صحة

وصفات علاج السعال والكحة بالمشروبات الطبيعية

لا يعتبر السعال مرض بذاته وإنما في الغالب يكون عرض لأمراض أخرى مثل الرشح ونزلات البرد أو التهاب البلعوم وغيرها من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي. ويكون نتيجة انقباض مفاجئ لعضلات القفص الصدري يندفع على أثرها الهواء لخارج الجسم بسرعة من الرئتين.

علاج السعال بالمشروبات الطبيعية

وفي الغالب يكون السعال عارض صحي إيجابي كونه يساعد على طرد المواد الغريبة من الجسم مثل الجراثيم والبكتيريا الهوائية التي تتسلل إلى جهاز التنفس.

وأيضًا يساعد السعال على التخلص من البلغم وغيرها من الإفرازات التي عادةً ما تكون مختلطة مع بكتيريا وجراثيم.

أما أسباب السعال فهي مختلفة، فقد تكون عارض مرضي لأمراض أخرى أو تأثير جانبي لدواء ما. وفي كثير من الأحيان يكون التدخين هو السبب الرئيسي للسعال.

وفي الغالب يلجأ الأشخاص للصيدلية لمعالجة السعال للحصول على المضاد اللازم الذي يكون أما على شكل شراب أو أقراص فموية. وفي كثير من الأحيان يمكن معالجة السعال ذاتيًا عبر بعض المشروبات الطبيعية التي يمكن تصنيعها في المنزل.

وسنسرد هنا أفضل المشروبات الطبيعية التي يمكن إعدادها منزليًا للتخلص من السعال ذاتيًا.

قائمة بالمشروبات الطبيعية لمعالجة السعال والكحة

الزنجبيل

من المواد الشائعة بكثرة لعلاج الكثير من العوارض المرضية ومنها السعال. يُقطع الزنجبيل إلى شرائح صغيرة ثم يغلى بالماء، يترك حتى يبرد ثم يتم تناوله مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وبذلك يخفف من الاحتقان والتهاب الحلق ويساعد على تنظيف مجاري البلعوم. يمكن إضافة عصير الليمون أو بعض العسل إلى المشروب بحسب الرغبة.

الليمون

الليمون فعال جدًا لعلاج الكثير من العوارض المرضية التي لها علاقة بجهاز التنفس والزكام ونزلات البرد لما فيه من فيتامينات مفيدة أهمها فيتامين C.

ولعلاج السعال بالليمون نقوم بمزج القليل من عصير الليمون مع ملعقة عسل ثم تناوله دافئًا عدة مرات في اليوم، كما يمكن إضافة القليل من الفلفل الحار إلى العسل ليكون أكثر فعالية وينظف المجاري التنفسية.

الثوم

يعتبر الثوم من أكثر المواد المضادة للبكتريا والجراثيم فعالية ومقوي لجهاز المناعة بشكل عام، ويساعد على التخلص من الميكروبات المسببة للسعال. يمكن تناوله بعد غليه بالماء مع ملعقة صغيرة من الزعتر ثم تركه حتى يبرد ويمكن إضافة بعض العسل حيث يساعد على التخلص من السعال وأعراضه.

الزعتر

أيضًا يعد من المواد الفعالة في مقاومة الجراثيم والبكتيريا، ويساعد على تنظيف القصبات الهوائية والمجاري التنفسية. يغلى الزعتر بالماء لحوالي 15 دقيقة ويضاف إليه قليل من الليمون أو العسل بحسب الرغبة ثم يتم تناوله شربًا.

العسل

العسل لوحده من المواد الفعالة في معالجة السعلة بكافة أنواعها، إضافة لفعاليته في مقاومة الجراثيم والتخلص من السعال المخاطي الخفيف والمزمن عدا عن تقوية جهاز المناعة.

العرقسوس

من المواد الملطفة والمرطبة للجسم لذلك كثيرًا ما يتم تناوله في أيام رمضان وقت السحور أو الفطور لمقاومة العطش. وأيضًا يساعد على التخلص من السعال وذلك عبر تهدئة الشعب الهوائية في الجهاز التنفسي ومعالجة الأغشية المخاطية والتهاب البلعوم.

البخار

استنشاق بخار الماء الدافئ يساعد على فتح المجاري التنفسية وتنظيفها والتخلص من السعال والبلغم، ويمكن إضافة ملعقة من زيت الكافور أو النعنع للماء حيث يساعد على التخلص من الانسداد الأنفي إضافة لكونها مضادات للكثير من الجراثيم والبكتيريا.

المياه المالحة

بالتأكيد لا يتم شرب المياه المالحة وإنما فقط الغرغرة بها لعدة مرات يوميًا حتى يتم التخلص من السعال. ويمكن أن يساعد هذا على التخلص من الأعراض التي ترافق السعال مثل الحرقة التي تحصل نتيجة السعال الجاف والتخلص من البلغم.

هذه كانت أفضل المشروبات الطبيعة لمعالجة السعال أو الكحة بكافة أنواعها والتي يمكن تصنيعها ذاتيًا دون الحاجة للطبيب أو الصيدلية. ويلجأ الكثير من الناس إلى هذه المشروبات لفعاليتها السريعة في العلاج.

 فكثيرًا ما يكون السعال مزعجًا ومضايقًا ليس فقط صحيًا وإنما بين الناس أيضًا، فمن غير الملائم أن تقاطع حديث شخص ما بصوت سعالك كما لا ترغب أنت بذلك أثناء حديثك. عدا عن إنه يمنع الشخص من النوم ويتلف الجسد.

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق