خدش القرنية (كشط القرنية) الدليل الشامل

خدش القرنية

خدش القرنية أو خدش العين او خدش لبؤبؤ العين أو كشط العين كلها مسميات لإصابة واحدة، تعتبر الإصابة بخدش العين من أكثر إصابات العين انتشارا وشيوعا، حيث من الممكن انت تصاب العين بخدش القرنية عند التعرض للهواء الذي يكون مرافق له الرمال والغبار أو بعض الجزيئات الصغيرة، وذلك كله قد يسبب خدش القرنية عند دخولها للعين.

ببعض الأحيان أيضا قد تتعرض العين لبعض الأدوات الحادة مثل الأقلام، مسامير، الأظافر مما يسبب خدش القرنية، ولذلك من الضروري الانتباه وفي حال تعرض العين لخدش القرنية فأن الأعراض المرافقة لها تختفي مع مرور بضعة أيام واستخدام علاج مناسب لها، وفي بعض حالات خدش القرنية الشديدة قد يحتاج المصاب لفترة أطول حتى الشفاء الكامل.

من هم الأشخاص المعرضين للإصابة بخدش العين؟

تحدث الإصابة بخدش العين لجميع الفئات العمرية وليست هي احتكار لعمر معين، ولكن من الممكن أن يزداد الخطر عند الإصابة بخدش العين ببعض الحالات، ومن هذه الحالات:

  • الأطفال وبشكل خاص الأطفال في المدارس والأطفال الرضع.
  • الأشخاص الرياضيون وبشكل خاص من يمارس رياضة في الهواء الطلق دون ارتداء نظارات واقية.
  • الأشخاص الحرفيون وخاصة من يعمل بمهنة التي ترتفع فيها فرص الإصابة بجزيئات متطايرة، كالخياطة، النجارة، البناء.
  • الأشخاص اللذين يقومون باستخدام عدسات لاصقة، إذ من الممكن أن تصاب العين ب خدش القرنية في حال تم استخدام العدسات اللاصقة دون الالتزام بالتعليمات أو الاهتمام بالنظافة.

الأعراض المرافقة لإصابة العين بخدش القرنية

ترافق الإصابة بخدش القرنية الكثير من الأعراض، ومنها:

  • شعور المصاب بألم، وتزداد وتيرة الألم عن إغلاق وفتح العين.
  • الإحساس بوجود بعض الجسام الغريبة في العين المصابة.
  • ازدياد حساسية العين اتجاه الضوء.
  • إصابة العين بالاحمرار.
  • الغباش في الرؤية وعدم وضوح الرؤية لدى المصاب.

طرق تشخيص خدش القرنية

تتم عملية تشخيص الإصابة بخدش القرنية من خلال عرض الحالة على الطبيب المختص، حيث يقوم الطبيب بفحص كامل وشامل للعين المصابة من خلال استخدام معدات لازمة، كما يتم استخدام قطرة عينية لتوسيع حدقة العين، حيث تعمل هذه القطرة على إرخاء عضلة العين، كما يقوم الطبيب باستخدام قطرة الفلوسين التي لها دور مهم وبارز في إبراز المشاكل التي تتواجد على سطح قرنية العين.

مضاعفات الإصابة بخدش القرنية

عند التأخر في معالجة خدش القرنية بشكل كامل فمن الممكن أن يسبب ذلك ما يلي:

  • حدوث بعض الالتهابات لمكان الخدش.
  • الإصابة بندبة على القرنية مما يؤثر ذلك بشكل سلبي على العين.
  • تقرح قرنية العين بشكل كبير مما يسبب الإصابة بالعمى.

العلاج المناسب للإصابة بخدش القرنية

هناك بعض الإجراءات التي يجب أن نقوم بها عند الإصابة بخدش القرنية، حيث تعتبر هذه الإجراءات من خطوات العلاج الأساسية للعين، وتتضمن هذه الإجراءات ما يلي:

  • غسل العين المصابة بشكل فوري وجيد بماء نظيف، أو القيام باستخدام محلولات خاصة ملحية لتنظيف العين.
  • تجنب لمس او فرك العين المصابة في حال دخول جسم غريب لها أو القيام باستخدام مواد أخرى بداخل العين.
  • رمش العين المصابة لأكثر من مرة، حيث تساعد هذه الحركة على التخلص من الأجسام التي تكون قد دخلت للعين.
  • استخدام المصاب لبعض أنواع القطرات الطبية العينية وذلك بهدف تخفيف الألم الناتج عن الإصابة، أو بهدف تقليل حساسية العين اتجاه الضوء.

أهم طرق وقاية العين من الإصابة بخدش القرنية

هناك مجموعة من الخطوات والطرق التي تساهم في حماية العين من التعرض لمسببات قد تسبب أذى للعين وإصابة القرنية بالخدش، ومن هذه الطرق والخطوات، ما يلي:

  • ارتداء نظارات واقية للعين أو ارتداء أقنعة كاملة للوجه عند احتمال التعرض لبعض الجزيئات المتطايرة التي قد تدخل للعين وتسبب خدش القرنية.
  • الالتزام الكامل بالتعليمات والخطوات عند ارتداء عدسات لاصقة، والمحافظة على تعقيمها ونظافتها بشكل مستمر ودوري.
  • قص الأظافر بشكل دائم عند الأطفال الرضع وحديثي الولادة.
  • إبعاد كل ما يسبب الضرر والأذى للعين عن متناول أيدي الأطفال.
  • الفحص الدائم والدوري للعين وبشكل خاص للأشخاص المعرضين بشكل دائم للإصابة بخدش القرنية.
انتقل إلى أعلى