طرق تسويق جديدة .. كيف تسوق لمشروعك بأسلوب إبداعي؟

إن كنت تعمل على مشروعك الخاص، أو تمتلك علامة تجارية في مجالٍ ما، أو تمارس نشاط تجاري معين فأنت تعرف جيدًا أهمية التسويق، ولماذا يجب عليك أن توليه اهتمامًا خاصًا من مجمل جهودك التي تبذلها على المشروع.

التسويق الجيد يساعد المشاريع على النجاح وتحقيق المزيد من المبيعات ومن ثم مزيدًا من الأرباح، هذا بالإضافة إلى بناء سمعة العلامة التجارية وتعزيز وجودها في السوق وبين المنافسين. وعلى الأرجح أنت تعرف هذه الأمور بشكل جيد، لذلك تبحث عن طرق تسويق جديدة ومبتكرة، وهذا ما أوصلك لمقالنا هذا.

التسويق الجيد وغير التقليدي يتطلب الكثير من الجهود ولا يمكنك النجاح فيه والتوصل إلى فكرة التسويق المناسبة من مجرد القراءة عنها، بل لا بد من الممارسة والتجريب والخوض في العديد من الجوانب التسويقية حتى تحصل على ما تريد.

لذلك في السطور التالية سنتعرف على 5 طرق تسويق جديدة على الأغلب لم يسبق لك الخوض في أي منها، ومن الجدير الذكر أن كل واحدة من هذه الطرق تعد فكرة أولية للمزيد من الأفكار، أي يمكنك الحصول على المزيد من الأفكار من كل واحدة من هذه الطرق في حال كيفية استثمارها بالشكل الصحيح.

طرق تسويق جديدة

كن اجتماعيًا

كن اجتماعيًا

لا نقصد بأن تكون اجتماعيًا أن تنشأ حسابات لمشروعك على مواقع التواصل الاجتماعي وتتفاعل مع الجمهور والمجتمع من خلالها، فهذا أمر مفروغ منه وعلى الأغلب فعلت ذلك مسبقًا وحتى قبل إطلاق المشروع أو المنتج أو الخدمة التي تعمل عليها.

ما نقصده فعلًا هو أن تتفاعل بمشروعك مع المجتمع القريب منك وحولك وبشكل فعلي على الأرض، تتواصل مع الجمهور، تذكرهم بين الحين والآخر بوجود علامتك التجارية، تقدم لهم بعض الخدمات المجانية على سبيل المثال، أو غير ذلك.

يوجد الكثير من الطرق والأساليب التي يمكنك من خلالها التفاعل مع الجمهور والمجتمع من حولك، مثلًا يمكنك رعاية فعالية اجتماعية ما، تقديم الدعم لحملة إنسانية، التبرع لمنظمات المجتمع المدني ذات الطابع الإنساني، أو يمكنك تنظيم فعالية محلية باسم مشروعك، أو حتى يمكنك استغلال الفعاليات الأخرى لإبراز اسم علامتك التجارية، مثل تقديم حديث أو محاضرة قصيرة خلال هذه الفعالية في مجال صناعتك، اعرض معلومات وعرفهم بجوانب مجهولة بالنسبة لهم عن المجال الذي تنشط فيه علامتك التجارية.

من شأن هذه الأساليب أن تظهر اسم مشروعك في المجتمع المحلي كواحدة من العلامات التجارية الناشطة والتي تهتم بالمجتمع الذي تعمل فيها وبالأفراد من حولها. الكثير من العلامات التجارية تستخدم هذا النوع من التسويق لزيادة الوعي بعلامتها التجارية ولتحقيق مآرب تسويقية عدة لصالحها، أبرز هذه العلامات Apple التي تنظم بشكل دائم لقاءات وفعاليات ومحاضرات في مجالات صلة بالتقنية في متاجرها ومراكزها الرئيسية حول العالم. ستاربكس كذلك لديها برنامج دعم وتمكين للشباب وحديثي التخرج.

اعتن بوجودك على الإنترنت

اعتن بوجودك على الإنترنت

الإنترنت جزء أساسي من حياة مجتمعات اليوم، وهو المكان الأول الذي يمكن لنا الاستفسار منه عن أي شيء، التأكد من شيء معين مثلًا، أو حتى لمعرفة مدى جودة منتج أو خدمة سنتوجه إلى الإنترنت. لذلك من الضروري أن تعتني بوجودك وصورتك على الإنترنت.

ولا نقصد هنا وجودك أو صورتك كشخص وإنما نقصد وجود وصورة علامتك التجارية أو مشروعك وكيف يراه الناس عبر الإنترنت وصفحات الويب والسوشال ميديا، هل تمتلك وجودًا احترافيًا مثلًا أم إنه بالكاد يظهر اسم علامتك التجارية في حال بحث عنها أحد في مربع بحث جوجل.

لذلك وفي سبيل تحسين صورة مشروعك على صفحات الويب باختلافها يجب عليك امتلاك حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، ويجب أن تكون هذه الحسابات نشطة بحيث تنشر محتوى مرة على الأقل في الأسبوع، استخدم صورًا احترافية ومحتوى ذو جودة عالية، من الجيد أن تمتلك موقعًا إلكترونيًا أيضًا تنشر فيه أخبار مشروعك والإنجازات وما الذي تفعله علامتك التجارية.

يمكنك توظيف متخصص تسويق أو كاتب محتوى ليكتب وصفًا دقيقًا واحترافيًا عن مشروعك وينشئ لك وجودًا يليق باسم علامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي وصفحات الويب.

تفاعل مع جمهورك وعملائك

تفاعل مع جمهورك وعملائك

هناك الكثير من الخيارات التي يمكنك من خلالها التفاعل مع جمهورك بصورة وأشكال شتى، بدءًا من التفاعل مع الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي ونشر المحتوى التفاعلي الذي يزيد من تعلقهم بعلامتك التجارية نتيجة هذا التفاعل، وحتى التفاعل معهم على الأرض بشكل مباشر.

مثلًا في حال كنت تمتلك معلومات كافية عن العملاء الذي سبق لهم التعامل معك والشراء من مشروعك يمكنك إرسال تهنئة عيد ميلاد لهم عبر البريد الإلكتروني، ويمكنك حتى تقديم عروض حصرية لهم بهذه المناسبة.

يمكنك إطلاق برنامج ولاء عملاء حتى تبني علاقات طويلة الأمد مع العملاء والزبائن وتشجعهم على إعادة التعامل مع مشروعك مرارًا. أو يمكن اختيار أساليب أخرى للتفاعل مع جمهور علامتك وجذب انتباههم نحو مشروعك وما تعمل عليه.

قدم خدمة عملاء جيدة

قدم خدمة عملاء جيدة

خدمة العملاء الجيدة تساعد علامتك التجارية على الظهور بصورة إيجابية وإنها الجهة التي تهتم بعملائها وزبائنها وتبذل ما بوسعها في سبيل تحقيق تطلعاتهم مما تتقدمه من خدمات. إذ يمكن من خلال الخدمات الجيدة التي تقدمها تحقيق العديد من الأغراض التسويقية التي تسعى لها.

تساعد خدمة العملاء في بناء سمعة العلامة التجارية، تحسين صورتها أمام الجمهور، تعزيز ولاء العملاء ومن ثم رضاهم عن المشروع وما يقدمه من خدمات، وما لذلك من دور في الحفاظ على العملاء الحاليين وجذب المزيد من العملاء الجدد، هذا إلى جانب المديح الذي يتلقاه مشروعك من العملاء.

لذلك من الضروري أن تعتني بخدمة العملاء التي تقدمها لزبائنك، وتشمل خدمة العملاء العديد من الأوجه، مثل خدمات ما بعد البيع، طريقة تعامل قسم المبيعات مع العملاء والرد على استفساراتهم وأجوبتهم، خدمات الصيانة التي تقدمها في حال كان مشروعك يقدم خدمات على صلة بمنتجات عينية ملموسة تتطلب صيانة.

استثمر في العروض والخصومات

استثمر في العروض والخصومات

على الرغم من أن سياسة التسعير والحسومات والعروض واحدة من تقنيات التسويق التقليدية بعض الشيء وتستخدمها مختلف العلامات التجارية وفي مختلف المجالات، إلا أنه يمكنك اعتمادها بشكل أو أسلوب جديد وبما يخدم علامتك التجارية ويحقق لها الأغراض التي تريدها من وراء ذلك.

مثلًا يمكنك استخدام الحسومات لدفع العملاء إلى إعادة الشراء من علامتك التجارية، وذلك عبر تقديم حسومات للعملاء الذين سبق لهم التعامل مع مشروعك فقط، يمكنك تقديم عروض حصرية لفئة معينة من الزبائن فقط، مثل الزبائن الذي يشترون بمبلغ معين، أو الذين يشترون صنف معين من الخدمات أو المنتجات التي تقدمها.

دائمًا يمكنك تخصيص العروض والحسومات التي تستخدمها لأغراضك التسويقية بشتى الأشكال والأساليب وبما يتناسب مع أهدافك التسويقية وما تسعى لتحقيقه لمشروعك. المهم أن تركز دائمًا على الابتكار والأبداع في ذلك وتتجنب تقليد الآخرين أو مجارات السوق فقط ولمجرد أن الآخرين يفعلون ذلك، ركز فقط على أهدافك أنت وما يناسب مشروعك أو علامتك التجارية.

كانت هذه خمسة طرق تسويق جديدة يمكنك استخدامها في مشروعك للترويج والتسويق لما تعمل عليه بطرق جديدة ومختلفة عما يفعله الآخرون، وعلى الرغم من هذه الأفكار قد لا تبدو جديدة تمامًا، أو قد تجد الآخرين يعملون على أشياء شبيهة، إلا أن ما يميزها أنها أفكارًا خام بشكل أولي.

أي يمكنك العمل عليها وتطويعها بما يتناسب مع مشروعك الذي تعمل عليه، إذ يمكن من كل واحدة من الطرق التسويقية هذه استخراج عدة أفكار تسويقية أخرى تناسب مشروعك وتخدم أهدافك التسويقية.

مصدر neilpatel wordstream outbrain
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.