضادة للسرطان والانزيمات وتمنع نمو الخلايا السرطانية.

تناول الكمون بانتظام وبجرعات معتدلة للمساعدة على التخلص من السموم في جسمك.

بالإضافة إلى ذلك وجود عنصر (الليمونين والأوجينول) في الكمون يعطي تأثيرات قوية مضادة للأورام، ونتيجة لذلك يقي من الإصابة بسرطان الثدي والقولون والمعدة والكبد.

الكمون مدر للبول

كما أن بذور الكمون فعالة كمدر للبول، فهي تساعد في التخلص من الماء والسوائل الزائدة في الجسم والتي تتسبب في انتفاخ الأطراف وارتفاع ضغط الدم.

يعالج فقر الدم

تساعد بذور الكمون على مكافحة فقر الدم الذي سببه نقص الحديد لغناه الوافر بعنصر الحديد حيث إن ملعقة صغيرة من الكمون تعطي الجسم 20٪ من احتياجات الحديد اليومية.

طرق أكل الكمون

  • يمكن استهلاك الكمون بوضع البذور الخشنة في كوب من الماء المغلي بحيث نضيف حوالي ملعقتان من بذور الكمون وتترك لمدة 5 دقائق ثم تُصفى ويشرب منها دافئة بعد الأكل.
  • بهذه الطريقة يمكن أن تمنع الغازات وانتفاخ البطن وكذلك آلام الطمث (الدورة الشهرية) والمغص المعوي.
  • يمكن إضافة ملعقة من العسل في حالات استخدامه في التهاب الرئة.
  • يمكن أيضًا أن تستهلك الكمون على شكل مسحوق وذلك بأن نضيف ملعقة من مسحوق الكمون الناعم إلى العصير أو الماء الدافئ،
  • يمكن إضافة نصف ملعقة صغيرة من الكمون في كوب من الحليب أو الماء قبل الوجبات لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من ضعف الشهية.

الآثار الجانبية للكمون

على الرغم من الخصائص المميزة للكمون وفوائده المتنوعة يجب علينا الانتباه إلى آثاره الضارة المحتملة، فما هي الاحتياطات التي ينبغي لنا اتخاذها:

  • عدم استخدام زيت الكمون الأساسي للأطفال دون سن 6 سنوات أو للنساء المرضعات.
  • عندما يتم استخدامه لحل مشاكل البشرة فمن الضروري عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من بعض المواد أن يتجنبوا استهلاكه قبل التأكد من أنه آمن لهم.
  • يجب على النساء ذوات الحيض الغزير تجنبه لأنه يمكن أن يزيد من غزارة الدم.
  • في حالة الإصابة بمرض السكري لا ينصح باستهلاكه.
  • على المرضى الذين يتناولون أدوية تخثر الدم تجنب تناول الكمون.
  • يجب علينا دائمًا التشاور مع أخصائي قبل استخدام أي نبات طبي من أجل تجنب الآثار الجانبية المحتملة، أو قبل البدء في استخدام أي علاج طبيعي.
  • يجب عدم تجاوز الجرعة اليومية من الكمون عن 6 غرامات.
  • تذكر أنه إذا تعلمت استخدامه بحكمة وحذر يمكنك التمتع بمزاياه الصحية العظيمة دون أن ننسى اللمسة المميزة للنكهة التي يضيفها لأطباقنا.
قد يعجبك ايضا